العسكريون المتقاعدون في الأردن يرفضون توطين اللاجئين الفلسطينيين

تاريخ الإضافة الإثنين 12 تموز 2010 - 7:19 ص    عدد الزيارات 1692    التعليقات 0    القسم عربية

        


أعلنوا مشاركتهم في الانتخابات النيابية
   العسكريون المتقاعدون في الأردن يرفضون توطين اللاجئين الفلسطينيين

عمان – من عمر عساف:
عاد مجددا ملف الفلسطينيين المقيمين في الأردن والهوية الوطنية لكل من الأردنيين والفلسطينيين إلى الواجهة، بعدما أصدرت اللجنة الوطنية للمتقاعدين العسكريين بيانا جديدا أعربت فيه عن نيتها خوض الانتخابات النيابية المزمعة بعد أربعة أشهر.
وشكرت اللجنة في بيانها الرقم 2 الشعب الأردني "بمختلف فئاته"على "تجاوبه وتفهمه" نداءها الذي أطلقته قبل شهرين، والمتعلق بالمحافظة على الهويتين الوطنيتين الأردنية والفلسطينية  وقوننة قرار فك الارتباط القانوني والإداري مع الضفة الغربية.
وهي عادت وأكدت موقفها من "ضرورة احترام الدستور ووقف التجاوزات عليه"، في إشارة إلى سلوك بعض مراكز القوى، و"محاربة الفساد والفاسدين، وتحقيق العدالة الاجتماعية".
وأكد البيان الذي أصدره الأمين العام للجنة  العقيد المتقاعد سالم العيفة، الموقف من الفلسطينيين المقيمين على الأرض الأردنية، باعتبار الأردنيين ذوي  الأصل الفلسطيني قبل قرار فك الارتباط عام 1988 "أردنيين حكماً لا لبس في ذلك"، بينما "الإخوة الفلسطينيون بعد قرار فك الارتباط هم فلسطينيون ووطنهم فلسطين حتى لو كانوا مقيمين على التراب الوطني الأردني، فهم ضيوف عند أهلهم حتى لو حملوا جواز السفر الأردني ووطنهم فلسطين".
وأوضح البيان، الذي أوردته فقط المواقع الإخبارية الإلكترونية وامتنعت كل الصحف عن نشره،  أن  هؤلاء "لهم كل الحقوق ما عدا الحقوق السياسية، فلا محاصصة ولا تجنيس، ولا وظائف سياسية، حفاظاً على تراب فلسطين العزيز ووقفاً للأجندة الإسرائيلية ومن يتبناها".
وأعلن أن اللجنة تقوم "بحراك وطني مدروس مع المتقاعدين العسكريين، وأنها تحضّر لعقد اجتماع موسع معهم "للبحث في الإجراءات التي يجب اتخاذها في ما يخص ما جاء في البيان والمسائل الوطنية ومنها الانتخابات البرلمانية..".
وفي المقابل أعادت "المؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء" في بيان أصدرته تأكيد موقفها من أن "ليس لها أي ارتباط بالدولة وتعمل خارج نطاق المؤسسة".
وشددت المؤسسة على أن "النسيج الأردني القوي لن يتأثر باللغو غير المدروس"، ورأت أن "التطرق سياسيا الى أي شأن داخلي أو خارجي، إن لم يكن صادرا عن أحزاب وطنية تعي وتدرك مستوى المسؤولية، أو عن سياسيين لديهم الحس السياسي الأردني يعتبر نوعا من العبث غير الملتزم، ويشوش ويلحق الأذى بالعلاقات الداخلية في المجتمع الأردني الواحد".
وجاء في البيان الذي نقلته وكالة الأنباء الأردنية "بترا": "نطلب من الأخوة الأردنيين كافة توخي الحذر عند قراءة البيان الصادر عن اللجنة الوطنية، كونه تدخلا واضحا في عمل السلطات الدستورية الأردنية".
وتتنافس المؤسسة، المدعومة حكوميا، واللجنة على تمثيل المتقاعدين العسكريين الذين يقدر عددهم بمئة وأربعين ألفا.
ويتوقع مراقبون أن تأخذ حرب البيانات الجديدة التي بدأت للتو، مدى واسعا وخصوصا مع  ارتفاع وتيرة الحراك الانتخابي و تزايد صعوبة الوضع الاقتصادي.


المصدر: جريدة النهار

Crisis in Marib: Averting a Chain Reaction in Yemen

 الأربعاء 24 شباط 2021 - 2:07 م

Crisis in Marib: Averting a Chain Reaction in Yemen A battle looms for Marib in Yemen’s north, ho… تتمة »

عدد الزيارات: 57,124,352

عدد الزوار: 1,692,116

المتواجدون الآن: 50