واشنطن ولندن رفعتا أيديهما عن مبارك مصر وإيران غير سعيدة والحركات الاسلامية متفاجئة

تاريخ الإضافة الإثنين 31 كانون الثاني 2011 - 5:56 ص    عدد الزيارات 460    التعليقات 0    القسم عربية

        


واشنطن ولندن رفعتا أيديهما عن مبارك مصر وإيران غير سعيدة والحركات الاسلامية متفاجئة
 

آلان غرونز من نيويورك


 


Egypt in revolt as Mubarak stands fast
أوباما معلقا على الاحداث في مصر

 

 

 

 

 

 

 

 رفعت واشنطن ولندن عمليا غطاءهما السياسي عن الرئيس حسني مبارك وبداتا الاتصال بالجيش المصري وبالجنرال رئيس جهاز المخابرات اللواء عمر سليمان، الذي أصبح يوم السبت نائبا لرئيس الجمهورية، وبرئيس الوزراء الجديد الفريق أحمد شفيق كما تاكد لـ إيلاف.

وقالت مصادر مطلعة إن واشنطن بحثت مطولا مع رئيس الاركان المصري سامي عنان الوضع في القاهرة ومستقبل الدور الذي سيلعبه الجيش هناك. ومن ناحيته اكد رئيس الاركان سامي عنان، الذي قطع زيارته لواشنطن الجمعة وعاد الى مصر، على استقلالية القرار المصري مؤكدا ان الحل بدأ مصريا وسيستمر مصريا.

وتقول المصادر إن الجيش صار عمليا ممسكا بمفاصل السلطة عن طريق رئيس الوزراء الجديد الفريق أحمد شفيق ذو الخلفية العسكرية وصاحب العلاقات القوية الثابتة مع الجيش، فضلا عن وجود عمر سليمان رئيس الاستخبارات الذي سيتصرف خلال الساعات المقبلة كرئيس جمهورية بصرف النظر عن أعمال العنف التي سيتعامل معها الجيش.

رئيس الاركان المصري سامي عنان

الى ذلك تدرس العاصمتان الغربيتان ردوود الفعل الايرانية التي ترى انها لاتخدم النفوذ والخط الايراني على المدى المتوسط اذ ان نشوء حكومة قوية في القاهرة ذات حجم سني يعني ضرب التوسع الايراني وتقليص امتداده، فضلا عن ان هذه الانتفاضة ستشعل حماس الايرانيين لمزيد من اعمال الضغط على الوضع في ايران، وهو ما لاحظته الاستخبارات الايرانية منذ احداث تونس وصولا لماجري في مصر.

كما يتوقع الخبراء ان السقوط المريع للجموريات الوراثية سيتبعه دوي آخر من السقوط للحركات الاصولية التي فؤجئت بما جري  ولم تستطع محاكات الموقف.

وظهر السبت، عقدت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون وكبار المسؤولين في الادارة الاميركية اجتماعا في البيت الابيض استمر ساعتين بحثوا خلاله الازمة السياسية في مصر.

واوضح مسؤول رفض كشف هويته ان الرئيس الاميركي باراك اوباما لم يشارك في الاجتماع لكن مستشاريه سيبلغوه باخر التطورات التي حصلت في مصر في وقت لاحق اليوم.

وكانت الولايات المتحدة جددت السبت دعوة "جميع الاطراف" في مصر الى "ضبط النفس". وكتب المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب كراولي  على صفحته على موقع تويتر "مع بقاء المتظاهرين في شوارع مصر، اننا قلقون من مخاطر وقوع اعمال عنف وندعو مجددا جميع الاطراف الى ضبط النفس".

وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما دعا الجمعة نظيره المصري الى اتخاذ خطوات "ملموسة" للاصلاح السياسي والامتناع عن استخدام العنف ضد المتظاهرين المعارضين لنظامه. وقال اوباما ان "الشعب المصري لديه حقوق يتشارك بها الجميع بما فيها الحق في التجمع سلميا وفي حرية التعبير وحق تقرير المصير".واكد انه طلب من مبارك ان يفي بالتعهدات التي قطعها في خطابه للمصريين الجمعة.


المصدر: موقع إيلاف الإلكتروني

Breaking Algeria’s Economic Paralysis

 الثلاثاء 20 تشرين الثاني 2018 - 7:32 ص

Breaking Algeria’s Economic Paralysis   https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/n… تتمة »

عدد الزيارات: 15,168,992

عدد الزوار: 412,382

المتواجدون الآن: 1