أخبار العراق.... "أبو فدك" المحمداوي على قوائم الإرهاب الأميركية... تويتر يغلق حساب قيادي في كتائب حزب الله العراقية...مقتدى الصدر يحذر من تأجيل الانتخابات ويدعو لإيجاد بدائل لغاز إيران.... الجيش يصطدم بالشرطة مع عودة احتجاجات الجنوب..اكتشاف مقبرة جماعية بالعراق.. واتهامات لـ"جهات ميليشاوية"...

تاريخ الإضافة الخميس 14 كانون الثاني 2021 - 5:49 ص    التعليقات 0    القسم عربية

        


"أبو فدك" المحمداوي على قوائم الإرهاب الأميركية...

الحرة – واشنطن.... عبد العزيز مجيرش المحمداوي أبو فدك على قوائم الإرهاب الأميركية....

أعلنت وزارتا الخزانة والخارجية الأميركية، الأربعاء، إضافة اسم رئيس أركان الحشد الشعبي العراقي، عبد العزيز المحمداوي -أبو فدك – إلى قوائم الإرهاب بسبب صلاته بالحرس الثوري الإيراني، وميليشيا كتائب حزب الله العراقية، ومسؤوليته عن مقتل واختطاف متظاهرين، وسيطرته على مؤسسات أمنية عراقية وجعلها تعمل "لخدمة إيران". وقال بيان وزارة الخارجية إن "عبد العزيز الملا مجيرش المحمداوي صنف إرهابيا عالميا مدرج في القائمة الخاصة بالأمر التنفيذي 13224". وأضاف البيان إن "المحمداوي هو الأمين العام السابق لكتائب حزب الله، وهي منظمة إرهابية مصنفة من قبل الولايات المتحدة"، ومدعومة من إيران وتسعى إلى "دعم أجندة طهران الخبيثة في المنطقة"، وقد أعلنت مسؤوليتها عن "العديد من الأعمال الإرهابية في العراق". وقالت وزارة الخارجية إن الكتائب مسؤولة عن هجمات بالعبوات الناسفة، وهجمات صواريخ، وقنص، وسرقة موارد الدولة العراقية، وقتل واختطاف وتعذيب المتظاهرين السلميين والناشطين في العراق. وذكر بيان وزارة المالية الأميركية إن الأسماء التي يستخدمها المحمداوي هي "مجيرش، الملا مجيرش، الخال، أبو فدك"، وقام بنشر معلومات جواز السفر الخاص به. وحملت مجموعات مسلحة لافتات كتب عليها كلمة "الخال" وهو الوصف الذي يطلقه المسلحون للكناية عن أبو فدك، في بناية مرآب السنك، بعد قيام عناصر مسلحة بقتل وإصابة متظاهرين في ساحة التحرير والسيطرة على بناية المرآب، نهاية عام 2019. وبحسب بيان الخارجية فإن المحمداوي عمل مع الحرس الثوري الإيراني "لإعادة تشكيل مؤسسات الدولة العراقية بعيدا عن هدفها الحقيقي المتمثل في الدفاع عن الدولة ومحاربة تنظيم داعش"، وجعل تلك المؤسسات في "خدمة الأنشطة الخبيثة لإيران" بما في ذلك الدفاع عن نظام الأسد في سوريا. ويعتبر المحمداوي حاليا الرجل الأول في هيئة الحشد الشعبي وهو الآمر الناهي فيها، كما إن ميليشيا الكتائب التي يقودها تمتلك النفوذ الأكبر في الهيئة وتسيطر على مواردها المالية والأسلحة والذخائر المملوكة للحشد. وجاء إدراج اسم المحمداوي في قوائم الإرهاب بعد يومين من إدراج اسم فالح الفياض، رئيس هيئة الحشد الشعبي في قائمة العقوبات الأميركية بتهم التورط في أعمال فساد وانتهاكات لحقوق الإنسان. وأكدت الخارجية إن تلك العناصر المدعومة من إيران بما في ذلك المجموعات التي يعمل فيها المحمداوي بأدوار قيادية تورطت في السابق في أعمال عنف طائفية، واختطاف مئات الرجال من المناطق المحررة من سيطرة داعش، وإنشاء مجموعات بأسماء وهمية تقوم بشن هجمات مستمرة ضد المؤسسات الحكومية العراقية والمنشآت الديبلوماسية الأجنبية. وبموجب هذه العقوبات، ستصادر جميع ممتلكات المحمداوي في الولايات المتحدة، أو التي يسيطر عليها أميركيون، كما يمنع على الأميركيين الدخول في أية معاملات معه.

تويتر يغلق حساب قيادي في كتائب حزب الله العراقية

الحرة – واشنطن.... أغلق موقع تويتر، الأربعاء، الحساب المعروف باسم "أبو علي العسكري" المتحدث باسم ميليشيا كتائب حزب الله في العراق بعد تغريدة عرض فيها مساعدة "التحرريين الأميركيين". وعرض العسكري، الذي ينشر مواقف الميليشيا وعرف بهجماته الإعلامية المستمرة على رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، مساعدة الميليشيا بتقديم المشورة و"التدريب المباشر وغير المباشر"، لـ"الحركات التحررية" الأميركية. وبعدها بقليل، اختفت المنشورات من حساب العسكري وظهر بدلها رسالة تقول إن الحساب معطل لمخالفته قواعد النشر في تويتر. وفي تغريدة سابقة، هدد العسكري رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بـ"قطع أذنيه مثل العنز"، وقال إن "الاطلاعات الإيرانية والمخابرات الأميركية لن تحمي الكاظمي". وبرز اسم العسكري بسبب تغريداته المتشددة والعنوان الذي يحمله بصفته "المسؤول الأمني" لكتائب حزب الله، المعروفة بسريتها وابتعاد قادتها عن الإعلام.

مقتدى الصدر يحذر من تأجيل الانتخابات ويدعو لإيجاد بدائل لغاز إيران....

مصطفى الكاظمي يعتذر لمدير مدرسة بالناصرية اقتحمتها الشرطة لاعتقال طالب....

الجريدة.....حذر رجل الدين العراقي النافذ، مقتدى الصدر، أمس، من تأجيل الانتخابات المبكرة المقرر إجراؤها في السادس من يونيو المقبل، داعياً المواطنين إلى تحديث سجلاتهم الانتخابية. وقال حيدر الجابري المسؤول الإعلامي لمكتب الصدر خلال مؤتمر صحافي في النجف أمس: "هناك أصوات تعلو لإلغاء أو تأجيل الانتخابات من الأحزاب وبعض مثيري الفتن، ونحذر من إلغائها وندعو المواطنين إلى تحديث سجلاتهم". وعبر رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي في أكثر من مناسبة عن إصرار حكومته على إجراء الانتخابات المبكرة في موعدها. والسبت الماضي، جدد وزير الثقافة العراقي، المتحدث باسم الحكومة، حسن ناظم، تمسك الحكومة بـ "مراقبة دولية جدية للانتخابات لضمان نزاهتها". على مستوى آخر، أكد المتحدث أن "الصدر يؤيد الحملة التي يحاول رئيس الوزراء القيام بها ضد الفاسدين" مشدداً على ضرورة "خضوع جميع الأحزاب لذلك وإحالة الفاسدين إلى القضاء بغض النظر عن انتماءاتهم". وجدد الصدر مطالبته بـ "إنهاء تواجد قوات الاحتلال على الأراضي العراقية" في إشارة إلى القوات الأميركية، مضيفاً: "كما أجدد شجبي واستنكاري لأي تدخل خارجي بالشأن العراقي، فكل ذلك فيه إضعاف لهيبة الدولة والاستقرار واستقلال القرار العراقي". وأكد الصدر أنه "يجب على الحكومة إيجاد البديل عن الغاز والطاقة الكهربائية، لاسيما بعد أن امتنعت الجارة إيران عن تصديرها لنا". من جهة أخرى، دانت نقابة المعلمين في ذي قار اقتحام قوات أمنية لمدرسة للقبض على طلاب ناشطين في التظاهرات التي تشهدها المحافظة. وقالت نقابة المعلمين في ذي قار في بيان: " فوجئنا باقتحام مجموعة من منتسبي الشرطة بناية الإعدادية المركزية ودخولهم إليها عنوة لمطاردة بعض الشباب". وأضاف البيان: "في الوقت الذي نستنكر فيه اقتحام مدارسنا دون مسوغ قانوني أو أمر قضائي أو إبلاغ المديرية العامة للتربية، فإننا نعتبر هذا التصرف منحى خطيراً وسابقة يجب ألا تتكرر في انتهاك قدسية الصروح التربوية". وتداول نشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر قوات أمنية وهي تقوم بسحب شاب والاعتداء عليه داخل المدرسة. ويأتي ذلك بعد أيام من الصدامات العنيفة بين متظاهرين وقوات أمنية في مدينة الناصرية عاصمة محافظة ذي قار بعد "موجة اعتقالات" قامت بها القوات الأمنية مستهدفة ناشطين. وأجرى رئيس الحكومة اتصالا بمدير المدرسة المعنية في الناصرية. ووصف خلال الاتصال ما حدث بأنه "تصرفات فردية"، مؤكدا أن حكومته تعمل من أجل استعادة الهدوء في الناصرية. وقال الكاظمي إنه "يعتذر" من تصرفات قوات الأمن، ويأمل انها "لم تخدش شعور الطلبة أو المدرسين". ونشر مكتب الكاظمي تسجيلا مصورا للمكالمة الهاتفية التي أجراها مع مدير الإعدادية، والتي قال فيها إن "تصرف عناصر الأمن لا يمثل سلوك كل قوات الأمن في المحافظة، وانه تصرف فردي". وتشهد الناصرية، منذ أيام، صدامات بين قوات الأمن ومتظاهرين يطالبون بإيقاف الحملات الأمنية والاعتقالات التي شملت زملاء لهم، ويقولون إنها تجري بـ"تحريض من المحافظ المنتمي للتيار الصدري، ومن قائد الشرطة المنتمي لنفس التيار". وقتل شرطي في التظاهرات، قبل يومين، بعد أن تعرض لطلق ناري، ويقول المتظاهرون إنه أصيب بعيار نتيجة إطلاق زملائه النار في الهواء بصورة كثيفة لتفريق المتظاهرين، فيما تتهم جهات مقربة من الميليشيات المتظاهرين بقتله، بدون تقديم أدلة. وأصيب عشرات المتظاهرين والشرطة بجروح في الصدامات، وأظهر شريط فيديو متظاهرين يختبئون خلف جنود الجيش للخلاص من ملاحقة قوات مكافحة الشغب لهم، ويظهر جنود الجيش يطلقون النار باتجاه تلك القوات. وطالب الكاظمي متظاهري المحافظة بـ"التعبير عن مطالبهم بهدوء وسلمية تليق بالمحافظة".

اكتشاف مقبرة جماعية بالعراق.. واتهامات لـ"جهات ميليشاوية"

الحرة – واشنطن.... اتهمت شخصيات عشائرية عراقية، الأربعاء، "جهات ميليشياوية" بتغييب وقتل العشرات من أبناء محافظة صلاح الدين، بعد العثور على مقبرة جماعية ضمت جثث نحو 50 من أهالي منطقة جنوب المحافظة. وقال المتحدث الرسمي لمجلس أعيان وشخصيات العراق وصلاح الدين، طامي المجمعي لمراسل موقع "الحرة"، إنه "تم العثور على مقبرة جماعية في منطقة جالي التابعة لناحية الاسحاقي جنوب محافظة صلاح الدين تضم أكثر من خمسين جثة لمغدورين من أهالي المنطقة". واتهم المجمعي "جهات ميلشياوية كانت تسيطر على المنطقة بعد تحريرها من داعش بالوقوف وراء اختفاء العشرات وتغييبهم قسراً". وبحسب المجمعي فإن أهالي الضحايا كانوا يحاولون البحث عن أبنائهم في هذه المنطقة إلا أن "محاولاتهم باءت بالفشل لأن القوة الماسكة للأرض وهي من الفصائل الولائية منعتنا من ذلك". وناشد المجمعي في تسجيل فيديو الحكومة و بإصدار قرار فوري لوضع اليد على المقبرة والتحري عن مصير الاهالي المغيبين. وفي أكتوبر الماضي، اتهم عناصر في ميليشيا "عصائب أهل الحق"، بخطف وقتل 12 من أهالي منطقة الفرحاتية، القريبة من منطقة الإسحاقي في محافظة صلاح الدين. وفيما عثر على جثث ثمانية من المختطفين، لا يزال أربعة منهم في عداد المفقودين، ويعتقد أن الميليشيا قامت بقتلهم وإخفاء جثثهم.

العراق: الجيش يصطدم بالشرطة مع عودة احتجاجات الجنوب

دعوات لحماية المتظاهرين... و«التنسيقيات» تضع شروطاً وتتوعد بالتصعيد

الجريدة....بعد أيام من تحذير وزير الدفاع العراقي جمعة عناد من مغبة اندلاع حرب أهلية في البلاد، إذا استمرت الهجمات الصاروخية التي تشنها ميليشيات يُعتقد أنها مرتبطة بإيران على المقار الدبلوماسية في بغداد، أظهرت مقاطع فيديو تم تداولها على نطاق واسع في العراق قيام الجيش بصد هجوم لقوات مكافحة الشغب على متظاهري الناصرية عاصمة محافظة ذي قار، التي تجددت فيها الاحتجاجات منذ 3 أيام، قبل أن تمتد إلى العاصمة ومحافظات أخرى مثل البصرة والديوانية وواسط وبابل والنجف. وعبر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس، عن غضبهم لقيام السلطات الأمنية باعتقال ضباط وعناصر في الجيش قاموا بالدفاع عن متظاهري الناصرية أثناء هجوم قوات مكافحة الشغب عليهم، أمس الأول، خلال صدامات أدت إلى مقتل عنصر أمن وإصابة 111 آخرين من الجانبين، نتيجة استخدام الرصاص الحي والحجارة والأدوات الجارحة. ومع عودة الزخم لحركة الاحتجاجات ضد الطبقة السياسية، التي تهيمن عليها أحزاب وفصائل على صلة وثيقة بطهران، أشاد رجل الدين الداعم لاحتجاجات ذي قار أسعد الناصري بـ»وقوف الجيش مع شعبه، فهم منا ونحن منهم، وهدفنا جميعاً هو رِفعة العراق، وزوال الفاسدين من ربوعه الطاهرة». ووجه الناصري انتقادات لاذعة إلى الفصائل والميليشيات المسلحة المتهمة بشن حملة قمع دامية ضد الاحتجاجات التي انطلقت قبل عام، قائلاً إن «كل عنصر ميليشياوي، أو يعمل لخدمة أحزاب الفساد، فله الخزي والعار، وإنه إلى زوال». وأمس، اشترطت من تطلق على نفسها «التنسيقيات التظاهرية في محافظة ذي قار»، إيقاف السلطات حملات الاعتقال واستهداف المتظاهرين السلميين، مقابل وقف تصعيدها الاحتجاجي في المحافظة. وتوعدت بتصعيد أكبر في حال استمرت الحملات ضد المتظاهرين. وكان ناشطون قد تداولوا في وقت سابق أنباء عن تقطيع جثة الناشط حيدر ياسر، الذي قتل على يد مجهولين في ذي قار. في غضون ذلك، تعالت دعوات محلية ودولية، أمس، للسلطات العراقية بالتدخل من أجل وقف الفوضى الأمنية التي شهدتها تظاهرات مدينة الناصرية، على خلفية استخدام الأجهزة الأمنية القوة في إنهاء الاحتجاجات بميدان الحبحوبي المركزي. ودعت مفوضية حقوق الإنسان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى تولي الموقف الأمني في ذي قار، واتخاذ إجراءات عاجلة من أجل «وقف نزيف الدم»، وبسط الأمن، موضحة في بيان أن «الانفلات الأمني تسبب في تفاقم الصدامات بين المتظاهرين والقوات الأمنية»، ومحذرة من أن الفوضى ستؤدي إلى استمرار سقوط كم كبير من الضحايا. بدوره، وجه ائتلاف «النصر»، الذي يتزعمه رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي، مساء أمس الأول، دعوة لإعادة تقييم الأوضاع في ذي قار وضبطها، مطالباً الحكومة والقوى السياسية بتحمل مسؤولياتها، ورافضاً استمرار إراقة الدماء في المحافظة الجنوبية. وحثت السفارة الأميركية في بغداد السلطات الأمنية العراقية على ضمان تعبير المتظاهرين عن رأيهم دون خوف على حياتهم أو سلامتهم الشخصية، مؤكدة، في بيان، أن واشنطن تدين مقتل الناشط والمسعف حيدر ياسر.



السابق

أخبار سوريا.... ما الجديد في «أوسع غارات إسرائيلية» شرق سوريا؟...إسرائيل تبدأ «مرحلة أعلى» في ضرب «التموضع الإيراني» شرق سوريا.... ريبورن يصف أسماء بـ «زعيمة المافيا» في سورية.. واشنطن: النظام بدأ يتعامل مع ابن الأسد على أنه ولي للعهد...مسؤول أميركي: الحرب الأهلية السورية في حال جمود فعلي منذ فترة طويلة...بينهم "منقذ راهبات معلولا".. تحقيق يكشف ضلوع رجال أعمال سوريين في انفجار مرفأ بيروت...مسؤول أمريكي يكشف أسرار الضربات الإسرائيلية على دير الزور....عشية يوم حدده ابن خال الأسد.. شائعة تهز اللاذقية... سرقة آثار وتجارة مخدرات.. الفساد يلاحق مسؤولين بـ"الإدارة الذاتية" الكردية...

التالي

أخبار دول الخليج العربي... واليمن.. إلى ماذا استندت الإدارة الأميركية في تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية؟....محمد بن سلمان استعرض فرص استثمار بـ6 تريليونات دولار .. حددت 12 دولة للسفر إليها السعودية تحذر مواطنيها من السفر دون اذن مسبق...تعاون عسكري بين الإمارات وقبرص الحكومة الكويتية المستقيلة تنتظر قرار أمير البلاد.. البرلمان الأردني يمنح الثقة لحكومة بشر الخصاونة..

The Arab Spring a decade on

 السبت 16 كانون الثاني 2021 - 7:47 م

The Arab Spring a decade on Ten years ago, in mid-January 2011, Tunisians pushed President Zine e… تتمة »

عدد الزيارات: 54,335,824

عدد الزوار: 1,650,822

المتواجدون الآن: 42