دايلي مايل: زوجة الأسد تختبىء وأطفالها في بريطانيا

مخلوف: إستقرار إسرائيل مرتبط بسوريا

تاريخ الإضافة الخميس 12 أيار 2011 - 5:57 ص    عدد الزيارات 1043    التعليقات 0    القسم عربية

        


مخلوف: إستقرار إسرائيل مرتبط بسوريا
قال رجل الأعمال السوري رامي مخلوف ابن خال الرئيس بشار الأسد وحليفه الذي شملته العقوبات الأوروبية والأميركية الأخيرة، إنه لن يكون هناك استقرار في إسرائيل إذا لم يكن هناك استقرارفي سوريا>، مؤكدا أن النظام في بلاده قرر مواجهة الاحتجاجات <حتى النهاية>، محذراً من زيادة الضغوط على الأسد.

وفي مقابلة مع صحيفة <نيويورك تايمز> قال مخلوف (41 عاماً) <إذا لم يكن هناك استقرار هنا في سوريا فمن المستحيل أن يكون هناك استقرار في إسرائيل. ولا توجد طريقة ولا يوجد أحد ليضمن ما الذي سيحصل بعد، إذا لا سمح الله حصل أي شيء لهذا النظام>.

ورداً على سؤال عمّا إذا كان كلامه يعني التهديد أو التحذير، احتج قائلاً <لم أقل حرباً.. ما أقوله هو: لا تدعونا نعاني، لا تضعوا الكثير من الضغوط على الرئيس، لا تدفعوا سوريا إلى فعل شيء لن تكون سعيدة بفعله>.

وحذر مخلوف من أن البديل عن النظام الحالي بقيادة من وصفهم <بالسلفيين سيعني الحرب في سوريا وربما في خارجها أيضاً>. وأضاف <لن نقبل به، والشعب سيقاومهم.. هل تعرفون ما الذي يعنيه هذا؟ هذا يعني الكارثة ولدينا الكثير من المقاتلين>.

( الجزيرة-نت)


 

 

تحرك في مجلس الأمن نحو توسيع العقوبات لتطال الأسد
سوريا تعلن>تجاوز الخطر>والجيش يتشدد حصاراً واعتقالات
صعدت السلطات السورية،التي اعتبرت انها> تجاوزت مرحلة الخطر> في موجة الاحتجاجات غير المسبوقة التي اجتاحت البلاد مؤخراً،من حملات الاعتقال والحصار لعدد من المدن حيث افيد عن آلاف المعتقلين بينهم قادة بارزون من المعارضة التي دعت الى مواصلة الاحتجاجات في يوم <ثلاثاء النصرة>·

وفيما تبنى الاتحاد الاوروبي رسميا عقوبات ضد سوريا تشمل 13 شخصية في مقدمها ماهر الاسد شقيق الرئيس السوري شدد الجيش السوري سيطرته على مدينة بانياس حيث استمرت حملة الاعتقالات الواسعة·

قال شاهد عيان إنه سمع إطلاق نار كثيف امس في ضاحية المعضمية في جنوب غرب العاصمة السورية التي شهدت مظاهرات متصاعدة·وقال الشاهد إنه حاول الدخول من المدخل الرئيسي للمعضمية لكن كان هناك عشرات الجنود يحملون بنادق ويعيدون السيارات·

في سياق متصل، ذكر موقع سيريا نيوز أن الجيش السوري أعاد انتشاره في بانياس، وتم فتح الطريق الدولي طرطوس اللاذقية، في وقت تعرضت فيه حافلة حكومية لإطلاق نار في حمص، فيما قتل في دير الزور عنصرا أمن وأصيب 9 مدنيين بجروح·

وقال رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن ان <الجيش يسيطر بالكامل على كامل انحاء بانياس حيث استمرت حملة اعتقالات واسعة في هذه المدينة والقرى المجاورة لها كالبيضا والمرقب>·واكد>ان قوات الجيش تتابع حملتها من اجل القبض على قادة الاحتجاجات ومنهم انس الشغري>· واوقف 450 شخصا خلال الايام الثلاثة الماضية في بانياس·

كما ذكر المرصد ان السلطات شنت حملة اعتقالات في منطقة السلمية طالت خمسين ناشطا سياسيا>·ومن ابرز المعتقلين <القيادي في حزب العمل الشيوعي حسن زهرة ونجله والمعارض والسجين السياسي السابق علي صبر درويش>·وتحدث ناشط حقوقي اخر عن اعتقالات جرت فجر امس في اللاذقية وفي المعضمية <البلدة غائبة عن العالم الخارجي> وفي ادلب>·ولفت الى <دخول الجيش الى القرى المجاورة لدرعا، انخل وجاسم والصنمين، اثناء قيام الاهالي باعتصامات ليلية>·

وفي السياق نفسه، ذكر المحامي ميشيل شماس ان القضاء السوري افرج بكفالة عن ستة ناشطين ومثقفين بينهم الكاتب فايز سارة والقيادي جورج صبرا والناشط كمال شيخو والمحامي حسن اسماعيل عبد العظيم الامين العام لحزب التجمع الديموقراطي والباحث حازم نهار·

من جانب آخر، اعلن مفتي درعا انه تراجع عن استقالته من منصبه مؤكدا انها حدثت تحت الضغوط في اطار <مؤامرة> تهدف الى <التقسيم وبث الفتنة والطائفية>·

شعبان من جهة ثانية أعربت بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية السورية عن أملها واعتقادها بأن سورية تمكنت من تخطي الأوقات الأكثر خطورة في مواجهتها مع من اسمتهم المجموعات الإرهابية المسلحة التي تحاول التخريب وتهديد الأمن والاستقرار فيها·

وأضافت في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز إن الحوار الوطني بدأ وإنها التقت خلال الأسبوع الماضي عدداً من شخصيات المعارضة في دمشق ونوقشت خلال اللقاء مسألة قانون الإعلام والأحزاب السياسية وقانون للانتخابات·

في غضون ذلك قامت دول غربية بمحاولة جديدة لحمل مجلس الامن الدولي على ادانة سوريا بسبب قمعها للمتظاهرين المعارضين· واثارت بريطانيا خلال اجتماع لمجلس الامن رفض سوريا السماح لبعثة تقييم انسانية بالدخول الى درعا·

من جانبه أعلن الاتحاد الاوروبي امس قائمة تضم أسماء 13 مسؤولا سوريا ستشملهم عقوبات منهم شقيق الرئيس السوري بشار الاسد في خطوة أولى تستهدف اجبار سوريا على انهاء العنف ضد المحتجين·وقال برنار فاليرو المتحدث باسم الخارجية الفرنسية ان باريس ستضغط لتوسيع العقوبات الاوروبية بما في ذلك العقوبات ضد الاسد نفسه مضيفا أن أعضاء الاتحاد الاوروبي يخاطرون بأن يصبحوا <شهودا سلبيين لا حول لهم> على الاحداث·>

ونددت فرنسا بالعراقيل التي تتعرض لها في سوريا المهام الانسانية للامم المتحدة وقال فاليرو>رفضت السلطات السورية، بعكس تعهداتها، ان تزور بعثة انسانية درعا>· واضاف <ان هذا التحول مثير للقلق وغير مقبول·

(سانا- ا·ف·ب-رويترز- أ·ش·أ·)


 

 

دايلي مايل: زوجة الأسد تختبىء وأطفالها في بريطانيا
ذكرت صحيفة <دايلي مايل> البريطانية أمس أن تقارير إخبارية أشارت إلى هروب أسماء الأسد زوجة الرئيس السوري بشار الأسد إلى بريطانيا مع أبنائها الثلاثة مع تصاعد العنف في البلاد·

وأشارت الصحيفة إلى أن زوجة الأسد البالغة من العمر 35 عاما تعيش وأبناؤها الثلاثة في منزل فخم وآمن في العاصمة البريطانية لندن أو في إحدى المقاطعات البريطانية الرئيسية مضيفة أنه يعتقد أنها تدفع فواتير إقامتها من 40 مليار جنيه استرليني هربهم زوجها إلى الخارج·

وأوضحت الصحيفة أن دبلوماسيا عربيا رفيع المستوى، قال إن أسماء الأسد بريطانية المولد، والتي تحمل الجنسيتين البريطانية والسورية، تم تحذيرها بضرورة مغادرة سوريا بأسرع وقت ممكن وذلك مع تزايد سفك الدماء مؤكدا أن أول وجهة لها كانت لندن بسبب إقامة عائلتها بها·

وأضافت الصحيفة أنه جرت عملية إخراج السيدة السورية الأولى فى إطار من السرية موضحة أنها الآن بأمان مع أولادها الثلاثة وسط جو من الحراسة الأمنية المشددة·

(أ·ش·أ)


 

الجزيرة> تجهل مصير
مراسلتها في سوريا
أعلنت قناة <الجزيرة> الفضائية القطرية أمس عن أنّها لا تزال تجهل مصير الصحافية دوروثي بارفيز، نافية معلومات ذكرتها صحيفة سورية حول مغادرتها دمشق·
 

وأكدت القناة في بيان ان السلطات السورية لم تزودنا بأي معلومات حول ما حدث مع دوروثي بعد وصولها الى سوريا، وهذا يؤكد مسؤولية السلطات هناك، ونحن نطالب بالافراج عنها>·

ونقلت صحيفة <الوطن> السورية المقرّبة من السلطة عن مصدر مطلع قوله إنّ <بارفاز العاملة مع شبكة الجزيرة (المحطة الانكليزية) غادرت سوريا في الاول من ايار دون ان تكشف وجهتها النهائية>·

وأوضح المصدر أنّ <بارفاز غادرت سوريا>، موضحة انها وصلت الى البلاد <بتأشيرة سياحية فيما كانت معداتها تشير الى رغبتها في ممارسة العمل الصحفي>·

ولفت الى <ان ممارسة العمل الصحفي تحتاج الى اجراءات مختلفة لدى سلطات الهجرة، وبارفاز طلبت السماح لها بالمغادرة وغادرت يوم الاحد>، نافيا بذلك ان تكون اعتقلت، كما ذكرت قناة الجزيرة·

واعلنت القناة الفضائية عن ان سوريا اكدت اعتقال الصحافية التي تحمل الجنسيات الكندية والاميركية والايرانية، وانه لم يجر منذ ذلك الحين اي اتصال معها وطالبت السلطات السورية بإطلاق سراحها·

(أ·ف·ب)

 

 


المصدر: جريدة اللواء

Defusing Ethiopia’s Latest Perilous Crisis

 الإثنين 6 تموز 2020 - 3:25 م

Defusing Ethiopia’s Latest Perilous Crisis https://www.crisisgroup.org/africa/horn-africa/ethiopi… تتمة »

عدد الزيارات: 41,860,432

عدد الزوار: 1,183,479

المتواجدون الآن: 35