أخبار سوريا... 3 هزّات أرقت بشار الأسد بـ 2020.. إحداها لوّحت برحيله... مسؤول إيراني: خسرنا فرص إعادة الإعمار في سوريا... معارضون يطالبون لندن بـ"قيصر بريطاني" لمحاسبة أسماء الأسد وعائلتها....أطفال يتركون المدارس للانتظار في طوابير الخبز....مصرع العشرات من صفوف جيش النظام بمناطق متفرقة..موسكو تتدخل لحل التوتر بين النظام و«قسد».... مزاد في دمشق يكشف «سفهاء الحرب»...

تاريخ الإضافة الإثنين 28 كانون الأول 2020 - 5:51 ص    عدد الزيارات 222    التعليقات 0    القسم عربية

        


المرصد: مقتل اثنين من «الحرس الثوري» بقصف جوي شرق سوريا...

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين».... أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأحد بمقتل اثنين من «الحرس الثوري» الإيراني في قصف جوي بأطراف مدينة الميادين شرقي دير الزور الواقعة في الشرق السوري. وقال المرصد، الذي يتخذ من لندن مقراً له في بيان صحافي، إن طائرة مسيرة لا تزال مجهولة الهوية استهدفت صباح اليوم سيارة تابعة للحرس الثوري الإيراني، أثناء خروجها من مبنى مسبق الصنع بأطراف مدينة الميادين، الأمر الذي أدى إلى تدمير السيارة ومقتل اثنين من الحرس الثوري كانا بداخلها. ووفق المرصد، لم ترد معلومات حتى اللحظة عن هوية المستهدفين بالضربة.

المرصد: قتيلان من "الحرس الثوري" بغارة نفذتها طائرة "مجهولة الهوية" في سوريا

الحرة / وكالات – دبي.... عنصران من الحرس الثوري الإيراني قتلا بغارة من طائرة مسيرة استهدفت سيارتهما قرب الميادين.... قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عنصرين من الحرس الثوري الإيراني قتلا بغارة نفذتها طائرة مسيرة "لا تزال مجهولة الهوية" استهدفت صباح اليوم الأحد سيارة تابعة لهما قرب الميادين بريف دير الزور الشرقي. وأشار المرصد إلى أن السيارة تم استهدافها أثناء خروجها من مبنى مسبق الصنع بأطراف مدينة الميادين، فيما لم ترد معلومات حتى اللحظة عن هوية المستهدفين بالضربة. ووثق المرصد السوري قبل يومين خسائر بشرية ومادية جراء الضربات الإسرائيلية الجديدة على الأراضي السورية بعد منتصف ليل الخميس الجمعة، حيث دمرت الصواريخ الإسرائيلية القادمة من فوق الأراضي اللبنانية مستودعات ومراكز لتصنيع صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى تابعة للمليشيات الإيرانية في منطقة البحوث العلمية ومعامل الدفاع ضمن منطقة الزاوية بريف مصياف. وتم استهداف مراكز ومواقع في معسكر الطلائع بمنطقة الشيخ غضبان بريف مصياف أيضا، وخلفت الضربات تلك 6 قتلى من جنسيات غير سورية..

مسؤول إيراني: خسرنا فرص إعادة الإعمار في سوريا

شخصيات سياسية إيرانية تعلن أن طهران أنفقت 30 مليار دولار في سوريا خلال السنوات العشر الماضية

العربية.نت - صالح حميد.... قال مسؤول إيراني، إن طهران خسرت فرص إعادة الإعمار في سوريا، حيث لم يتم تنفيذ أي من الاتفاقيات التي وقعت بين البلدين منذ عام 2018. ونقلت وكالة "مهر" عن إيرج رهبر، رئيس جمعية الإعمار في طهران، والذي رافق الوفد الإيراني إلى سوريا لتوقيع اتفاقيات شملت إعادة الإعمار حينها، قوله إنه "لم يحدث شيء منذ 2018، ولم نقم بأي عمل بشأن إعادة الإعمار في سوريا". وذكرت الوكالة أن "أيا من البنود الواردة في الاتفاقيات المهمة التي تم التوصل إليها بين البلدين لم تترجم اقتصاديا"، في إشارة إلى مذكرات وقعت بين إيران وسوريا بشأن الاستثمار الإيراني في قطاعات الإسكان والنقل والمصارف في سوريا. وذكر التقرير أنه كان من المقرر على سبيل المثال، بناء بلدة بسعة 200 ألف وحدة سكنية في دمشق، من قبل جمعية الإعمار في طهران، لكن هذا لم يتحقق. ويأتي الإعلان عن فشل القطاع الخاص الإيراني في الاستثمارات في سوريا، في وقت أعلنت فيه بعض الشخصيات السياسية الإيرانية، من بينها حشمت الله فلاحت بيشة، عضو لجنة الأمن القومي بالبرلمان الإيراني السابق، أن إيران أنفقت 30 مليار دولار في سوريا خلال السنوات العشر الماضية، وأن هذه المبالغ التي صرفت للتدخل العسكري لإبقاء نظام الأسد في السلطة، يجب أن يعاد. وأدى التدخل الإيراني إلى إطالة أمد الحرب السورية المستمرة منذ تسع سنوات، وأضرار بالغة بالبنية التحتية والمرافق السكنية في البلاد، فضلا عن مقتل حوالي نصف المليون من المدنيين وتهجير الملايين داخل وخارج البلد. وكانت إيران وروسيا من الداعمين الرئيسيين لنظام بشار الأسد في حربه ضد المعارضة، لكن مسؤولين إيرانيين اشتكوا دوما من استحواذ روسيا على الموارد ومشاريع الاستثمار وإعادة الإعمار في سوريا على حساب إيران وخسائرها هناك.وكان اللواء يحيى رحيم صفوي، المستشار العسكري للمرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، قد أكد أن تدخلات إيران في دول المنطقة لم تكن مجانية بل تمت مقابل الحصول على الأموال خاصة في العراق وسوريا. وقال صفوي: "وقعنا عقودا مع السوريين وسنحصل على أشياء بالمقابل"، لكنه أضاف: "الروس يستفيدون من روسيا أكثر مما نستفيد". وقدر صفوي أن عملية إعادة إعمار سوريا سوف تستغرق عدة سنوات، وسوف تتطلب ما لا يقل عن 300 إلى 400 مليار دولار". وأضاف أن "إيران يجب أن تعوض الخسائر التي تكبدتها في سوريا، والسوريون مستعدون لتعويضها من مناجم النفط والغاز والفوسفات لديهم". وعلى الرغم من هذه التصريحات، يذكر تقرير وكالة "مهر" أنه منذ مارس الماضي، بلغت صادرات إيران إلى سوريا 73 مليون دولار فقط، والواردات من سوريا 10 ملايين دولار". ويأتي الحديث عن الخسائر الإيرانية وعدم الحصول على شيء مقابلها وسط مطالبة جماهير المتظاهرين الإيرانيين خاصة خلال احتجاجات السنوات الثلاث الأخيرة بسحب قوات بلادهم من دول المنطقة وإنفاق تلك الأموال على مكافحة الفقر والبطالة والغلاء وتحسين الوضع الاقتصادي المتدهور.

إيران تعتزم تأسيس مصرف مشترك مع نظام اﻷسد بدواعي التصدي للعقوبات الاقتصادية

شبكة شام....كشفت مصادر إعلامية إيرانية عن عزم النظام الإيراني تأسيس مصرف مشترك مع النظام السوري للتحويلات المالية بين الطرفين، بدواعي مواجهة العقوبات والحظر المفروض عليهما، فيما يظهر بأن المشروع في سياق تمدد النفوذ الإيراني في سوريا. ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "فارس"، عن عضو ما يُسمى بـ "الهيئة الإيرانية للتعاملات الاقتصادية مع سوريا والعراق"، كشفه عن اقتراب إطلاق المصرف المشترك للاتصال بين المصارف الإيرانية والسورية. وبحسب المسؤول الإيراني " غول محمدي" في "هيئة التحديات الوطنية لتحقيق الطفرة التصديرية"، فإنّ التمهيدات التقنية لمشروع الاتصال الالكتروني بين المصارف السورية والإيرانية يمر في مراحله النهائية، وفق تعبيره. وزعم أن من مهام المصرف المشترك معالجة مشاكل التحويلات المالية بين الطرفين، فيما أشار إلى أنّ الغرفة التجارية "الإيرانية - السورية"، تنطلق رسمياً خلال الأشهر المقبلة بمشاركة عدة شركات إيرانية، حيث سينعكس تأسيس المصرف على المعادلات التجارية حسب وصفه. وكانت أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية يوم الثلاثاء الماضي عن فرض عقوبات جديدة استهدفت 7 أفراد و10 كيانات منها البنك المركزي السوري، لدعمهم آلة الأسد الحربية، ضد الشعب السوري. وجدير بالذكر أن الإعلان عن المصرف المالي المشترك مؤخراً من قبل الجانب الإيراني الذي يعمل على الهيمنة وبسط النفوذ بمختلف الوسائل في مناطق سيطرة النظام، تزامن مع مساعي لتشكيل "هيئة تحكيم" بين تجار إيرانيين وسوريين، لتفادي اللجوء للمحاكم، وسط وعود إيرانية بالتصدي للعقوبات الاقتصادية الغربية التي يذكر أنّها مفروضة على الطرفين.

"واجهة لأموال النظام".. معارضون يطالبون لندن بـ"قيصر بريطاني" لمحاسبة أسماء الأسد وعائلتها

الحرة / خاص – دبي.... يقول معارضون إن عائلة الأخرس واجهة أموال بشار الأسد... بعد أيام على إعلان الولايات المتحدة فرض عقوبات على زوجة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، قامت مجموعة من الشخصيات السياسية والأكاديمية السورية بتوجيه رسالة إلى الحكومة البريطانية، لمطالبتها باتخاذ إجراء مماثل بحق أسماء الأخرس، ووالديها، وأخويها باعتبارهم يحملون الجنسية البريطانية. ووجهت الشخصيات الرسالة إلى وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، أمس السبت، وجاء في نصّها "إن اتخاذكم لمثل هذه الإجراءات سيرسل رسالة أمل لشعبنا ورسالة قوية لبقية الشعوب مفادها أن المملكة المتحدة لن تكون مكاناً آمنا للذين يضطهدون شعوبهم". والموقعون على الرسالة هم: رياض حجاب، جورج صبرا، عبد الباسط سيدا، لؤي صافي، محمد صبرا، سهير أتاسي، آمنة خولاني، أديب الشيشكلي، عبد الرحمن الحاج، ووائل العجي.

حث بريطانيا

وقال كبير المفاوضين السابق في مباحثات جنيف للاسلام في سوريا، المحامي محمد صبرا، في حديث لموقع "الحرة"، إنّ "الرسالة تأتي بالتزامن مع العقوبات التي أعلنت عنها الخزانة الأميركية، وفق قانون العدالة والمحاسبة المعروف بقانون قيصر، وشملت للمرة الأولى مجموعة من الشخصيات التي تحمل جنسيات أجنبية، وهم أفراد من عائلة الأخرس الحاملين للجنسية البريطانية، ويمارسون حقوقهم السياسية والاقتصادية في بريطانيا". وأكّد أن الهدف وراء هذه الرسالة هو "حث الحكومة البريطانية نحو التحرك لمعالجة المخالفات القانونية التي يرتكبها مواطنون بريطانيون عبر دعم المجهود الحربي لنظام بشار الأسد، وتمويل بعض النشاطات الإجرامية التي يقوم بها". أكثر من 15 طنا في إيطاليا وقبلها 30 مليون حبة في اليونان، وملايين أخرى ضبطتها السلطات الأمنية في مصر والسعودية والأردن وغيرها من الدول، التي باتت وجهة "الكبتاغون السوري" أو ما يسمى بأقراص "أبو هلالين".

حسابات في دول خليجية

وأشار إلى أنّه "بعد منظومة العقوبات الأميركية متعددة الجوانب، جزء من ثروة ال الأسد تم نقلها من أشخاص دخلوا في قائمة العقوبات وأبرزهم من عائلة مخلوف، وتم وضع هذه الثروات بمصارف أوروبية وخليجية بحسابات لأشخاص من بيت الأخرس". واعتبر أنّ "عائلة الأخرس واجهة أموال بشار الأسد، ويمول نفسه من خلالها، ليرتكب المزيد من جرائم الحرب ضد الإنسانية"، لافتاً إلى أنّ "الرسالة سلمت لمجموعة من المسؤولين وبعض اللجان في مجلس العموم البريطاني ومجلس اللوردات لمتابعة هذا الأمر". ولفت إلى أنّ "بريطانيا موقعة على ميثاق روما، مؤسس محكمة الجنايات الدولية، وبالتالي أي مواطن بريطاني يتورط في ارتكاب أو المساعدة في جرائم حرب، فهو يعاقب بموجب قانون العقوبات البريطاني بالدرجة الأولى، وميثاق روما في الدرجة الثانية".

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

كما شدد السياسي المعارض ومدير مؤسسة الذاكرة السورية، عبد الرحمن الحاج، في حديثه لموقع "الحرة"، على أنّ "الفكرة أتت من أنّ العقوبات الأميركية طالت مواطنين بريطانيين"، ولفت إلى أنّ "لدينا فرصة كبيرة في النجاح بفرض العقوبات باعتبار أنّ بريطانيا باتت خارج الاتحاد الأوروبي، وباستطاعتها إصدار قرارات بمعزل عن موافقته". وتوقع الحاج أنّ "يحمل عام 2021 عنواناً مفاده التحرك السوري في الخارج، لاسيما إذا نجحت الرسالة في تحقيق هدفها، خصوصاً أنّ السوريين في الولايات المتحدة كانوا من أول العاملين والداعمين لقانون قيصر". واعتبر أنّ "العقوبات البريطانية على عائلة الأخرس تحد من قدرة النظام على التحرك، لاسيما بوجود عدة دول مرتبطة ببريطانيا مالياً وسياسياً، ما يعني أنّ فرض لندن للعقوبات قد يكون له أثر واسع يشمل دولا خليجية، يشكل بعضها ملاذاً آمناً لعائلة الأسد".

حجر في مياه راكدة

بدوره، رأى أمين رابطة المحافظين الشرق أوسطيين، وائل العجي، أنّ "للرسالة أهمية كبيرة لأسباب عدة أبرزها أنها تخاطب حكومة الدولة التي تحمل عائلة الأخرس جنسيتها". وأضاف العجي، في حديثه لموقع "الحرة"، إلى أنّ "الرسالة مصاغة بلغة ديبلوماسية لبقة تشجع الحكومة على اتخاذ إجراءات مماثلة لتلك التي اتخذتها الحكومة الأميركية، أي ان مطلبها واقعي وقابل للتحقيق ولا يطالب بالمعجزات"، لافتاً إلى أنّها "موقعة من شخصيات مستقلة لا يشغل أي منها موقعا سياسيا". وشدد على أنّ "الرسالة هي محاولة لإلقاء حجر في مياه راكدة للدفع بالقضية السورية قليلا في جدول الأولويات وإعادتها لدائرة الضوء والنقاش السياسي حتى لا يفتر الاهتمام بها، فضلاً عن أنها محاولة لبث روح الأمل لدى الشعب السوري الذي يتم دفعه للوصول الى حافة اليأس والاستسلام". وكانت الولايات المتحدة قد فرضت، الثلاثاء الماضي، عقوبات جديدة على سوريا حيث استهدفت مصرف سوريا المركزي، وأدرجت عددا من الأفراد والكيانات على القائمة السوداء، ضمن مساع مستمرة لقطع التمويل عن نظام الرئيس، بشار الأسد. وقال وزير الخارجية الأميركية، مايك بومبيو، إن واشنطن فرضت عقوبات على أسماء الأسد، زوجة الرئيس السوري، المولودة في بريطانيا، لدورها في عرقلة الجهود الرامية إلى حل سياسي للحرب، إلى جانب عدد من أفراد أسرتها. وهذه المرة الثانية التي تفرض فيها واشنطن عقوبات على أسماء الأسد، إذ كانت أول مرة في يونيو الماضي.

"صفوف لا نهاية لها في سوريا".. أطفال يتركون المدارس للانتظار في طوابير الخبز

الحرة / ترجمات – دبي.... الانتظار قد يدوم "من ثلاث حتى سبع ساعات" للاستحصال على الخبز

في صفوف لا نهاية، ينتظر محمد وأولاده، منذ ساعات الفجر، حصتهم في رغيف الخبز، ومن ثم يتناوبون في حال طال الانتظار، وبالكاد يصلون إلى العمل والمدرسة في الوقت المحدد. وفي الكثير من الأحيان، يفوت الأولاد صفوفهم الأولى أو اليوم بكامله. وقال أبو محمد، أب لخمسة أطفال، لصحيفة "واشنطن بوست": "ننتظر لثلاث ساعات على الأقل، وأحياناً سبع ساعات، أنا بحاجة للعمل، للعيش، لا استطيع الانتظار يومياً". وأوضح أبو محمد، الذي رفض الكشف عن هويته الكاملة، أنه يحتاج لثلاثة أو أربعة أكياس من الخبز، يشتري كيسين من "الخبز الخشن منخفض الجودة" من مخبز الحكومة. وينتظر في صفوف المخابر الخاصة للحصول على أرغفة أخرى ذات جودة أعلى، بمبلغ يفوق 10 أضعاف السعر الرسمي البالغ حوالى 50 سنتاً أميركياً من من يسميهم "تجار الأزمة"، في السوق السوداء. وقال أحد سكان مدينة طرطوس الساحلية، إنّه "لا يوجد خشب، غاز، وخبز"، مضيفاً أنّ "أولادي يتغيبون عن دراستهم للاستحصال على الخبز". وكان وزير الزراعة، حسن قطنا، قد حاول في مقابلة له مع صحيفة "الوطن" الموالية للحكومة، التخفيف من حدة الأزمة، قائلاً "لنعدّ الخبز في منازلنا بدلاً من انتظار الحكومة". وتصاعد الغضب الشعبي بعد أن ذكرت صحيفة حزب البعث الحاكم، في وقت سابق من الشهر الجاري، اختفاء 500 طن من القمح أثناء إنزالها من سفينة.

بينهم ضباط برتب عالية .. مصرع العشرات من صفوف جيش النظام بمناطق متفرقة

شبكة شام....كشفت مصادر إعلامية عن مصرع العشرات من ضباط وعناصر جيش النظام خلال الأيام القليلة الماضية معظمهم خلال عمليات استهداف طالت مواقع عسكرية للنظام في البادية وأسفرت عن مقتل وجرح نحو 60 من ميليشيات النظام. ورصدت شبكة شام الإخبارية مصرع العميد الركن "مازن علي حسون" من مرتبات الحرس الجمهوري في جيش النظام، حيث لقي مصرعه في البوكمال بريف دير الزور. فيما أصيب العقيد في الميليشيات ذاتها "جميل الحدو" بجروح بليغة إثر استهداف حافلة كان بداخلها من قبل تنظيم الدولة على طريق "الشولا - ديرالزور"، شرقي البلاد. وقال ناشطون في شبكة "دير الزور 24"، إن نحو 30 عنصراً من الحرس الجمهوري التابع لقوات النظام سقطوا بين قتيل وجريح باستهداف حافلة كانت تقلهم على طريق منطقة الشولا جنوب ديرالزور. وفي هجوم مماثل نفذه مجهولين قتل نحو 20 عنصر من ميليشيات النظام إثر استهداف مواقعهم على طريق "دير الزور - تدمر"، وذلك إلى جانب عدة هجمات متفرقة في أرياف حمص وحماة والرقة. ونعت صفحات موالية ضباط برتب عالية منهم العقيد المتقاعد "عيسى سليمان حلاق"، إثر ما قالت إنها جلطة دماغية وهو من مرتبات الفرقة التاسعة كلية الإشارة بدرعا، وينحدر من بلدة بعرين قرب منطقة مصياف بريف حماة. كما قتل الشبيح "محمد عفيف هيفا"، المنحدر من قرية الرقامة بريف حمص، في البادية السورية، فيما لقي الملازم "إبراهيم علي إبراهيم"، المنحدر من قرية "زبرقان"، بريف طرطوس، حيث قتل على جبهات شمال اللاذقية. فيما قتل "محمد برغش"، قنصاً على جبهات ريف إدلب، وهو من مرتبات الفرقة الخامسة في جيش النظام، إلى جانب نظيره !قصي هاني الحميدي"، الذي لقي مصرعه في المنطقة ذاتها. هذا وتحدثت مصادر إعلامية عن تكبد ميليشيات النظام خسائر فادحة إثر هجمات متفرقة شنتها خلايا تابعة لتنظيم "داعش"، في عدة مواقع تابعة لجيش النظام في البادية السورية، ما أدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى بين صفوف الميليشيات. وكان لقي ضباط وعناصر ميليشيات النظام مصرعهم خلال الفترات الماضية، وذلك وفقاً ما تكشف عنه صفحات النظام تحت مسمى المعارك التي يخوضها جيش النظام، فيما تتكتم على الحجم الحقيقي لخسائرها خلال محاولات تقدمها الفاشلة لا سيّما في ريفي اللاذقية الشمالي، وإدلب الجنوبي. وهذا وسبق أن رصدت شبكة "شام" الإخبارية مقتل عدد من ضباط جيش النظام خلال الأيام الماضية، فيما تنوعت أسباب مصرعهم المعلنة عبر المصادر الإعلامية الموالية ما بين الموت بـ "عارض صحي" وبين معارك ريف إدلب، فيما اقتصرت بعض النعوات على الكشف عن مقتلهم دون ذكر الأسباب لتبقى في ظروف غامضة.

تركيا تقصف مواقع للنظام غرب حلب

الشرق الاوسط....أنقرة: سعيد عبدالرازق.... قصفت القوات التركية مواقع لقوات النظام بريف حلب الغربي، بينما واصلت قوات النظام قصفها منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب وسط تحليق طائرات الاستطلاع الروسية في المنطقة. وتعرضت مواقع النظام في قرية كفر حلب بريف حلب الغربي، أمس، للقصف من جانب القوات التركية المتمركزة في محيط منطقة الأتارب بعدد من قذائف المدفعية. في الوقت ذاته، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلدة الفطيرة في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع تحليق لطائرات الاستطلاع الروسية، استمرارا لانتهاكات النظام لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين روسيا وتركيا في 5 مارس (آذار) الماضي. من جانبه، أعلن مركز المصالحة الروسي في سوريا، الجمعة، تسجيل 32 خرقا لفصائل المعارضة في منطقة خفض التصعيد في شمال غربي سوريا. وقال نائب رئيس المركز الروسي، فياتشيسلاف سيتنيك في بيان، إنه تم تسجيل 15 عملية قصف في محافظة إدلب، و12 عملية في اللاذقية و5 في محافظة حماة، مشيراً إلى أنه لم يتم رصد أي هجمات من قبل الجماعات المسلحة الموالية لتركيا. وأعلنت فصائل المعارضة عن استنفارها مساء الجمعة، على معظم جبهات ريف إدلب، تحسبا لأي عملية تسلل قد يشنها النظام السوري على خطوط التماس، لا سيما في منطقة جبل الزاوية. وتخضع محافظة إدلب إلى اتفاق بين تركيا وروسيا، منذ 5 مارس، نص على تسيير دوريات مشتركة روسية - تركية، بين قريتي ترنبة شرق إدلب وعين حور على طريق حلب اللاذقية الدولي (إم 4) إذ شهد تطبيق الاتفاق صعوبات في البداية، عبر منع معتصمين بدعم من هيئة تحرير الشام من استكمال الدوريات طريقها، وبعد تدخل تركيا لفض الاعتصام، بدأ مسار الدوريات يطول بالتدريج، واستطاعت إكمال مسيرها الكامل للمرة الأولى، في 22 يوليو (تموز) الماضي. وكانت آخر دورية مشتركة سيرت في 12 من أغسطس (آب) الماضي حيث رفضت روسيا استمرار مشاركة قواتها في الدوريات بسبب الاستهدافات المتكررة، وعدم تنفيذ تركيا التزامها بتأمين مسار الدوريات. على صعيد آخر، أعلنت وزارة الدفاع التركية، أمس، تحييد 15 من عناصر وحدات حماية الشعب الكردية، أكبر مكونات تحالف قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، حاولوا التسلل لمنطقة عملية «نبع السلام» شمال شرقي سوريا. وتواصل القوات التركية والفصائل الموالية لها الهجوم على قسد في عين عيسى في محاولة للسيطرة عليها وقطع الصلة بين مناطق قسد في شرق وغرب نهر الفرات.

موسكو تتدخل لحل التوتر بين النظام و«قسد».... حملة أمنية لتعقب خلايا «داعش» في بادية دير الزور

الشرق الاوسط....القامشلي: كمال شيخو.... تدخلت الشرطة العسكرية الروسية المنتشرة في مطار مدينة القامشلي الواقعة أقصى شمال شرقي سوريا، وأنهت التوتر الذي حدث بين قوات «الآسايش» التابعة للإدارة الذاتية وقوات النظام السوري، وأفرجت عن جميع المعتقلين والأشخاص الذين تم توقيفهم من قبل الجانبين، بحسب «المرصد السوري لحقوق الإنسان». وشهدت شوارع وأحياء المدينة توتراً أمنياً، أول من أمس (السبت)، بعد اعتقال 3 عناصر ومسؤول عسكري بارز يعملون بمطار القامشلي ضمن جهاز المخابرات الجوية العامة، لترد قوات النظام بسلسلة اعتقالات طالت مدنيين وموظفين يعملون بالإدارة الذاتية، بتهم الانتساب لمؤسساتها، والتخلّف عن تأدية الخدمة الإلزامية الحكومية. والقامشلي منطقة متداخلة ومنقسمة السيطرة بين القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد، وقوات «قسد» الكردية العربية المدعومة من واشنطن. من جهة ثانية، أطلقت «قوات سوريا الديمقراطية» حملة أمنية لتعقب وملاحقة خلايا «داعش» النشطة في بادية دير الزور الشرقية، بالتنسيق مع غرفة عمليات التحالف الدولي بقيادة واشنطن، ضمت حوض نهر الفرات الشمالي والمناطق المتاخمة للحدود مع العراق المجاور. وأسفرت العمليات عن اعتقال عنصر كان يعمل سابقاً في صفوف التنظيم بقرية ابريهة، كما اعتقلت 7 أشخاص، بينهم 3 أخوة في قرية «أبو النيتل» بريف دير الزور الشرقي، وكانت قد اعتقلت، الأسبوع الماضي، من قرية نفسها، قيادياً بارزاً كان يعمل في صفوف المجموعات الموالية للتنظيم. في السياق، قُتل عنصر من قوات «قسد»، وأصيب آخر جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتهم العسكرية أثناء مرورها في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي. وفي حادثة مماثلة اغتيل رئيس المجلس المحلي لبلدة الكبر بريف دير الزور الغربي، الأسبوع الماضي، ولقي مصرعه، جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون تحت سيارته. وكان دوي انفجار وأصوات تبادل رصاص، في حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي، سُمع، ليلة أول من أمس، وهي المنطقة التي تتمركز فيها قوات الجيش الأميركي وجنود التحالف الدولي، ويتخذونها قاعدة عسكرية لعملياتهم الأمنية لملاحقة عناصر «داعش»، ومحاصرة القوات الإيرانية المنتشرة جنوب نهر الفرات. إلى ذلك، أعلنت مفوضة الرئيس الروسي لحقوق آنا كوزنيتسوفا، أمس، استعادة 19 طفلاً روسياً من عوائل مسلحي «داعش»، تراوحت أعمارهم بين 3 أعوام و15 عاماً، من مخيمي «الهول» و«روج»، شمال شرقي سوريا. وذكرت أن طائرة تابعة لوزارة الدفاع الروسية وصلت إلى مطار القامشلي، وأقلّت الأطفال، وتوجهت مباشرة نحو إلى موسكو. كوزنيتسوفا نوهت بأن الأطفال خضعوا لفحوص طبية إلزامية قبل تسليمهم إلى أقاربهم في الجمهوريات الروسية، وأكدت أن نحو 96 وثيقة ثانية جاهزة لنقل أطفال روس يقيمون بمخيمات اللاجئين. في السياق، سلمت دائرة العلاقة الخارجية بالإدارة الذاتية دفعة أطفال من الجنسية البلجيكية لوفد من ممثلي الحكومة وصل إلى مدينة القامشلي، الأسبوع الماضي، إلى جانب تسليم ثلاث سيدات يعانين من أمراض مزمنة و12 طفلاً، من عوائل تنظيم «داعش» إلى ممثلي الحكومة الألمانية. وعلى صعيد متصل، سلمت الإدارة لوفد من الحكومة الفنلندية، سيدتين و6 أطفال من عوائل مسلحي التنظيم، أعيدوا جميعهم إلى بلدانهم. يُذكر أن الإدارة الذاتية سلمت منذ مطلع بداية العام الحالي 144 طفلاً و9 سيدات من جنسيات غربية وعربية لممثلي حكوماتهم.

مزاد في دمشق يكشف «سفهاء الحرب»... السوري يحتاج إلى مائتي عام لشراء بيت وألف عام لشراء سيارة

دمشق: «الشرق الأوسط».... عندما تعلم أن قيمة إتاوة واحدة لإخراج موقوف باتهام خطير، عشرين مليار ليرة سورية يدفعها صاحب الحاجة دون تردد، يبطل العجب من بيع سيارة نوع «رانج روفر 2019» في مزاد للسيارات أُقيم في دمشق، وأثار كثيراً من الضجيج والصخب، بعد أن دُفع فيها 765 مليون ليرة سورية، أي أكثر من راتب موظف سورية فئة أولى لأكثر من ألف عام». وأفتت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» بأن السيارات الحديثة الغربية لا تدخل إلى سوريا بسبب العقوبات الاقتصادية الدولية، وأن أثرياء الحرب الذين وصفتهم بـ«سفهاء الحرب»، يحتالون لإدخالها، عبر مصادرتها من قبل الجمارك ليصار إلى طرحها في المزاد ثم يقومون بشرائها وترسيمها بشكل قانوني. تلك السيارات التي يستطيع أبناء الطبقة الوسطى في دول العالم تملكها بالتقسيط المريح، هي «حلم مستحيل للسوريين، ما عدا سفهاء الحرب الذين يجنون ثروات هائلة في الوقت الذي هبط فيه دخل 85 في المائة من السوريين، إلى ما دون خط الفقر ينتظرون المساعدات ليستمروا بالحياة». ولعل سؤال: من أين يأتي أصحاب السيارات الفارهة التي تجوب دمشق، بالمال، ينفقونه حدّ السفاهة، هو السؤال الأكثر انتشاراً في الشارع السوري، في ظل استفحال الأزمات المعيشية الخانقة وافتقاد مواد المحروقات والطاقة (مازوت وبنزين وغاز وكهرباء)، والارتفاع الهستيري في أسعار السلع والمواد الغذائية. المصادر المتابعة أوضحت أن «إتاوات» تقدر بالمليارات تدفع لطي ملفات قضايا خطيرة لا تخص خارجين عاديين عن القانون، ولا معارضين سياسيين، بل أغلبهم من المرتبط بشبكات نشأت خلال الحرب وتنشط في التهريب بأنواعه، لا سيما تجارة المخدرات. وأضافت المصادر أن هؤلاء هم مَن يمسك اليوم بـ«اقتصاد الظل في سوريا»، إذا صح القول، في بلد تكاد تغيب فيه الدولة بالمعنى المتعارف عليه، حيث «الفجوة بين أثرياء الحرب وعامة الشعب، أصبحت أكبر من أن يستوعبها السوريون الذين دمرتهم الحرب». في سياق آخر، قال مدير «الوكالة السورية القانونية»، الخبير العقاري عمار يوسف، لموقع «إعمار سوريا»، إن الشخص من ذوي الدخل المحدود «يحتاج إلى ما لا يقل عن 200 سنة لتأمين مسكن له، بشرط أن تبقى الأسعار كما هي دون أن تطرأ عليها ارتفاعات أخرى»، لافتاً إلى أن أحلام السوري «تبدلت من تأمين مسكن صغير، إلى حجز قبر له، في ظل ارتفاع أسعار القبور أيضاً، واستحالة أن يكفي راتب الموظف لتغطية (أكل وشرب لثلاثة أيام)». ويتراوح متوسط الرواتب في القطاع العام، بين 50 و80 ألف ليرة سورية، أي ما يعادل 30 - 40 دولاراً. وفقدت الليرة السورية، يوم أمس (الأحد)، نحو 5 في المائة من قيمتها ليلامس سعر صرف الدولار الأميركي الواحد 3000 ليرة سورية. ويتراوح متوسط سعر المتر في سوق العقارات السورية بين 3 و6 ملايين ليرة بحسب المنطقة، أي ما بين 1000 - 3000 دولار أميركي. ويعتبر سوق العقارات في العاصمة دمشق، هو الأعلى بين المحافظات. وارتفعت أسعار العقارات بعد تلاشي فرص الاستثمار، مع الارتفاع غير المسبوق في أسعار مواد البناء. بعد رفع الحكومة بدمشق أسعار الإسمنت بجميع أنواعه للمرة الثانية في أغسطس (آب) الماضي، ليصل سعر الطن إلى 125 ألف ليرة سورية، مع تدهور قيمة الليرة. وانتقد الخبير العقاري يوسف «تقصير الحكومة في تخفيف وطأة الضغوط التي يواجهها المواطنون لتأمين السكن»، مشيراً إلى أن المؤسسة العامة للإسكان تطرح في كل فترة «بيوتاً للتخصيص وليس للتسلم»، لا تتعدى الخمسة آلاف بيت، وهو ما لا يمكن مقارنته مع الحاجة الفعلية للعقارات المعدّة للسكن، في ظل دمار ما يصل إلى نحو 2.5 مليون منزل نتيجة الحرب.

3 هزّات أرقت بشار الأسد بـ 2020.. إحداها لوّحت برحيله

العربية.نت – عهد فاضل... يتميّز العام الجاري 2020، والداخل في ساعاته الأخيرة، على رئيس النظام السوري بشار الأسد، بثلاث محطات رئيسية، طبعت أداءه السياسي، وتركت أثرها عليه في شكل واضح، واتخذ قرارات على إثرها، وبعضها الآخر "نغّص" عليه عيشه. وسيطر خلاف الأسد، مع ابن خاله رامي مخلوف، على غالبية التغطيات التي تناولت نشاط الأسد، في المناطق التي يسيطر عليها. وخرج إلى العلن، خلاف الأسد - مخلوف، مع نهاية شهر أبريل الماضي، عندما ظهر رجل الأعمال في فيديوهات مصوّرة، مخاطباً الأسد، شاكياً متظلماً، ثم ظهوره، في تدوينات، وهو يهدّد ويتوعد، حينا، ثم يتراجع، ويتوسل، ثم يهدد، أحياناً. أرهقت قصة مخلوف، الأسد، وكشفته أمام أنصاره العاجزين عن تأمين لقمة العيش، فيما أموال مخلوف، ابن خاله، تتكدس في الداخل والخارج، مع معرفة الجميع، بأنها ما كانت لتصبح ثروة، إلا بصفتها جزءا من أموال آل الأسد أنفسهم والذين كانوا سلموا قيادة تشغيل تلك الثروة، إلى محمد مخلوف، والد رامي، والذي أعلنت وفاته منذ أسابيع.

"قيصر" ينزل كالصاعقة

في موضوع متّصل، نزل دخول قانون "قيصر" الأميركي حيّز التنفيذ، كالصاعقة على رئيس النظام السوري وزوجته، أسماء الأخرس. فإضافة إلى ما كشفه صراع بشار-رامي، من أموال طائلة لآل الأسد، منتشرة في شركات اتصالات وحديد وعقارات وأموال، وغيرها، فقد أشير بالاسم والصفة والاتهام، إلى الأسد وزوجته التي أصبحت، عالمياً، من المتربحات بشكل غير شرعي، من الفساد، إثر تسميتها، عالمياً، بتلك الصفة. ودخل "قيصر" الأميركي حيز التنفيذ، في شهر حزيران، يونيو الماضي، وتوالت العقوبات على أساسه، تنهمر على رأس النظام، فعوقب بشار، بالاسم، وابنه حافظ، وشقيقه اللواء ماهر، وشقيقته بشرى، ثم زوجته في شكل خاص، تلاها، وفي آخر دفعة أعلنتها الخزانة الأميركية، عائلة أسماء الأخرس: الأب والأم والشقيق والقريب، والشركات المرتبطة بكل هؤلاء.

ابن خال الأسد يدلي بدلوه فساداً

التراشق بالفساد، ميز هذه الفترة العصيبة على الأسد، هذه السنة. فرامي مخلوف يتهم حكومة الأسد بحماية أثرياء الحرب، وبدعم أمني، كما قال مرات عديدة. فيما رامي مخلوف نفسه، معاقب أميركيا، ثم أوروبيا، على فساده، منذ عام 2008. وجاءت العقوبات الأميركية الأخيرة، الثلاثاء الماضي، لتكشف الأسد أكثر فأكثر، فتم إيقاع العقوبات على مجمل عائلة زوجته، بحسب نص العقوبات الذي سمّاهم بالاسم. وعلى هذا، قال مراقب لـ"العربية.نت" إن عام 2020، هو عام إشهار فساد الأسد، العام الذي حوصر فيه، بتلك التهمة، من ابن خاله رامي "الفاسد أصلاً"، إلى نصوص العقوبات الأميركية المتوالية. وقال محدّث "العربية.نت" إن الأسد سيرشح نفسه لانتخابات الرئاسة، وهو وجميع أفراد أسرته وزوجته ونظامه، خاضعون للعقوبات، و"مفضوحون" أمام الجميع، وعلى هذا، يقول: "إن الفساد هو الذي سيفوز بانتخابات الرئاسة السورية عام 2020". رامي مخلوف، وعقوبات قيصر، لم يكونا السمتين البارزتين اللتين طبعتا عهد الأسد، في السنة الجارية، بل كان التوجه الروسي، لإحداث تغيير جذري، في سلوك النظام، تماشيا من موسكو، مع التوجهات الدولية التي تشدد على تطبيق القرار 2254، كمدخل لحل الأزمة السورية، السمة التي قضّت مضجع الأسد، في أيام متتالية، بدأت مع شهر أبريل الماضي.

تسريبات روسية قضّت مضجع الأسد

وأحدثت التسريبات الروسية، هزة غير مسبوقة بنظام الأسد، فقد تحدثت تلك التسريبات عن "عجز" الرجل وفساد نظامه، هو الآخر، كما أشارت بعض تلك التسريبات التي بدأت بالظهور، مع شهر أبريل الماضي، وجاءته الضربة من المكان غير المتوقع. تحليلات كانت قالت إن هذه التسريبات، لا تعبر عن موقف الإدارة الروسية، بحسب ما ركز إعلام النظام، في ردود أفعاله الأولى على التسريبات التي هزّت كيانه بحسب مراقبين. إلا أن استمرار تلك التسريبات بالتسرّب، أخرجت الأسد من صمته ولا مبالاته المصطنعة، فأوعز لأحد نوابه في البرلمان، ويدعى خالد العبود، بتهديد الرئيس الروسي بوتين، والقوات الروسية المنتشرة في اللاذقية، بقاعدة حميميم الجوية، منذ عام 2015 وكانت تعمل أصلا على منع نظام الأسد من السقوط الوشيك.

الأسد يهدّد روسيا على لسان عضو برلمانه

وتوجه العبود المذكور، في شهر مايو الماضي، بتهديد فيسبوكي صريح للقوات الروسية، خاصة في "جبال اللاذقية" وهددها بحريق يطالها، في تلك المنطقة، متوعدا بما سمّاه "إشعال جبال اللاذقية ضد المحتل الروسي" كفرضية منه، ردا على "فرضيات" روسية تناولت مصير الأسد، وإمكانية رحيله، كبوابة لحل واسع وفوري، في سوريا. وسبق وقال مصدر لـ"العربية.نت" إن الأسد نفسه، هو الذي أوعز لعضو برلمانه، بتهديد القوات الروسية، بهذه اللغة التي تنطوي على تهديد أمني خطير "ما كان يملك الجرأة على التفوه بجزء منه، لولا أن جهات أمنية أساسية بالنظام، أمَرته بذلك". إلى ذلك، يكون الأسد في عام 2020، موصوفا بالفساد، هو وعائلته وزوجته وعائلتها، في خليط من المواقف غير المباشرة التي صدرت من أرض حليفه الروسي وهدّدت نظامه في الصميم عندما تحدثت عن مصيره، ثم من العقوبات الأميركية المتوالية بحسب قانون "قيصر"، وكذلك من تهديدات وتلميحات ابن خال الأسد نفسه، رامي مخلوف المعاقب على فساده هو الآخر، والذي لا يزال يتوجه للنظام، بالقول إن "أثرياء الحرب" في سوريا، يتلقون مختلف أشكال الدعم من النظام، على حسابه، كما قال ويقول.



السابق

أخبار لبنان.. لدينا من الصواريخ الدقيقة ضعفا ما كان لدينا قبل عام | نصرالله: قتلة سليماني سيُقتلون.....بعبدا تطالب بـ5 وزارات كبرى.. وبكركي تنذر المعرقلين القريبين!....ترقّب دخول فرنسي على خط "الحقائب الخلافية" مطلع العام...واشنطن تطالب الكويت بتنفيذ قرار العقوبات على باسيل... الراعي: سقوط الدولة لن يفيد المراهنين عليه لانتزاع الحكم... أزمة الحزب القومي: حردان هو المشكلة... حردان هو الحل....

التالي

أخبار العراق.... «فصائل إيران» تواصل التصعيد ضد الكاظمي وأميركا... رسائل تهدئة عراقية - إيرانية: في انتظار رحيل ترامب.... أنباء عن أمر باعتقال العسكري... القضاء العراقي يلاحق قيادات ميليشيا حزب الله...عبوة ناسفة تستهدف رتلاً للدعم اللوجستي تابعاً للتحالف في بابل...

تقرير منتدى الإمارات للأمن 2020: اقتصادات مرنة، ومجتمعات مرنة...

 الجمعة 9 نيسان 2021 - 3:18 م

تقرير منتدى الإمارات للأمن 2020: اقتصادات مرنة، ومجتمعات مرنة... يستند هذا التقرير إلى العروض وال… تتمة »

عدد الزيارات: 60,329,628

عدد الزوار: 1,738,829

المتواجدون الآن: 39