تقارير حول تعذيب معتقلي حماس بمراكز تابعة للسلطة

تاريخ الإضافة السبت 23 تشرين الأول 2010 - 7:33 ص    عدد الزيارات 1006    التعليقات 0    القسم عربية

        


تقارير حول تعذيب معتقلي حماس بمراكز تابعة للسلطة

 

أفراد في الشرطة الفلسطينية

أفراد في الشرطة الفلسطينية

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ذكر تقرير لمنظمة "هيومن رايتس ووتش،" المعنية بحقوق الإنسان أن محتجزين في سجن بأريحا قد يكونا تعرضا للتعذيب، داعية السلطة الفلسطينية إلى التحقيق على وجه السرعة في تلك المزاعم، وملاحقة المسؤولين عنها.

وقالت المنظمة في بيان أصدرته الأربعاء، "هاتان القضيتان تعتبران من بين أكثر من مائة حالة سُجلت هذا العام بوجود مزاعم تعذيب، لدى الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، وهي المراقب الرسمي الفلسطيني لحقوق الإنسان، بحق أجهزة الأمن في الضفة الغربية."

وكان عناصر من جهاز الأمن الوقائي، قد قبضوا على أحمد سلهب، فنّي السيارات البالغ من العمر 42 عاماً من الخليل، في 19 سبتمبر/أيلول 2010، وقاموا باحتجازه حتى 16 أكتوبر/تشرين الأول، أولاً في الخليل ثم في أريحا، وفقا للمنظمة.

وفي 16 أكتوبر/تشرين الأول، نقله مسؤولو الأمن الوقائي إلى مستشفى في الخليل إثر مضاعفات لحقت بإصابة سابقة لديه في عموده الفقري وتحت التأثر بأزمة نفسية حادة، قال لـ هيومن رايتس ووتش إن سببها كان التعذيب أثناء الاحتجاز.

أما الرجل الثاني، الذي طلب عدم ذكر اسمه، فتم القبض عليه في 16 سبتمبر/أيلول واحتُجز بدايةً في مركز احتجاز تابع للأمن الوقائي في الخليل، ثم نُقل إلى أريحا، حيث وعلى حد قوله، تعرض للتعذيب لمدة 10 أيام، وتم توجيه الاتهام للرجلين بأنهما على صلة بحماس، وفقا للمنظمة.

ونسب بيان المنظمة إلى جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في "هيومن رايتس ووتش" قوله إن "تقارير تعذيب أجهزة الأمن الفلسطينية للمحتجزين مستمرة في الظهور.. والرئيس (محمود) عباس ورئيس الوزراء (سلام) فياض على دراية تامة بالموقف."

وفي 31 أغسطس/آب، أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحماس، المسؤولية عن هجوم أسفر عن مقتل أربعة مستوطنين في منطقة الخليل. وبعدها قامت السلطة الفلسطينية باحتجاز مئات الأفراد في الخليل للاشتباه بوجود صلات تربطهم بحماس، بحسب للمنظمة.

وقالت "هيومن رايتس ووتش" إن السلطة الفلسطينية كانت متراخية للغاية في ملاحقة مسؤولي الأمن الضالعين في مزاعم تعذيب وإساءة معاملة المحتجزين.

ووجهت المنظمة دعوة إلى السلطة الفلسطينية إلى فتح جميع مراكز الاحتجاز أمام تفتيش الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، وقالت إن "على الأطراف الدولية المانحة للسلطة الفلسطينية - ومنها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي - أن تصر علناً على محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات بحق المحتجزين في الأمن الوقائي والمخابرات العامة."

وطبقاً لمنظمة "كرايسس غروب" الدولية، فإن هناك نحو 17 دولة ومنظمة دولية قامت بتمويل وتدريب قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية منذ عام 2008.
 

 

المصدر: موقع CNN

A Major Step Toward Ending South Sudan’s Civil War

 الأربعاء 26 شباط 2020 - 7:13 ص

A Major Step Toward Ending South Sudan’s Civil War https://www.crisisgroup.org/africa/horn-africa… تتمة »

عدد الزيارات: 35,597,631

عدد الزوار: 881,186

المتواجدون الآن: 0