أخبار العراق..لافروف يبحث في بغداد إعفاء الشركات الروسية من العقوبات الأميركية..لتقييم أضرار الزلزال..توقف العمل بميناء جيهان وخط أنابيب كردستان العراق..محافظات عراقية تشعر بالهزات الارتدادية لزلزال تركيا وسوريا ...

تاريخ الإضافة الثلاثاء 7 شباط 2023 - 6:21 ص    التعليقات 0    القسم عربية

        


لافروف يبحث في بغداد إعفاء الشركات الروسية من العقوبات الأميركية..

بغداد: «الشرق الأوسط».. أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين أنه سيبحث مع الجانب الأميركي، التي تبدأ غداً (الأربعاء)، آلية تسديد مستحقات الشركات الروسية العاملة في العراق، بعد أن فرضت واشنطن عقوبات على موسكو. وأضاف حسين، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، الذي زار العراق أمس: «نرحب بزيارة الوفد الروسي إلى بغداد، وهي فرصة مهمة للاطلاع على وجهة نظر الجانب الروسي في قضايا مختلفة»، وبيّن أن «موقف العراق واضح من الحروب، لذلك ندعو إلى وقف إطلاق النار في الحرب الروسية الأوكرانية، كما ندعو لإنهاء الأزمة عبر الحوار». وذكر حسين: «تطرقنا في مباحثاتنا إلى قضايا المنطقة والعلاقات الثنائية، كما درسنا كيفية التعامل مع المستحقات المالية للشركات الروسية في العراق»، مؤكداً على «أهمية اجتماع اللجنة المشتركة بين العراق وروسيا»، مضيفاً أن «العراق تربطه علاقات تاريخية مع روسيا، ولدينا تعاون معها في الجوانب الأمنية والاقتصادية»، وأنه «ستكون لدينا زيارة إلى واشنطن (غداً) الأربعاء، وسنبحث التعاون مع الشركات الروسية»، لافتاً إلى «أننا سنبحث في واشنطن آلية لتسديد مستحقات هذه الشركات» بسبب العقوبات الأميركية المفروضة على موسكو. من جهته، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بغداد تدرس فرص سداد ديونها لشركات النفط والغاز العاملة في العراق، وأضاف: «من الضروري إعفاء العلاقات الثنائية من العقوبات المفروضة من قبل الغرب». ولفت إلى أن «اللجنة الحكومية المشتركة ستعقد في بغداد، ولا شك أن شركاتنا التجارية والاقتصادية ومؤسسات الطاقة سوف تسترشد بالمصالح الثنائية للطرفين». كما تطرق لافروف إلى مختلف جوانب العلاقات الروسية - العراقية، مبيناً أن «4200 طالب عراقي يدرسون في الجامعات الروسية، فيما ستصل دفعة جديدة إلى روسيا قريباً». وبشأن الموقف الروسي من القضية الكردية، خصوصاً في سوريا وتركيا، قال لافروف إن «الولايات المتحدة الأميركية تلعب بالنار مع سكان المناطق التي يقطنها الأكراد، وتزكي نزعاتهم الانفصالية». وحول الوضع على جبهة الحرب بين روسيا وأوكرانيا، فإنه في الوقت الذي جدد فيه العراق موقفه الثابت من هذه الحرب، وهو الوقوف على الحياد، مع دعم أي توجه لوقف إطلاق النار، فإن لافروف أكد من جانبه أنه ناقش مع الجانب العراقي «الوضع في أوكرانيا، وضربنا كثيراً من الأمثلة التي تؤكد على هدف الغرب من تقويض اتفاقيات مينسك، وسقنا الأدلة الدامغة على خطة الغرب لتدمير كل حقوق الناطقين باللغة الروسية في أوكرانيا». وعاد لافروف بالذاكرة إلى الوراء متحدثاً عما أسماه «الهستيرية الغربية»، قائلاً: «نحن نتذكر جيداً كيفية تسوية الموصل والرقة وغيرهما من المدن بالأرض، وغيرها من جرائم الحرب التي لم تشغل بال أو قلق المجتمع الدولي لمحاسبة المتسببين في هذه الأحداث». وحول القضية الفلسطينية، قال لافروف إن «القضية الفلسطينية هي قضية محورية وبالغة الأهمية، وجامعة الدول العربية تقف إلى جانب تضافر المجهودات لحل كافة المهام التي وضعتها الجمعية العامة للأمم المتحدة». وأشار إلى «مماطلة» الغرب بشأن القضية الفلسطينية. على صعيد متصل، أكد الرئيس العراقي عبد اللطيف جمال رشيد خلال لقائه سيرغي لافروف على «أهمية الارتقاء بالتعاون الاقتصادي بين البلدين»، لافتاً إلى ضرورة التنسيق والتشاور بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك لتعزيز الأمن والسلام في المنطقة والعالم. وأشاد جمال بـ«مواقف روسيا الداعمة للعراق في حربه ضد الإرهاب، وجهوده لحماية أمنه»، مؤكداً «عمق العلاقات بين البلدين». وأضاف أن «العراقيين عانوا من الحروب والعنف طيلة العقود الماضية، وحالياً الوضع آمن ومستقر في جميع المدن العراقية»، مؤكداً أن «هناك ترحيباً ودعماً من المجتمع الدولي للحكومة في سعيها إلى ترسيخ الأمن والاستقرار والنهوض بالواقع الخدمي». وشدد جمال على أن «العراق يسعى إلى بناء علاقات متوازنة مع جميع دول العالم، بما يحقق المصالح المشتركة»، لافتاً إلى أن «البرنامج الحكومي يشجع على مدّ جسور التعاون والعلاقات مع الجميع».

لتقييم أضرار الزلزال.. توقف العمل بميناء جيهان وخط أنابيب كردستان العراق..

رويترز... قال مسؤولون إن الزلزال القوي الذي ضرب تركيا وسوريا، الاثنين، تسبب في توقف العمليات في مركز تصدير النفط الرئيسي بميناء جيهان التركي وعطل تدفقات النفط الخام المهمة من العراق وأذربيجان. وقالت وكالة تريبيكا للشحن، في إشعار، إن خط أنابيب باكو-تفليس-جيهان في ميناء جيهان الذي يصدر النفط الخام الأذربيجاني سيغلق حتى الأربعاء، في انتظار تقييم حجم الأضرار. وتستخدم أذربيجان ميناء جيهان التركي كمركز رئيسي لتصدير نفطها الخام، ويبلغ حجم التدفقات نحو 650 ألف برميل يوميا. وأعلنت شركة بي.بي أذربيجان إيقاف تسرب نفطي صغير جرى رصده في ميناء جيهان، مما أوقف العمليات في الميناء. وأفاد مصدر على علم بتدفقات النفط من أذربيجان بوجود سعة تخزين كافية في ميناء جيهان وباكو بأذربيجان، فيما قال مصدر آخر إنه قد يجري تقليل التدفقات إذا لزم الأمر. وبعد الزلزال الذي وقع الاثنين، قالت وزارة الموارد الطبيعية بإقليم كردستان العراق إن حكومة الإقليم أوقفت عمليات تدفق النفط عبر خط الأنابيب التي تجري من حقول كركوك بشمال العراق إلى ميناء جيهان. وقال مصدر بقطاع النفط لرويترز إن حكومة الإقليم تضخ 400 ألف برميل يوميا وإن حكومة العراق الاتحادية تضخ 75 ألف برميل يوميا عبر خط الأنابيب. وذكر بيان وزارة الموارد الطبيعية أن تصدير النفط سيُستأنف بعد انتهاء فحص دقيق لخطوط الأنابيب. وأضاف المصدر بقطاع النفط أن أغلب شركات إنتاج النفط لديها سعة تخزين تكفي لعدة أيام، لذلك يجب أن يُستأنف إنتاج حكومة إقليم كردستان في الأجل القريب. ويبعد ميناء جيهان الواقع في شرق البحر المتوسط نحو 155 كيلومترا عن مركز الزلزال الذي ضرب جنوب تركيا وشمال غرب سوريا في وقت مبكر من اليوم الاثنين بقوة 7.8 درجة، مما تسبب في مقتل 2400 في البلدين بعد انهيار مبان. وهذا هو أقوى زلزال يضرب تركيا هذا القرن وتبعه زلزال قوي آخر قبل ظهر اليوم بقوة 7.7 درجة. وقالت شركة بوتاش التركية لتشغيل خطوط الأنابيب إن تدفقات الغاز الطبيعي توقفت إلى مناطق غازي عنتاب وخطاي وقهرمان مرعش وبعض المناطق الأخرى نتيجة الأضرار التي لحقت بخط نقل الغاز. وأفاد سكان محافظات شمال العراق بأنهم شعروا بهزة خفيفة في أعقاب الزلزال.

محافظات عراقية تشعر بالهزات الارتدادية لزلزال تركيا وسوريا...

لم تسجل أي خسائر بشرية أو مادية

الشرق الاوسط....بغداد: فاضل النشمي... أعلنت «الهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالي» التابعة لوزارة النقل العراقية، اليوم (الاثنين)، تسجيل هزة أرضية بقوة 7.8 درجة في جنوب غربي تركيا. وذكرت الهيئة في تقرير لها أن «الهزة الأرضية سجلت في تمام الساعة 04:18:32 فجر اليوم الاثنين بالتوقيت المحلي في منطقة أورفة قرب مدينة غازي عنتاب جنوب غربي تركيا». وأضافت أنه «تم الشعور بها بقوة من قبل المواطنين في مدن إقليم كردستان والموصل وبعض المحافظات». ودعت الهيئة «المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر، والابتعاد عن الإشاعات والأخبار الكاذبة، والالتزام بالوصايا الزلزالية والصادرة من (الهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالي)». وقال المتحدث باسم «هيئة الأنواء الجوية»، عامر الجابري، في تصريحات صحافية، إن «مراصدنا الزلزالية سجلت في تمام الساعة الرابعة والربع فجراً هزة أرضية شديدة ضربت مناطق قرب الحدود العراقية - التركية، والهزة هي ارتدادية جراء الزلزال الذي ضرب مناطق تركية وسورية قرب الحدود العراقية». وأضاف أن «أهالي مناطق إقليم كردستان ونينوى وبعض المحافظات العراقية شعروا بالهزة التي تبعد عن الحدود العراقية - التركية 400 كلم». وأكد الجابري «عدم تسجيل العراق أية خسائر جراء الهزة». وتأثرت العاصمة بغداد تأثراً طفيفاً بالهزات الارتدادية للزلزال، ونقل بعض مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لخروج مواطنين في العاصمة من بعض المجمعات السكنية ذات الطراز العمودي من شققهم إلى الشارع خوفاً من تعرضهم للخطر بعد شعورهم بالحركة البطيئة في المباني نتيجة الهزة. وبعد ظهر اليوم، شعر مواطنو عدد من المحافظات العراقية بارتدادات زلزالية أخرى ضربت سوريا وتركيا. وفي إقليم كردستان القريب من مركز الزلزال أخرجت إدارات المدارس الطلبة خارج الصفوف، كما خرج كثير من المواطنين إلى خارج منازلهم بعد شعورهم بالهلع من ارتداد الهزة الأرضية. وأبدى معظم المواطنين العراقيين تعاطفاً كبيراً جراء الخسائر الفادحة في الأرواح والممتلكات التي خلفها الزلزال في سوريا وتركيا. وأعرب رئيس حكومة إقليم كردستان، مسرور بارزاني، عن تضامنه مع ضحايا الزلزال الذي ضرب المنطقة وأودى بحياة مئات الأشخاص وأدى إلى إصابة مئاتٍ آخرين بجروح متفرّقة. وقال بارزاني في تغريدة عبر «تويتر»: «أفكاري ومشاعري مع عائلات الضحايا والجرحى ممن تأثرت حياتهم إثر الزلزال الذي ضرب جميع أرجاء المنطقة فجر اليوم. تقف حكومة إقليم كردستان على أهبة الاستعداد للمساعدة في جهود الإنقاذ». وعبرت شخصيات سياسية عديدة في بغداد عن تعاطفها مع ضحايا الزلزال المدمر في تركيا وسوريا، ودعا رئيس «تيار الحكمة» السيد عمار الحكيم الحكومة العراقية إلى «مد يد العون للشعبين الجارين، والمجتمع الدولي ومنظماته الإنسانية إلى إغاثة المتضررين».



السابق

أخبار سوريا..حصيلة الزلزال تتخطى الـ2900 قتيل بتركيا و1400 بسوريا..مخاوف من ارتفاع حصيلة الزلزال في تركيا وسوريا إلى 8 أضعاف..شمال غربي سوريا «منطقة منكوبة»..آلاف الضحايا بـ«مأساة الزلزال» في تركيا وسوريا..هروب الى الشوارع..وشائعات عن «تسونامي»..تضامن عربي ودولي واسع مع ضحايا المأساة..الأمم المتحدة: مواجهة آثار الزلزال في سوريا تواجه عقبات..فرار 20 سجيناً من سجن يحتجز إرهابيين بعد الزلزال..أضرار تطال المناطق الأثرية السورية..ولحلب النصيب الأكبر..سورية: أي مساعدات نتلقاها لمواجهة آثار الزلزال ستصل لكل السوريين في كافة أرجاء البلاد..

التالي

أخبار دول الخليج العربي..واليمن..ارتفاع أعداد المصابين والوفيات جرّاء الأوبئة في مناطق سيطرة الحوثيين..شكوى لمؤيدات للانقلاب الحوثي من التحريض في المساجد والإقصاء..مدير «مسام» السعودي يتفقد فرق نزع الألغام في عدن والساحل الغربي..البديوي يدعو لتكثيف الضغط على الحوثيين..السعودية وعُمان لاستمرار تنسيق المواقف في القضايا الإقليمية ومعالجة تحديات المنطقة..السعودية تعرب عن تضامنها ومواساتها لتركيا وسوريا جراء الزلزال..«الوزراء الكويتي» يوافق على تفكيك جهاز الأمن الوطني ودمجه في «الداخلية»..

كيف غيّر غزو العراق العقيدة العسكرية الأميركية؟...

 الإثنين 20 آذار 2023 - 1:40 ص

أبو الراغب: عبد الله الثاني حذّر بوش من فتح أبواب جهنم... والبديل سيكون الفوضى.. رئيس الوزراء الأ… تتمة »

عدد الزيارات: 120,217,985

عدد الزوار: 4,775,909

المتواجدون الآن: 97