أمن "حزب الله" صادر شرائط توثق كلامه، رعد: السلطة في لبنان جزء من مشروع عدواني

تاريخ الإضافة الأحد 26 نيسان 2009 - 6:16 ص    عدد الزيارات 1034    التعليقات 0    القسم محلية

        


رأى "حزب الله" أن "السلطة في لبنان يجب أن تذهب لأنها جزء من مشروع عدواني على لبنان وعلى الشعب اللبناني"، معتبراً أنها "ولّدت الازمات والتوترات الطائفية والمذهبية ورهنت البلد سياسياً تحت حجة أنها تريد توفير الأمن وكشف الحقيقة".
وأطلق رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد كلاما وصف بـ"الخطير"، خلال احتفال أقامه "حزب الله" في بلدة ميفدون الجنوبية أمس، ما دفع بجهاز أمن الحزب الى مصادرة الشريط المسجل فور انتهاء كلمته ومنعوا أي موفد إعلامي حضر اللقاء من إخراج أي شريط تصويري أو تسجيلي يوثق ما جاء على لسان رعد، الذي قال وفق معلومات صحافية: "إن السلطة في لبنان يجب أن تذهب لأنها جزء من مشروع عدواني على لبنان وعلى الشعب اللبناني". أضاف: "يجب على السلطة أن تذهب وليس الطوائف، الطوائف يجب أن تبقى في لبنان فلها تمثيل، لكن هذه السلطة التي فشل مشروعها يجب أن تحاسب، ومحاسبتها اليوم في الاستحقاق الانتخابي. عندما نقول في هذا الاستحقاق الانتخابي، نريد أن نبدل الأكثرية الراهنة في المجلس النيابي بأكثرية جديدة تمثلها قوى المعارضة التي كانت بوجه المشروع الذي اعتدى على لبنان وهذا الهدف الذي نضعه للاستحقاق الانتخابي".
واعتبر أن "السلطة سقط مشروعها السياسي وولّدت الازمات والتوترات الطائفية والمذهبية في لبنان ورهنت البلد سياسياً تحت حجة أنها تريد توفير الأمن وكشف الحقيقة"، مشيراً الى "أن كل الأجواء ذاهبة بالاتجاه الذي يتعاكس مع الاتجاه الاتهامي الذي وجهته السلطة في السابق، وغداً يفرج عن الضباط الأربعة وكل كذبة الاتهام المبنية على توريطهم هي كذبة فعلية".
ولفت إلى وجوب "إرسال ممثلين غير أولئك الممثلين للقوى التي كانت في السلطة إلى المجلس النيابي حتى نتفاهم من جديد"، متهما من وصفها بـ"قوى السلطة" بأنها "وترت الأجواء واحدثت الانقسامات وزلزلت الوحدة الوطنية اللبنانية وكشفت الأمن اللبناني".
كما إتهم مَن وصفهم بـ"بقية الأجهزة الأمنية" بأنهم "نسوا أن اسرائيل عدو بفعل سياسة الحكومة وافترضوا أن للبنان عدوا جديداً اسمه سوريا فأصبحوا يلاحقون من يذهب الى الشام ومن يخرج من الشام وكأن من يذهب الى سوريا يكون قد ذهب الى مركز العدوان".
[ انتقد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسن فضل الله في تصريح أمس، موقف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "الذي يستنفر المؤسسة الدولية من أجل أمن إسرائيل ويلوذ بالصمت تجاه ما ارتكبته من مجازر في حق اللبنانيين والفلسطينيين".
[ دعا عضو الكتلة النائب نوار الساحلي خلال احتفال تأبيني في الليلكي "فريق الموالاة إلى الإبتعاد عن الخطاب المذهبي التحريضي البغيض وعدم العودة إليه وإستخدام الحوار الهادىء كوسيلة لإدارة الخلاف".


المصدر: جريدة المستقبل

Rebel Incursion Exposes Chad’s Weaknesses

 الأحد 17 شباط 2019 - 7:29 ص

Rebel Incursion Exposes Chad’s Weaknesses     https://www.crisisgroup.org/africa/central-af… تتمة »

عدد الزيارات: 18,610,409

عدد الزوار: 485,191

المتواجدون الآن: 1