عدد سكان اسرائيل: 7,7 ملايين نسمة

الاحتلال يهدم 8 منازل في الخليل والمستوطنون يستولون على أرض قرب نابلس

تاريخ الإضافة الأربعاء 11 أيار 2011 - 6:15 ص    عدد الزيارات 1247    التعليقات 0    القسم دولية

        


 

 
الاحتلال يهدم 8 منازل في الخليل والمستوطنون يستولون على أرض قرب نابلس
إسرائيل تستثمر مليار دولار في "القبة الحديد" وتتمسك بالـ"أف 35"
أعلنت وزارة الدفاع الاسرائيلية ان اسرائيل تنوي استثمار مليار دولار في تطوير وانتاج بطاريات للنظام المضاد للصواريخ "القبة الحديد"، كما تمسكت بصفقة مقاتلات "أف 35" الأميركية رغم تأخر تسليمها.
واوضح مدير عام الوزارة اودي شاني في مقابلة مع صحيفة "هآرتس" ان خمس دول عبرت عن اهتمامها بهذا النظام الدفاعي الذي نشر للمرة الاولى في نهاية اذار (مارس) قرب قطاع غزة اثر اطلاق صواريخ على جنوب اسرائيل، لكن بدون تسميتها.
واشاد ايضا بأولى النتائج التي سجلت ميدانيا. وقال "لقد وصلنا الى المرحلة العملانية بشكل اسرع من المتوقع لكنه ليس نظاما يتيح اعتراض كل الصواريخ في اي وضع كان" كما اضاف شاني.
ونظام "القبة الحديد" تطوره مجموعة التسلح العامة "رافاييل ديفنس سيستمز" التي يقع مقرها في حيفا (شمال اسرائيل) وتموله جزئيا الولايات المتحدة.
وقال شاني "نتحدث عن عشر الى 15 بطارية من نظام القبة الحديد. سنستثمر نحو مليار دولار بالاضافة الى الـ 205 ملايين التي اتفق عليها مع الحكومة الاميركية".
ونشرت اسرائيل اول بطارية من هذا النظام في 27 اذار (مارس) قرب بئر السبع (جنوب) بعد تعرض هذه المدينة لقصف بصاروخ اطلق من قطاع غزة. ونشرت بطارية ثانية في 4 نيسان (ابريل) قرب عسقلان (جنوب).
ونظام "القبة الحديد" الذي صمم لاعتراض صواريخ يتراوح مداها بين اربعة كيلومترات وسبعين كيلومترا جزء من برنامج واسع النطاق للدفاع المضاد للصواريخ.
وهذا البرنامج يشمل نظامين اخرين "آرو" (السهم) المخصص لاعتراض صواريخ بعيدة المدى و"ديفيدز سلينغ" لاعتراض الصواريخ المتوسطة المدى.
وتابع شاني ان اسرائيل تفكر ايضا في استثمار مليار دولار في نظام "ديفيدز سلينغ" الذي سيصبح عملانيا السنة المقبلة.
الى ذلك، ذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أمس أن إسرائيل قد لا تحصل على أولى طائراتها الحربية من طراز "اف 35" من الولايات المتحدة قبل عام 2018 بسبب تأخر الإنتاج.
لكن الصحيفة قالت إن من غير المرجح أن تشتري إسرائيل طائرات من شركة أميركية منافسة بسبب هذا التأخير.
وكانت إسرائيل قد اشترت العام الماضي نحو 20 طائرة من طراز "أف 35" التي تنتجها شركة "لوكهيد مارتن" ويمكنها تفادي الرادار إضافة إلى معدات إضافية مقابل 2,75 ملياري دولار قائلة إن التسليم سيبدأ عام 2016 أو 2017.
وقالت "هآرتس" إن مشاكل في جدول الأعمال وفي الميزانية ربما تؤخر الموعد عاما آخر.
وهوّن شاني من الأمر قائلا: "لست قلقا إزاء هذا". أضاف أنه يرى في ذلك ميزة بالنسبة لمساعي إسرائيل لإدخال منتجات من الحرب الإلكترونية والاتصالات والأنظمة المتطورة الأخرى في الطائرة "اف 35" التي تعرف أيضا باسم (مقاتلة الضربة المشتركة). وقال "هذا قد يخدم مصالحنا فعلا. إنني أفضل طائرة تحوي أكبر قدر ممكن من الأنظمة الإسرائيلية الصنع".
وكان المسؤولون الأميركيون قد اعترضوا في الأصل على التعديلات المقترحة قائلين إنها مكلفة جدا وقد تكون معطلة. وقال شاني "في الإطار الزمني الأصلي كان يقال إنه لن يكون هناك متسع من الوقت" لإدخال مثل هذه الأنظمة في الطائرة "أف 35". وأضاف "سنستمع إلى ما خلصوا إليه وأتوقع حوارا مع الأمريكيين بشأن الجدول الزمني الجديد والتعديلات".
ومعظم طائرات إسرائيل الحربية حاليا هي طائرات "اف 16" و"اف "15 من إنتاج شركة "بوينغ"، التي سعت "لدفع إسرائيل لشراء المزيد من اف 15 لكن شاني رفض احتمال أن تحل مثل هذه الطائرات محل اف 35".
وإسرائيل هي أول مشتر للطائرة "أف 35" خارج إطار مجموعة تطويرها التي تضم الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وهولندا وتركيا وكندا واستراليا والدنمرك والنروج. ومن المتوقع أن يشتري الشركاء نحو 730 طائرة.
وفي سياق متصل، قال وزير الدفاع الإسرائيلى إيهود باراك "إن الجيش الإسرائيلى هو الضمان الوحيد لأمن إسرائيل والإسرائيليين.. ويتعين على أعداء إسرائيل عدم اختبار قدرتها العسكرية".
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية أمس عن باراك قوله "إن إسرائيل تتمتع بقوة الردع وبالثقة الذاتية والازدهار"، موضحا أنه لأول مرة منذ ألفى عام يعيش معظم الإسرائيليين فى دولة إسرائيل.
وتابع "إن أعداءنا من قريب ومن بعيد يقفون لنا بالمرصاد .. ويجب ألا نستهتر بهم ونكون دائما على استعداد لصد أى هجوم من قبلهم".
وكان باراك قد أكد فى وقت سابق اليوم أن أى تطور على الساحة الفلسطينية يحمل في طياته مخاطر وفرصا على حد سواء، مشددا فى الوقت ذاته على ضرورة استنفاد الجهود لتحقيق التسوية.
ميدانيا، حاول مستوطنون إسرائيليون ظهر أمس الاستيلاء على أراض زراعية قرب بلدة بورين جنوب نابلس شمال الضفة المحتلة وقاموا بحرثها.
وقال مدير الدفاع المدنى بالبلدة فريد السد إن مستوطنين من مستوطنة "براخا" استولوا على آراض زراعية تابعة لأهالى بورين وقاموا بحرثها، وأن عددا من الفلسطينيين تجمعوا قرب المكان ما أدى إلى تراجع المستوطنين.
وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس إن عددا من المستوطنين هاجموا رعاة مواش في المنطقة الشرقية ببورين، ولم يصب أحد بأذى. وتتعرض بورين وقرى جنوب نابلس لاعتداءات متكررة من قبل المستوطنين حيث يسكن نحو 20 ألف مستوطن فى 39 مستوطنة قرب نابلس وحدها بالضفة الغربية.
تقرير دولى : السلطات الإسرائيلية تهدم ثمانية مبان فلسطينية بعد توقف ثلاثة أسابيع
تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية فى الأراضى الفلسطينية المحتلة (أوتشا) أفاد بأن السلطات الإسرائيلية هدمت ثمانية مبان يمتلكها فلسطينيون فى المجمع البدوى "سوسيا" في محافظة الخليل منذ خمسة أيام بعد فترة هدوء دامت ثلاثة أسابيع.
وذكر التقرير، الذي رصد الفترة من 27 نيسان (أبريل) الماضي إلى 3 أيار (مايو) الجاري والذي وزعه المركز الإعلامي للأمم المتحدة في القاهرة أمس، إنه لم يبلغ عن وقوع أية عملية هدم فى المنطقة (ج) والقدس الشرقية للأسبوع الثالث على التوالي، مقارنة بالمعدل الأسبوعي منذ مطلع العام الجارى البالغ 11 مبنى فلسطينيا.
وأوضح أن هذا العام شهد هدم 192 مبنى يمتلكها الفلسطينيون فى المنطقة (ج) بالضفة الغربية والقدس الشرقية مما أدى إلى تهجير 339 شخصا وهو ارتفاع حاد مقارنة بالعدد المسجل خلال الفترة المماثلة من عام 2010.
وأشار إلى أنه على الرغم من ذلك، أصدرت السلطات الإسرائيلية أوامر هدم ووقف بناء ضد 25 مبنى يمتلكها الفلسطينيون في محافظات أريحا وقلقيلية والخليل ورام الله بحجة عدم حصولها على تراخيص للبناء وتضمنت هذه المبانى خياما ومبانى سكنية وحظائر ماشية وورش عمل تجارية فضلا عن إصدارها أوامر طرد فى 27 نيسان (أبريل) الماضى بحق عشر عائلات فلسطينية بدوية تسكن بالقرب من مستوطنة آدم بمحافظة القدس وقد أمهل السكان فترة أسبوعين لمغادرة المكان.
كما أصدرت 14 أمرا بإخلاء ما يزيد على 200 دونم من الآراضى الزراعية فى محافظتي الخليل وسلفيت تعود إلى 33 عائلة.
(أ ف ب، رويترز، أ ش أ)
 
عدد سكان اسرائيل: 7,7 ملايين نسمة
 اعلن مكتب الاحصاء المركزي ان عدد سكان اسرائيل فاق 7,7 ملايين نسمة معظمهم ولدوا في الدولة العبرية.
وقال مكتب الاحصاء في بيان ان "عدد سكان اسرائيل بلغ 7,746000" عشية ذكرى اعلان اسرائيل لافتا الى ان اسرائيل كانت تعد 806 الاف نسمة فقط عند تاسيسها في 1948.
واضاف ان 75,3% من شعب اسرائيل هم يهود فيما تشكل الاقلية العربية 20,5% والمهاجرون غير اليهود واولادهم 4,2%.
ويحتسب مكتب الاحصاء ضمن سكان اسرائيل، ال270 الف فلسطيني المقيمين في القدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل وضمتها عام 1967.
كما يحتسب ايضا السكان الدروز في هضبة الجولان التي احتلتها اسرائيل ايضا عام 1967 وضمتها في 1981 والبالغ عددهم 18 الف نسمة. وسكان اسرائيل يعدون حاليا غالبية ولدت داخل الدولة العبرية تشكل 70% من الاسرائيليين. ونحو نصفهم من الجيل الثاني كما اضاف مكتب الاحصاء.
وتظهر هذه الارقام ايضا ان ست مدن اسرائيلية اصبحت تعد الان اكثر من 200 الف نسمة وهي: القدس وتل ابيب وحيفا وريشون لتسيون واشدود وبتاح تكفا.
 

المصدر: جريدة المستقبل

تقرير منتدى الإمارات للأمن 2020: اقتصادات مرنة، ومجتمعات مرنة...

 الجمعة 9 نيسان 2021 - 3:18 م

تقرير منتدى الإمارات للأمن 2020: اقتصادات مرنة، ومجتمعات مرنة... يستند هذا التقرير إلى العروض وال… تتمة »

عدد الزيارات: 60,629,580

عدد الزوار: 1,743,068

المتواجدون الآن: 44