ليبرمان يطلب اعداد تقرير عن الاستعداد لمواجهة إيران نووية

تاريخ الإضافة الأربعاء 27 تشرين الأول 2010 - 6:36 ص    عدد الزيارات 1796    التعليقات 0    القسم دولية

        



 

ليبرمان يطلب اعداد تقرير عن الاستعداد لمواجهة إيران نووية

طلب وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إعداد تقرير عن سبل الاستعداد لمواجهة ايران ذات سلاح نووي، بينما تتزايد الشكوك في فاعلية اتخاذ إجراء وقائي حيال هذا الأمر.
وكانت الحكومة الاسرائيلية السابقة وضعت خطط طوارئ لمواجهة اليوم الذي يتجاوز فيه تخصيب طهران الأورانيوم السقف العسكري. وكان رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو الذي كان زعيماً للمعارضة دعا إلى غارات وقائية.
وقال مصدر اسرائيلي إن ليبرمان أوعز الى واضعي الاستراتيجيات في وزارة الخارجية بتحضير مسودة خطة بعنوان "ماذا نفعل اذا استيقظنا واكتشفنا أن الإيرانيين يملكون سلاحاً نووياً".
ويعتقد كثير من الخبراء المستقلين أن القوات الاسرائيلية لا تستطيع التعامل مع ايران وحدها. فحتى لو استطاعت طائراتها الحربية التسلل لشن هجوم ناجح، فإنه من شبه المؤكد أن ترد ايران بوابل من الصواريخ. وستكون هناك حسابات ديبلوماسية أوسع نطاقاً، فالمجتمع الدولي ليس راغباً في إشعال حريق إقليمي آخر.
ووضع مسؤولو الدفاع الإسرائيليون أولوية لتحسين الدرع الصاروخية الاسرائيلية وتعزيز شبكة من المخابئ للمدنيين.
وإدارة التخطيط في وزارة الخارجية الاسرائيلية واحدة من وحدات عدة توجه استراتيجية الحكومة. ومن أبرز تلك الوحدات مجلس الأمن القومي والمجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والامنية الذي يتألف من نتنياهو وستة وزراء كبار بينهم ليبرمان.
وامتنع مكتب نتنياهو عن التعليق على مبادرة ليبرمان. واكتفى مسؤول اسرائيلي كبير بالقول إن "موقف الحكومة هو أنه يجب بذل كل المحاولات لمنع ايران من أن تمتلك سلاحاً نووياً".
ونقلت صحيفة "الجيروزاليم بوست" عن مصادر أجنبية ان ذلك سيكون اعترافاً أول بأن الحكومة الإسرائيلية تفكر جدياً في التأقلم مع حقيقة ان إسرائيل لم تعد القوة النووية الوحيدة في المنطقة. غير أن مسؤولاً حكومياً إسرائيلياً أكد لها ان الاستعداد للتعامل مع ايران نووية لا يعني القبول بالوضع. وقال: "يتم التحضر للكوارث الطبيعية على رغم بذل المستحيل لضمان عدم حصولها، وتجرى تدريبات على التعامل مع الحرائق حتى إذا بذل كل الجهد لضمان عدم شبوب أي حريق".
وأشارت الصحيفة إلى ان وزارة الخارجية ليست الوحيدة التي تدرس الخيارات، بل يعتقد ان مجلس الأمن القومي يحضر أوراقاً مشابهة أيضاً، وكذلك تعد وزارة الدفاع سيناريوات عدة.
(رويترز، و ص ف، أ ش أ)

المصدر: جريدة النهار

تقرير منتدى الإمارات للأمن 2020: اقتصادات مرنة، ومجتمعات مرنة...

 الجمعة 9 نيسان 2021 - 3:18 م

تقرير منتدى الإمارات للأمن 2020: اقتصادات مرنة، ومجتمعات مرنة... يستند هذا التقرير إلى العروض وال… تتمة »

عدد الزيارات: 60,327,541

عدد الزوار: 1,738,818

المتواجدون الآن: 42