الأب الروحي لأحمدي نجاد: من لا يقبل بحكم ولاية الفقيه يعد "مرتداً"

تاريخ الإضافة الأربعاء 16 حزيران 2010 - 6:32 ص    عدد الزيارات 2471    التعليقات 0    القسم دولية

        


نجل منتظري يتحدث لـ"العربية.نت" عن الاعتداء على مكتب والده

الأب الروحي لأحمدي نجاد: من لا يقبل بحكم ولاية الفقيه يعد "مرتداً"

دبي- سعود الزاهد، ایلیا جزائري

قال رجل الدين المتشدد آية الله محمد تقي مصباح يزدي الموالي بقوة للمرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي الاثنين في اجتماع لقادة الحرس الثوري اليوم :"من ينكر ولاية الفقيه متعمدا فهو مرتد." معتبرا أن الولي الفقيه يستمد شرعيته الدينية من عصمة الأئمة الإثني عشر حسب المذهب الشيعي.

وكانت مواقع إيرانية نشرت صور لآية الله مصباح يزدي -المعروف في الأوساط الإيرانية بالأب الروحي لمحمود أحمدي نجاد- وهو يرتمي على الأرض ليقبل حذاء المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي.

واعتبر يزدي أن أصوات المقترعين في الإنتخابات لا قيمة لها في مجال تكوين الحكم، مضيفا أن مؤسس النظام آية الله خميني لم يؤمن نفسه بهذا المبدأ أي حكم الشعب.

وتأتي هذه التصريحات ردا على المحتجين المعترضين على نتائج الانتخابات الرئاسية الذين رفعوا شعار "أين أصواتنا" مشككين في سلامة الانتخابات التي جاءت بأحمدي نجاد إلى الحكم في فترة رئاسية ثانية.

صور الامام الخميني على الارض

وسبق أن احتج كل من الزعيمين الإصلاحيين مهدي كروبي ومير حسين موسوي على تصريحات سابقة لمصباح يزدي وصف الإنتخابات في إيران بأنها مجرد إجراءات برتوكولية لتشكيل الحكومة مقللا من أهمية أصوات الشعب. وتعتبر المعارضة مثل هذه التصريحات هي التي أسست للتزوير في الإنتخابات الرئاسية.

من جانب آخر، أغلقت السلطات الإيرانية صباح اليوم مكتب المرجع الراحل آيت الله حسين علي منتظري بحكم قضائي صادر عن محكمة رجال الدين حيث قام رجال الاستخبارات الإيرانية بتفيذ الحكم.

وكان المكتب عرضة لهجمات مجموعة قدمت نفسها "طلبة الحوزة الدينية" و قوات "الباسيج" في حين أن البعض منهم كان يحمل أجهزة اللاسلكي كما ظهر في مقاطع الفيديو المنتشرة عن الحادثه على صفحات الأنترنت.

وحول الهجوم على مكتب منتظري الأب الروحي الراحل للإصلاحيين ، قال أحمد منتظري نجل المرجع الراحل للموقع الفارسي لـ"العربية.نت": "بدأت الحوادث في الساعة الرابعة مساء يوم أمس حينما اجتمع عدد من الأشخاص أمام مكتب المرجع آية الله يوسف صانعي و رددوا شعارات ضد الزعيم الإصلاحي مهدي كروبي الذي حل ضيفا عليه وعندها شعرنا أن أمرا ما سيحدث، واستمر الوضع هكذا حتى ساعات بعد منتصف الليل عندها ذهبنا إلى النوم. لكن في الساعة الرابعة صباحا استيقظنا على إثر أصوات عالية و رأينا المهاجمين قد حطموا أبواب مكاتب آية الله منتظري و آيت الله صانعي و دخلوها عنوة و حطموا كل الوسائل الموجودة في المكتبين".

تخريب في مكتب آية الله صانعي

وفيما إذا كان هناك صلة بين سفر المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي إلى قم يوم السبت و بين الأحداث التي تلت هذا السفر، قال: "لا أعلم ما هو الرابط بين الأمرين لكن أود القول أن إغلاق مكتب آية الله منتظري كان استمرارا لسفر المرشد. هذا ما كان ينوي المسؤلون القيام به منذ عدة أشهر و أخيرا أغلقوا المكتب في الساعة السادسة من صباح اليوم".

وكان سعيد منتظري النجل الآخر لآية الله منتظري، كان قد أكد في حديث مع موقع "جرس" الإصلاحي أن ما حدث من هجوم على بيوت المراجع جاء نتيجة لسفر المرشد خامنئي إلى قم.

وأكد أحمد منتظري أن المسؤولين لم يعطوا أي مبرر مقنع لإغلاق المكتب، وقال "بدأ كل شيء بخطبة المرجع آية الله ناصر مكارم شيرازي الذي قال إن المراجع الراحلين لا ينبغي أن يكون لهم مكتبا. في حين أن الجميع كان لهم مكاتب حتى الآن وأغلقت مكاتبهم بعد وفاتهم بشكل تدريجي و تلقائي، وبعدها استدعوني مرات عدة إلى محكمة رجال الدين و مكتب الاستخبارات و طلبوا مني إغلاق المكتب وهددوني أيضا. ولأننا لم نرضخ لمطالبهم قاموا بإغلاقه. في الحقيقة أن الهجوم على المكتب كان مقدمة لإغلاقه و توقيف أمواله".

وصرح أحمد منتظري أنه لا ينوي متابعة الموضوع عبر القنوات القضائية قائلا:"لو كنت أحتمل و لو واحد بالمآئة أن هناك من ينوي الاستماع لما نقول لفعلت ذلك ولكني لن أعتقد وجود هذا مطلقا".

 


المصدر: موقع العربية نت

...Finland’s NATO Application, Western Policy in Ukraine and the War’s Global Fallout...

 الإثنين 27 حزيران 2022 - 8:02 م

...Finland’s NATO Application, Western Policy in Ukraine and the War’s Global Fallout... This wee… تتمة »

عدد الزيارات: 96,285,293

عدد الزوار: 3,560,546

المتواجدون الآن: 55