ميركل: المجتمع متعدد الثقافات في ألمانيا "أخفق تماما"

تاريخ الإضافة الأحد 17 تشرين الأول 2010 - 8:38 ص    عدد الزيارات 293    التعليقات 0    القسم دولية

        


 

ميركل: المجتمع متعدد الثقافات في ألمانيا "أخفق تماما"

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

التحدث بالألمانية شرط ضروري للإقامة في ألمانيا حسب المستشارة الألمانية

قالت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل ان محاولات بناء مجتمع ألماني متعدد الثقافات حيث تتعايش ثقافات متنوعة "أخفق تماما"، في غمرةاحتدام الجدل حول الاندماج في المانيا.

وقالت المستشارة في اجتماع لشباب حزبها المحافظ "الاتحاد المسيحي الديموقراطي" في بوتسدام قرب برلين ان مفهوم تعدد الثقافات الذي يقول "اننا نعيش الآن جنبا الى جنب بسعادة" قد أخفق. وتابعت قائلة "هذه المقاربة أخفقت، أخفقت تماما".

في بداية الستينات دعا بلدنا العمال الأجانب للقدوم إلى ألمانيا، وهم الآن يعيشون في بلدنا... لقد منينا أنفسنا لفترة من الوقت، وقلنا : 'انهم لن يبقوا، في وقت سيذهبون'، ولكن هذا ليس الواقع".

ولمحت المستشارة الألمانية في كلمتها إلى تصريحات أدلى بها الرئيس الألماني كريشتيان فولف مؤخرا وقال فيها إن الإسلام "جزء من ألمانيا" مثل المسيحية واليهودية.

وقالت ميركل إن هذا صحيح لكن على المهاجرين الذين يعيشون في ألمانيا أن يبذلوا جهدا أكبر للاندماج، ومن بين ذلك تعلم اللغة الألمانية: "كل من لا يتكلم الألمانية غير مرحب به هنا".

لكنها حرصت على التوضيح معتبرة أن هجرة اختصاصيين إلى المانيا التي تنقصها اليد العاملة الماهرة، أمر ضروري.

فبعد التاكيد أن المانيا سيبقى مفتوحة على العالم قالت ميركل: "لا نحتاج الى هجرة تلقي بثقلها على نظامنا الاجتماعي".

لكنها اعتبرت ان البلاد لن تتمكن من التخلي عن الاختصاصيين الاجانب حتى لو دربت عاطلين عن العمل المانا.

وافاد رئيس غرفة التجارة والصناعة الالمانية هانس هاينريش دريفتمان ان اقتصاد البلاد ينقصه حوالى 400 الف مهندس وموظف من حملة الشهادات.

وقال لصحيفة فيلت ام زونتاغ في عددها الذي يصدر الاحد "هذا يكلفنا حوالى 1 في المئة من النمو" معربا عن تاييده هجرة الكفاءات.

ويقول مراسل بي بي سي في برلين ستيفن إفانز إن ميركل تنخرط بهذه التصريحات في الجدل الحامي الدائر حول التعددية الثقافية، كما تنحاز إلى صف المتشددين بشأن الهجرة.

فقد صرح رئيس فرع بافاريا في حزبها هورست سيهوفر مساء الجمعة، أمام الحشد نفسه بالقول: "اننا كاتحاد، ملتزمون بالثقافة ذات المرجعية الألمانية ونرفض تعدد الثقافات. (مفهوم) تعدد الثقافات انتهى".

وفي يوليو/ تموز صرح تيلو ساراتسين، أحد كبار المسؤولين في المصرف المركزي قائلا: "لا توجد في ألمانيا جالية أجنبية تعتمد على المعونات الاجتماعية، وتنتشر الجريمة فيها أكثر من الجالية الإسلامية". وقد قدم ساراتسين بعد ذلك استقالته.

ويقول مراسلنا إن هذا الموقف المتشدد من الهجرة والمهاجرين الذي أبان عنه الساسة الألمان يأتي في غمرة غضب متصاعد بسبب انتشار البطالة، على الرغم من أن الاقتصاد الألماني ينمو بوتيرة أسرع من اقتصادات منافسيه.

فقد أظهر استطلاع للرأي أن 30 في المئة من الألمان يعتقدون أن "الأجانب اجتاحوا" بلادهم.

وأظهرت الدراسة التي قامت بها مؤسسة فريديريش إيبرت أن نفس النسبة تقريبا تعتقد أن حوالي 16 مليون من المهاجرين في ألمانيا لم يأتوا إلى البلد إلا طمعا في المنافع الاجتماعية.


المصدر: موقع BBC..الإلكتروني

The Iran Nuclear Deal at Two: A Status Report

 الأربعاء 17 كانون الثاني 2018 - 7:41 ص

  The Iran Nuclear Deal at Two: A Status Report https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-… تتمة »

عدد الزيارات: 7,501,193

عدد الزوار: 210,353

المتواجدون الآن: 10