الرياض لطهران: لا تقحموا أنفكم في شؤون أي دولة خليجية

وفد إيراني رفيع في الكويت يضم مبعوثا رئاسيا لتوضيح موقف طهران من «الشبكة»

تاريخ الإضافة الإثنين 4 نيسان 2011 - 7:32 ص    عدد الزيارات 3569    التعليقات 0    القسم عربية

        


كتب حسين الحربي وغادة عبدالسلام

فيما أكد وكيل وزارة الخارجية السفير خالد الجارالله لـ«الراي» أن اجتماع المجلس الوزاري الخليجي في الرياض اليوم سيبحث موضوع شبكة التجسس الايرانية التي صدرت الأحكام على اعضائها، نفى علمه بأي شبكات تجسس أخرى «فنحن امام شبكة معلنة تم اكتشافها وأحيلت معطياتها الى سلطات التحقيق التي خلصت الى جملة من الاحكام مدعمة بالأدلة والوثائق والبراهين، وعليها بنت الأحكام».
وعن اجتماع المجلس الوزاري الخليجي أفاد الجارالله أنه سيبحث اضافة الى موضوع الشبكة، الوضع الأمني في دول مجلس التعاون كمنظومة متكاملة، وعلى رأس ذلك الأوضاع في البحرين، وتداعيات ما جرى، و التدخل الايراني في شؤون دول المجلس وآخر صوره التصريح الذي دعا السعودية الى «عدم اللعب بالنار».
وعن موضوع الشبكة، قال الجارالله لـ «الراي» ان «وزارة الخارجية ستستدعي اليوم القائم بالأعمال الإيراني محمد شهابي لبحث امرها معه».
الى ذلك، علمت «الراي» من مصادر مطلعة ان وزارة الخارجية ستبلغ القائم بالاعمال الايراني قرارها بابعاد 3 ديبلوماسيين جدد بدلا من الديبلوماسيين الثلاثة المنتهية أعمالهم الذين وردت أسماؤهم في الحكم القضائي الخاص بشبكة التجسس».
وكشفت المصادر لـ «الراي» ان «وفدا إيرانيا رفيع المستوى سيصل إلى الكويت يضم مبعوثا رئاسيا للقاء القيادة السياسية وتوضيح ملابسات القضية مع تأكيد دعم الموقف الكويتي».
وذكرت المصادر ان وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي أكد في اتصاله مع وزير الخارجية الشيخ الدكتور محمد الصباح «حرص إيران على أمن الكويت الذي هو من أمن إيران»، نافيا صحة القضية المتعلقة بشبكة التجسس، مبينة ان الاتصال «تضمن تأكيدا إيرانيا لضرورة عدم ربط هذه القضية بما يجري على الساحة الاقليمية».

الرياض لطهران: لا تقحموا أنفكم في شؤون أي دولة خليجية

الرياض- من صبحي رخا

ردت المملكة العربية السعودية في بيان «شديد اللهجة» على البيان الإيراني الذي دعاها إلى «عدم اللعب بالنار في البحرين».
ودعت الرياض طهران إلى «عدم إقحام أنفها في شؤون أي دولة خليجية»، ودانت محاولات إيران «إثارة الفتن والقلاقل في دول الخليج وآخرها التدخل الإيراني السافر في الكويت».
وعبر مصدر سعودي مسؤول أول من أمس عن بالغ الاستنكار والاستهجان للتصريح «غير المسؤول» الصادر عما يسمى بلجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية لمجلس الشورى الإسلامي الإيراني، الذي نعت السياسة السعودية بـ «اللعب بالنار في منطقة الخليج»، وطالب المملكة بسحب قواتها من البحرين.
وأشار المصدر المسؤول وفق ما أوردت وكالة الأنباء السعودية إلى أن البيان الإيراني «تجاهل عن سابق إرادة وتصميم حقائق التدخلات الإيرانية في شؤون دول المنطقة وانتهاك سيادتها واستقلالها، ومحاولات إثارة الفتن والقلاقل على أراضيها في سياسات عدوانية تضرب عرض الحائط بكل الأعراف والقوانين الدولية، ومبادئ حسن الجوار. وآخرها التدخل الإيراني السافر في دولة الكويت الشقيقة بشبكة تآمرية مرتبطة بعناصر رسمية إيرانية».
وأضاف المصدر أن «مروجي هذه الأكاذيب، نسوا أو تناسوا عمدا أنه ليس من حق إيران انتهاك سيادة مملكة البحرين، أو إقحام أنفها في شؤونها أو شؤون أي دولة خليجية، أو محاولة مصادرة حق البحرين المشروع في الاستعانة بقوات درع الجزيرة الخليجية، التي تكفلها لها اتفاقات دول مجلس التعاون وتمنحها الحق في الاستعانة بقوات درع الجزيرة مثلها مثل بقية دول المجلس الأخرى، وذلك لحفظ الأمن والسلام وحماية الشعب البحريني ومكتسباته».
من جهته، دان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبداللطيف الزياني بشدة استمرار التدخل الايراني في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء بالمجلس، بما يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة.
وأعرب الزياني عن دهشته واستنكاره للتدخل الايراني المتواصل في الشؤون الداخلية لدول المجلس، معتبرا ما كشفته أجهزة الأمن في الكويت أخيرا عن شبكة تجسس ايرانية عرضت أمام القضاء الكويتي العادل وصدر فيها حكم قضائي مبني على أدلة دامغة «هي احدى حلقات هذه التدخلات المرفوضة».
وشدد على أن المساس بأمن واستقرار الكويت هو اضرار مباشر بأمن واستقرار جميع دول مجلس التعاون وشعوبها، ويتعارض مع مبادئ حسن الجوار التي حرصت دول مجلس التعاون منذ انشاء المجلس على الالتزام بها في علاقاتها مع جميع الدول ومع ايران على وجه الخصوص، وذلك حفاظا على المصالح المشتركة لكل الدول الواقعة في هذه المنطقة الحيوية من العالم.
 

 


المصدر: جريدة الرأي العام الكويتية

.The Danger of Regional War in the Middle East..

 السبت 2 آذار 2024 - 5:42 ص

..The Danger of Regional War in the Middle East.. Israel’s campaign in Gaza in response to Hamas’… تتمة »

عدد الزيارات: 148,562,722

عدد الزوار: 6,591,492

المتواجدون الآن: 56