استحقاقات ساخنة تلفح خريف لبنان وتتطلب تحصين الوضع قبل فوات الأوان

تاريخ الإضافة الإثنين 13 أيلول 2010 - 6:36 ص    عدد الزيارات 1075    التعليقات 0    القسم محلية

        


استحقاقات ساخنة تلفح خريف لبنان وتتطلب تحصين الوضع قبل فوات الأوان

ينتظر ان يواجه لبنان خريفا ساخنا نظرا الى استحقاقات متوقعة في مقدمها القرار الاتهامي في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري والذي يرجح ان يصدره المدعي العام لـ"المحكمة الدولية الخاصة" القاضي دانيال بلمار في كانون الاول المقبل، الا اذا طرأ ما يؤجل ذلك. ومما زاد في توقع حال السخونة السياسية رفض فرنسا القيام بأي مساع من اجل الغاء المحكمة، وفقا لما نقل عن وزير خارجيتها برنار كوشنير الذي شدد على تمسك باريس ببقائها رغم المطالبات بذلك والتي لم يكشف عن هويات اصحابها. وآخر من تبلغ القرار الفرنسي من اللبنانيين رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط الخميس الماضي لدى لقائه كوشنير الذي لم يخف استغرابه الأمر امام شخصيات كانت قد الحت على فرنسا للمساعدة على انشاء تلك المحكمة.
واعربت مصادر قيادية عن تشاؤمها من الانعكاسات السلبية التي يمكن ان تحصل من جراء قرار بلمار الذي قد يزعزع الاستقرار في البلاد، مشيرة الى احتمال استقالة وزراء قوى الثامن من آذار من الحكومة او قيام اعتصامات جديدة تؤدي الى اضطرابات امنية، وهذا في نظرها اذا حصل يعني ان المظلة السورية – السعودية قد تلاشت.
لكن المصادر توقعت في المقابل ان يؤدي تقرير وزير العدل ابرهيم نجار عن شهود الزور الى تهدئة التوتر الذي اثاره التراشق الاعلامي بين نواب من "تيار المستقبل" وآخرين من نواب وقياديين في قوى 8 آذار تطور من شهود الزور الى فرع المعلومات وقانونية اعماله واضيف الى ذلك هجوم جديد شنه اللواء جميل السيد على رئيس الحكومة سعد الحريري والمدعي العام التمييزي سعيد ميرزا ورئيس فرع المعلومات في المديرية العامة لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي متهما الاخير بادوار ذات صلة بهؤلاء الشهود، وذلك في مؤتمر صحافي عقده الاحد.
ونبهت الى استحقاق آخر يجب عدم الاستهانة به او التقليل من اهميته وهو مفاوضات السلام مع اسرائيل ودعوة اميركا لبنان الى الانخراط فيها واعتراض شريحة واسعة وفاعلة ومؤثرة من الاحزاب والتيارات السياسية عليها. ونبهت الى الخطر الاسرائيلي الداهم على البلاد وليس فقط على "حزب الله" والذي يظهر بشكل علني وجلي على لسان قادتها السياسيين والعسكريين الذين ما انفكوا يهددون ويتوعدون بعدوان غير مسبوق. ونقلت عن مسؤولين اميركيين وديبلوماسيين وعسكريين وفي مجلس الامن القومي انه لا بد من الاخذ في الاعتبار الاستعدادات الاسرائيلية رغم محاولات اميركا لجمها.
ودعت الى تهيب ما ينتظر لبنان من استحقاقات والى وقف بعض الفاعليات معالجة ملفات حساسة ودقيقة عبر وسائل الاعلام. وشددت على ان انفجار الوضع اذا ما حصل فلن يكون في مصلحة احد والخاسر هو الجميع دون استثناء.

كتب خليل فليحان     


المصدر: جريدة النهار

اللحظات التكوينية التي شكلت جيوش دول الخليج العربية...

 الأحد 28 حزيران 2020 - 6:58 ص

اللحظات التكوينية التي شكلت جيوش دول الخليج العربية... معهد دول الخليج العربية في واشنطن...زولتان… تتمة »

عدد الزيارات: 41,427,841

عدد الزوار: 1,159,151

المتواجدون الآن: 34