المغرب: الآلاف يطالبون بالتغيير وشغب في مراكش والعرائش

تاريخ الإضافة الثلاثاء 22 شباط 2011 - 7:09 ص    عدد الزيارات 1947    التعليقات 0    القسم عربية

        


المغرب: الآلاف يطالبون بالتغيير وشغب في مراكش والعرائش

 

شارك الآلاف في تظاهرات في المدن المغربية أمس بينها الدار البيضاء والرباط بدعوة من شبان عبر موقع "فايسبوك" ومنظمات غير حكومية، هي الاولى من نوعها للمطالبة بإصلاحات سياسية في المملكة منذ انطلاق الانتفاضات في العالم العربي.
واندلعت اعمال شغب أمس في مدينتي مراكش (شمال) والعرائش (جنوب) المغربيتين اثر تظاهرات سلمية للمطالبة بإصلاحات سياسية كما افادت مصادر متطابقة.
وكان لافتا تأييد الأمير هشام العلاوي (ابن عم العاهل المغربي) التظاهرات داعياً إلى نظام ديموقراطي.
وخرج أكثر من ألفي شخص الى شوارع العاصمة الرباط وهم يهتفون "الشعب يريد التغيير".
وفي الدار البيضاء اكبر مدينة في البلاد، خرج اكثر من الف متظاهر يطالبون بـ"الحرية والكرامة والعدالة". وكانت التظاهرات حتى منتصف أمس سلمية.
وقال طالب من بين المتظاهرين في الدار البيضاء "اريد ان يكون المغرب أكثر عدالة وأقل فسادا"، فيما صرح طالب آخر "نحن لسنا ضد الملك، ولكننا نريد المزيد من العدالة والوظائف".
وانضم آلاف الشبان المغاربة الى حركة "20 شباط (فبراير)" على "فايسبوك" التي تدعو الى تظاهرات سلمية للمطالبة بوضع دستور جديد يحد من صلاحيات الملك ويكرس المزيد من العدالة الاجتماعية.
واندلعت اعمال شغب أمس، في مدينتي مراكش (شمال) والعرائش (جنوب) المغربيتين اثر تظاهرات سلمية للمطالبة بإصلاحات سياسية، كما افادت مصادر متطابقة.
وفي مراكش التي تعتبر احدى اهم المناطق السياحية في البلاد، هاجم ما بين 150 الى 200 شخص من غير المتظاهرين متاجر ونهبوها، كما رموا حجارة باتجاه مبنى حكومي ومطعم تابع لسلسلة "ماكدونالدز" الاميركية للوجبات السريعة، بحسب مراسل "فرانس برس". ووقع الهجوم بعد تفريق تظاهرة في المدينة شارك فيها نحو 1500 شخص.
ووقعت حوادث مماثلة في العرائش حيث هاجم شبان مباني حكومية منها مخفر للدرك ومركز للجمارك بحسب شهود. وفي كلتا المدينتين لم تتدخل قوات الامن بحسب المصادر نفسها.
وقبل التظاهرات وعد المغرب بضخ 1.4 مليار يورو لدعم السلع الاستهلاكية والتخفيف من ارتفاع الاسعار الذي يعد إضافة الى البطالة عاملاً رئيسياً في انتشار التظاهرات في العالم العربي.
وجاءت هذه التحركات برغم تطمينات سابقة تستبعد ان يشهد المغرب تظاهرات تشبه تلك التي حدثت في تونس ومصر بسبب الاصلاحات المتواصلة التي يقوم بها الملك محمد السادس الذي يحكم البلاد منذ اكثر من عقد.
وانضمت جماعات حقوقية ومدنية وصحافيون مستقلون الى الحركة، ودعوا الى تبني دستور ديموقراطي. لكن عشية التظاهرة اعلن احد الشبان الذين بادروا الى هذه الدعوة وموقعان آخران انسحابهم من التظاهرة متذرعين بخلافات "ايديولوجية" مع تشكيل اسلامي ومجموعات يسارية.
وقال رشيد انتيد احد منظمي التظاهرات انه سينسحب من التظاهرات بسبب انضمام جمعيات اسلامية ويسارية متطرفة اليها.
وكان بعض المحتجين يلوحون بالعلمين التونسي والمصري في إعزاز وتقدير للانتفاضتين الشعبيتين هناك.
وقال منظم للاحتجاج ان اكثر من خمسة آلاف شخص شاركوا، في حين قال ضابط شرطة ان أقل من ثلاثة آلاف فرد شاركوا في الاحتجاج في الرباط.
وأوقفت حركة الحافلات في المدينة مما منع بعض الناس من المشاركة، لكن مسؤولا حكوميا برر ذلك برغبة السلطات في حماية الحافلات من اي ضرر محتمل.
وخطط نشطاء أيضا للخروج في مظاهرات في مدن المغرب الرئيسية الاخرى ومن بينها مراكش اكبر مقصد سياحي في المملكة.
والمغرب من الناحية الرسمية دولة ملكية دستورية ذات برلمان منتخب، لكن الدستور يخول الملك صلاحيات حل الهيئة التشريعية وفرض حالة الطوارئ والقول الفصل في تعيينات الحكومة ومن بينها رئيس الوزراء.
ويقول مسؤولون ان تعهد المغرب بالاصلاح لم يكن قط أقوى مما هو تحت قيادة الملك محمد السادس.
الى ذلك، دعا الامير مولاي هشام العلاوي، وهو ابن عم العاهل المغربي الملك محمد السادس، الى نظام ديموقراطي في المغرب وأعلن دعمه لآلاف المغربيين الذين تظاهروا امس للمطالبة بأصلاحات سياسية.
وقال الامير في حديث لقناة "فرانس 24": "ادعم شخصيا اي مبادرة لتحويل نظامنا السياسي الى نظام ديموقراطي مع التشديد على ضرورة ان تتم هذه العملية بشكل سلمي. ويبدو ان هذا التحرك يلبي هذه الشروط وبالتالي ادعمه".
وقال الامير (46 عاما) الذي يحتل المرتبة الثالثة في ترتيب اعتلاء العرش المغربي ويعرف بـ"الامير المتمرد"، ان "الشعب يريد ان يرى اليوم تقدما واصلاحات سياسية في اطار ملكي".

(أ ف ب، رويترز)


المصدر: جريدة المستقبل

العالم في 2022.. تحديات وتحولات..الحلقة الثالثة...

 الإثنين 17 كانون الثاني 2022 - 6:29 ص

العالم في 2022.. تحديات وتحولات..الحلقة الثالثة... نحو وطن أكبر للثقافة: ست رؤى باتجاه المستقبل … تتمة »

عدد الزيارات: 82,281,379

عدد الزوار: 2,048,114

المتواجدون الآن: 56