إيران تعتزم إجراء مناورات

إيران تعتزم إجراء مناورات

تاريخ الإضافة الأربعاء 3 أيلول 2008 - 3:26 م    عدد الزيارات 3344    التعليقات 0    القسم دولية

        


قال قائد عسكري إيراني: "إن القوات الجوية الإيرانية ستجري مناورات خلال شهر رمضان الذي بدأ في البلاد أمس الثلاثاء".
ونقلت وكالة "فارس" للأنباء عن البريجادير جنرال عطاء الله صالحي القائد العام للقوات المسلحة الإيرانية قوله: "ستجرى مناورات كبيرة للقوات الجوية في شهر رمضان المبارك".
وكان صالحي يتحدث خلال حفل أقيم تكريمًا للقائد الجديد للقوات الجوية البريجادير جنرال حسن شاه صافي.
ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإيرانية عن صالحي قوله: "لقد حققنا قفزات في مجال الدفاع الجوي والطيران خلال العامين الماضيين.. نأمل أن نظهر للمواطنين عددًا من الطائرات المصنعة محليًا في السنة الحالية".
وستجرى المناورات وسط تكهنات بشأن ضربة أمريكية أو إسرائيلية محتملة تستهدف المنشآت النووية الإيرانية التي يقول الغرب وإسرائيل إنها جزء من محاولة سرية لصنع أسلحة نووية ولكن طهران تنفي ذلك.
ويقول محللون عسكريون: "إنه يقدر أن لدى إيران 280 طائرة قتالية بما في ذلك طائرات ميج 29 روسية الصنع ولكن 80 في المئة فقط منها أو أقل ربما تكون صالحة للاستخدام".
وظهرت من حين لآخر أنباء في الصحف الدولية بشأن ضربة جوية أمريكية أو إسرائيلية محتملة لإيران.
وشجبت إيران مثل هذه الأنباء ولكنها قالت أيضًا إنها سترد بمهاجمة المصالح الأمريكية وإسرائيل في حالة وقوع أي هجوم.
وعندما سئل متحدث باسم وزارة الخارجية بشأن تقرير نشر مؤخرًا في صحيفة هولندية يتحدث عن هجوم أمريكي وشيك على إيران أجاب في مؤتمر صحفي بأنه مجرد تكهنات وقال: "نحن لا نأخذه على محمل جدي".
كما نفى المتحدث تقارير بنيت على تصريحات من مصادر دفاع إسرائيلية عن أن إيران اشترت النظام الصاروخي الروسي اس-300 المتقدم المضاد للطائرات وإنها سوف تحصل عليه هذا العام.
وقالت وكالة أنباء الجمهورية الإيرانية إنه عندما سئل صالحي عن "الدعاية السلبية" بشأن الأنباء المتعلقة بشراء إيران للنظام الصاروخي أجاب "كل دول المنطقة تحتاج إلى قدرة دفاع جوي طويلة المدى. كل دول المنطقة تشعر بتهديد من خارج المنطقة".
ولم يذكر مزيدًا من التفاصيل. وهناك تقارير متضاربة بشأن ما إذا كانت إيران بصدد شراء النظام اس-.300 وقال وزير الدفاع مصطفى محمد نجار في العام الماضي: "إن روسيا وافقت على تسليم صواريخ إلى إيران بموجب عقد موقع ولكن روسيا نفت وجود مثل هذه الخطط".
وتصر إيران رابع أكبر منتج للنفط في العالم على أن الهدف من برنامجها النووي هو توليد الكهرباء وليس صنع القنابل. وتقول الولايات المتحدة إنها تريد إنهاء هذه الأزمة بالسبل الدبلوماسية ولكنها لم تستبعد العمل العسكري في حالة فشل الدبلوماسية.


المصدر: موقع البينة

The Arab Spring a decade on

 السبت 16 كانون الثاني 2021 - 7:47 م

The Arab Spring a decade on Ten years ago, in mid-January 2011, Tunisians pushed President Zine e… تتمة »

عدد الزيارات: 54,333,594

عدد الزوار: 1,650,803

المتواجدون الآن: 43