"هيئة الإشراف"

تلحظ 153 مخالفة في الصحافة المكتوبة:الإلتزام بالقانونين الانتخابي والجزائي وإلا فالمحاكمة

تاريخ الإضافة الأحد 3 أيار 2009 - 10:53 ص    عدد الزيارات 2406    التعليقات 0    القسم محلية

        


أعلنت هيئة الإشراف على الحملة الانتخابية تسجيل نحو 153 مخالفة جدية وهامة للصحافة اللبنانية المكتوبة خلال شهر نيسان/ابريل الماضي سواء بالتغطية الانتخابية أم بالقدح والذم والتشهير والتحريض والتخوين وإثارة النعرات الطائفية والمذهبية، داعية وسائل الإعلام كافة ولا سيما الصحافة المكتوبة لما لها من تاريخ عريق الى الإلتزام بتطبيق القانونين الانتخابي والجزائي لتسهيل الوصول الى انتخابات جيدة.
وكانت الهيئة عقدت أمس في مقرها في وزارة الداخلية والبلديات لقاء مع مجلس نقابة الصحافة وممثلين عن الصحف يتعلق بالإعلام والإعلان الانتخابيين والإشكالات المطروحة وذلك بحضور نقيب الصحافة محمد البعلبكي ورئيس الهيئة غسان أبو علوان ونائبه اسكندر فياض.
وأوضح أبو علوان "أنه تم طرح المسائل والمواضيع التي تعرض عبر وسائل الإعلام والتي تخالف قانون الانتخاب والقوانين المتعلقة بالمطبوعات وبالإعلام بكامل فروعه، كما المخالفات الجزائية المنصوص عنها في قانون العقوبات والتي يوجد منها عدد وافر".
وأعلن "ان إدارة الهيئة قد سجلت مخالفات عديدة عبر تقنياتها العالية المخصصة لرصد وسائل الإعلام المرئية 24/24 ساعة ولرصد المقالات والتغطية الإعلامية في الصحف"، مشيراً الى "نحو 153 مخالفة في الصحافة المكتوبة فقط خلال شهر نيسان/أبريل الماضي وهي مخالفات جدية وهامة سواء بالتغطية الانتخابية أم بالقدح والذم والتشهير والتحريض والتخوين وإثارة النعرات الطائفية والمذهبية".
ولفت أبو علوان الى "أن الهيئة قررت إرسال تنبيه الى كل وسائل الإعلام المخالفة، ولكن إذا ما استمرت المخالفات فعندها لا نستطيع أن نقف مكتوفي الأيدي إزاء عدم تطبيق القانون، وستحيل المخالفات الى القضاء المختص لتصدر محكمة المطبوعات حكمها خلال 24 ساعة"، آملاً من "وسائل الإعلام كافة ولا سيما الصحافة المكتوبة لما لها من تاريخ عريق في لبنان والعالم العربي، أن تلتزم التزاماً ذاتياً بتطيق القانونين الانتخابي والجزائي، لأن هناك جرماً جزائياً ولأنه لا يجوز الوصول الى الانتخابات بجو مشحون وبجو إثارة وتشهير وإلصاق التهم".
ودعا "وسائل الإعلام الى تسهيل عملية الانتخاب خصوصاً في ظل وجود مناخ إقليمي ودولي ومحلي يسهل هذه العملية، للوصول الى انتخابات جيدة".
وأشاد البعلبكي بالجهد الذي بذلته الهيئة ولا تزال في سبيل تأمين أسلم وأنقى أجواء إعلامية في إطار الحملة الانتخابية، مؤكداً "أن الصحافة اللبنانية واجب ودور لا أن تلتزم بالقانون بل أن تلتزم بها هو أسمى منه وهو الإلتزام بأخلاقيات ممارسة المهنة وفي طليعتها الولاء للوطن وتفادي كل ما يلحق الضرر به سواء عبر الإفتراء أو التشهير والتحريض أو القدح والذم وغيرها".
وأشار الى "ان النقابة سبق وأصدرت بياناً دعت فيه جميع الصحف اللبنانية ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة بوجوب إلتزام ميثاق الشرف الإعلامي، لا سيما في هذه الفترة التي يواجه فيها لبنان واللبنانيون معركة من أهم المعارك الوطنية التي قد تحدد مستقبله".
وإعتبر البعلبكي "أن ما ورد في قانون الانتخاب بما يتعلق بالإعلام شبيه بما ورد في قانون المطبوعات، إلا أن الجديد هو تكليف هيئة الإشراف متابعة الوضع الإعلامي عن كثب وطرح آلية جديدة للملاحقة لأن فترة الانتخابات محدودة وصلاحية النيابة العامة التمييزية بالملاحقة تتطلب وقتاً طويلاً، كما يفرض النظر بالدعاوى وإصدار الحكم على الصحيفة خلال 24 ساعة وهذا جديد ومستوحى من دقة وأهمية الفترة المحدودة للحملة الانتخابية".
وأكد "الاستعداد لا بل الحرص على التعاون الصادق مع الهيئة"، منوهاً بجهود وزير الداخلية والبلديات زياد بارود التي يبذلها ليل نهار لضمان أفضل الظروف والأجواء للمعركة الانتخابية المقبلة بما يليق بلبنان.
س.م.


المصدر: جريدة المستقبل

South Sudan’s Other War: Resolving the Insurgency in Equatoria

 الأربعاء 3 آذار 2021 - 6:25 ص

South Sudan’s Other War: Resolving the Insurgency in Equatoria A rebellion in Equatoria, South Su… تتمة »

عدد الزيارات: 57,660,220

عدد الزوار: 1,700,521

المتواجدون الآن: 44