أخبار وتقارير.. الإمارات تعلن وفاة رئيسها خليفة بن زايد وتقرر الحداد 40 يوما..الحرب الروسية على اوكرانيا.. مسؤول روسي: لن نتوانى عن استخدام النووي بهذه الحالة..العثور على وثائق تركها جنود روس تكشف ما خططه بوتين لأوكرانيا.. انفجار يهز قاعدة عسكرية روسية.. وخدمة الطوارئ تكشف الخسائر البشرية.. المفوضية الأوروبية: روسيا أكبر تهديد مباشر للنظام العالمي بسبب غزو أوكرانيا..هل تدخل فنلندا والسويد... حلقة «النار الأوكرانية»؟.. فرنسا تعلن دعمها لانضمام فنلندا إلى الناتو.. "خيار سيادي".. الدنمارك: اتهامات لوزير سابق بتسريب أسرار الدولة..بريطانيا: 100 موظف ومسؤول يواجهون غرامات «بارتيغيت».. معاناة أويغور الصين تستمر.. الجيش الباكستاني ينفذ عملية تطهير للمناطق الحدودية مع أفغانستان..

تاريخ الإضافة الجمعة 13 أيار 2022 - 5:32 ص    التعليقات 0    القسم دولية

        


الإمارات تعلن وفاة رئيسها خليفة بن زايد وتقرر الحداد 40 يوما..

المصدر | الخليج الجديد + وام... أعلنت الإمارات، الجمعة، وفاة رئيس الدولة، الشيخ "خليفة بن زايد آل نهيان"، وقررت إعلان الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام لمدة 40 يوما. ونعت وزارة شؤون الرئاسة الإماراتية، الشيخ "خليفة"، قائلة: "ننعى قائد الوطن وراعي مسيرته الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة الذي انتقل إلى جوار ربه راضياً مرضياً اليوم الجمعة 13 مايو/أيار". كما قررت الحكومة تعطيل العمل في الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص 3 أيام اعتباراً من الجمعة، ضم إجراءات الحداد. و تعلن وزارة شؤون الرئاسة الحداد الرسمي وتنكيس الاعلام على المغفور له صاحب السمو الشيخ #خليفة_بن_زايد_آل_نهيان " رحمه الله " مدة 40 يوماً اعتباراً من اليوم وتعطيل العمل في الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص 3 أيام اعتباراً من اليوم.#وام.... بدوره، نعى ولي عهد أبوظبي، "محمد بن زايد"، وفاة الشيخ "خليفة"، قائلا إن الإمارات "فقدت ابنها البار وقائد "مرحلة التمكين وأمين رحلتها المباركة". ووُلد الشيخ "خليفة" بمدينة العين عام 1948، وفي أغسطس/آب عام 1966 عُيّن ممثلاً لحاكم أبوظبي في المنطقة الشرقية ورئيساً لنظامها القانوني. وفي فبراير/شباط عام 1969، عُيّن ولياً للعهد لإمارة أبوظبي، وتولى رئاسة أول مجلس وزراء محلي لها، إضافة إلى حقيبتي الدفاع والمالية في يوليو/تموز 1971. وبتاريخ 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2004، أصبح الشيخ "خليفة" رئيساً لدولة الإمارات وحاكماً لإمارة أبوظبي. ومنذ سنوات، غاب الشيخ "خليفة" عن الظهور العلني لأسباب مرضية، بينما كان ولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد" هو من يدير الدولة.

مسؤول روسي: لن نتوانى عن استخدام النووي بهذه الحالة...

"عندما تهددون دولة نووية فعليكم أن تأخذوا بعين الاعتبار كافة الاحتمالات"...

دبي - العربية.نت... على وقع التصعيد الأخير بين روسيا والغرب بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، هدد نائب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، دميتري بوليانسكي، أن بلاده قد تستخدم السلاح النووي. وأكد أن هذه الاحتمال وارد حال تعرّضت روسيا لمخاطر تهدد وجودها، وفق قوله. كما تابع أن أنه ليس عسكرياً وليس من واجبه تقديم استنتاجات، إلا أن باعتقاده أن تهديد دولة نووية لن يمر مرور الكرام.

"هددتم.. وعليك الآخذ بالاعتبار"

وأضاف في تصريح لصحيفة "UnHerd News"، موجّهاً كلامه للغرب: "عندما تهددون دولة نووية، فعليكم أن تأخذوا بعين الاعتبار كافة الاحتمالات". إلى ذلك، شدد على أن بلاده تملك أسلحة نووية، وفي حال أي خطر على وجودها، فإنه مقتنع بأنها لن تتوانى عن احتمال استعمال تلك الأسلحة، وفق تعبيره. وأتت هذه التصريحات بالتزامن مع دعوة الرئيس الفنلندي بلاده إلى تسريع خطواتها للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي. في حين جددت موسكو تحذيراتها من اندلاع أي صراع مع الناتو التي طالما حذرت من توسعه في الشرق الأوروبي، حيث رأى نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديمتري ميدفيديف، أن أي صراع محتمل مع الناتو قد يؤدي إلى حرب نووية. وشدد على أن تدريبات الحلف قرب الحدود الروسية يزيد من احتمال اندلاع هذا الصراع. كما أضاف في تصريحات نقلها حسابه على تليغرام، الخميس، أن قيام دول الناتو بضخ الأسلحة إلى أوكرانيا وتدريب قواتها على استخدام المعدات الغربية، وإرسال المرتزقة وإجراء التدريبات بالقرب من حدود روسيا، يزيد من احتمال نشوب صراع مباشر ومفتوح بين الناتو وروسيا بدلاً من الحرب بالوكالة، وفق قوله. ونبه إلى أن مثل هذا الصراع دائمًا ما ينطوي على خطر التحول إلى حرب نووية شاملة، في سيناريو كارثي للجميع.

تلويح بالنووي لا إعلان

يشار إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يهدد مباشرة بشن هجوم نووي طيلة الفترة الماضية، إلا أنه حذر عندما بدأ العملية العسكرية في أوكرانيا في 24 فبراير، من أن أي شخص خطة روسيا سيواجه عواقب لم يواجهها في تاريخه، وهو تصريح اعتبره بعض الزعماء تهديداً باستخدام أسلحة نووية. في حين أكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف الأسبوع الماضي، أن روسيا لن تستخدم الأسلحة النووية إلا لمواجهة تهديد وجودي لها. وتأتي هذه التطورات وسط مخاوف غربية كثيرة من استخدام روسيا لأسلحة بيولوجية أو كيمياوية أو نووية خلال الحرب في أوكرانيا. بالمقابل حذّرت موسكو أكثر من مرة من أن توسع الحلف سيهديد أمنها ما قد يدفعها ربما إلى نشر أسلحة نووية.

العثور على وثائق تركها جنود روس تكشف ما خططه بوتين لأوكرانيا

الحرة / ترجمات – واشنطن.. القوات الروسية انسحبت من كييف في أوائل أبريل وأعادت تركيز هجومها في المنطقة الشرقية لأوكرانيا

ترك الجنود الروس الفارين وراءهم وثائق عسكرية تشير إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان يخطط للاستيلاء على أوكرانيا بأكملها، وفقا لتقرير نشره موقع "بزنس إنسايدر"، الخميس. ونقل التقرير عن مدير مكتب التحقيقات الحكومية الأوكراني أوليكسي سوخاتشيف القول إن القوات الأوكرانية اكتشفت الوثائق أثناء إجرائها عمليات بحث وتفتيش في بلدة تروستيانتس بشمال شرق البلاد. وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" أفادت في وقت سابق بأن القوات الأوكرانية حررت تروستيانتس، الواقعة على بعد حوالي 230 ميلا من العاصمة كييف، في أواخر مارس بعد احتلال روسي استمر لمدة شهر. وقال سوخاتشيف إن المحققين وجدوا "وثائق مهمة لجنود من القوات المسلحة الروسية تعطي فهما واضحا أن موسكو كانت تستعد للاستيلاء على جميع أراضي أوكرانيا"، مضيفا أنه "ستتم دراسة كل هذه المعلومات". وذكر "بزنس إنسايدر" أنه لم يطلع على تلك الوثائق ولم يتمكن من التحقق من المعلومات الواردة فيها بشكل مستقل.

أوكرانيا تنشر خطة سرية تركها الجنود الروس تظهر مدة الحرب التي حددها بوتين

قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن قواتها عثرت على خطط معركة سرية خلفها الجنود الروس، أظهرت أن موسكو تخطط لحرب تستمر 15 يوما. إلى جانب الوثائق، وجد الجنود الأوكرانيون أيضا أن أكثر من 300 مبنى سكني تضررت بشكل دائم، على حد قول سوخاتشيف. وأضاف أنه تم العثور على عدد من القذائف والقنابل غير المنفجرة. وتؤكد الوثائق العسكرية الروسية التقديرات السابقة للمسؤولين الغربيين بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان يخطط للاستيلاء بسرعة على أوكرانيا بأكملها، لكنه فشل في القيام بذلك، وفقا لتقرير "بزنس إنسايدر". وانسحبت القوات الروسية، التي كانت تأمل السيطرة على كييف في غضون أيام، من العاصمة في أوائل أبريل وأعادت تركيز هجومها في المنطقة الشرقية لأوكرانيا.

انفجار يهز قاعدة عسكرية روسية.. وخدمة الطوارئ تكشف الخسائر البشرية

فرانس برس.. الانفجار خلّف قتيلا من الجيش الروسي و7 جرحى

هز انفجار قاعدة عسكرية فى الشرق الأقصى الروسي، كما ذكرت وكالة الأنباء الروسية الرسمية "تاس" الخميس. ونقلت الوكالة عن مصدر في خدمة الطوارئ المحلية أن الانفجار وقع أثناء تفريغ ذخيرة في القاعدة العسكرية الواقعة في قرية تيسين بمنطقة خاباروفسك. وقال المصدر إن "جنديا قتل"، وأن 7 آخرين جرحوا في "انفجار البارود الذي حدث أثناء تفريغ ذخيرة". وذكرت وزارة الصحة المحلية أن اثنين من الجرحى يعانيان حروقا خطيرة. وتسبب الانفجار في اندلاع حريق تمت السيطرة عليه، حسب وكالة تاس. والحالة السيئة للبنية التحتية وعدم الامتثال لقواعد السلامة هي سبب عدد كبير من الحوادث المماثلة - حرائق وانفجارات في مواقع العسكرية - كل عام في روسيا. ونهاية نيسان/أبريل، دمر حريق معهد أبحاث عسكريا في تفير (160 كلم عن موسكو) وأدى إلى مقتل 17 شخصا. وذكرت وسائل الإعلام الروسية أن سبب الحادث هو تداعي الأسلاك الكهربائية للمبنى.

القوات الأوكرانية تقصف سفينة حربية روسية في البحر الأسود

كييف: «الشرق الأوسط أونلاين».. قال متحدث باسم الإدارة العسكرية لمنطقة أوديسا بجنوب أوكرانيا، اليوم الخميس، إن القوات الأوكرانية قصفت سفينة إمداد روسية حديثة في البحر الأسود مما تسبب في اشتعال النار بها. وقال المتحدث، سيرهي برادتشوك، في منشور على الإنترنت إن السفينة «فسيفولود بوبروف» تعرضت للقصف قرب جزيرة الثعبان التي تشهد قتالاً عنيفاً على مدى الأيام القليلة الماضية. وتقع الجزيرة الصغيرة قرب الحدود البحرية الأوكرانية مع رومانيا.

المفوضية الأوروبية: روسيا أكبر تهديد مباشر للنظام العالمي بسبب غزو أوكرانيا

المصدر | الخليج الجديد + أ ف ب.. اعتبرت رئيسة المفوضية الأوروبية "أورسولا فون دير لايين"، أنّ روسيا تشكّل "أكبر تهديد مباشر للنظام العالمي" بسبب غزوها أوكرانيا. جاء ذلك في مؤتمر صحفي للمسؤولة الأوروبية بعدما التقت برفقة رئيس المجلس الأوروبي "شارل ميشال" رئيس الوزراء الياباني "فوميو كيشيدا" الخميس. وقالت إنّ روسيا "هي اليوم أكبر تهديد مباشر للنظام العالمي بحربها الهمجية ضدّ أوكرانيا وتحالفها المثير للقلق مع الصين". وأشارت إلى أن الاتحاد الأوروبي واليابان يعززان تعاونهما ولا سيما مع إطلاق شراكة رقمية في سابقة في أوروبا، سيتركز عملها على تعزيز التنافسيّة والأمن في هذا المجال. وتابعت أن الطرفين سيعملان أيضا على "تنويع وتعزيز" سلاسل إمدادهما. وشددت على أن "هذا مهم لأن بعض المواد والتكنولوجيات باتت أساسية لاقتصادنا وحياتنا اليومية، مثل أشباه الموصلات. يجب أن يكون بإمكاننا الاعتماد على سلاسل إمداد موثوقة". وزار المسؤولان الأوروبيان طوكيو، الخميس، لإجراء جولة محادثات سنوية بين اليابان والاتحاد الأوروبي، تقام هذه السنة في ظل الحرب في أوكرانيا ووسط مخاوف متزايدة في آسيا حيال الطموحات العسكرية الصينية. من جهته، أكد "كيشيدا" الذي انضمت حكومته إلى العقوبات الغربية على موسكو ولا سيما في مجالي المال والطاقة، أن "غزو روسيا لأوكرانيا لا يعني أوروبا فقط بل يهز قلب النظام العالمي، بما في ذلك آسيا"، مضيفا: "يجب عدم السماح بذلك". وكانت مسألة تشديد الصين موقفها مطروحا أيضا على جدول أعمال المحادثات، في وقت يسعى فيه الاتحاد الأوروبي للعب دور متزايد حيال بكين. من جانبه، قال "ميشال": "تعاوننا في أوكرانيا أساسي في أوروبا، لكنه مهم أيضا في منطقة المحيطين الهندي والهادئ ونعتزم كذلك توسيع مشاوراتنا حول الصين التي تشدد موقعها بصورة متزايدة". وتابع: "نعتقد أن على الصين تأكيد موقفها دفاعا عن النظام التعددي الذي استفادت منه لتطوير بلادها".

البلدان يحسمان موقفهما... خلال أيام

هل تدخل فنلندا والسويد... حلقة «النار الأوكرانية»؟

- موسكو: ردنا سيكون وفق تحرّك البنى التحتية العسكرية باتجاه حدودنا

الراي... في تصاعد للصراع الآخذ بالاتساع وينذر باتساع «حلقة النار» المشتعلة في أوكرانيا، مع انسداد الأفق الديبلوماسي، رحّب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، أمس، بتأييد قادة فنلندا الانضمام إلى الحلف، الذي تدرس السويد أيضاً الانضمام إليه، على أن يحسم البلدان موقفهما في الأيام القليلة المقبلة، فيما هددت موسكو بخطوات رد «عسكرية» لحماية ما أسمته بدول «فنائها الخلفي». وفي حين أعرب الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو ورئيسة الوزراء سانا مارين عن دعمهما فكرة الانضمام إلى «الناتو»، قال ستولتنبرغ، أمس، «هذا قرار سيادي، والحلف يحترم الفكرة بشكل كامل، وإذا قررت هلسنكي تقديم طلب الانضمام فسيتم الترحيب بها بحرارة في الناتو». وتعهد بأن تكون إجراءات الالتحاق بعضوية الحلف «سلسلة وسريعة»، مشيراً إلى أن «فنلندا أحد شركاء الناتو المقربين وتتمتع بديموقراطية ناضجة، وهي عضو في الاتحاد الأوروبي ومساهم مهم في الأمن الأوروبي - الأطلسي». وفيما أعلنت فنلندا عن موقفها رسمياً، تدرس السويد المجاورة أيضاً عضوية «الناتو»، ويتوقع إلى حد كبير بأن يقدّم البلدان معاً في الأيام المقبلة طلباً للانضمام إليه. وبحسب مراقبين، فإن تلك الخطوة ربما تدخل البلدين «حلقة النار»، لذلك فإنهما يسعيان للحصول على ضمانات أمنية من أعضاء الحلف خلال الفترة الانتقالية، بين تقديم الطلب والحصول على العضوية الكاملة. وعملياً ستضاعف عضوية فنلندا الحدود البرية لـ «الناتو» مع روسيا مباشرة بنحو 2600 كلم. وفي رد فعل متوقع، شددت الخارجية الروسية على أن خطوة هلسنكي، تمثل «تغييراً جذرياً لنهج هذه الدولة السياسي الخارجي» القائم على عدم الانحياز العسكري. وحذرت من أن قرار هلسنكي «سيلحق أضرارا شديدة بالعلاقات الثنائية بين روسيا وأوكرانيا والجهود الرامية إلى دعم الاستقرار والأمن في شمال أوروبا»، مؤكدة أن «روسيا ستضطر إلى اتخاذ خطوات رد تقنية عسكرية وأخرى بهدف التصدي للمخاطر الناجمة عن ذلك على أمنها القومي». وقال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف «سيتوقف كل شيء على كيفية سير هذه العملية، وإلى أي حد ستتحرّك البنى التحتية العسكرية باتّجاه حدودنا»، مؤكداً أن «توسعة الناتو لا تجعل قارتنا والعالم أكثر استقراراً وأمناً».

بوتين: العقوبات تضر بالغرب أكثر من روسيا

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، أن العقوبات المفروضة على موسكو بسبب الحرب في أوكرانيا، أضرّت بالدول الغربية أكثر من بلاده، التي شدد على أنها تتحلى بالمرونة في وجه «التحديات الخارجية». وقال بوتين في اجتماع حكومي إن الحكومات الغربية، «التي تنقاد بطموحات سياسية متضخمة وقصيرة النظر وبالرهاب من روسيا، توجه ضربة أقوى بكثير لمصالحها الوطنية واقتصاداتها ورفاه مواطنيها»، مضيفاً «نلاحظ ذلك قبل أي شيء بالنظر إلى الارتفاع الحاد للتضخم في أوروبا الذي يقترب من 20 في المئة في بعض البلدان». وأشار إلى أنه «من الواضح أن (...) استمرار الهوس بالعقوبات سيؤدي حتما إلى عواقب بالغة الصعوبة على الاتحاد الأوروبي ومواطنيه». وأكد أن «روسيا تدير أمورها بثقة في وجه التحديات الخارجية». ورحب بوتين بالتباطؤ «التدريجي» للتضخم في روسيا بعد أن قفز إلى 16.7 في المئة على أساس سنوي في مارس، وكذلك بانتعاش الروبل الذي وصل الآن إلى أقوى مستوياته منذ اندلاع الأزمة الأوكرانية، مشيراً إلى أن «الروبل يظهر على الأرجح أفضل ديناميكية بين كل العملات الدولية».

فرنسا تعلن دعمها لانضمام فنلندا إلى الناتو.. "خيار سيادي"

دبي - العربية.نت... أعلنت فرنسا الخميس دعمها لانضمام فنلندا إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، معتبرة هذا الخيار سيادياً. جاء ذلك في تبادل للرسائل بين الرئيسين الفرنسي والفنلندي، حيث أبلغ إيمانويل ماكرون، ساولي نينيستو دعم بلاده "الخيار السيادي بالانضمام السريع للناتو"، بحسب ما أفاد بيان الإليزيه الخميس. يذكر أن رئيس فنلندا ورئيسة وزرائها كانا أعلنا في وقت سابق الخميس أنهما يؤيدان الانضمام إلى حلف الناتو، وأن قراراً رسمياً سيتخذ في نهاية الأسبوع، بعدما أحدثت العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا تحولاً سريعاً في الرأي العام في البلد. وقال الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو ورئيسة الوزراء سانا مارين في بيان مشترك إن "على فنلندا التقدم بطلب للانضمام إلى الناتو من دون تأخير"، وفق فرانس برس.

"أنتم تسببتم بذلك"

كما أوضحا أن "عضوية الناتو ستعزز أمن فنلندا. وبانضمامها إلى الناتو، ستزيد فنلندا من قوة التحالف الدفاعي برمته"، مضيفين أن لجنة خاصة ستعلن قرار فنلندا الرسمي بشأن مسألة تقديم ترشيحها لعضوية الناتو الأحد. غير أن نينيستو شدد على أن "الانضمام إلى الناتو لن يكون ضد أحد"، وسط تحذيرات روسية من عواقب سعي هلسنكي للانضمام إلى التحالف العسكري الغربي. وقال إن رده على روسيا سيكون "أنتم تسببتم بذلك".

تهديد لروسيا

في المقابل سارع الكرملين للرد على الإعلان، معتبراً أن انضمام فنلندا إلى التحالف العسكري الغربي يمثل "بالتأكيد" تهديداً لروسيا. يأتي ذلك فيما من المتوقع أن تعلن السويد المجاورة، قرارها في هذا الصدد خلال أيام، وهو أمر سيتم على الأرجح خلال اجتماع لحزب رئيسة الوزراء ماغدالينا أندرسون الاشتراكي الديمقراطي. ويتوقع أن يقدم البلدان طلب ترشيحهما للعضوية بشكل مشترك. يشار إلى أن العملية العسكرية التي أطلقتها روسيا على الأراضي الأوكرانية في 24 فبراير الفائت، فاقمت مخاوف السويد وفنلندا على السواء، وشجعتهما على ما يبدو في تحول تاريخي على السعي للانضمام للناتو.

الدنمارك: اتهامات لوزير سابق بتسريب أسرار الدولة

الجريدة... من المقرر أن يوجّه ممثلو الادعاء في الدنمارك، اتهامات ضد كلاوس هغورت فريدريكسن النائب المعارض وزير الدفاع السابق، بسبب تسريبه معلومات سرية لوسائل الإعلام، فور رفع الحصانة البرلمانية عنه. وسيمضي مدير النيابة العامة قدما في حيثيات القضية المرفوعة ضد فريدريكسن، وهو حاليا عضو في البرلمان الدنماركي، في حال وافق المجلس على رفع حصانته. يذكر أن فريدريكسن، الذي شغل منصب وزير المالية وتولى منصب وزير الدفاع خلال الفترة من 2016 حتى عام 2019، نفى في وقت سابق من العام الجاري قيامه بتسريب أسرار الدولة أو أي شيء من شأنه الإضرار بمصالح الدنمارك.

رئيس سريلانكا يتعهد بتعيين رئيس جديد للوزراء

الجريدة... تعهد الرئيس السريلانكي، غوتابايا راجاباكسا، بتعيين رئيس وزراء جديد وحكومة جديدة هذا الأسبوع، لإنهاء حالة عدم الاستقرار السياسي في البلاد، بينما يستمر في تحدي الدعوات المطالبة باستقالته. وأفادت تقارير إخبارية بأنه من المقرر أن يؤدي النائب البرلماني منذ فترة طويلة، رانيل ويكرمسينج، اليمين الدستورية كرئيس جديد للوزراء. وفي الوقت نفسه، كتب زعيم المعارضة ساجيتا بريماداسا إلى الرئيس ليقول له، إنه مستعد لقيادة حكومة مؤقتة في ظل ظروف معينة. من ناحية أخرى، هدد رئيس البنك المركزي بالاستقالة من منصبه، في حال لم يتم استعادة الاستقرار السياسي في البلاد في أقرب وقت ممكن.

بريطانيا: 100 موظف ومسؤول يواجهون غرامات «بارتيغيت»

الجريدة... قالت شرطة لندن إن أكثر من 100 موظف ومسؤول من المقربين لرئيس الوزراء بوريس جونسون سيواجهون الآن غرامات، وسط تكثيف التحقيقات بشأن الحفلات التي أقيمت في داونينغ ستريت، وخرقت قواعد مكافحة فيروس كورونا وقت الإغلاق ما يعرف باسم «بارتيغيت». وأشارت وكالة "بلومبرغ" للأنباء، إلى أن العدد الحالي وصل إلى ضعف العدد المحدد في التحديث السابق بشأن المسؤولين المعرضين للغرامة. ويمكن لهؤلاء الأشخاص- الذين لم تكشف شرطة العاصمة في لندن عن هوياتهم- توقع أوامر بدفع غرامات بسبب الحفلات، التي نظمها مسؤولون في الحكومة البريطانية أثناء حرمان باقي سكان البلاد من التجمعات بسبب وباء كورونا. وتعد الغرامات علامة سيئة أخرى بشأن سلوكيات جونسون في داونينغ ستريت. وتم بالفعل تغريم رئيس الوزراء بسبب تجمع للاحتفال بعيد ميلاد في داونينغ ستريت عام 2020، كما ينتظر لمعرفة ما إذا كان سيواجه أي عقوبات أخرى. وقال مسؤول لوكالة بلومبرغ، إن اسم جونسون ليس مدرجا في أحدث مجموعة قرر المحققون أنها ستواجه الغرامات.

الصين تدافع عن اعتقال كاردينال كاثوليكي تسعيني

الجريدة... دافعت الصين اليوم عن اعتقالها الكاردينال الكاثوليكي المتقاعد جوزيف زين، الذي يبلغ 90 عاما، بموجب قانون الأمن القومي في هونغ كونغ، بعد أن أثارت هذه الخطوة غضبا دوليا. وأوقف زين، أحد كبار رجال الدين الكاثوليك في آسيا، مع مجموعة من الناشطين المخضرمين من أجل الديموقراطية، بينهم مغني البوب الشهير دينيس هو والمحامية البارزة مارغريت نغ والمفكر هوي بوكيونغ الذي كان متجها إلى أوروبا.

أجبروهم على الرقص في العيد.. معاناة أويغور الصين تستمر

الحرة / ترجمات – واشنطن... تقارير توثق انتهاكات حقوقية في الصين بحق الأويغور المسلمين

تتواصل معاناة أقلية الأويغور المسلمة واضطهادها من قبل الحكومة الصينية، مع انتشار تقارير حول استخدام العمالة القسرية لإنتاج بضائع أجنبية شهيرة، وصولا إلى أنباء حول إجبار أفراد الأقلية على الرقص بمناسبة عيد الفطر. وقام موقع "فويس أوف أميركا" بجمع آخر مستجدات وضع الأويغور، في الفترة ما بين الخامس والثاني عشر من مايو الجاري. ونقل الموقع تقريرا عن "راديو آسيا الحرة"، بتاريخ الخامس من مايو، ذكر فيه أن السلطات الصينية دفعت المال لسكان إقليم شينجيانغ من الأويغور كي يرقصوا أمام باحة مسجد قبل زيارة وفد من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، والتي تزامنت مع عيد الفطر. وذكر "راديو آسيا الحرة" أن وسائل الإعلام الرسمية الصينية بثت مشاهد من الرقص في منطقة كاشغر عبر يوتيوب. في خطوة تحاول فيها بكين أن تظهر أن الحياة تسير بشكل طبيعي في المنطقة. وأخبر سكان المنطقة "راديو آسيا الحرة" أنه لم يُسمح للأشخاص بالصلاة في مسجد "عيد كاه"، ولكن تم تنظيمهم بدلاً من ذلك للرقص بعيد الفطر، في 3 مايو، ويمكن رؤية السائحين الصينيين وهم يرقصون ويلتقطون الصور في الميدان. وقال ضابط شرطة في المدينة لإذاعة آسيا الحرة إنه لم يُسمح بالصلاة في مسجد "عيد كاه" منذ عام 2016. مشيرا إلى أنه تم تنظيم الرقصة من قبل لجان سكنية، وهي منظمات الحزب الشيوعي الصيني التي تشرف على وحدات الأحياء في المدن والبلدات في جميع أنحاء الصين. وأشار الضابط، الذي رفض الكشف عن هويته أن لجنتي "Muztagh" و"Donghu" السكنيتين أرسلتا حوالي 500 إلى 600 شخص لأداء رقصة "ساما" التقليدية. وذكر أن "Donghu" دفعت ما بين 120 إلى 150 يوان (18- 23 دولار) لمن رقص في كاشغار من السكان المحليين، وهو أجر نصف يوم للعامل في المدينة، في حين لم تدفع "Muztagh" أجرة للأويغور الذين يشكلون 90 في المئة من سكان المنطقة، والذين أجبروا على الرقص. وقال الضابط :"لا أحد يمكنه رفض مطالب اللجان السكنية، بالأخص في المجتمعات التي يعيش فيها الأويغور"، مضيفا أنه شاهد مقاطع الرقص، "بعض الأشخاص حاولوا أن يظهروا وكأنهم يعيشون حياتهم على أكمل وجه وأنهم سعداء، هذا ما توده اللجان السكنية". وأكد أنه "منذ عام 2017، يخشى الناس من الاقتراب من المسجد، ويوضح "لهذا دفع لهم المال" للرقص.

أدلة على العمالة القسرية

من جهة أخرى، أكد باحثون في ألمانيا بدراسة نشرت، الأسبوع الماضي، أن تحليلاتهم كشفت أن العديد من الملابس التي تنتجها شركات كبرى مثل "أديداس" ،"بوما" و"هيوغو بوس" و"جاك ولفسكين" تحوي قطنا يمكن تتبعه للعمالة القسرية للأويغور في إقليم شينجيشانغ، وفقا لما نقلته صحيفة "ذا غارديان". وكانت تقارير أكدت أن حوالي أكثر من نصف مليون من الأويغور يجبرون على قطف القطن في شينجيانغ، والذي يوفر 80 في المئة من المحصول الصيني، التي تعد خامس أكبر منتج للقطن في العالم.

تدمير بازار تقليدي

وذكر "راديو آسيا الحرة" في تقرير آخر أن السلطات الصينية تعمل على تدمير "بازار كاشغار الكبير"، وهي سوق تقليدية تعتبر وجهة للسفر في إقليم شينجيانغ. ونقل الموقع صورا التقطت بالأقمار الصناعية أظهر الموقع الذي يحتضن السوق، وأظهر تحليل الصور التي زودتها شركة "PlanetLabs Inc" تغييرات جذرية في السوق، بما في ذلك إزالة المباني وأسطح الأكشاك ، بين الصور التي تم التقاطها في 4 أبريل و 4 مايو. وقال مسؤول محلي إن الحكومة تعمل على إنشاء منطقة جذب سياحي جديدة مكان البازار، وفقا لـ "راديو آسيا الحرة".

الجيش الباكستاني ينفذ عملية تطهير للمناطق الحدودية مع أفغانستان

مهلة لقبيلة محسود في جنوب وزيرستان بعد عطلة العيد

الشرق الاوسط... إسلام آباد: عمر فاروق... من المرجح للجيش الباكستاني أن يبدأ عملية تطهير للمناطق في جنوب وزيرستان في المناطق الحدودية الباكستانية الأفغانية حيث تصاعدت الهجمات الإرهابية منذ سيطرة طالبان على كابل في أغسطس (آب) آب 2021. ووفقاً لتقارير وسائل الإعلام المحلية أعطى الجيش الباكستاني مهلة لقبيلة محسود في جنوب وزيرستان حتى تتمكن من بدء عملية تطهير هذه المنطقة القبلية. وطبقا للموعد النهائي الذي أصدره الجيش الباكستاني، فإنه يتعين على قبيلة محسود إخلاء المنطقة فورا بعد عطلة العيد. ومن المتوقع تنفيذ الجيش الباكستاني لعملية تطهير المناطق الحدودية الباكستانية الأفغانية في وزيرستان الجنوبية بعد عطلة العيد مباشرة. يقوم الجيش الباكستاني بعمليات رئيسية محدودة في المنطقة لطرد الإرهابيين والمسلحين الذين ينتمون إلى جماعات مختلفة من حركة طالبان. وصرح مسؤول كبير: «نفذ الجيش عدة عمليات ضد الإرهابيين والمسلحين في المنطقة، وكانت هذه العمليات ناجحة إلى حد كبير». وتوصل الجيش الباكستاني وحركة طالبان الباكستانية قبيل العيد إلى اتفاق لوقف إطلاق النار. وقد تم تمديد وقف إطلاق النار الذي كان من المفترض أن يستمر لعشرة أيام إلى خمسة أيام أخرى بعد العيد. وسوف يكون هناك وقف آخر لإطلاق النار حتى 15 مايو (أيار) بين الجانبين». وقد أعلنت حركة طالبان الباكستانية ذلك في أمر أصدرته لجنتها العسكرية يوم الثلاثاء. كما حذرت الجماعة المسلحة مقاتليها من مخالفة الأمر ووجهتهم إلى تجنب المناوشات مع قوات الأمن حتى صدور أوامر أخرى». ووفقاً للأمر الصادر، سوف يظل وقف إطلاق النار ساريا حتى 15 مايو، مع صدور تعليمات جديدة يوم 16 مايو الجاري. وتجدر الإشارة إلى أن طالبان والجيش قد توصلا إلى وقف لإطلاق النار بسبب حلول العيد لمدة 10 أيام. ولم يتم الإعلان عن شروط هذه الهدنة من قبل حركة طالبان الباكستانية أو الجيش». وفي 7 مايو، شكل مجلس «جيرغا» كبير في جنوب وزيرستان لجنة مكونة من 35 عضوا للتوسط في المحادثات بين الجيش وحركة طالبان الباكستانية بعد انتهاء المهلة التي منحتها قوات الأمن لإخلاء المنطقة من أجل تنفيذ عملية لتطهيرها من التهديدات». وكان الجيش قد حدد مهلة لقبيلة محسود لإخلاء المنطقة حتى يتمكن من تنفيذ العملية». وتم التوصل لتفاهم محلي واتفاق لوقف إطلاق النار بين الجانبين، حيث أعلنت الحكومة الباكستانية والقيادة العسكرية أنهما سوف يواصلان العمليات ضد المسلحين بعد أن أعلنت حركة طالبان وقف إطلاق النار من جانب واحد في ديسمبر (كانون الأول) من العام الماضي». ومنذ ذلك الحين، نفذ الجيش الباكستاني عدة عمليات ناجحة ضد المسلحين في المناطق القبلية حيث لقى عشرات المسلحين مصرعهم أو تم احتجازهم من جانب السلطات العسكرية». وكانت حركة طالبان الباكستانية قد استأنفت هجماتها على قوات الأمن الباكستانية من الأراضي الأفغانية بعد سيطرة طالبان على كابل. ويختبئ قادة طالبان الباكستانية وعناصرها في البلدات الحدودية الأفغانية. وقد بدأوا العودة إلى الأراضي الباكستانية بعد انتصار طالبان في أفغانستان.



السابق

أخبار مصر وإفريقيا.. السجن المشدد 15 عاماً لـ 25 متهماً بإعادة الحكم في قضية «فض اعتصام رابعة».. نشاط مصري في أوروبا عبر الملفين الحقوقي والبيئي..الأمن السوداني يتصدى لمظاهرات في الخرطوم ومدن أخرى..تونس.. قيس سعيد يرفض حضور مراقبين أجانب للانتخابات..ليبيا: باشاغا في تركيا لإقناع الدبيبة بالتخلي عن السلطة.. تحذير أممي من إضعاف قوة الساحل الأفريقية بسبب الانقلابات.. المغرب وإسبانيا لإعادة فتح حدودهما البرية في سبتة ومليلية..

التالي

أخبار لبنان... خُطب الجُمعة للاقتراع لعروبة لبنان... وباسيل لـ«سلام مع تل أبيب» وجعجع يتّهمه بالكذب.. انتخابات مصيرية غداً: العرب وإيران وإسرائيل في الصناديق!.. "النداء الأخير": مع بناء الدولة أو بقاء الدويلة؟.. «طبخة عون» الحكومية... الأولوية لتأليفها قبل تكليف رئيسها.. اجتماعٌ أمنيّ في «الداخلية»... والجيش ينتشر غداً.. الناخبون السنة يلتفون حول "أقطاب متعددة" بعد انسحاب الحريري..معركة انتخابية «صامتة» بين «المردة» و«الوطني الحر»..انتخابات لبنان تشهد ظاهرة «صراع أجيال» داخل العائلات..


أخبار متعلّقة

أخبار وتقارير.. الحرب الروسية على اوكرانيا.. موسكو: لن نقف مكتوفي الأيدي إذا انضمت فنلندا للناتو..بوريل: يجب أن نصادر احتياطيات روسيا لإعادة بناء أوكرانيا..متظاهرون يرشقون سفير روسيا في بولندا بالطلاء الأحمر ..بوتين يحذر من «حرب عالمية» في «يوم النصر».. المجد لروسيا.. بوتين يخطف الشعار من زيلينسكي..الجيش الأوكراني: 4 صواريخ عالية الدقة تضرب أوديسا..الاتحاد الأوروبي: سنعلن موقفنا من انضمام أوكرانيا بعد شهر.. وزير دفاع بريطانيا يرجح هزيمة أوكرانيا للجيش الروسي..البنتاغون: ضباط روس يرفضون إطاعة الأوامر في أوكرانيا..الصين: أجرينا تدريبات عسكرية قرب تايوان.. واشنطن تفرض عقوبات على شبكة مالية لتنظيم «داعش».. باكستان في مواجهة المجيء الثاني لـ«طالبان»..

أخبار وتقارير.. الحرب الروسية على اوكرانيا.. موسكو: انضمام أوكرانيا للاتحاد الأوروبي سيعني نهايته..بوتين: إنهاء فنلندا حيادها العسكري «خطأ»..موسكو تحذر من تفكك أوروبا وتشتكي من «حرب هجينة شاملة».. "أغرقنا المحتلين الروس".. تدمير جسر حيوي يكبد موسكو خسائر كبيرة شرقي أوكرانيا.. كييف تتوقع انتهاء الحرب «قبل نهاية العام».. السويد تعزز قدراتها الدفاعية... وفنلندا تقترب من حسم ترشيحها لـ«الناتو».. لافروف يتهم الغرب بشن حرب شاملة على بلاده... قال إن تبعاتها ستطول جميع الدول.. 10 قتلى جراء إطلاق نار بمتجر في بافالو بولاية نيويورك..

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz....

 الأحد 22 أيار 2022 - 5:14 م

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz.... Taiz, a city in central Yemen, is besieged by Huthi reb… تتمة »

عدد الزيارات: 92,951,054

عدد الزوار: 3,520,274

المتواجدون الآن: 76