شخصيات وجماعات فاعلة في مصر

تاريخ الإضافة الجمعة 28 كانون الثاني 2011 - 8:53 م    عدد الزيارات 1209    التعليقات 0    القسم عربية

        


شخصيات وجماعات فاعلة في مصر

الجمعة، 28 كانون الثاني/يناير 2011، آخر تحديث 13:18 (GMT+0400)
البرادعي.. بات أحد أبرز رموز المعارضة في مصر
البرادعي.. بات أحد أبرز رموز المعارضة في مصر

القاهرة، مصر (CNN) -- في ظل الوضع الراهن الذي يجتاح القاهرة من احتجاجات تسعى لتغيير النظام في مصر تدور في الأفق عدة أسماء لقيادة مصر في المرحلة القادمة، بحيث سنحاول في هذه السطور عرض هذه الأسماء وتقديم نبذة شخصية عنهم.

حسني مبارك

الاسم الآخر هو محمد حسني مبارك الذي تولى رئاسة مصر عام 1981 بعد اغتيال الرئيس أنور السادات معلناً فيه اتباعه لسياسة سلفه والتي اتسمت بالمصالحة مع الغرب والسلام مع إسرائيل داخل الحدود المعترف بها دولياً، وبذلك يكون مبارك قد مارس السلطة في مصر منذ نحو 30 عاماً.

وقبل استلامه للحكم كان مبارك ضابطاً في سلاح الجو، وتولى منصب قائد أركان سلاح الجو المصري إبان حرب أكتوبر/تشرين الأول عام 1973 مع إسرائيل، قبل أن يعمل نائباً للرئيس بين عامي 1975 و1981.

وبعد اغتيال السادات، أعلن مبارك حكم الطوارئ، فمنع التجمعات غير المرخصة وفرض قيوداً على حرية التعبير والرأي وسمح للشرطة باعتقال المواطنين.

واستغل مبارك سلطاته، فلجأ للجيش لوضع حد لأحداث شغب عام 1986، وسجن ما يقدر بنحو 30 ألف مصري، في الفترة التي شهدت تنفيذ "الجهاديين" لعمليات مسلحة في مصر.

في فبراير 2005 طلب مبارك من الهيئات التشريعية مراجعة الدستور للسماح بإجراء انتخابات متعددة المرشحين وبالفعل أجريت الانتخابات وانتهت بفوز كاسح للمبارك بنسبة تصويت بلغت 88 في المائة في 7 سبتمبر/أيلول 2005.

جمال مبارك

هو أصغر أبناء الرئيس المصري حسني مبارك، وعلى عكس شقيقه الأكبر، واصل جمال حياته السياسية ليصبح زعيم "الحرس الجديد" في الحزب الحاكم، الذي يفضل سياسة التقارب مع الولايات المتحدة والإصلاح الاقتصادي الليبرالي الجديد.

ويعتقد المصريون أن ما يجري هو تمهيد الطريق أمام جمال لخلافة والده للرئاسة بالرغم من نفي الأب والابن ذلك علناً بعد إمكانية وراثة الرئاسة.

وفي العام 2002 رشح جمال مبارك ليصبح الأمين العام للجنة السياسيات العامة للحزب الوطني الحاكم والتي تعتبر الغرفة السرية لوضع السياسات الحكومية في مصر.

ويعتبر الأمين العام للسياسات العامة الرجل الثالث من حيث السلطة في الحزب، حيث يعتقد أن جمال يلعب دوراً مهماً في السياسة المصرية من وراء الكواليس، وعندما أجريت تعديلات حكومية عام 2004 تم تثبيت أحمد نظيف لرئاسة مجلس الوزراء واختيار وزراء آخرين من قبل لجنة السياسات العامة.

محمد البرادعي

ولد محمد مصطفى البرادعي في 17 حزيران/يوليو 1942 في القاهرة، والده هو مصطفى البرادعي محام ونقيب سابق للمحامين، تخرج من كلية الحقوق في جامعة القاهرة عام 1962، متزوج من عايدة المكشوف ولهما ابنان ليلى ومصطفى.

البرادعي استهل حياته العملية كموظف في وزارة الخارجية المصرية في قسم الهيئات لدى الأمم المتحدة في نيويورك وجنيف منذ العام 1964 حتى1980، والتحق بالوكالة الدولية للطاقة الذرية عام 1984 ليشغل عدة مناصب رفيعة منها المستشار القانوني للوكالة.

ومنذ العام 1981 عمل أستاذا للقانون الدولي في جامعة نيويورك حتى العام 1987، قبل أن يعين مديراً للطاقة الذرية الدولية عام 1997 قبل انتهاء خدمته عام 2009.

جماعة الأخوان المسلمين

تأسست جماعة الأخوان المسلمين أكبر الأحزاب المصرية في العقود الأولى من القرن العشرين والتي اتسمت أساليبها بالعنف قبل أن تنبذها تماماً عام 1970.

وعلى الرغم من الشعبية الجارفة التي يحظى بها هذا الحزب محلياً، إلا أنه لا يعتبر جهة رسمية بعد فرض الحظر على الجماعات السياسية الدينية، ومع ذلك تمكنت من الحصول على مقاعد متواضعة في البرلمان عبر المرشحين المستقلين.

وفي انتخابات 2005 فاجأت الجماعة المراقبين بحصولها على 88 مقعداً في البرلمان من أصل 454 مقعداً مقابل 15 مقعداً في البرلمان الأخير والذي لا يكفي الجماعة لإملاء السياسات في البرلمان.

حركة شباب 6 أبريل

هي واحدة من الجماعات الشبابية الناشطة في معارضة النظام المصري، والمطالبة بالديمقراطية.

وتعرف الحركة نفسها بوصفها: "مجموعه من الشباب المصري من مختلف الأعمار والاتجاهات تجمعنا على مدار عام كامل منذ أن تجدد الأمل يوم 6 أبريل/نيسان 2008 في إمكانية حدوث عمل جماعي في مصر يساهم فيه الشباب مع كافة فئات و طبقات المجتمع في كافة أنحاء الوطن من أجل الخروج به من أزمته والوصول به لمستقبل ديمقراطي يتجاوز حالة انسداد الآفاق السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يقف عندها الوطن الآن.

وتضيف: "لم يأت أغلبنا من خلفية سياسية ما ولم يمارس أغلبنا العمل السياسي أو العمل العام قبل 6 أبريل/نيسان 2008، ولكننا استطعنا ضبط بوصلتنا وتحديد اتجاهنا من خلال الممارسة أثناء ذلك العام.

وحول مطالبها، قالت الحركة إنها تريد أن تصل إلى ما اتفق عليه المفكرون المصريون وأقرته كافة القوى السياسية الوطنية من ضرورة مرور مصر بفترة انتقالية يكون فيها الحكم لأحد الشخصيات العامة أو مجموعة يتم التوافق عليها من أجل صالح هذا الوطن وكرامته ويتم إرساء مبادئ الحكم الديمقراطي الرشيد ومن أهم ملامح تلك الفترة إطلاق الحريات ألعامه وقواعد الممارسة السياسية الديمقراطية السليمة وأن تتكون الكيانات السياسية والاجتماعية وغيرها بمجرد الإخطار.

تقرير: الخوف من "الإخوان" يشل أمريكا ومصر

الجمعة، 28 كانون الثاني/يناير 2011، آخر تحديث 22:30 (GMT+0400)
هل تتحمل أمريكا فوز إسلاميين بالسلطة؟
هل تتحمل أمريكا فوز إسلاميين بالسلطة؟

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- اعتبر تقرير سياسي لمجلة "تايم" الشقيقة لـCNN أن الولايات المتحدة في موقف صعب حالياً، بسبب الأوضاع الموجودة في مصر، فواشنطن تجد نفسها محرجة أمام دعم مطالب فرض الديمقراطية في بلد حليف لها قد تنقلب الأوضاع فيه إذا وصل التيار الإسلامي إلى السلطة، وقد فاقم هذا التخبط إعلان تنظيم "الإخوان المسلمون" عزمهم النزول إلى الشوارع لمواجهة النظام المصري.

وقال التقرير إن مبارك كان بالتأكيد يستمع إلى الشعارات التي يطلقها المحتجون أكثر مما تفعله وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، التي دعته مؤخراً إلى "الاستجابة للحاجات المشروعة للشعب المصري،" في حين أن المظاهرات تدعوه للتنحي والتخلي عن السلطة.

ويعتبر مبارك أحد أبرز حلفاء واشنطن في المنطقة، وهي تحترمه بسبب دوره في مواجهة الإرهاب ودفع عملية السلام، في حين أن الذين خرجوا للاحتجاج ضده في شوارع البلاد يعتبره مجرد طاغية آن أوان رحيله.

وبحسب التقرير، فإن دعوة الإدارة الأمريكية إلى مبارك للاستجابة لمطالب الشارع وإجراء إصلاحات هو في الواقع نتيجة دروس تعلمتها واشنطن من تجاربها السابقة ابتداء من سلوكها مع حليفها، شاه إيران، الذي أطاحت به ثورة إسلامية عام 1997، أو الرئيس التونسي زين العابدين بن علي، الذي فقد السلطة جراء "ثورة الياسمين."

وقد اتضح لواشنطن أن هذه الأنظمة لا تدرك مدى عمق المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي تعترض شعوبها، وبالتالي فإن الدعوة الأمريكية إلى معالجة المشاكل داخل مصر إنما هي نصيحة لمبارك ليقوم بكل ما يتوجب عليه القيام له للحفاظ على نظامه، مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة عدم استخدام السلاح بمواجهة المحتجين.

وقالت المجلة إن الدوامة التي دخلها البيت الأبيض في الموقف الذي يجب أن يعتمده حيال الوضع في مصر ازدادت حدة بعد دعوة تنظيم "الإخوان المسلمون" أنصاره إلى الانضمام للمظاهرات، فالولايات المتحدة معروفة تاريخية بمدى "حساسيتها" تجاه التعامل مع الفصائل الإسلامية الطابع، وخاصة تلك التي دخلت أكثر من مرة في مواجهات مع القوى المتحالفة معها في المنطقة.

والمشكلة التي تعترض أمريكا، بحسب التقرير، هو رغبتها في رؤية المظاهرات السلمية الداعية للديمقراطية في الدول التي تعارضها، مثل إيران، ولكنها تنزعج من مشاهدة أحداث مماثلة في دول متحالفة معها، إذ لا يمكن التوصل إلى ديمقراطية في مصر دون الاعتراف في الوقت عينه بحق الإسلاميين بالسعي للوصول إلى السلطة.

ولفت التقرير إلى أن هذا الواقع ظهر جلياً في العلاقات الفلسطينية الأمريكية، إذ انقلبت واشنطن على مواقفها السابقة 180 درجة، بعد أن أوصلت الديمقراطية الفلسطينية حركة حماس إلى الحصول على الغالبية البرلمانية.

ولكن الواقع - بحسب تايم - هو أن الواقع الإسلامي يتمتع بوجوه متعددة، فهناك تنظيم القاعدة المتطرف الذي يحمل السلاح ضد الحكومات المحلية والقوى الغربية، وهناك حزب العدالة الذي يحكم تركيا بنموذج متقدم ومرن، ولكن التيارات الإسلامية بمختلف فروعها تتشارك في قضية رفض تدخل الولايات المتحدة بشؤون الشرق الأوسط.

كما أن القوى المنتخبة بشكل ديمقراطي في الدول العربية لن تطبق ما ترغب به واشنطن، فالنظام المصري غير الديمقراطي مثلاً يمكنه إقامة علاقات مع إسرائيل، بينما ترفض ذلك الأحزاب العراقية المنتخبة، رغم تحالفها الواضح مع واشنطن.

كما أن الإسلاميين الأتراك دشنوا عهدهم في السلطة بمنع الولايات المتحدة من استخدام أراضي تركيا لتوجيه ضربة عسكرية إلى العراق، في السنوات التي سبقت سقوط نظام الرئيس الراحل، صدام حسين.


المصدر: موقع CNN

حل أزمة الخليج خارج الخليج

 الأربعاء 27 كانون الثاني 2021 - 6:34 ص

حل أزمة الخليج خارج الخليج https://www.crisisgroup.org/ar/middle-east-north-africa/gulf-and-arabi… تتمة »

عدد الزيارات: 54,802,134

عدد الزوار: 1,656,775

المتواجدون الآن: 40