يتعهدون فيه بمكافحة الإرهاب والمخدرات نجاد وكرزاي وزرداري يوقعون «إعلان طهران»

تاريخ الإضافة الإثنين 25 أيار 2009 - 7:25 ص    عدد الزيارات 1208    التعليقات 0    القسم دولية

        


طهران - AFP 
تعهدت إيران وباكستان وأفغانستان خلال قمة في طهران أمس بالعمل معا على مكافحة الإرهاب وتهريب المخدرات، ووقع الرؤساء الإيراني محمود أحمدي نجاد والأفغاني حامد كرزاي والباكستاني آصف علي زرداري في هذا الصدد إعلان طهران أمام الصحافيين، وقال أحمدي نجاد إن الوثيقة التي لم ينشر مضمونها في الوقت الحاضر «هي إعلان جدي ينص على تعاون شامل في خدمة مصالح الأمم الثلاث».
ووصل كرزاي صباح أمس إلى طهران على رأس وفد يضم وزير الخارجية رانجين دادفار سبانتا ورئيس الاستخبارات الأفغانية ومستشاره للشؤون الأمنية وعددا من كبار المسؤولين بحسب مكتبه في كابل، وكان الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري قد وصل مساء السبت إلى طهران يرافقه وزيرا الخارجية شاه محمود قرشي والداخلية رحمن مالك، وكان أحمدي نجاد وكرزاي وزرداري قد التقيا قبل أقل من 3 أشهر في طهران بمناسبة قمة اقتصادية إقليمية.
وتحدث كرزاي الذي تعتبر بلاده المنتج الأول للأفيون في العالم، وهي تشهد معارك يومية مع طالبان، عن «مشكلات كثيرة، إنما كذلك عن فرص للتوصل إلى حل عن طريق الحوار والنقاش». أما زرداري الذي تواجه بلاده حركة تمرد عنيفة تشنها طالبان ومعارك ضارية بين طالبان والجيش، فأشار إلى التزام بلاده بمكافحة «الإرهاب والتطرف والمخدرات»، وأضاف «يمكننا تسوية (المشكلات) من خلال مقاربة شاملة». وقال الرئيس الإيراني خلال القمة «تقيم دولنا الثلاث علاقات أخوية وتاريخية، لكن هناك مشاكل لا تزال قائمة»، وأضاف أن «بعض المشاكل اقتصادية أو ثقافية لكن هناك مشاكل أخرى فرضت علينا من الخارج»، مشيرا إلى «تدخل» القوات الأجنبية و «تطرف» المجموعات الأصولية في أفغانستان وباكستان، وأضاف أن «دولنا الثلاث تعاني من تهريب المخدرات والاتجار بالبشر... وإن لم نجد حلا فإن الجيل الصاعد لن يغفر لنا». وقامت القوات الأميركية والأفغانية بقتل 60 مسلحا وضبط 92 طنا من الأفيون، وهي أكبر كمية تمت مصادرتها حتى الآن، في عملية مشتركة ضد أحد معاقل طالبان ومركز لإنتاج الأفيون في جنوب أفغانستان، حسب ما أفاد الجيش الأميركي السبت، غير أن ذلك لم يمنع أحمدي نجاد من التنديد أمس بـ «وجود القوات الأجنبية في المنطقة بحجة ضمان الأمن من دون أن تنجح في ذلك»، في إشارة إلى القوات الغربية وخصوصا الأميركية المنتشرة في أفغانستان.من جهته، اعتبر كرزاي أن المنطقة «تعاني من التطرف والحرب والانقسامات بين الدول»، داعيا إلى ضرورة «التعاون بشكل تام والتحرك على أساس حسن الجوار».
وكان الاجتماع يهدف إلى إنشاء «آلية» مشاورات منتظمة على أعلى مستوى بين الدول الثلاث، على ما أفادت وزارة الخارجية الأفغانية.
واغتنم الرئيس الباكستاني الفرصة لدعوة نظيريه إلى قمة مقبلة تعقد في باكستان و «اجتماع ثلاثي حول التنمية».


المصدر: جريدة العرب القطرية

Rebuilding the Gaza Ceasefire

 الجمعة 16 تشرين الثاني 2018 - 5:19 م

Rebuilding the Gaza Ceasefire https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/eastern-medite… تتمة »

عدد الزيارات: 15,105,722

عدد الزوار: 410,308

المتواجدون الآن: 0