طهران تختبر بنجاح «صياد 2»: قواتنا تحوّلت إلى قوى إلهية لا تقهر

تاريخ الإضافة الإثنين 18 نيسان 2011 - 5:33 ص    عدد الزيارات 932    التعليقات 0    القسم دولية

        


طهران من أحمد أمين

اختبرت ايران «بنجاح تام» صاروخا جديدا مضادا للطائرات يحمل اسم «صياد 2»، الذي من المقرر انتاجه بصورة مكثفة في المستقبل المنظور. وذكرت وكالة انباء «فارس»، امس، «أن هذا الصاروخ الذي يعتبر أحدث منظومة صاروخية في المضادات الجوية سيتم عرضه خلال الاستعراض العسكري الذي يقام في اليوم الوطني للجيش» غدا.
وسبق لايران ان انتجت الجيل الاول من هذه الصواريخ واسمه «صياد 1» وهو مخصص لمواجهة مختلف أنواع الطائرات بما فيها المقاتلات القاذفة للقنابل على ارتفاع متوسط.
ومن خصوصيات جيل صواريخ «صياد»، قدرتها على مواجهة الحرب الالكترونية واشتباكها مع المنظومات الرادارية ذات المدى القصير، وتبلغ سرعة صاروخ «صياد 1» لدى اطلاقه نحو الهدف 1200 متر في الثانية، في ما يحظى صاروخ «صياد 2» بمزيد من الدقة في الاستهداف وأكثر قدرة تدميرية، حيث بامكانه رفع المستوى الدفاعي لايران الى نسبة أعلى.
وجرت امس تمارين جوية لمختلف أنواع المقاتلات التابعة للجيش في طهران برعاية قائد سلاح الجو الطيار حسن شاه صفي، وشاركت في التمارين مقاتلات من طراز «اف 14» و «اف 4» و«سوخوي 24» و«ميغ 29» والمقاتلتان الوطنيتان «آذرخش» و»الصاعقة»، استعدادا للاستعراض الذي يجري غدا لمناسبة يوم الجيش.
واكد مساعد شؤون العمليات للقوة الجوية في الجيش، الطيار محمد علوي، «ان الاستعراض سيشهد للمرة الاولى عملية التزود بالوقود جوا من مقاتلة سوخوي 24 الى اخرى من الطراز نفسه».
وقال علوي «ان العرض يشمل كذلك القنابل الذكية وانظمة الحرب الالكترونية والاتصالات والطائرات من دون طيار ومنظومة الصواريخ جو - جو و جو - ارض التي اشرفت على صناعتها منظمة الاكتفاء الذاتي للقوة الجوية».
في غضون ذلك شدد قائد القوة البرية للجيش العميد احمد رضا بوردستان، خلال عرض صباحي مشترك بين قوات الجيش والحرس الثوري وقوات الباسيج، على «استعداد جميع القوات لتنفيذ كل المهام الموكلة اليها وفي جميع الظروف». وقال ان الجيش يستخدم «اسلحة متطورة ومحلية الصنع، حتى بات جيشا مقتدرا وحديثا». واضاف «ان قوات الجيش الى جانب قوات الحرس الثوري وقوات الباسيج تحولت الى قوى الهية لاتقهر».
وفي القاهرة(ا ف ب، يو بي أي، د ب ا)، اعرب الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى في مقابلة مع صحيفة «الاهرام»، عن تأييده لعودة العلاقات فورا بين مصر وايران في حال فوزه في الانتخابات الرئاسية المقبلة.
وفي واشنطن، ندد اعضاء في مجلس الشيوخ الاميركي في رسالة وجهوها الى وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون، بانتهاكات لحقوق الانسان «يرتكبها الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد و25 شخصية ايرانية اخرى».
وكتب السناتوران الجمهوريان مارك كيرك وجون كيل والديموقراطية كريستين غيليبراند والمستقل جو ليبرمان في الرسالة «اننا نشجعكم على تسمية الرئيس احمدي نجاد كمسؤول عن انتهاكات حقوق الانسان».
واشار اعضاء مجلس الشيوخ الى تصريحات لكلينتون في الثاني من مارس امام لجنة في المجلس حيث قالت ان «ثمة بلا شك ادلة» بان اعضاء ادارة النظام الايراني بمن فيهم احمدي نجاد يقفون وراء انتهاكات لحقوق الانسان.
كما لفت الاعضاء الاربعة الى ان الاتحاد الاوروبي وضع لائحة باسماء 32 مسؤولا ايرانيا حاليا وسابقا لارتكابهم انتهاكات لحقوق الانسان، فيما لم تضع الولايات المتحدة حتى الان الا سبعة مسؤولين ايرانيين على لائحتها السوداء في هذا الموضوع.
 


المصدر: جريدة الرأي العام الكويتية

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني

 الثلاثاء 4 آب 2020 - 11:24 ص

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني https://www.washingto… تتمة »

عدد الزيارات: 43,290,908

عدد الزوار: 1,246,237

المتواجدون الآن: 34