الجميل ومرشحو بعبدا يطالبون بنقل أقلام المسيحيين من الضاحية

تاريخ الإضافة السبت 25 نيسان 2009 - 6:46 ص    عدد الزيارات 3865    التعليقات 0    القسم محلية

        


والتقى الجميل مرشحي منطقة بعبدا السادة صلاح حنين وادمون غاريوس والياس أبو عاصي. وبعد اللقاء قال الجميل: "التقينا أركان لائحة 14 آذار والمستقلين في منطقة بعبدا، وهناك ارتياح كامل الى الأجواء السائدة لأن هذه اللائحة تجسد مشاعر المنطقة كلها وطموحاتها وتطلعاتها. هذه اللائحة تكونت من خيرة شبابنا، المنفتح المعتدل الذي قلبه على الوطن، ولا سيما على هذه المنطقة الحساسة التي تعذبت وعانت كثيراً. لذلك لنا ملء الثقة بفريق العمل المتجانس المتكامل، أكان الصديق ادمون غاريوس أم الدكتور الياس أبو عاصي أم الاستاذ صلاح حنين. فكلهم يشكلون خميرة طيبة في المنطقة، ولنا ملء الثقة بأن الانتخابات ستكون مميزة في الروحية الوطنية والمناقبية والفاعلية الانتخابية على الأرض. وهذه المعركة في رأينا رئيسية ولا بد من أن يؤكد أبناء بعبدا توجههم وخياراتهم، وبهذه الطريقة نحصن هذه المنطقة التي كانت دائما رمزا للانصهار الوطني، ونريد أن تبقى وتستمر هكذا".
واكد أن "الماكينة الكتائبية الانتخابية معنية مباشرة بالمعركة وهي في تصرف اللائحة فنحن نتعاون معاً كأحزاب وكمستقلين لأن المعركة تعنينا جميعا".
وقال غاريوس: "أطلعنا فخامة الرئيس على تشكيل اللائحة في منطقة بعبدا التي لاقت ترحيبا لديه لانها من أشخاص مستقلين ومعتدلين ولديهم خبرات في الشأن العام، أملنا كبير في هذه اللائحة لأنها تجسد كل تطلعات أهل بعبدا".
وسئل ابو عاصي عن مطالبته بنقل أقلام اقتراع بعبدا من داخل الضاحية الى خارجها، فأجاب: "خصوصية الضاحية معروفة، والوضع الخاص يستلزم احتياطات خاصة، وتبلغنا الكثير من المطالب من المقيمين ومن المهجرين، فالمنطقة تهجر منها المسيحيون، وللأسف كانت العودة أكثر من خجولة، ولهذا من الضرورة أن تكون الأقلام خارجها لمزيد من الطمأنة والشفافية".
وعقب الجميل قائلا: "لا نريد قتل الناطور بل أكل العنب. هناك مقولة أن لمنطقة الضاحية خصوصية ولمنطقة الضاحية واقع خاص لا سيما أن قيادات "حزب الله" هناك، ووجودها يقتضي تدابير أمنية وحماية وتوافر السلاح في شكل أو آخر. وما دامت هذه الخصوصية موجودة ونريد أن نأخذها في الاعتبار، المفروض أن نأخذ في المقابل قلق فريق من اللبنانيين غير المرتاحين الى جو السلاح المنتشر في الاعتبار، وبقدر ما تعترف الدولة بهذه الخصوصية عليها أن تعترف بمشاعر القلق لدى بعض اللبنانيين وتؤمن لهم المناخ المؤاتي ليعبروا ديموقراطيا وبحرية عن وجهة نظرهم في تلك الانتخابات. ما المانع أن تؤخذ وجهة النظر هذه في الاعتبار وتنتقل أقلام الاقتراع الى مناطق خارج اطار المربع الأمني المعروف، ويؤمن للناخب الطمأنينة؟ هذا شرط أساسي لتكون الانتخابات ديموقراطية بامتياز وتكون الحرية ميزة الانتخابات". وأشار الجميل الى ان "هذا النداء موجه الى وزير الداخلية لأخذ هذا الأمر في الاعتبار، وكذلك الى كل الهيئات اللبنانية والدولية غير الحكومية التي تقدم خدماتها لتحقق انتخابات ديموقراطية، وذلك كي تأتي وتدرس مطالبنا وتتأكد  أننا لا نطرح مطالب تعجيزية خارجة عن المنطق. اذا أردنا انتخابات من دون أي شائبة أو في حد أدنى من الشوائب فهذا مطلب أساسي ونتمنى على الدولة معالجته. ولا يفترض بحزب الله وبأي طرف أخر أن يعترض لأننا لا نطلب المستحيل بل نطلب تحقيق حد أدنى من الديموقراطية وحرية الناخب".
وعلق حنين على الموضوع قائلا: "يطالب وزير الداخلية بانتخابات شفافة ونحن نساعده في تحقيق الانتخابات الشفافة من خلال مطلبنا هذا".
سئل غاريوس عن المفاجأة التي وعد بها فأجاب: "راقبوا كيف ستتطور انتخابات بعبدا. اللائحة التي شكلناها يطمح اليها أهالي بعبدا، فكل الخبرات موجودة فيها، وهي تضم أشخاصا لهم تجربتهم، وأهل الجبل يشعرون بأنهم قريبون منها وكذلك أهل الساحل، وهي تحمل مشاريع انمائية كبيرة لأهل المنطقة". ولفت الى ان اللائحة ستعلن رسميا قريبا.


المصدر: جريدة النهار

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz....

 الأحد 22 أيار 2022 - 5:14 م

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz.... Taiz, a city in central Yemen, is besieged by Huthi reb… تتمة »

عدد الزيارات: 93,057,857

عدد الزوار: 3,521,401

المتواجدون الآن: 49