إسرائيل تحذر لبنان من أن تؤدي زيارة أحمدي نجاد إلى توتر في المنطقة

تاريخ الإضافة الأحد 3 تشرين الأول 2010 - 10:18 ص    عدد الزيارات 1773    التعليقات 0    القسم دولية

        


أمال شحادة، الاحد 3 تشرين الأول 2010

بعثت إسرائيل برسائل تحذير إلى لبنان عبر الولايات المتحدة وفرنسا والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، تحذر فيها من أن تؤدي زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى توتر في المنطقة.

إسرائيل طالبت عبر الرسائل، رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، بمنع هذه الزيارة، فيما أعلن الجيش الإسرائيلي أنَّه سيعزز نشر قواته على طول الحدود إستعداداً لتوقعات سلبية من هذه الزيارة.

وإذ تعقد وزارة الخارجية الإسرائيلية وأجهزة الأمن إجتماعات في أعقاب الزيارة لبحث الإستعدادات لها وأبعادها، إعتبرت تل أبيب أنَّ ما أُعلن عن أنَّ زيارة أحمدي نجاد تشمل قرية مارون الراس وبنت جبيل، إستفزازاً لها، مشيرةً عبر مصادر أمنية إلى أنَّ هاتين البلدتين تشكلان مركزاً لإحتمالات التوتر مع إسرائيل، خصوصاً بعد أن شهدتا أعنف المعارك في حرب لبنان الثانية.

وكان مستشار الأمن القومي في حكومة بنيامين نتنياهو، عوزي أراد، قد التقى الأسبوع الماضي نظيره الفرنسي وطلب منه أن ينقل للحكومة اللبنانية أنَّ زيارة إستفزازية كهذه من شأنها زعزعة الإستقرار في المنطقة.

هذا، ونقلت رسالة مشابهة إلى الولايات المتحدة، فيما نقل الرسالة أيضاً وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان إلى بان خلال لقائهما في جمعية الأمم المتحدة ، حيث عبر ليبرمان عن قلق بلاده من هذه الزيارة.

وحسب ما نقلته صحيفة "هارتس" فإنَّ فرنسا والولايات المتحدة نقلتا الرسالة الإسرائيلية، فيما ذكر مسؤول إسرائيلي كبير أنَّ الأميركيين أوضحوا للبنانيين أنَّ لا حكمة في أن يصل أحمدي نجاد إلى بلدات جنوب لبنان وطالبوا ببذل كل جهد لمنع مثل هذه الجولة.

من جهته، ذكر مسؤول أمني كبير أنَّ  أجهزة الأمن تراقب الإستعدادات اللبنانية لاستقبال الرئيس الإيراني وتفاصيل زيارته إلى جنوب لبنان، وقد إتخذ الجيش الإسرائيلي احتياطاته وأعلن عن تعزيز نشر قواته على طول منطقة الحدود، خصوصاً المجاورة لبنت جبيل ومارون الراس.

ويتوقع الإسرائيليون أن يلقي أحمدي نجاد خطاباً في بلدة بنت جبيل التي يرى فيها "حزب الله" وإيران رمزاً للمقاومة اللبنانية ضد إسرائيل.


المصدر: موقع لبنان الأن..

حل أزمة الخليج خارج الخليج

 الأربعاء 27 كانون الثاني 2021 - 6:34 ص

حل أزمة الخليج خارج الخليج https://www.crisisgroup.org/ar/middle-east-north-africa/gulf-and-arabi… تتمة »

عدد الزيارات: 54,803,684

عدد الزوار: 1,656,779

المتواجدون الآن: 42