احتجاز نشطاء سلام كرهائن أثناء توجههم لغزة

تاريخ الإضافة السبت 13 تشرين الثاني 2010 - 5:55 ص    التعليقات 0    القسم دولية

        


احتجاز نشطاء سلام كرهائن أثناء توجههم لغزة

الخميس ، 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2010، آخر تحديث 23:34 (GMT+0400)
 
السفينة غادرت ميناء درنة بينما كان يتم تحميلها بالمساعدات
السفينة غادرت ميناء درنة بينما كان يتم تحميلها بالمساعدات

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تواصل السلطات البريطانية والليبية واليونانية جهودها الدبلوماسية لإنهاء أزمة احتجاز عشرة رهائن على الأقل، تم احتجازهم على متن إحدى السفن، التي تنقل أعضاء قافلة مساعدات تستعد للتوجه إلى قطاع غزة، الذي يعيش تحت حصار إسرائيلي منذ أكثر من أربع سنوات.

وجرت عملية احتجاز الرهائن على متن السفينة اليونانية "ستروفادس"، وهي إحدى السفن العاملة ضمن القافلة التي تنظمها جماعة "الطريق إلى الأمل"، وهي جماعة مستقلة تضم عدد من النشطاء الذين يسعون لكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع الفلسطيني.

وقالت الجماعة، في بيان على موقعها الإلكتروني، إن عشرة من أعضاء القافلة، بينهم ستة بريطانيين، ومواطنين من أيرلندا، وجزائري، ومغربي، تم احتجازهم كرهائن على متن السفينة، كما أشارت إلى أن ثلاثة مواطنين ليبين آخرين ضمن الرهائن، وهم مدير ميناء "درنة"، واثنين من ضباط الميناء.

وقال مكتب الشؤون الخارجية بالعاصمة البريطانية لندن الخميس، إن السفينة غادرت ليبيا في طريقها إلى اليونان، وتابع المكتب قائلاً: "نحن على علم بالحادث الذي وقع ميناء درنة بالجماهيرية الليبية، ونحن على اتصال مع منظمي القافلة."

وأضاف: "سفارتنا في طرابلس طلبت من السلطات الليبية سرعة إنهاء هذه الأزمة، وإعادة هؤلاء المحتجزين على متن السفينة سالمين."

وقال: "ندرك أن السفينة في طريقها الآن إلى السواحل اليونانية، وسفارتنا في أثينا تحدثت إلى مالكي السفينة، كما تجري اتصالات مع السلطات اليونانية، أولويتنا الحالية هي إطلاق سراح هؤلاء الرهائن بسلام."

وقالت حركة "طريق الأمل" إن الحادث وقع بعد خلاف بين مالك السفينة ووسيط مصري، بينما ذكرت وسائل إعلام ليبية أن مالك السفينة امتنع "بشكل مفاجئ وغير مبرر"، عن نقل هؤلاء الأشخاص إلى ميناء "العريش" المصري، إلا بعد أن يستلم أجرة النقل نقداً.

ووفق ما ذكرت صحيفة "ليبيا اليوم"، فقد تم الاتفاق مع مالك السفينة على نقل قافلة الأمل من الميناء الليبي إلى الميناء المصري، بعدما رفضت السلطات المصرية وصول أعضاء القافلة إلى العريش براً، مقابل 75 ألف دولار.

وبالفعل تم تحويل المبلغ إلى وكيل السفينة في مصر، إلا أن المالك عاد ليطلب زيادة المبلغ بثمانية آلاف دولار إضافية، ووافق منظمو القافلة على الطلب وجرى تحويل المبلغ الإضافي أيضاً، إلا أن مالك السفينة تعلل بعدم ثقته في الوكيل المصري وطلب استلام المبلغ قبل مغادرة "درنة"، فطلب المنظمون إمهالهم حتى صباح الخميس.

وأثناء قيام سلطات الميناء الليبي بإنهاء إجراءات سفر أعضاء القافلة، وعددهم 66 ناشطاً من تسع جنسيات، فوجئ منظمو القافلة بقائد السفينة يبحر بها مغادراً الميناء، دون أن يحصل على إذن بالمغادرة.


المصدر: موقع CNN

Saving the Iran Nuclear Deal, Despite Trump's Decertification

 الأحد 15 تشرين الأول 2017 - 7:47 ص

  Saving the Iran Nuclear Deal, Despite Trump's Decertification https://www.crisisgroup.org/mi… تتمة »

عدد الزيارات: 3,928,218

عدد الزوار: 142,196

المتواجدون الآن: 13