الصراعات بين الحوثيين تخفف على السلطات مواجهات صعدة وحرف سفيان

تاريخ الإضافة السبت 12 حزيران 2010 - 7:27 ص    عدد الزيارات 438    التعليقات 0    القسم عربية

        


الجيش اليمني يقصف مواقع لـ «القاعدة» في مأرب
 
الصراعات بين الحوثيين تخفف على السلطات مواجهات صعدة وحرف سفيان

يمنيون جنوبيون يتظاهرون ضد الحكومة في الضالع (د ب أ)

 

 

 

 

 

 

 

 

صنعاء - من طاهر حيدر|
خففت الصراعات بين الحوثيين الضغط على القوات اليمنية في المواجهات مع الحوثيين المتواجدة في صعدة وحرف سفيان في شمال اليمن.
وعلمت «الراي» أن «قوات الجيش اليمني التي كانت متواجدة في صعدة، خففت من تواجدها، خصوصا بعدما أصبحت المواجهات المسلحة تقتصر بين الحوثيين، الذين انقسموا إلى قسمين: قسم موال لعبد الملك الحوثي وقسم موال لمحمد عبد العظيم الحوثي وهذا الأخير موال للسلطة حسب المصادر ولدية شعبية قبلية واسعة».
وقال احد أعيان محافظة صعدة ويمتلك عدداً من مصارف بيع العملات الأجنبية في صعدة وصنعاء لـ «الراي» ان «محمد عبدالعظيم الحوثي يلقى حاليا دعما كبيرا من قبل عدد من قبائل صعدة وعمران والحكومة، ما جعل عبد الملك الحوثي في موقف لا يحسد عليه».
وأضاف ان «محمد عبدالعظيم الحوثي ظل صامتا خلال الحروب الستة مع الدولة، من اجل ابن عمه عبدالملك الحوثي بحكم القبلية والقرابة، لكن ما ان توقفت الحرب بدا الخلاف يظهر تدريجيا بين طلاب عبدلملك الحوثي وطلاب محمد عبد العظيم الحوثي، لاختلاف الافكارالمذهبية، حيث ان فكر الأول قريب من الفكر الاثنى عشر الشيعي، بينما الأخير فكره زيدي معتدل قريب من الفكر السني».
ودعا محمد عبد العظيم الحوثي مجاميع كبيرة من أتباعه الى «التصدي للاعتداءات المتكررة من قبل أتباع عبد الملك الحوثي والرد عليها».
وأكد بيان منسوب الى علماء من جماعة محمد عبد العظيم الحوثي «تعرضهم الى اعتداءات على مساجدهم ومدارسهم ومنازلهم من جانب جماعة زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي».
وتابع البيان انهم «سكتوا والتزموا الصمت تجنبا للفتنة وإثارة المشاكل, غير أنهم أكدوا أن أتباع عبدالملك الحوثي تمادوا في سفك الدماء فقتلوا من وصفوه بطالب العلم محمد بن محمد النعمي وجرحوا أخاه علي بن محمد النعمي، وهما أعزلان ولم يصدر منهما أي اعتداء».
وكان الحوثيون شيعوا الثلاثاء الماضي بحضور جمع كبير من أتباعهم في مدينة ضحيان 5 من قتلاهم فيهم قائد الحوثيين في سفيان احمد حسين سالم الذي يعتبره الحوثيون من القيادات الكبيرة في حركتهم، ويشبهونه بالقيادي العسكري «حزب الله» عماد مغنية.
وتفيد مصادر «الراي» من ساحة المعارك بان «ما يزيد على 30 حوثيا سقطوا منذ بداية الشهر الجاري، من الجانبين، منهم 4 أشخاص فيهم حسن ذيبان احد القياديين الحوثيين لعبدالملك الحوثي في مديرية حيدان على يد أتباع محمد عبد العظيم الحوثي اثر خلافات تجددت جراء اتهام للحوثيين بمقتل احد طلاب عبد العظيم الحوثي وجرح آخر في صعدة».
وقال قيادي ميداني موال لمحمد عبد العظيم الحوثي ان «الحوثيين من أتباع عبدالملك الحوثي كانوا طلبوا الزكاة في بعض القرى المفترض أن تسلم للدولة، وهذا جعل أتباع عبدالعظيم الحوثي يستدرجونهم إلى قراهم لدفع الزكاة ثم يقتلونهم».
من جهة ثانية، تدور بين السلطات وقبيلتين في محافظة مأرب شرق اليمن معارك بالأسلحة الخفيفة والثقيلة على اثر استهداف احد أعضاء تنظيم «القاعدة» المتهم بقتل ضابط في الجيش.
وذكر موقع الحزب الحاكم اليمني ان «قوات أمنية وعسكرية فرضت طوقا امنيا في مأرب على وكر لجماعة حسن عبدالله العقيلي المتهمة باغتيال أركان حرب اللواء 315 مدرع ومرافقه في الخامس من يونيو الجاري، في حين قامت وحدة عسكرية بقصف المنطقة المستهدفة منتصف ليل الخميس، وتدمير منزل العقيلي».
وأضاف المحافظ ناجي الزايدي أن «العملية أسفرت عن تضرر بعض المنازل التي كانت تحتمي فيها تلك العناصر الإرهابية وتتخذ منها متارس وسواتر ضد النيران، إلى جانب إصابة 8 مواطنين بإصابات مختلفة».
من ناحية أخرى، (ا ف ب) اعلن مصدر في اجهزة الامن في صنعاء انه تم الافراج، امس، على استرالية وطردها من البلاد، بعد توقيفها للاشتباه بعلاقتها بـ «القاعدة».
وأوضح المصدر الذي طلب عدم كشف هويته، «افرج عن الاسترالية واقتيدت الى المطار في سيارة تابعة للشرطة. وتم جمعها في المطار مع طفليها وغادر ثلاثتهم اثر ذلك البلاد قاصدين دبي». واضاف المصدر ان السلطات قررت طردها.
وكان محامي الاسترالية عبد الرحمن برمان كشف في بداية يونيو عن توقيف موكلته التي قدمت الى اليمن لتعلم اللغة العربية، وقال انه تم وضع ولديها في الاقامة الجبرية.
ويأتي آلاف الاجانب بينهم غربيون لتعلم العربية او مبادئ الاسلام في اليمن في جامعات او مدارس دينية تخرج عن رقابة السلطات ويصبح بعضهم متشددا.


المصدر: جريدة الرأي العام الكويتية

Xi Jinping's Path for China

 الإثنين 13 آب 2018 - 6:50 ص

Xi Jinping's Path for China https://worldview.stratfor.com/article/xi-jinpings-path-china?utm_cam… تتمة »

عدد الزيارات: 12,477,449

عدد الزوار: 346,959

المتواجدون الآن: 0