15 جريحاً بهجومين على كنيسة بكركوك

مولن للعراقيين: نريد التمديد والحصانة لجنودنا

تاريخ الإضافة الخميس 4 آب 2011 - 7:48 ص    عدد الزيارات 818    التعليقات 0    القسم عربية

        


15 جريحاً بهجومين على كنيسة بكركوك
مولن للعراقيين: نريد التمديد والحصانة لجنودنا
جدّد رئيس هيئة الاركان الاميركية المشتركة الاميرال مايكل أمس دعوته الحكومة العراقية الى الاسراع في اتخاذ موقف من مسالة انسحاب القوات الاميركية، والدفع نحو موافقة البرلمان على منح الجنود الاميركيين حصانة ضد المحاكمات·
 

وقال مولن في معسكر فيكتوري قرب مطار بغداد: <إنّ رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والرئيس العراقي جلال طالباني - اللذين التقاهما مساء أمس الأول - يدركان اهمية اتخاذ قرار بشان هذه المسالة بسرعة>·

وأضاف: <نحتاج الى قرار الآن، هناك محادثات جارية وآمل ان يتم التوصل الى هذا القرار بسرعة حتى تجري القيادة العراقية مفاوضات مع الولايات المتحدة>·

إلا أنّه أكد أنّ <هناك تحديات سياسية كبيرة مرتبطة بمسار التوصل الى هذا القرار>·

ولا يزال الجيش الاميركي ينشر حوالى 47 الفا من جنوده في العراق، علما بأنّه يتوجب على هؤلاء ان ينسحبوا بالكامل من البلاد نهاية العام الحالي وفقا لاتفاقية امنية موقعة بين بغداد وواشنطن·

ويضغط المسؤولون الاميركيون على نظرائهم العراقيين لدفعهم نحو تحديد موقف من امكانية الطلب من القوات الاميركية ابقاء عدد من جنودها الى ما بعد نهاية العام· وشدد مولن على ان يشتمل اي اتفاق يمكن التوصل اليه على موافقة برلمانية على منح الجنود الاميركيين حصانة ضد المحاكمات، وهو امر يتمتع به الجنود فقط في ضمن اتفاقية امنية موقعة بين واشنطن وبغداد·

وكان المالكي اعرب خلال استقباله مولن في مكتبه في بغداد عن أمله <في ان يتوصل قادة الكتل في اجتماعهم الى قرار نهائي بهذا الشان>·

وقال المالكي لمولن: <إنّ القرار النهائي في تقرير ما اذا كانت هناك حاجة الى بقاء قوات اميركية (يعود) الى الكتل السياسية ومن ثم مجلس النواب>·

وشدّد على <استمرار التعاون والتنسيق بين الجانبين مهما كانت طبيعة القرار> وكذلك على <استمرار التعاون التسليحي بين بغداد وواشنطن سيما في موضوع الدفاع الجوي وتامين حاجة العراق العاجلة لهذا النوع من الدفاعات>·

من جهة اخرى، اتهم مولن في مؤتمره ايران بانها <تواصل انتهاكها لسيادة العراق من خلال التدخل في شؤونه الاجتماعية والسياسية، وايضا من خلال تدريب وتجهيز مسلحين لشن هجمات فوق الاراضي العراقية>·

وقال: <من الواضح ان ايران تريد عراقا ضعيفا، اكثر اعتمادا عليها واكثر ارتباطا بالنظرة الفارسية للعالم>·

وأضاف: <أعتقد بأنّ معظم العراقيين يريدون تحديد مصيرهم بانفسهم (···) ويبدو لي ذلك جليا في استعداد رئيس الوزراء والرئيس طالباني لمواجهة النظام الايراني على خلفية اعمال العنف التي امر بها وسهل وقوعها داخل الحدود العراقية>·

إلا أنّ المسؤول الاميركي اكد <تراجع وتيرة الهجمات (التي تنفذها قوى مدعومة من ايران) بشكل كبير>·

وأضاف: <إنّ المسؤولين الاميركيين ناقشوا مع القيادة العراقية مسألة وجود جماعات شيعية متشددة واتخذت هذه القيادة خطوات مهمة حيال هذه المسالة داخل العراق كما عالجتها مع ايران>·

وتأتي زيارة مولن بعد يومين من تأكيد هيئة مراقبة اميركية ان الوضع الامني في العراق تراجع مقارنة مع ما كان عليه قبل عام واحد وأن التدهور الامني مستمر·

في غضون ذلك، أُصيب 15 شخصا بينهم خمسة مسيحيين بانفجار سيارة مفخخة مركونة عند كنيسة <العائلة المقدسة> في حي الماز في مدينة كركوك (240 كلم شمال بغداد)، كما قالت مصدر امنية عراقية·

واستطاعت الشرطة إبطال مفعول سيارتين مفخختين إحداهما عند كنيسة والثانية قرب مدرسة مسيحية في كركوك، وفقا لذات المصادر·

وقال القس عماد حنا الذي اصيب في الهجوم: <إنّ الكنيسة تعود الى السريان الكاثوليك وهذه المرة الاولى التي تستهدف فيها>·

كذلك صرّح مصدر في الشرطة العراقية بأن ثمانية أشخاص سقطوا بين قتيل وجريح بينهم ضابط في الجيش العراقي إثر تفجير مزدوج بعبوتين ناسفتين داخل صالة لألعاب البلياردو في منطقة في منطقة الرسالة وسط قضاء أبو غريب غرب بغداد·

(أ·ف·ب - رويترز - أ·ش·أ)


المصدر: جريدة اللواء

Rebels without a Cause: Russia’s Proxies in Eastern Ukraine

 الأربعاء 17 تموز 2019 - 5:17 ص

  Rebels without a Cause: Russia’s Proxies in Eastern Ukraine https://www.crisisgroup.org/euro… تتمة »

عدد الزيارات: 25,699,934

عدد الزوار: 628,789

المتواجدون الآن: 0