أخبار مصر وإفريقيا... مصر تُعول على قرار أُممي يُسهم في حلحلة نزاع السد الإثيوبي..مصر تحتفل اليوم بذكرى ثورة 30 يونيو... «متمرّدو تيغراي» يستعيدون عاصمتهم من القوات الإثيوبية... بلينكن: القوات الأجنبية ستغادر ليبيا «قريباً».. الصدام المؤجل في ليبيا انطلق... الدبيبة يرفض «الاستجواب»..الجزائر: جاهزون لاحتمالية عدم تجديد المغرب عقد أنبوب الغاز..

تاريخ الإضافة الأربعاء 30 حزيران 2021 - 4:50 ص    عدد الزيارات 696    التعليقات 0    القسم عربية

        


مصر تُعول على قرار أُممي يُسهم في حلحلة نزاع السد الإثيوبي..

الشرق الاوسط...القاهرة: محمد عبده حسنين... تُعول مصر على تدخل حاسم لمجلس الأمن الدولي في نزاعها مع إثيوبيا بشأن «سد النهضة»، الذي تبنيه الأخيرة على الرافد الرئيسي لنهر النيل، ويثير مخاوف في مصر والسودان من تأثيره على حصتيهما المائية. وأرسلت مصر والسودان، قبل نحو أسبوعين، خطابين متتاليين إلى مجلس الأمن، طالبا فيه بعقد جلسة طارئة، لإيجاد مخرج للنزاع، كونه «مهدداً للأمن والسلم الدوليين»، مع إحاطته بما وصلت إليه المفاوضات، وآخرها السنة الماضية، التي جرت برعاية الاتحاد الأفريقي، وتوقفت في أبريل (نيسان) الماضي. وتوقع وزير الموارد المائية المصري محمد عبد العاطي، أمس، أن «تكون هناك قرارات حاسمة للمجلس»، مشيراً إلى تقديم بلاده «ملفاً شاملاً يحفظ حقوقها المائية». وتستهدف التحركات المصرية والسودانية قبول المجلس – وعلى رأسه الدول الخمس دائمة العضوية - عقد جلسة، قبل شروع إثيوبيا في تنفيذ المرحلة الثانية من ملء خزان السد، مع بدء موسم الأمطار في يوليو (تموز) المقبل. وفي أول إشارة لانعقاد الجلسة، بحث وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي مع نظيرته النرويجية إيني إريكسون (عضوين غير دائمين)، جدول أعمال مجلس الأمن لشهر يوليو المقبل، بما في ذلك إمكانية التطرق لمسألة سد النهضة وتنسيق المواقف مع بقية الدول الأعضاء في هذا الشأن. وذكر بيان للخارجية التونسية، أمس، أن ذلك جاء على هامش مشاركتهما في اجتماعات وزراء الشؤون الخارجية والتعاون من أجل التنمية لمجموعة العشرين «جي 20». وقال الوزير المصري محمد عبد العاطي، إن بلاده اتخذت كل الطرق الدبلوماسية بخصوص أزمة سد النهضة، حيث لجأت إلى الأمم المتحدة وتم تجهيز ملف كامل تم إرساله بالتنسيق مع وزارة الخارجية. وتابع عبد العاطي، خلال تصريحات إعلامية أمس، أن الخارجية المصرية، قطعت شوطاً كبيراً في ذلك الملف، وسيتم عرضه على الأمم المتحدة، ومن المتوقع أن تكون هناك قرارات للمجلس ستكون حاسمة لتلك الأزمة، ومصر قدمت كل ما يحفظ حقوقها المائية في تلك الأزمة». وأضاف «مصر تريد السلام، وحريصة على مصالح كل دول حوض النيل، ونحن ندعم التنمية، والدولة المصرية، ليست في خصومة مع إثيوبيا، ولكن نعمل على حفظ حقوقنا، ومصر أول من وقف مع دعم دول حوض النيل، في مصر تشارك في إنشاء سدود في السودان مهمتها الحماية من الفيضانات، وفي تنزانيا لدينا الكثير من المشاريع، وكذلك في رواندا والكونغو وغيرها من الدول، مصر تدعم التنمية». وتطالب مصر والسودان، بضرورة إبرام اتفاق قانوني أولاً ينظم قواعد ملء وتشغيل السد، ويجنبهما أضراراً متوقعة على حصتيهما المائية».

البنك المركزي المصري: هبوط إيرادات السياحة 67.4% في أول 9 أشهر من السنة المالية الأخيرة..

روسيا اليوم.. أعلن البنك المركزي المصري أن الإيرادات من قطاع السياحة في الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية 2020-2021 هبطت بنسبة 67.4% إلى حوالي 3.1 مليار دولار. وأضاف البنك في تقرير أن "عجز المعاملات الجارية لمصر في التسعة أشهر الأولى من السنة المالية 2020-2021 بلغ 13.3 مليار دولار مقابل 7.3 مليار دولار قبل عام". ولفت إلى أن التحويلات المالية من المصريين العاملين في الخارج الأشهر التسعة الأولى من العام المالي نفسه ارتفعت 8.5% إلى 23.4 مليار دولار. وأشار إلى أن صافي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى مصر في هذه الأشهر انخفض 19.3% إلى 4.8 مليار دولار.

الجيش المصري يعلن تصنيع أول سلاح من نوعه..

روسيا اليوم.. أعلنت القوات المسلحة المصرية تصنيع أول سلاح من نوعه في قوات الدفاع الجوي، وعرضت ذلك من خلال فيديو نشرته عبر صفحتها الرسمية. وأكدت القوات المسلحة المصرية خلال الفيديو، تصنيع أول رادار مصري الصنع في الجيش المصري. وشهد معرض ايدكس 2018، معرض الصناعات الدفاعية والعسكريةـ عرضا لأول مرة لرادار مصري الصنع، ثنائي الأبعاد، مصمم بالكامل بأياد مصرية 100%، تحت إشراف مراكز بحثية مدنية وعسكرية، وهو في نفس مستوى الرادارات العالمية، وتأتي أهميته من كونه يمثل بوابة مصر لامتلاك تكنولوجيا تصنيع الرادارات، كما يدخلها سوق الأسلحة كمنافس وليس مستهلكا فقط.

الجيش المصري يصنّع أول رادار

الجريدة.... أعلنت القوات المسلحة المصرية تصنيع أول رادار مصري بواسطة الجيش، أمس. وأكد قائد الدفاع الجوي، اللواء أركان حرب محمد حجازي، خلال حفل بمناسبة الذكرى الـ51 لتأسيس السلاح التابع للجيش أن قواته "مستعدة لمجابهة ما يستجد من تهديدات وتحديات وحماية سماء مصر على كل المحاور والاتجاهات الاستراتيجية".

هيئة السكة الحديد بمصر تستقبل 20 عربة روسية جديدة..

روسيا اليوم.. تستقبل هيئة السكة الحديد المصرية، دفعة جديدة من عربات القطار الواردة من روسيا عبر ميناء الإسكندرية، ضمن التعاقد مع شركة "ترانسماش هولدينغ" لتصنيع وتورد 1300 عربة عادية ومكيفة. واستقبلت السكة الحديد حتى الآن من صفقة القطارات الروسية -المجرية 407 عربات، قبل الدفعة الأخيرة، التى وصلت ميناء الإسكندرية وضمت 22 عربة ذات تهوية ديناميكية. وتستقبل هيئة السكة الحديد دفعات شهرية من الصفقة الأكبر فى تاريخ الهيئة، بواقع 35 عربة شهريا، وتقوم بإدخال القطارات الروسية الجديدة للخدمة شهريا، بمتوسط 3 قطارات كل شهر، على الخطوط الرئيسية. وتشمل صفقة عربات القطار الروسية 800 عربة مكيفة، و180 درجة ثانية مكيفة، و90 عربة درجة أولى مكيفة، و500 عربة درجة ثالثة ذات تهوية ديناميكية.

الجيش المصري يستعد لكافة السيناريوهات في الإسكندرية..

روسيا اليوم.. أعلنت القوات المسلحة المصرية تنفيذ مشروع تدريبي لإدارة الأزمات والكوارث بمحافظة الإسكندرية، استعدادا لكافة السيناريوهات. ونظمت قوات الدفاع الشعبي والعسكري مشروع تدريبي لإدارة الأزمات والكوارث بالتعاون مع الأجهزة التنفيذية بمحافظة الإسكندرية، تم خلاله فرض عدد من السيناريوهات المختلفة لمجابهة (المواقف الطارئة -الأزمات - الكوارث) بما يتناسب مع التحديات المحتملة في ظل الظروف الراهنة. وتضمن التدريب إنشاء معسكر إيواء عاجل، ومستشفى عزل ميداني، وتنفيذ بيان عملي لنجدة هدف حيوي داخل المحافظة بواسطة عناصر الحراسات المشددة.

مصر تحتفل اليوم بذكرى ثورة 30 يونيو... إنهاء «حكم الإخوان» وبناء «جمهورية جديدة»..

الرأي.. من محمد السنباطي وفريدة موسى.. تحتفل مصر اليوم، بذكرى ثورة 30 يونيو 2013، عندما طالب المصريون بإنهاء حكم «الإخوان»، ووقف التحركات من قبل الجماعات الإرهابية تجاه «حرب أهلية»، وساندهم الجيش، وأعلن انتهاء هذه الفترة الصعبة في تاريخ مصر، في بيان 3 يوليو الذي تلاه وزير الدفاع، في ذلك الوقت، المشير عبدالفتاح السيسي، ليطالبه الشعب بعدها بالترشح في الانتخابات الرئاسية، لتبدأ فترة جديدة في تاريخ مصر، قادها السيسي «الرئيس»، معلناً العمل والتطوير في كل القطاعات في اتجاه تشكيل «الجمهورية الجديدة». وفيما تلقى السيسي، برقيات التهنئة، من المقرر، أن يشهد اليوم، وفي احتفالية خاصة، الإطلاق الرسمي للمبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، والتي بدأت مرحلتها الأولى، قبل فترة لتطوير وتوفير الخدمات في آلاف القرى. في السياق، أكد رئيس الحكومة مصطفى مدبولي، أن «ثورة 30 يونيو شكلت يوماً فارقاً في حياة الشعب المصري، الذي خرج بالملايين منتفضاً ضد قوى الشر والظلام التي اختطفت الوطن، ليملأ مختلف الميادين في مشهد حضاريّ شهد له العالم أجمع، صانعاً واحدة من أعظم الثورات في تاريخ العالم المعاصر». وقدمت القوات المسلحة التهنئة للسيسي، ونشرت صفحة الناطق العسكري، فيديو، يوثق إنجازات القوات المسلحة في مساندة الشعب ودعم الدولة، بعنوان «يد تحمي ويد تبني»، وسلط الضوء على حجم تطوير أسلحة ومعدات الجيش، والدور الكبير في المشروعات القومية. وقال مفتي مصر شوقي علام، إن «ثورة 30 يونيو، جاءت استجابة طبيعية لإرادة الشعب المصري العظيم الذي رفض الخضوع لتهديدات جماعات التطرف والإرهاب». وفي ملف مياه النيل، أعلن وزير الموارد المائية والري محمد عبدالعاطي، في تصريحات إذاعية، أن مصر «اتخذت كل الطرق الديبلوماسية بخصوص أزمة سد النهضة، ولجأنا إلى الأمم المتحدة، وتم تجهيز ملف كامل يحفظ حقوقنا المائية، بالتنسيق مع (وزارة) الخارجية، وسيتم عرضه على المنظمة الدولية. ومن المتوقع أن تكون هناك قرارات حاسمة... ونحن لسنا في خصومة مع إثيوبيا، لكن نعمل على حفظ حقوقنا». ولمناسبة عيدها الـ 51، قال قائد قوات الدفاع الجوي اللواء أ. ح. محمد حجازي، إن «التطوير والتحديث في منظومة الدفاع الجوي مستمران وفقاً لمنهج علمي مدروس ومحدد لتنمية القدرات القتالية والفنية، بما يمكن القوات من تنفيذ المهام المكلفة بها لحماية وتأمين المجال الجوي المصري». وأضاف أن «المقاتلين في قوات الدفاع الجوي مستعدون دائماً لمجابهة ما يستجد من تهديدات وتحديات، لتبقى سماء مصر مصانة سلماً وحرباً، ما دام فيها هؤلاء الرجال القادرون على مواجهة العدائيات وحماية سماء مصر على كل المحاور والاتجاهات الإستراتيجية، فتحية لرجال الدفاع الجوي حماة سماء مصر ودرعها الواقي المرابضين في كل ربوع وحدود مصر الحبيبة، مؤكدين عهد الولاء لمصر وشعبها العظيم بالتضحية بكل غالٍ ونفيس لتظل قوات الدفاع الجوي الدرع الواقي الذي يحفظ لسماء مصر هيبتها وقدسيتها». وفي اتجاه دعم أجهزة الدولة المختلفة والمجتمع المدني ورفع معدلات الأداء للتدريب العملي المشترك لمجابهة الأزمات والكوارث، نظمت قوات الدفاع الشعبي والعسكري، مشروعاً تدريبياً لإدارة الأزمات والكوارث في الإسكندرية، بما يتناسب مع التحديات المحتملة في ظل الظروف الراهنة. قضائياً، قررت محكمة القضاء الإداري، في القاهرة، أمس، تأجيل الدعوى التي تطالب بنزع ملكية العقارات والأراضي والمزارع المملوكة لقيادات «الإخوان»، التي سمحت «حكومة هشام قنديل الإخوانية»، لهم بشرائها في سيناء، إلى 17 يوليو المقبل. ومساء الاثنين، قررت محكمة جنايات القاهرة، تجديد حبس حسام خلف، زوج ابنة الداعية يوسف القرضاوي وآخرين، في اتهامهم بتمويل الإرهاب. وقررت تجديد حبس الحسن خيرت الشاطر، نجل نائب مرشد «الإخوان»، 45 يوماً احتياطياً على ذمة التحقيقات في اتهامه بالتحريض صد الدولة. في سياق آخر، أعلنت شركة «مصر للطيران» أن في ضوء تعزيز شبكة خطوطها الدولية، تمت زيادة الترددات بين القاهرة وإسطنبول لتصل إلى 3 رحلات يومياً، اعتباراً من الثاني من يوليو المقبل، بالإضافة إلى رحلات أخرى باتجاه أنقرة.

"رويترز": قوات المتمردين تدخل بلدة شير في إقليم تيغراي بشمال إثيوبيا..

روسيا اليوم.. نقلت وكالة "رويترز" عن شاهدين أن قوات إقليم تيغراي دخلت بلدة شير المهمة في شمال إثيوبيا، اليوم الثلاثاء، معززة مكاسبها السابقة على الأرض في الإقليم، في حين انسحب الجيش الإثيوبي. وقال أحد الشاهدين للوكالة: "الكل يرحب بهم ويحتفل. الآن هناك العديد (من أفراد قوات تيغراي) وأغلبهم يرتدون الزي العسكري". ورفض شاهدا العيان الكشف عن اسميهما خوفا من الانتقام، وفق ما نقلته "رويترز". ولم ترد متحدثة باسم رئيس الوزراء الأثيوبي، ولا متحدث عسكري، ولا رئيس قوة مهام الطوارئ الحكومية في تيغراي، على طلبات للتعقيب. وفي 4 نوفمبر 2020، اندلعت اشتباكات في الإقليم بين الجيش الإثيوبي و"الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" الحاكمة في الإقليم، بعد أن أوعز رئيس وزراء إثيوبيا، أبي أحمد، للقوات الحكومية الفيدرالية بدخول الإقليم، ردا على هجوم تعرضت له قاعدة للجيش الإثيوبي. وفي 28 من الشهر ذاته، أعلنت أديس أبابا انتهاء عملية "إنفاذ للقانون" بالسيطرة على الإقليم بالكامل، رغم ورود تقارير عن استمرار انتهاكات حقوقية بالمنطقة منذ وقتها، حيث قُتل آلاف المدنيين ونزح أكثر من مليوني شخص.

الاتحاد الإفريقي يدعو لوقف كل الأعمال العدائية في إقليم تيغراي..

روسيا اليوم.. دعا الاتحاد الإفريقي في بيان كل الأطراف في أزمة تيغراي إلى وقف كل الأعمال العدائية وضمان دخول المساعدات الإنسانية بشكل آمن. كما رحب الاتحاد بوقف إطلاق النار في تيغراي، ودعا السلطات الإثيوبية للعمل على التوصل لحل شامل لتمهيد الطريق لسلام دائم في الإقليم. وجاءت دعوة الاتحاد في وقت أعلنت فيه قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي إنها أجبرت قوات الحكومة الإثيوبية على الفرار من مقلي عاصمة الإقليم اليوم الثلاثاء بعد سيطرتها على المدينة بالكامل في تحول كبير في الصراع المستمر منذ ثمانية أشهر. وفي 4 نوفمبر 2020، اندلعت اشتباكات في الإقليم بين الجيش الإثيوبي و"الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي" الحاكمة في الإقليم، بعد أن أوعز رئيس الوزراء أبي أحمد للقوات الحكومية بدخول المنطقة الشمالية ردا على هجوم على قاعدة للجيش. وفي 28 من الشهر ذاته، أعلنت أديس أبابا انتهاء عملية "إنفاذ للقانون" بالسيطرة على الإقليم بالكامل، رغم ورود تقارير عن استمرار انتهاكات حقوقية بالمنطقة منذ وقتها، حيث قُتل آلاف المدنيين ونزح أكثر من مليوني شخص.

«متمرّدو تيغراي» يستعيدون عاصمتهم من القوات الإثيوبية

تعهدوا بالسيطرة على الإقليم وهددوا بمهاجمة «أمهرة» وعبور الحدود إلى إريتريا

الجريدة.....أعلنت «جبهة تحرير شعب تيغراي» الإثيوبية المتمردة أمس، التي كانت تحكم إقليم تيغراي سابقاً، أن مدينة ميكيلي، عاصمة الإقليم، أصبحت بالكامل تحت سيطرتها، بعد يوم من إعلان حكومة آبيي أحمد «وقف نار من جانب واحد». واستقبل السكان في ميكيلي التي انقطعت الاتصالات بها، أمس الأول، مقاتلي تيغراي العائدين بالترحيب. وأظهر مقطع مصور سجله أحد السكان في بلدة شاير الشمالية مشاهد مماثلة، وقال إن القوات الإريترية المتحالفة مع الحكومة انسحبت. وقال الناطق باسم «الجبهة» غيتاشيو ريدا، إن مقاتلي «قوات دفاع تيغراي» التابعين للجبهة «نفّذوا عمليات تطهير ضد القوات الحكومية التي انسحبت من ميكيلي والتي باتت تحت سيطرتنا بنسبة 100 في المئة». وأضاف: «لا تزال قواتنا تخوض مطاردة ساخنة في الجنوب والشرق وستواصل حتى تطهير كل شبر من الأرض من العدو». وتابع أنه سيتاح لمنظمات الإغاثة دخول الإقليم. وقال المتحدث باسم «جبهة تحرير تيغراي» إن قوات الجبهة ستتعقب خلال الأيام المقبلة القوات المتحالفة مع الحكومة من إقليم أمهرة في الجنوب والغرب ومن إريتريا في شمال وشمال غرب تيغراي، مضيفاً أنها ستعبر الحدود إذا تطلب الأمر. وذكر المتحدث لـ«رويترز» عبر هاتف متصل بالقمر الصناعي: «تركيزنا الأساسي ينصب على إضعاف قدرات العدو القتالية... لذا إذا كان هذا يتطلب الذهاب إلى أمهرة فسوف نفعل، إذا كان يتطلب الذهاب إلى إريتريا فسوف نفعل». ورحّبت حكومة إقليم تيغراي السابقة في بيان، بالتقدم الميداني الذي أحرزته «قوات الدفاع»، مشيرة إلى أن «حكومة تيغراي وجيشها سينجزان كل المهام اللازمة لضمان سلامة شعبنا وبقائه على قيد الحياة». ودعت المقاتلين إلى «تكثيف النضال حتى يغادر أعداؤنا بالكامل». ورغم أن «قوات الدفاع» لم تبسط سيطرتها على أي مدينة كبيرة خلال أشهر، فإن قادتها أكدوا مرات عدة رصّ صفوف عناصرها في مناطق ريفية نائية. والأسبوع الماضي أطلقت هذه القوات هجوماً كبيراً، في وقت كانت تُجرى في جزء كبير من إثيوبيا انتخابات وطنية منتظرة جداً.

وقف النار والمفاوضات

ومساء أمس الأول، أعلنت الحكومة التي يرأسها ابيي أحمد «وقفاً للنار من جانب واحد، سيستمر حتى نهاية الموسم الزراعي الحالي»، وبررت الخطوة المفاجئة بأنها ترمي إلى «تسهيل الإنتاج الزراعي وتوزيع المساعدات الإنسانية والسماح للمقاتلين المتمردين بالعودة إلى المسار السلمي». وكانت القوات الحكومية سيطرت على المدينة في 28 نوفمبر 2020، بعد 3 أسابيع من إطلاق رئيس الوزراء هجوماً لطرد السلطات المحلية السابقة التابعة لـ»الجبهة». وبرّر أحمد، الحائز جائزة نوبل للسلام عام 2019 إثر المصالحة مع إريتريا، إطلاقه عملية «حفظ النظام»، بمهاجمة القوات الموالية لـ»الجبهة» قواعد عسكرية، ووعد بتحقيق الانتصار سريعاً.

تحول حاسم

واعتبرت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية أن سيطرة «قوات دفاع تيغراي» على ميكيلي، العاصمة الفعلية للعديد من وكالات الإغاثة الإنسانية التي تعمل داخل الإقليم، «يمكن أن يمثل تحولاً حاسماً في الصراع». ونقلت الصحيفة عن كاميرون هودسون، الزميل في المركز الأفريقي التابع للمجلس الأطلسي، الذي يتخذ من واشنطن مقراً له: «يمكن أن يسمح وقف النار بدخول المساعدات الإنسانية، وإنقاذ أرواح لا حصر لها. وأضاف هودسون: الحقيقة أن آبيي أحمد لا يستطيع السيطرة على تيغراي، بالتالي فإنه يحاول استغلال الموقف، وتصوير الانسحاب على أنه في إطار السعي لتحقيق السلام». وكتبت «وول ستريت جورنال» إنه «ليس من الواضح ماذا سيكون رد فعل قوات تيغراي تجاه الهدنة التي أعلنتها الحكومة الإثيوبية، في وقت لم يكن هناك رد فعل فوري من إريتريا المجاورة، التي تقاتل قواتها إلى جانب الإثيوبيين، حيث يعتبر الرئيس الإريتري أسياس أفورقي أحد أشد المعارضين لمتمردي تيغراي». واتّسم النزاع في تيغراي بتجاوزات كثيرة ضد المدنيين من مجازر وعمليات اغتصاب ونزوح سكان، ما أثار تنديد المجتمع الدولي. وحسب الأمم المتحدة، يعاني ما لا يقلّ عن 350 ألف شخص من مجاعة في المنطقة، الأمر الذي تحتجّ عليه الحكومة الإثيوبية. من ناحيتها، أعلنت السفارة البريطانية في إثيوبيا أن وقف النار يشكّل «تطوّراً مهماً» داعية جميع الأطراف إلى التقيّد به. واعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن التطوّرات الأخيرة في تيغراي «مقلقة جداً»، وقال إنها: «تُثبت مرة جديدة، أنه لا يوجد حلّ عسكري للأزمة»، معرباً عن «أمله الكبير بأن تتوقف المعارك فعلياً». من جهتها، طلبت الولايات المتحدة وأيرلندا وبريطانيا اجتماعاً طارئاً عاماً لمجلس الأمن، وقد يُعقد بعد غد. ولم تنجح الدول الغربية يوماً في عقد جلسة عامة حول تيغراي، إذ إن الدول الإفريقية والصين وروسيا تعتبر أن الأزمة الحالية هي «شأن داخلي لإثيوبيا». ويرى المحلل في مجموعة «أوراسيا غروب» البحثية، كونور فاسي، أن «انخراط قوات آتية من أمهرة وإريتريا سيعقّد التطبيق الشامل لوقف النار الموقت، الذي يبدو في الوقت الراهن أنه قرار أحادي بشكل أساسي من جانب الحكومة الفدرالية». ويعتبر أن في حال أُجريت محادثات حول احتمال تسوية سياسية، «فستكون على الأرجح صعبة وطويلة جداً».

جنوب إفريقيا: سجن زوما بتهمة تحقير القضاء

الجريدة....في حكم يشكّل سابقة في جنوب إفريقيا ومحطة مهمة جدا في القارة الإفريقية، مع سجن رئيس دولة سابق بتهمة عدم الحضور للمثول أمام لجنة تحقيق حول الفساد، قضت المحكمة الدستورية في جنوب إفريقيا، أمس، بسجن الرئيس السابق جاكوب زوما (79 عاما) 15 شهرًا، بعد إدانته بتهمة تحقير القضاء إثر محاولات عدة لتجنّب المثول للادلاء بإفادته في إطار تحقيقات حول الفساد في الدولة. وبات أمام زوما 5 أيام لكي يسلّم نفسه، وفي حال عدم حصول ذلك، ستكون الشرطة مخولة إحضاره من منزله واقتياده الى سجن، حيث سيبدأ تمضية عقوبته. والرئيس السابق متّهم بنهب المال العام خلال السنوات التسع التي أمضاها في السلطة (2009 - 2018)، ودفع الى الاستقالة بعدما طالته فضائح عدة.

إسواتيني: احتجاجات ضد الملك تتحوّل إلى العنف

الجريدة.... خرج محتجون إلى الشوارع في مملكة إسواتيني الصغيرة بجنوب إفريقيا للمطالبة بإصلاحات في نظام الملكية المطلقة، لكن الاحتجاجات تحوّلت الى العنف، بعد أن أضرم المتظاهرون النار في عدة متاجر، في وقت أطلقت الشرطة عليهم الغاز المسيل للدموع واستخدمت خراطيم المياه لتفريقهم. ونفى المتحدث باسم الحكومة، سابيلو دلاميني، التقارير عن فرار الملك مسواتي الثالث من البلد الذي يحظر الأحزاب السياسية منذ أوائل سبعينيات القرن الماضي.

الغنوشي يدعو إلى احترام الرموز وتشكيل «الدستورية»

الجريدة... أكد رئيس حركة النهضة، رئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، مساء أمس الأول، حرصه على استكمال تشكيل المحكمة الدستورية، باعتبارها شأناً وطنياً بحتاً، داعياً إلى احترام الرموز الوطنية، وفي مقدمتها الرئيس قيس سعيّد.

بلينكن: القوات الأجنبية ستغادر ليبيا «قريباً»..

الشرق الأوسط.. قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في مقابلة صحافية نشرت اليوم الثلاثاء، إن القوات الأجنبية سترحل قريبا عن ليبيا. وقال بلينكن لصحيفة لا ريبوبليكا الإيطالية اليومية، ردا على سؤال عن القوات الروسية والتركية في ليبيا، إن القوات الأجنبية سترحل قريبا وإن العملية ستستغرق بعض الوقت. وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، قد قال الأسبوع الماضي إن الانتخابات هي السبيل الوحيد لضمان تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا. وفي ختام محدثات عقدت في برلين الأسبوع الماضي، قالت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش اليوم الأربعاء إن القوى الدولية أحرزت تقدما فيما يتعلق بإخراج المقاتلين الأجانب من البلاد واستهدف اجتماع اليوم الأربعاء في برلين إحراز تقدم في إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية الأخرى من ليبيا بعد شهور من دعوة وقف إطلاق النار إلى انسحابهم وكذلك بخصوص بحث الخطوات ذات الصلة بتأمين الانتخابات المزمعة في ديسمبر (كانون الأول). وقالت المنقوش في مؤتمر صحافي بعد المحادثات إنها تأمل في انسحاب المرتزقة من جانبي الصراع في الأيام المقبلة، دون أن تذكر تفاصيل. وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية إن تركيا وروسيا، وهما تدعمان طرفين متناحرين في ليبيا، توصلتا إلى تفاهم مبدئي للعمل على سحب 300 من المرتزقة السوريين من كل جانب. وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إنه يعتقد أن هناك تفاهما بين تركيا وروسيا على سحب تدريجي لمقاتليهما. وأضاف «هذا لا يعني أن الجميع سيخرجون مرتزقتهم بين عشية وضحاها». واجتمع موفدون ليبيون أمس الاثنين في سويسرا في مستهل محادثات مدتها أربعة أيام تديرها الأمم المتحدة وتهدف إلى تهيئة الظروف القانونية المواتية لإجراء الانتخابات المقررة في ديسمبر (كانون الأول) والتي يأملون أن تكون بداية «عهد جديد» في البلاد. ويشارك نحو 75 موفدا في المناقشات الجارية في جنيف حيث يأملون في الاتفاق على قواعد دستورية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة يوم 24 ديسمبر. وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا يان كوبيش إن من المؤسف أن القضية لم تحسم، مضيفا أن المغادرة دون حل ليست «خياراً» بالنظر إلى الجدول الزمني. واتفقت الفصائل المتحاربة على هدنة منذ أكتوبر (تشرين الأول) ووافقت جميعها على حكومة وحدة وطنية انتقالية وعلى إجراء انتخابات. ومع ذلك تثور الشكوك في الجلسات الخاصة حول مدى التزام كل طرف في حين ما زال العديد من الجماعات المسلحة تمارس نفوذا على الأرض مما قد يقوض نزاهة الانتخابات. وأبدى العديد من المشاركين تفاؤلهم لدى بدء المحادثات.

الصدام المؤجل في ليبيا انطلق... الدبيبة يرفض «الاستجواب»..

الرأي.. ترقّب الليبيون «صداماً سياسياً مبكراً» في فبراير الماضي بين رئيس الوزراء عبدالحميد الدبيبة ورئيس البرلمان عقيلة صالح، لكن الصدام السياسي بينهما قد تأجل نحو خمسة أشهر، حتى تجلى لليبيين ليل الثلاثاء، بتأكيد ناطق باسم حكومة الدبيبة أن الحكومة «اعتذرت» عن حضور جلسة للبرلمان يريد العديد من النواب فيها توجيه استجوابات وملاحظات في شأن العديد من الملفات الحكومية. وبدا الدبيبة بأنه يريد القول إن الحكومة ليست خاضعة سياسياً للبرلمان، وإن الأخير تعسف بعدم تمريره للميزانية العامة، فيما بدا عقيلة أيضاً أنه يريد القول إنه «الرجل الأقوى سياسياً»، ويستطيع أن يستدعي الدبيبة ووزرائه إلى المنطقة الشرقية التي تستضيف مقر البرلمان ساعة يشاء، وهو ما يريد الدبيبة أن يتجنبه. وتوازياً، ومع اقتراب أطراف ليبية من الإقرار بأن الانتخابات العامة ليست ممكنة «فنياً وسياسياً» في الموعد الذي اقترحته الأمم المتحدة، فإن أوساطاً ليبية بدأت تتحدث عن قرب عودة الأطراف المتصارعة إلى «متاريسها السياسية» السابقة، وإعادة «تعويم الانقسام»، وربما إعادة إحياء «أجسام سياسية موازية» قد انتهت صلاحيتها مع نجاح الليبيين برعاية أممية في فبراير في تشكيل «أجسام سياسية موحدة»، وسط شكوك في شأن صلابتها وإمكان استمرارها من دون «نكايات سياسية» بين الأطراف الرئيسية.

الصومال يقرر إجراء الانتخابات الرئاسية في 10 أكتوبر..

روسيا اليوم.. أعلنت الحكومة الصومالية اليوم الثلاثاء جدول الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في البلاد بعد أشهر من أزمة سياسية عطلت تنفيذ اتفاق حول الانتخابات الذي تم التوصل إليه العام الماضي. وجاء في بيان أصدره المتحدث باسم الحكومة، محمد إبراهيم معملو، أن المجلس الاستشاري الوطني اختتم اجتماعه في مقديشو، وأصدر جدول الانتخابات في البلاد"​​​. ووفقا للجدول، تجري الانتخابات الرئاسية في 10 أكتوبر المقبل، فيما تعقد انتخابات الغرفة العليا من البرلمان في 25 يوليو، والغرفة السفلى ما بين 10 أغسطس و 10 سبتمبر.

الجزائر: جاهزون لاحتمالية عدم تجديد المغرب عقد أنبوب الغاز..

روسيا اليوم.. قال المدير العام لشركة "سوناطراك" الجزائرية، توفيق حكار، اليوم الثلاثاء، إن بلاده جاهزة لاحتمالية عدم تجديد عقد استغلال أنبوب الغاز المار من الجزائر عبر المغرب نحو إسبانيا. وجاء تصريح حكار خلال عرضه حصيلة الشركة لسنة 2020، مضيفا أن "سوناطراك" مستعدة للوفاء بالتزاماتها حتى لو ارتفع الطلب من إسبانيا على الغاز. وأشار إلى أن "عقد امتياز أنبوب الغاز المار بالمغرب ينتهي في 31 أكتوبر المقبل". كما لفت حكار إلى أن شركة "سوناطراك" ستستلم مصفاة جديدة بمدينة حاسي مسعود في سنة 2024، موضحا أن الشركة رفعت قدراتها في إنتاج مشتقات النفط لوقف الاستيراد. وفي سياق آخر، توقع المدير لعام لـ"سوناطراك" أن يتم الإعلان قريبا عن "مشروع ضخم" في مجال الصناعات البيتروكيماوية بعد الانتهاء من دراسته.



السابق

أخبار دول الخليج العربي.. واليمن.. مجزرة حوثية جديدة في مأرب وسط تعثر الضغوط الدولية... وزير الخارجية السعودي يبحث مع نظيره الأميركي وقف تدخلات إيران التخريبية.. إحباط محاولة تهريب مخدرات إلى السعودية وإيقاف 3 متورطين..لبيد يدشن في أبوظبي أول سفارة إسرائيلية في الخليج..

التالي

أخبار وتقارير... مسيرات "انتحارية" أكثر "دقة".. "تطور" أسلحة إيران يثير قلق مسؤولين أميركيين...« طالبان» تهاجم غزنة وكابول تهددها بانتفاضة شعبية... شي يحضّ على الولاء عشية مئوية «الشيوعي».. "طالبان" تشن هجوما على غزنة وتشتبك فيها مع القوات الأفغانية.. جنرال أمريكي: الأمن في أفغانستان يتدهور..هولندا تتهم روسيا بـ "شن غارات وهمية" ضد فرقاطة لها...

...A Way Out of the Iraqi Impasse....

 الجمعة 12 آب 2022 - 5:32 ص

...A Way Out of the Iraqi Impasse.... Demonstrators are occupying parliament in Baghdad, with Ira… تتمة »

عدد الزيارات: 100,549,463

عدد الزوار: 3,607,792

المتواجدون الآن: 51