"ثلثاء غضب" في 12 محافظة يمنية

تاريخ الإضافة الخميس 3 آذار 2011 - 5:30 ص    عدد الزيارات 314    التعليقات 0    القسم عربية

        



 

"ثلثاء غضب" في 12 محافظة يمنية
علي صالح يتهم تل أبيب وواشنطن

صنعاء – من أبو بكر عبدالله:
اكتسبت حركة الاحتجاج المطالبة بسقوط النظام في اليمن زخماً جماهيرياً، اذ انخرط امس عشرات الآلاف في تظاهرات "ثلثاء الغضب" في 12 محافظة يمنية، وهتفوا: "الشعب يريد اسقاط النظام". وشهد بعض المناطق صدامات مع الجيش الذي منع دخول المئات الى مراكز المدن للمشاركة في الاحتجاجات، مما ادى الى مقتل ضابط واصابة 15 بجروح، بالتزامن مع تظاهرات رفع فيها عشرات الآلاف من مؤيدي الرئيس اليمني علي عبدالله صالح صوره وهتفوا: "الشعب يريد علي عبدالله صالح"، الى شعارات ترفض العنف والتخريب وتدعو الى الاصطفاف وحماية الشرعية الدستورية.
وتحدى آلاف من المحتجين الاجراءات الامنية المشددة التي فرضتها الشرطة في العاصمة وبعض المحافظات، واحتشدوا في ساحات التغيير والتحرير العامة، في حضور قادة احزاب المعارضة، رافعين لافتات تطالب بسقوط النظام وتنحي الرئيس علي صالح وافراد عائلته عن السلطة، واكدوا رفض المبادرة الاخيرة للرئيس وطالبوا برحيله، فيما ارتدى شبان غاضبون في ساحة التغيير بصنعاء ملابس كتبت عليها عبارة "مشروع استشهاد" وهم يهتفون "ارحل ارحل".
وانضم رئيس هيئة علماء اليمن الشيخ عبد المجيد الزنداني الى المحتجين، وبارك ثورتهم السلمية قائلاً انها "جهاد في سبيل الله"، فيما خلت اكثر المرافق الحكومية من الموظفين صباحاً، كما خلت بعض المدارس من الطلاب نتيجة ارغامهم على المشاركة في التظاهرات المؤيدة لعلي صالح.

مواجهات مسلحة
وبينما سارت التظاهرات في صنعاء سلمياً، قتل ضابط واصيب جندي في محافظة الضالع في مواجهات بين المتظاهرين والشرطة التي حاولت تفريقهم بالقوة. كما اصيب جندي ومدني في محافظة مأرب في تبادل للنار بين متظاهرين وجنود منعوا سياراتهم من التوجه الى مكان تجمع المحتجين المناهضين للنظام.
واصيب ايضاً اربعة مدنيين من الموالين للنظام في محافظة عمران بعيارات نارية. واتهم مسؤول محلي انصار المعارضة باطلاق النار عليهم. وهاجم مسلحون مؤيدون للنظام مئات المحتجين في محافظة الحديدة، فأصيب ستة متظاهرين.

المحافظات الجنوبية
وسارت في عدد من المحافظات الجنوبية تظاهرات شارك فيها الآلاف الذين رفعوا اعلام دولة الجنوب، ورددوا هتافات: "برع يا استعمار برع"، "ثورة ثورة يا جنوب"، واخرى تطالب بسقوط النظام. وقال ناشطون ان آلاف الطلاب والناشطين نظموا تظاهرات احتجاج في محافظات الضالع، لحج، شبوة، حضرموت وعدن وجابوا الشوارع مرددين هتافات تطالب بسقوط النظام وتنحي علي صالح عن الحكم، كما هتفوا بشعارات "الحراك الجنوبي" المطالبة بـ"فك الارتباط".

علي صالح
وأتهم علي صالح تل ابيب وواشنطن بادارة حملة اعلامية لزعزعة الأنظمة العربية. وقال إن "الاحداث التي تشهدها المنطقة من تونس الى سلطنة عمان تدار من غرفة عمليات في تل أبيب وتدار من البيت الأبيض"، مشيراً الى أن المحتجين في اليمن "ليسوا إلا منفذين ويريدون جرنا الى استخدام العنف او الى حرب، لكننا لن ننجر الى هذا المخطط... اليمن ليست تونس ولا مصر والشعب اليمني مختلف".
وكان الرئيس اليمني يتحدث الى حشد من المسؤولين والاساتذة والطلاب في جامعة صنعاء، وسخر من تصريحات الرئيس الأميركي باراك اوباما عن الاحداث في مصر وتونس والبحرين قائلاً: "أنت رئيس الولايات المتحدة أم رئيس العالم؟".
وبسبب التظاهرات، أقال علي صالح حكام محافظات حضرموت سالم الخنبشي، وأبين احمد المسيري، ولحج محسن النقيب، وعدن عدنان الجفري في جنوب البلاد وجنوب شرقها، واحمد سالم الجبلي في الحديدة في الغرب.
وقال مصدر رسمي ان الرئيس عين ثلاثة من هؤلاء في مجلس الشورى بعد اقالتهم من مناصبهم، فيما بقيت مناصبهم السابقة في المحافظات خالية.
• في واشنطن (رويترز)، صرح الناطق باسم وزارة الخارجية الاميركية فيليب كراولي في رسالة عبر موقع "تويتر": “الاحتجاجات في اليمن ليست نتاج مؤامرات خارجية. الرئيس صالح يعرف ذلك جيداً. شعبه يستحق استجابة أفضل".
 

المصدر: جريدة النهار

Yemen Conflict Alert: Last Chance to Prevent a Destructive Hodeida Battle

 الأحد 24 حزيران 2018 - 7:55 ص

Yemen Conflict Alert: Last Chance to Prevent a Destructive Hodeida Battle   https://www.crisis… تتمة »

عدد الزيارات: 11,419,228

عدد الزوار: 313,686

المتواجدون الآن: 23