أخبار دول الخليج العربي.. واليمن..تحرير مناطق جديدة من الحوثيين جنوب مأرب.. قائد التحالف: ميناء الحديدة لا يزال يستقبل الأسلحة وآلة التدمير الإيرانية.... التحالف: 236 سفينة تجارية وإغاثية خلال عام أعطيت التصاريح..التحالف يحذّر المدنيين بمناطق عمليات عسكرية... ويعلن مقتل 340 حوثياً..رئيس الوزراء اليمني: عازمون على مكافحة الفساد..اليمن يدعو لوقف نهب الحوثيين للمساعدات الإنسانية.. تمرين عبور.. مناورات سعودية فرنسية في البحر الأحمر..وزير خارجية الجزائر يبحث في الإمارات التحضيرات للقمة العربية..

تاريخ الإضافة الأحد 16 كانون الثاني 2022 - 4:47 ص    عدد الزيارات 307    التعليقات 0    القسم عربية

        


تحرير مناطق جديدة من الحوثيين جنوب مأرب..

العميد اليعيسي: طلائع الجيش والمقاومة في جبهة ملعا باتت على مقربة من الالتحام بألوية العمالقة باتجاه جبهة حريب...

العربية.نت - أوسان سالم ... أعلنت قوات ألوية العمالقة، اليوم السبت، تحريرها لمناطق جديدة في مديرية حريب جنوب مأرب، شمال شرقي اليمن. وذكر الإعلام العسكري التابع لألوية لعمالقة أن قواته حققت تقدمات كبيرة في مديرية حريب، وسط حالة من الانهيارات في صفوف ميليشيا الحوثي الانقلابية. وأوضح أن قوات العمالقة حررت قرى ومناطق جديدة في حريب من ميليشيات الحوثي، بعد معارك عنيفة بين الطرفين بالأسلحة المتوسطة والخفيفة. وقال إن قوات ألوية العمالقة حررت عددا من القرى في مديرية حريب وهي قرى: بني قيس وآل موسى وجرادة والهجلة وعكرمة آل بوطهيف وآل العطير وآل موسى وقرية حلوة. وأضاف أن قوات العمالقة كبدت ميليشيا الحوثي خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، حيث سقط مئات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين، فيما لاذ الكثير من عناصر الميليشيا بالفرار. وتزامن تحرير تلك القرى في مديرية حريب من ميليشيا الحوثي، مع تحقيق تقدم ميداني للقوات الحكومية في جبهات أخرى من محافظة مأرب. وأكد ركن عمليات العمليات المشتركة، العميد الركن علي حاتم اليعيسي، أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية وألوية العمالقة تواصل التقدم جنوب مأرب من كافة المحاور، مشيراً إلى أن فلول ميليشيا الحوثي تعيش حالة انهيار تام، وأن النصر لليمن بات قريباً. وأضاف العميد اليعيسي، في تصريح مصور نشره المركز الإعلامي للجيش اليمني، اليوم السبت، أن طلائع الجيش والمقاومة في جبهة ملعا باتت على مقربة من الالتحام بأبطال ألوية العمالقة باتجاه جبهة حريب. وعبر اليعيسي، عن شكره "لكل الأبطال الذين حققوا الانتصارات العظيمة ضد الميليشيات الإيرانية". وأشاد "بالتغطية الجوية لصقور تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية"، مؤكداً "أنهم يقومون بدورهم على أكمل وجه ولهم الفضل الكبير في صناعة الانتصارات الأخيرة". كما نشر المركز مقطع فيديو للتقدمات الجديدة لقوات الجيش الوطني على ميليشيات الحوثي في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب.

اليمن: «التحالف» يستهدف المنصات «البالستية» في البيضاء

الراي... طلب تحالف دعم الشرعية في اليمن، من المدنيين والمسافرين، عدم استخدام الطرق القادمة من محافظتي مأرب والبيضاء إلى مديريات حريب وعين وبيحان وعسيلان، وعدم التواجد بالقرب من هذه المناطق حفاظاً على سلامتهم. واعتبر التحالف في بيان، أمس، هذه الطرق «مناطق عمليات تتم مراقبتها على مدار الساعة، وسيتم استهداف أي تحركات عليها»، محدداً موعد عدم استخدامها ابتداء من عصر أمس وحتى إشعار آخر. في سياق متصل، أعلن التحالف، أمس، أنه نفّذ 33 عملية استهداف ضد الميليشيات في مأرب خلال الساعات الـ 24 الماضية، أوقعت خسائر بشرية بأكثر من 190 عنصراً. كما نفّذ 27 عملية استهداف في البيضاء، أوقعت خسائر تجاوزت 150 عنصراً. واستهدف طيران التحالف، أيضاً، منصات إطلاق الصواريخ البالستية التابعة للحوثي بالقرب من المعهد التقني في مديرية الصومعة (محافظة البيضاء)، بعد قيام الميليشيا بإطلاق صواريخ باتجاه المحافظات المحررة. من جهتها، أعلنت «ألوية العمالقة»، أمس، تحرير مناطق جديدة في حريب في محافظة مأرب، في حين أكد الجيش اليمني أن وحداته والمقاومة الشعبية و»ألوية العمالقة» تواصل التقدم جنوب مأرب، وشارفت على الانتهاء من تحرير مديرية الحريب وقرية جوبة. من جانبهم، رفض المتمردون، أمس، دعوة مجلس الأمن للإفراج عن سفينة «روابي» التي ترفع علم دولة الإمارات.

قائد التحالف: ميناء الحديدة لا يزال يستقبل الأسلحة وآلة التدمير الإيرانية....

وأوضح الفريق الأزيمع أن أساس القوة وعنوان النصر هو تلاحم أهل اليمن....

العربية.نت... اجتمع قائد القوات المشتركة، الفريق الأول الركن مطلق بن سالم الأزيمع، اليوم السبت، بالقيادات الميدانية وقيادات التحالف. وعبر في بداية الاجتماع عن شكره لمأرب الأبية، واصفاً إياها بقلعة الصمود العصيّة، مشيداً بتضحيات الجيش الوطني والمقاومة وقبائلها الذين حققوا ما وعد به محافظها العربي الأصيل، كما أشاد بما قدمته ألوية العمالقة (إعصار الجنوب)، أهل المبادئ والعهود، وكذلك أهالي شبوة الكرام الذين تضافرت جهودهم مع أشقائهم لتطهير شبوة من رجس الحاقدين وعار المتخاذلين. وقدم الشكر والتقدير لكافة قوات التحالف، واصفاً إياهم بأهل المبادئ والمواقف التي تجلت من خلال وقفتهم العروبية في درء الشر عن إخوانهم في اليمن ورفضهم أن تحكم هذه الميليشيا المدعومة من إيران قبضتها على اليمن وأهله، مثمناً موقف الشقيقة دولة الإمارات العربية المتحدة "إمارات الفزعة" من خلال ما تقدمه من تضحيات بطولية مشاركة، بذلك شقيقتها المملكة العربية السعودية وشقيقاتها دول التحالف لدعم الشرعية في اليمن الشقيق. وأوضح الفريق الأزيمع بالاجتماع أن أساس القوه وعنوان النصر هو تلاحم أهل اليمن، وأن استمرار هذا التلاحم والتضامن وحشد الطاقات قد بدأ في مأرب ثم ثنّى بشبوة، وثلّث بـ"حرية اليمن السعيد" قائلاً : "إننا نتطلع إلى ترك المصالح الضيّقة والمنافع الذاتية، إكراما للشهداء ولمستقبل اليمن السعيد".

رسالة خاصة للآباء والأمهات في صنعاء وصعدة وعمران وذمار

ووجه قائد القوات المشتركة رسالة خاصة للآباء والأمهات في صنعاء وصعدة وعمران وذمار وكل المناطق التي تقع تحت سيطرة الحوثي وميليشيا الإرهاب والموت والدمار، مناشداً إياهم بأن لا يرسلوا فلذات أكبادهم إلى محارق الموت، وأن لا يسلموهم لمن لا عقل ولا دين ولا فكر ولا تاريخ ولا مستقبل لهم. وبين أن التحالف لا يزال يؤكد أن ميناء الحديدة في ظاهره يستقبل المواد والبضائع الإنسانية والمدنية، ولكن حقيقته استقبال الأسلحة وآلة التدمير الإيرانية من صواريخ وطائرات انتحارية، وأنه منطلق الزوارق المفخخة، وكذلك للقرصنة، مؤكداً استمرار جهود قيادة القوات المشتركة وحلفائها بدعم الجيش الوطني ودعم وإسناد ألوية اليمن السعيد وألوية العمالقة لإعادة الشرعية اليمنية.

التحالف ينفذ 60 عملية استهداف في البيضاء ومأرب ومقتل 340 من الحوثيين

التحالف: 236 سفينة تجارية وإغاثية خلال عام أعطيت التصاريح لميناءي الحديدة والصليف

العربية.نت، أحمد بجاتو... أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم السبت، عن استمراره بمنح تصاريح السفن للموانئ اليمنية، وفق إجراءات الحكومة اليمنية. حيث قال التحالف اليوم: "236 سفينة تجارية وإغاثية أعطيت التصاريح لميناءي الحديدة والصليف خلال عام واحد... ونواصل منح التصاريح وفق إجراءات الحكومة اليمنية". وأضاف التحالف "ميليشيا الحوثي الإرهابية أوجدت أزمة وقود للمتاجرة بالسوق السوداء... والسفينة (CARPE DIEM II) تحمل 21 ألف طن من الوقود ومُنحت تصريح الدخول إلى الحديدة". فيما طالب تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم السبت، في بيان هام المدنيين بعدم استخدام الطرق القادمة من مأرب والبيضاء إلى حريب وعين وبيحان وعسيلان، مطالباً اليمنيين بعدم التواجد بالقرب من المناطق المشار إليها، حفاظاً على سلامتهم. وأكد التحالف أن طيرانه يراقب المناطق المشار إليها على مدار الساعة، وسنستهدف أي تحركات عليها محدداً موعد عدم استخدام الطرق ابتداء من عصر اليوم وحتى إشعار آخر. في سياق متصل، قال التحالف إنه نفّذ 33 عملية استهداف ضد الميليشيات في مأرب خلال الـ24 ساعة الماضية، أدت لتدمير 21 آلية عسكرية وأوقعت خسائر بشرية بأكثر من 190 عنصراً. كما نفّذ التحالف 27 عملية استهداف للميليشيات في البيضاء خلال 24 ساعة، أدت لتدمير 16 آلية عسكرية وأوقعت خسائر بشرية تجاوزت 150 عنصراً. كما أكد التحالف أنه أحبط "محاولات متعمدة للميليشيات الحوثية لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية"، مضيفاً: "أي محاولة عدائية للميليشيات الحوثية سيترتب عليها استجابة فورية للتهديد". وتابع: "نحذر وبشدة من استمرار محاولات استهداف المدنيين والأعيان المدنية". هذا واستهدف طيران التحالف، اليوم، منصات إطلاق الصواريخ الباليستية التابعة لميليشيا الحوثي بالقرب من المعهد التقني بمديرية الصومعة بمحافظة البيضاء، وذلك بعد قيام الميليشيا بإطلاق صواريخ باليستية باتجاه المحافظات المحررة. كما استهدف الطيران آليات وسيارات حوثية يستقلها قيادات وعناصر حوثية بذات المنطقة، مما أدى إلى سقوط عناصر الميليشيا الحوثية بين قتيل وجريح، بحسب مصادر محلية. من جهتها، أعلنت ألوية العمالقة اليوم تحرير مناطق جديدة في حريب بمأرب من سيطرة الميليشيا. بدوره، أكد الجيش اليمني أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية وألوية العمالقة تواصل التقدم جنوب مأرب من كافة المحاور. وقال ركن عمليات العمليات المشتركة، العميد الركن علي حاتم اليعيسي إن طلائع الجيش والمقاومة في جبهة ملعا باتت على مقربة من الالتحام من ألوية العمالقة باتجاه جبهة حريب. وقد شارفت قوات الجيش الوطني وألوية العمالقة، السبت، على الانتهاء من تحرير مديرية الحريب وقرية جوبة التابعتين لمحافظة مأرب، وأفاد موفد "العربية" و"الحدث" إلى اليمن بأن قوات الجيش والمقاومة أطبقت حصارها بالكامل على ميليشيات الحوثي جنوب المحافظة. وساندت طائرات التحالف تلك المعارك، مستهدفة عدة شاحنات عسكرية تتبع الميليشيا كانت في طريقها لتقديم تعزيزات للعناصر الحوثية. فيما تتمركز عناصر الحوثي في المناطق السكنية، كما تقوم بزرع الألغام في المناطق التي أوشكت قوات الجيش وألوية العمالقة على تحريرها جنوب مأرب. كما سيطرت قوات الجيش الوطني والمقاومة على معظم أجزاء جبل الشرقي، مع فرار الكثير من العناصر الحوثية التي كانت تتمركز فوق الجبل، وتمت محاصرتها بصورة كاملة من المحور الرملي، حيث دارت اشتباكات في منطقة اللجمة على أطراف البلق. وفي وقت سابق، أعلن الجيش اليمني استمرار تقدم قواته على الجبهات في مأرب، وأنه تمكن من فرض حصار على الجبهة الجنوبية للمحافظة، وإغلاق المنافذ بشكل كامل. كما أعلن استعادة أجزاء واسعة من البلق الشرقي بجبهة مأرب. وأجبرت نيران الجيش الوطني ميليشيا الحوثي على الانسحاب من "اللجمة" و"العكد الرملي" و"النقعة"، وسط انهيارٍ في صفوف الميليشيات وتكبدها خسائر فادحة في عناصرها وأسلحتها. من جهته، أوضح المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد الركن عبده مجلي، أنه سيتم خلال الساعات القادمة الإعلانُ عن تحرير مديرية حريب في مأرب.

التحالف يحذّر المدنيين بمناطق عمليات عسكرية... ويعلن مقتل 340 حوثياً

«العمالقة» يطهرون 8 مناطق في حريب وسط انهيار الميليشيات جنوب مأرب

الشرق الاوسط... عدن: علي ربيع... وسط انهيار للميليشيات الحوثية في الجبهات الجنوبية من محافظة مأرب اليمنية، أعلنت قوات ألوية العمالقة أمس (السبت) تحرير ثماني مناطق في مديرية حريب بالتزامن مع إعلان تحالف دعم الشرعية مناطق عمليات عسكرية، حذر المسافرين والمدنيين من المرور فيها. وفي الوقت الذي تتوقع المصادر الميدانية أن تشهد الأيام المقبلة تطورات جوهرية باتجاه جميع مديريات جنوب مأرب لتطهيرها من الميليشيات، واصل تحالف دعم الشرعية تكثيف ضرباته الجوية، معلنا أمس (السبت) مقتل 340 حوثيا وتدمير عشرات الآليات العسكرية. في هذا السياق، أعلنت قيادة القوات المشتركة للتحالف، الطرق القادمة من محافظتي مأرب والبيضاء إلى مديريات حريب وعين وبيحان وعسيلان مناطق عمليات. وقال المتحدث باسم التحالف العميد الركن تركي المالكي «إن قيادة القوات المشتركة للتحالف تطلب من المواطنين اليمنيين الكرام والمسافرين عدم استخدام الطرق القادمة من محافظتي مأرب والبيضاء إلى مديريات حريب،عين، بيحان، عسيلان، ابتداءً من الساعة الثالثة عصراً من يوم السبت بتوقيت اليمن حتى إشعار آخر، باعتبارها مناطق عمليات يتم مراقبتها على مدار الساعة حيث سيتم استهداف أي تحركات على هذه الطرق». كما طلبت قيادة القوات المشتركة للتحالف من المواطنين اليمنيين عدم الوجود بالقرب من هذه الطرق حفاظاً على سلامتهم. في السياق نفسه، أفاد تحالف دعم الشرعية بأنه أحبط محاولات للميليشيا متعمدة وممنهجة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية، محذرا من أن «أي محاولة عدائية للميليشيا سيترتب عليها استجابة فورية للتهديد». وأضاف التحالف «نحذر وبشدة من استمرار محاولات استهداف المدنيين والأعيان المدنية». ومع تصاعد العمليات العسكرية والانهيارات الحوثية في جبهات حريب والجوبة والمناطق الشرقية لجبل البلق، أوضح التحالف أنه نفذ 33 عملية استهداف ضد الميليشيا في مأرب خلال 24 ساعة، وأن الاستهدافات دمرت 21 آلية عسكرية، وكبدت الميليشيات خسائر بشرية تجاوزت 190عنصراً إرهابياً. أما في محافظة البيضاء المجاورة، فأكد التحالف تنفيذ 27 عملية استهداف خلال 24 ساعة، وأوضح أن الاستهدافات دمرت 16 آلية عسكرية وكبدت الميليشيات خسائر بشرية تجاوزت 150 عنصرا إرهابيا. وبحسب تقديرات عسكرية فإن الميليشيات خسرت في الأسبوعين الأخيرين أكثر من أربعة آلاف قتيل من عناصرها جراء الضربات الجوية لتحالف دعم الشرعية في اليمن. في الأثناء، أعلنت قوات ألوية العمالقة عبر إعلامها العسكري أمس (السبت) تحرير مناطق جديدة في مديرية حريب بمحافظة مأرب، وسط حالة من الإنهيار في صفوف الميليشيات الحوثية. وذكر المركز الإعلامي لألوية العمالقة أن القوات تمكنت من تحرير قرى «بني قيس، وآل موسى، وجرادة، والهجلة، وعكرمة آل بوطهيف، وآل العطير وآل موسى، وحلوة، بعد معارك عنيفة ضد الحوثيين». وبحسب المركز نفسه «تكبدت المليشيات الحوثية خسائر فادحة في العتاد والأرواح وسقط مئات القتلى والجرحى في صفوفها، فيما لاذ من تبقى منهم بالفرار». إلى ذلك، أفاد الإعلام العسكري بأن الفرق الهندسية التابعة لألوية العمالقة الجنوبية انتزعت آلاف الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها المليشيات الحوثية في مديريات بيحان بمحافظة شبوة. ونقل المركز الإعلامي للألوية عن مصدر هندسي قوله إن الفرق الهندسية تمكنت خلال الأيام الماضية من انتزاع وتفكيك آلاف الألغام والعبوات الناسفة مختلفة الأشكال والأحجام زرعتها ميليشيات الحوثي في الطرقات الفرعية والعامة وبالقرب من المنشآت الحيوية. وأكد المصدر أن الميليشيات «زرعت الألغام والعبوات الناسفة بأشكال مختلفة منها ما هو على شكل براميل، وشكل صبات خرسانية، وإطارات مرمية على الطرقات»، وأن الفرق الهندسية «مستمرة في تطهير جميع المناطق وفتح الطرقات وتأمينها من أجل سلامة المواطنين وحياتهم». تقدم ألوية العمالقة في مديرية حريب واكبه تقدم مواز لقوات الجيش الوطني، والمقاومة الشعبية، على امتداد مسرح العمليات العسكرية في جبهات جنوب محافظة مأرب. وقال موقع الجيش الوطني على الإنترنت (سبتمبر. نت) إن القوات تمكنت «بإسناد مباشر من مقاتلات تحالف دعم الشرعية من تحقيق تقدم واسع بعدد من جبهات مديرية حريب، وسط انهيارات واسعة بصفوف الميليشيات». وأنها «سيطرت على مناطق واسعة باتجاه عقبة ملعا، تزامناً مع إحراز تقدمات ميدانية كبيرة في مديرية الجوبة، وسط فرار جماعي لعناصر الميليشيا، التي تكبدت خسائر بشرية ومادية كبيرة في المعارك». ونقل الموقع عن العميد الركن أحمد أبو أصبع قوله «إن عناصر الجيش تمكنوا من تحرير واستعادة مواقع عسكرية استراتيجية بعد معارك ضارية أبرزها جبل البور، وأن القوات أطبقت الحصار على من بقي من عناصر الميليشيا في مواقع أخرى». وبحسب الموقع العسكري، استهدفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية آليات للميليشيا في مديرية حريب، حيث دمرت عربات وشاحنات نقل مسلحين مع مقتل جميع من كانوا فيها. ووفق ما ذكره الإعلام العسكري، قتل وأصيب العشرات من عناصر الميليشيا إثر غارات جوية استهدفت اجتماعاً لقياداتها في جبهة صرواح غرب مأرب، خلال الساعات الأولى من صباح السبت. إلى ذلك، نقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية عن ركن عمليات العمليات المشتركة، العميد الركن علي اليعيسي قوله «إن قوات الجيش والمقاومة الشعبية وألوية العمالقة تواصل التقدم جنوب مأرب من جميع المحاور، وإن فلول ميليشيا الحوثي تعيش حالة انهيار تام». وإن «طلائع الجيش والمقاومة في جبهة ملعا باتت على مقربة من الالتحام بألوية العمالقة باتجاه جبهة حريب».

«التحالف»: طرق مأرب والبيضاء مناطق عمليات

الجريدة.. طالبت قيادة القوات المشتركة لـ«تحالف دعم الشرعية في اليمن»، الذي تقوده السعودية، أمس، بعدم استخدام الطرق القادمة من محافظتي مأرب والبيضاء إلى مديريات حريب، وعين، وبيحان، وعسيلا، مؤكدة أنها مناطق عمليات سيتم استهداف أي تحركات عليها، ويأتي ذلك غداة التحام قوات «ألوية العمالقة» الجنوبية مع قوات موالية للجيش اليمني، بهدف تحرير مديرية حريب من ميليشيات جماعة «أنصار الله» الحوثية المتمردة جنوب مأرب.

رئيس الوزراء اليمني: عازمون على مكافحة الفساد وتنفيذ مزيد من الإصلاحات

عدن: «الشرق الأوسط».... قال رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك إن حكومته عازمة على المضي في مكافحة الفساد وتنفيذ المزيد من الإصلاحات الاقتصادية، مشدداً على أهمية اضطلاع كل الجهات الحكومية بمهامها في إسناد الإصلاحات لا سيما فيما يخص التعافي الاقتصادي والمالي. وذكرت المصادر الرسمية أن عبد الملك ترأس في العاصمة المؤقتة عدن (السبت) اجتماعاً لقيادة مجلس إدارة البنك المركزي اليمني الجديدة ووزارة المالية والجهات التابعة لها، لمناقشة الأوضاع الاقتصادية والمعيشية على ضوء تطورات أسعار صرف العملة الوطنية، والإجراءات المطلوبة على مستوى السياسات النقدية والمالية. وبحسب ما نقلته وكالة «سبأ» تدارس الاجتماع الذي ضم وزير المالية سالم بن بريك ومحافظ البنك المركزي اليمني أحمد غالب، مستوى تنفيذ الإصلاحات في الجوانب المالية والنقدية وتعزيز مبادئ الشفافية والحوكمة والخطوات اللاحقة لاستمرارها بالتوازي مع سياسات الحكومة لتخفيف معاناة المواطنين المعيشية وتحقيق الاستقرار الاقتصادي. وشدد الاجتماع «على أهمية الارتقاء إلى مستوى الآمال والتطلعات الشعبية في الإصلاحات الجارية والمخططة في المجالات المالية والاقتصادية، وتنفيذها وفق الحطة الزمنية المحددة مهما كان حجم التحديات والصعوبات». وناقش الاجتماع – بحسب المصادر نفسها «التنسيق القائم بين السياسة المالية والنقدية وجوانب التكامل لضبط أسعار صرف العملة الوطنية وتعزيز الإيرادات العامة، ومعالجة أوجه القصور في الجوانب الإدارية بشكل عاجل، إضافة إلى مكافحة الفساد وتعزيز النزاهة». وأكد «على تنفيذ اتفاق البنك المركزي مع وزارة المالية بوقف التمويل التضخمي لعجز الموازنة، لما له من آثار سلبية على استقرار سعر الصرف وارتفاع معدلات التضخم». وأوردت المصادر الرسمية أن رئيس الوزراء اليمني «وجه بتعزيز التكامل بين السياسة المالية والنقدية بما ينعكس على تحقيق الاستقرار الاقتصادي وتخفيف معاناة المواطنين المعيشية». وفي حين أكد عبد الملك على «ضرورة تكاتف كل الجهود والعمل بروح الفريق الواحد لتجاوز الصعوبات الناتجة عن الأوضاع الاستثنائية الناجمة عن الحرب التي شنتها الميليشيات الحوثية»، قدم شكره لتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة على دعمهما السخي والمستمر لليمن وشعبها وفي كل المجالات. ولفت رئيس الحكومة اليمنية «إلى المضي في تنفيذ خطة الإصلاحات الحكومية بالجوانب الاقتصادية والمالية والإدارية دون أي تباطؤ» مشدداً على «أهمية تحمل الجميع لمسؤولياتهم في هذا الظرف الاستثنائي»، مع تنويهه «بالجهود الكبيرة التي تبذلها قيادتا وزارة المالية والبنك المركزي اليمني في مساندة وتنفيذ جهود الإصلاحات والسير بخطى ثابتة في تفعيل مبادئ الشفافية والحوكمة». وأشار إلى الانعكاسات المباشرة لهذه الإصلاحات على التحسن الملحوظ في سعر صرف العملة الوطنية، وقال إن ذلك سيتم تعزيزه بالمزيد من الإصلاحات والدعم من شركاء اليمن من الأشقاء والأصدقاء في الفترة القريبة القادمة، وإن الحكومة عازمة على مكافحة الفساد وتصحيح جوانب الاختلالات التي سادت وعدم التهاون في هذا الجانب. وفيما وعد عبد الملك بأن «الأوضاع ستشهد انفراجاً كبيراً في القريب العاجل وسيلمسها كل المواطنين»، قال إن «معركتنا الاقتصادية لا تقل أهمية عن المعركة العسكرية، وسنحقق فيها نصراً يتوازى مع الانتصارات الميدانية العسكرية المحققة في شبوة ومأرب وبقية جبهات القتال ضد مشروع إيران الدموي في اليمن عبر وكلائه من ميليشيا الحوثي». ونقلت المصادر أن وزير المالية اليمني قدم تقريراً «حول خطة الوزارة لتنمية الإيرادات الضريبية والجمركية ومكافحة التهرب الجمركي والضريبي والعمل على تطوير وتنمية الإيرادات النفطية، وتحصيل ضريبة الأرباح التجارية، وأشار إلى التنسيق القائم مع البنك المركزي اليمني لتقليص النفقات وحصرها على الضروري منها وبما يتلاءم مع تدفق الإيرادات، إضافة إلى تفعيل عمل لجان تخطيط النقدية ومراقبة الإنفاق». من جهته قدم محافظ البنك المركزي اليمني، تقريراً حول نتائج العام المالي ٢٠٢١ وانعكاساتها على مؤشرات الاقتصاد الكلي والمؤشرات النقدية والإجراءات التي اتخذها البنك بالتنسيق مع الحكومة ووزارة المالية لمعالجة بعض الاختلالات، واستعرض «خطة العمل المستقبلية التي سيتم تنفيذها بدعم مقدر من الأشقاء والأصدقاء والهادفة إلى تحقيق الاستقرار في سعر صرف العملة والتحكم بالأسعار واستعادة التوازن لمنظومة الاقتصاد الكلي».

اليمن يدعو لوقف نهب الحوثيين للمساعدات الإنسانية في مناطق سيطرتهم

عدن: «الشرق الأوسط»... جددت الحكومة اليمنية دعوتها للمجتمع الدولي، من أجل الضغط على الميليشيات الحوثية لوقف الانتهاكات المتعلقة بالسطو على المساعدات الإنسانية، وتسخيرها لعناصر الميليشيات، وحرمان الفئات المستحقة، بحسب ما جاء في تصريحات رسمية لوزير الشؤون الاجتماعية والعمل، ونائب رئيس اللجنة العليا للإغاثة، الدكتور محمد الزعوري. واتهم الوزير الزعوري الميليشيات الحوثية بأنها «مستمرة في وضع العوائق والعراقيل أمام أعمال المنظمات الأممية والدولية والمحلية، ونهب المساعدات الإغاثية». وقال إن ذلك «يزيد من تردي الوضع الإنساني، في ظل أسوأ أزمة إنسانية يعيشها اليمن، بحسب التقارير الأممية والدولية». وأوضح الوزير اليمني أن الجهات الحكومية وثَّقت خلال العام الماضي قيام ميليشيات الحوثي بعدد كبير من الانتهاكات في المجال الإغاثي، منها اقتحام مخازن الغذاء العالمي بمديرية أسلم التابعة لمحافظة حجة، ونهب نحو 120 طناً من الدقيق، وتحويل المساعدات المخصصة لمخيم «بني حسن» للنازحين في منطقة عبس بالمحافظة ذاتها لصالح مقاتليهم، والسطو على ثلث سلال الغذاء الشهرية البالغ عددها 16 ألف سلة غذائية، والخاصة بالعائلات المتضررة في منطقة خيران المحرق. وأكد الوزير أن الميليشيات قامت بالتلاعب بكشوف المساعدات الخاصة بنحو 90 ألف أسرة في محافظة الجوف، وفرضت كشوفاً من قبل قادتها، وحولت المساعدات لصالح المقاتلين التابعين لها، كما تلاعبت بمساعدات نحو 3594 مستفيداً من المستحقين للمساعدات في محافظة ذمار، وتحويلها إلى المشرفين التابعين لها، والمقدرة بنحو 440 مليون ريال، بواقع 122 ألف ريال يمني لكل مستفيد (الدولار حوالي 600 ريال) إضافة إلى منع دخول 109 عبوات من البقوليات إلى المناطق غير المحررة، بحجة أنها تالفة، على الرغم من تأكيدات المنظمات الأممية لصلاحيتها. وأشار الزعوري إلى أنه تم توثيق عدد من الانتهاكات الحوثية، تتنوع بين نهب المساعدات والتلاعب بأسماء المستفيدين، وتحويل المساعدات لصالح المقاتلين، ووضع العراقيل أمام المنظمات الإنسانية الأممية والدولية، وفرض رسوم على المنظمات والوكالات الإغاثية أثناء تنفيذ البرامج الإنسانية. وأوضح أن الميليشيات قامت باحتجاز 2 من موظفي الأمم المتحدة في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، وأنهما لا يزالان رهن الاحتجاز حتى اللحظة، دون أي اعتبارات لخصوصية العمل الإنساني. وقال إن الجماعة الحوثية اتخذت من سيطرتها على ميناء الحديدة منصة لممارسة العوائق والعراقيل للسفن المحملة بالمساعدات الإغاثية، وفرض رسوم غير قانونية. وحذر وزير الشؤون الاجتماعية والعمل في الحكومة اليمنية، من استمرار سيطرة الحوثي على أجزاء من الملاحة البحرية، على اعتبار أن ذلك يهدد الأمن الإقليمي والدولي؛ مشيراً إلى ما تقوم به الميليشيات من اختطاف بعض السفن، وضرب البعض الآخر، وكان آخر ذلك اختطاف السفينة الإماراتية، كما أنها في مرحلة سابقة استهدفت سفينة سعودية في عرض البحر الأحمر، وهي تصرفات إجرامية، وفق تعبيره. وجدد الوزير الزعوري مطالبته للمجتمع الدولي بممارسة الضغوطات على ميليشيات الحوثي لوقف كل الانتهاكات، مجدداً تأكيده حرص الحكومة واستمرارها في دعم جهود المانحين والوكالات الإغاثية الأممية والدولية في تنفيذ البرامج الإنسانية في اليمن. وانتقد الوزير اليمني استمرار عمل المنظمات الأممية والدولية من صنعاء، وقال إن ذلك «يقدم خدمة مجانية للميليشيات الحوثية، لاستثمار برامج الإغاثة الإنسانية لخدمة المجهود الحربي، ويشجعها للتمادي في ارتكاب مزيد من الانتهاكات ونهب المساعدات يومياً». وجدد الزعوري مطالبته للمنظمات بالاستجابة للدعوات التي أطلقتها الحكومة اليمنية، لنقل مقراتها الرئيسة إلى عدن، لضمان تدفق المساعدات الإغاثية والإنسانية وإيصالها إلى المستهدفين في جميع المحافظات من دون أي قيود

تمرين عبور.. مناورات سعودية فرنسية في البحر الأحمر

الخليج الجديد... أجرت القوات البحرية السعودية والفرنسية، السبت، "تمرين عبور" في البحر الأحمر. وشهد التمرين عددا من الفرضيات القتالية، وشارك فيه عدد من السفن والمروحيات. ووفقا لوكالة الأنباء السعودية، يأتي التمرين "لرفع مستوى القدرة القتالية للقوات البحرية (السعودية) في مجال العمليات البحرية المختلفة". وتحتل القوات البحرية السعودية المرتبة رقم 51 بين أضخم القوات البحرية في العالم وفقا لإحصائيات عام 2021، التي أوردها موقع "غلوبال فاير بور" الأمريكي. ويحتل الجيش السعودي المرتبة رقم 17 عالميا بين أقوى 140 جيشا في العالم، وفقا لآخر الإحصائيات العالمية.

لعمامرة وبن زايد يبحثان المستجدات

الجريدة... تبادل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الإماراتي الشيخ منصور بن زايد، ووزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، أمس، وجهات النظر حول مستجدات الأوضاع على الساحة العربية، والتحضير الجيد للاستحقاقات المقبلة، خاصة القمة العربية المرتقبة بالجزائر. وقالت وزارة الخارجية الجزائرية إن اللقاء ناقش مواصلة الجهود المشتركة بهدف تعزيز وإثراء التعاون الثنائي في المجال الاقتصادي والاستثمار، وترسيخ تقاليد التشاور السياسي عبر تكثيف الزيارات المتبادلة من الجانبين.

وزير خارجية الجزائر يبحث في الإمارات التحضيرات للقمة العربية

الجزائر- أبوظبي: «الشرق الأوسط».. تبادل نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير شؤون الرئاسة الإماراتي، الشيخ منصور بن زايد، ووزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، أمس، وجهات النظر حول مستجدات الأوضاع على الساحة العربية، والتحضير الجيد للاستحقاقات المقبلة، خاصة القمة العربية المرتقبة في الجزائر. وقالت وزارة الخارجية الجزائرية، في بيان نقلته وكالة الصحافة الألمانية مقتطفات منه أمس، إن الوزير لعمامرة، الذي يقوم بزيارة عمل إلى دولة الإمارات، التقى الشيخ منصور، حيث بحث الاثنان مواصلة الجهود المشتركة، بهدف تعزيز وإثراء التعاون الثنائي في المجال الاقتصادي والاستثمار، وكذا ترسيخ تقاليد التشاور السياسي عبر تكثيف الزيارات المتبادلة من الجانبين. ووفق البيان ذاته، فقد اتفق الطرفان على تكثيف التنسيق الثنائي والمتعدد الأطراف في الجامعة العربية، لإطلاق «مسار تحضيري، يضفي على العمل العربي المشترك المزيد من النجاعة والمصداقية». وبحسب البيان، فقد «أثنى الشيخ منصور بن زايد على جهود الجزائر الحثيثة، ومقاربتها العقلانية في سبيل توفير شروط نجاح هذ الموعد الهام (القمة العربية)، ولم الشمل العربي».



السابق

أخبار العراق... استهداف مقر نائب عراقي بعبوة ناسفة... تجدد استهداف قاعدة تركية في شمال العراق بالصواريخ.. هجمات جديدة تستهدف قوات أميركية وتركية.. استهداف قاعدتين في العراق بصواريخ و«مُسيَّرات».. هجوم بغداد الأخير يعيد التذكير بأهمية "إعلان المدارس الآمنة"..«الكتلة الأكبر» و«رئاسة الجمهورية» تجبران الكرد والشيعة على مراجعة تفاهماتهم..

التالي

أخبار مصر وإفريقيا... مصر: أول إعلان رسمي بضبط قيادي حسم والسلطات تقرر حبسه 15 يوما.... 108 قتلى في ضربات جوية على تيغراي في إثيوبيا..منظمات تونسية تدين "القمع البوليسي" للتظاهرات..السودانيون يترقبون زيارة وفد أميركي لدعم المبادرة الأممية.. بعد لقاء الدبيبة بمدير الموساد الإسرائيلي في الأردن.. طائرة حفتر تحط ساعتين في إسرائيل..تركيا والأمم المتحدة تؤكدان أهمية الدعم الدولي لليبيا.. صحيفة فرنسية: الجزائر تستعد لحرب مع المغرب..دي ميستورا يزور مخيمات «البوليساريو» في الجزائر.. "الجيش الصحراوي" يشن هجمات ضد القوات المغربية ..

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz....

 الأحد 22 أيار 2022 - 5:14 م

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz.... Taiz, a city in central Yemen, is besieged by Huthi reb… تتمة »

عدد الزيارات: 93,062,425

عدد الزوار: 3,521,417

المتواجدون الآن: 49