لاريجاني: لبنان ليس لعبة بيد واشنطن وتل أبيب

تاريخ الإضافة الثلاثاء 27 تموز 2010 - 6:57 ص    عدد الزيارات 1389    التعليقات 0    القسم دولية

        


واشنطن, طهران - وكالات: جدد وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك, امس, تهديداته بأنَّ "إسرائيل ستضرب المؤسسات الحكومية اللبنانية بشكلٍ مباشر إذا أطلق "حزب الله" صواريخه باتجاه المدن الإسرائيلية".
وفي مقابلة مع صحيفة "واشنطن بوست", نشرتها أمس, قال باراك "إذا أطلق "حزب الله" صواريخه باتجاه تل أبيب, فلن نركض وراء كل إرهابي أو مطلق صواريخ, وسنعتبر ضرب أي هدفٍ للدولة اللبنانية وليس فقط أهداف الحزب, أمراً مشروعاً", مشيرًا إلى أنَّ "حكومة بيروت تسمح ل¯"حزب الله" بالتزود بالأسلحة".
وفي الملف الإيراني, لفت باراك إلى أن إسرائيل والولايات المتحدة تتشاركان "التشخيص نفسه لجهة عزم إيران الحصول على قدرةٍ عسكرية نووية", لكنه أقر ب¯"وجود خلافات حول كيفية التعامل مع المشروع النووي الإيراني, وحول المهلة الزمنية لبعض الخطوات التي يمكن اتخاذها".
وأضاف أن "الوقت ما زال مواتياً للعقوبات, ولكن يجب على الأرجح أن نُدركَ, عند مرحلة معينة, أن العقوبات لن تنجح".
في المقابل, حذر رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني, أمس, الولايات المتحدة وإسرائيل من أنهما مخطئتان إذا تصورتا أن لبنان لعبة بأيديهما و"عليهما أن تدركا بأن انتهاج مثل هذه اللعبة سيقطع أيديهما".
وقال لاريجاني في كلمة بملتقى في مدينة جالوس بمحافظة مازندران شمال إيران , ان المحكمة الدولية الخاصة بلبنان "غيرت سياستها فجأة وفي ظروف غير طبيعية وبدأت تتهم "حزب الله" في هذه القضية (اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري)", مشيراً الى أن خطة اميركا الحالية تقضي بالضغط على ايران و"حزب الله" حتى "تفسح المجال للكيان الصهيوني ليعيد بناء نفسه بعد حرب ال¯ 22 يوماً التي شلته في غزة, ويطرحوا خطة زائفة للسلام".
وحذر لاريجاني "اميركا والكيان الصهيوني من أنهما مخطئان اذا تصورا أن لبنان لعبة بأيديهما وعليهما أن يحذرا من أن تقطع هذه اللعبة أيديهما".
 


المصدر: جريدة السياسة الكويتية

Contending with ISIS in the Time of Coronavirus

 الأحد 5 نيسان 2020 - 5:41 ص

Contending with ISIS in the Time of Coronavirus https://www.crisisgroup.org/global/contending-isi… تتمة »

عدد الزيارات: 37,395,993

عدد الزوار: 936,319

المتواجدون الآن: 0