الأسد اليوم في طهران لطمأنتها إلى متانة العلاقات

تاريخ الإضافة الأحد 3 تشرين الأول 2010 - 6:50 ص    عدد الزيارات 1222    التعليقات 0    القسم عربية

        


الأسد اليوم في طهران لطمأنتها إلى متانة العلاقات

يزور الرئيس السوري بشار الاسد اليوم ايران في رحلة تهدف الى طمأنة الزعماء الايرانيين على قوة التحالف بين البلدين على رغم تحسن علاقات سوريا مع الولايات المتحدة.
وافادت الوكالة العربية السورية للانباء "سانا" ان الاسد سيجتمع مع الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد ومسؤولين آخرين للبحث في "العلاقات الاستثنائية" بين البلدين وأحدث التطورات الدولية.
وتأتي هذه الزيارة بعد أيام من اجتماع وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون مع نظيرها السوري وليد المعلم في نيويورك. وكان الاسد اجتمع في وقت سابق مع المبعوث الاميركي الخاص الى الشرق الاوسط جورج ميتشل الذي يحاول انقاذ مفاوضات السلام الاسرائيلية – الفلسطينية من الانهيار.
ونقلت وكالة "رويترز" عن محللين أن احد أهداف التقارب الاميركي مع دمشق الذي بدأ بعد تولي الرئيس الاميركي باراك أوباما السلطة العام الماضي، يتمثل في دق اسفين بين النظام العلماني الحاكم في سوريا والحكام الشيعة في ايران.
وقال مسؤول سوري بعد اجتماع كلينتون والمعلم إن سوريا "مهتمة جداً" بمعاودة مفاوضات السلام مع اسرائيل في اطار تسوية في الشرق الاوسط تسعى اليها واشنطن. لكنه استدرك قائلاً ان الولايات المتحدة قلقة من "نشاطات سوريا داخل لبنان" وعلاقتها مع "حزب الله" الذي تتهم واشنطن دمشق بتسليحه بمساعدة من ايران في انتهاك لقرار للامم المتحدة الرقم 1701.
وفي حين انتقدت ايران بقوة مفاوضات السلام التي ترعاها الولايات المتحدة، ابقت سوريا اعتراضاتها معتدلة. واتخذت سوريا أيضاً موقفا أخف من الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الاشهر الاخيرة وهي تستضيف هذا الشهر جولة ثانية من المحادثات بين حركة المقاومة الاسلامية "حماس" وحركة "فتح" لتضييق شقة الخلاف بينهما.
وأكد ديبلوماسي مقره دمشق إنه لا سوريا ولا ايران تريد ان ترى موقف "حزب الله" يهتز بسبب خلاف داخلي على المحكمة الخاصة بلبنان التي تحقق في اغتيال الرئيس رفيق الحريري . وقال: "لا تريد سوريا اضطراباً في لبنان ولا تريد ايران للصراعات الداخلية ان تضعف حزب الله كقوة ضد اسرائيل".
 وخلال رحلتين قام بهما الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى سوريا هذه السنة، تركزت المحادثات على العراق. ومن المتوقع ان يبحث الرئيسان في ازمة الحكومة العراقية مجدداً خلال زيارة الاسد اليوم.
وكان الرئيسان ناقشا الشهر الماضي ضرورة رفع مستوى التعاون الاقتصادي والتنموي وخصوصا في المواضيع ذات الطابع الاستراتيجي كالنفط والغاز والسكك الحديد وزيادة التواصل السياحي بين شعبي البلدين.
ويشار إلى أن اللجنة العليا السورية – الإيرانية المشتركة وقعت في دورتها الثانية عشرة التي انعقدت في دمشق في نيسان الماضي مذكرات تفاهم شملت التعاون في المجالات التجارية والاقتصادية والاستثمارية والمصرفية والاتصالات وتقنية المعلومات والصحة والثقافة والتربية والتعليم العالي والزراعة والكهرباء والصناعة والنقل والتخطيط والإحصاء.
 

(رويترز، أ ش أ)
 

 


المصدر: جريدة النهار

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني

 الثلاثاء 4 آب 2020 - 11:24 ص

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني https://www.washingto… تتمة »

عدد الزيارات: 43,292,592

عدد الزوار: 1,246,293

المتواجدون الآن: 34