أخبار وتقارير.... انفجار يستهدف سفينة قبالة جدة السعودية...اجتماع "الكلية الانتخابية".. الاختيار الحاسم للرئيس الأميركي القادم..."لم ينته الأمر بعد".. ترامب يواصل الطعن في نتائج الانتخابات....مقتل العشرات من «طالبان» في معارك بجنوب أفغانستان....ألمانيا تعلن إغلاقا شاملا لمواجهة «كورونا»...تقرير: روسيا حاولت تسميم نافالني مجدداً...فنزويلا: خوان غوايدو يفشل في تعبئة المعارضة...«دبلوماسية جاريد كوشنر » أعادت رسم الشرق الأوسط...

تاريخ الإضافة الإثنين 14 كانون الأول 2020 - 6:27 ص    عدد الزيارات 344    التعليقات 0    القسم دولية

        


أضرار بالميناء ومركز توزيع نفط.. انفجار يستهدف سفينة قبالة جدة السعودية...

أسوشيتد برس.... الانفجار وقع الأحد ولم تتضح أسبابه.... قالت السلطات السعودية وهيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، الاثنين، إن انفجارا ضرب سفينة قبالة ميناء جدة السعودي على البحر الأحمر، حسبما نقلت وكالة أسوشيتدبرس. وأوضحت الهيئة، وهي مؤسسة لتبادل المعلومات تابعة للبحرية الملكية البريطانية، أن الانفجار وقع الأحد، دون الخوض في التفاصيل. وحثت السفن في المنطقة على توخي الحذر وقالت إن التحقيقات جارية. ولم تصرح السعودية بمزيد من التفاصيل على الفور عن الانفجار الذي أصاب ميناء ومركز توزيع مهمين لتجارة النفط. كما لم تقدم التقارير الأولية سببا للانفجار، رغم أنه يأتي بعد انفجار لغم بحري الشهر الماضي تسبب في إتلاف ناقلة نفط قبالة سواحل السعودية، ألقت السلطات باللوم فيه على المتمردين الحوثيين في اليمن. وفي نوفمبر الماضي، انفجر لغم في البحر الأحمر، قبالة ساحل السعودية، قرب اليمن، ودمر ناقلة نفط. وضرب الانفجار الناقلة إم تي اغراري، التي ترفع علم مالطا، وتديرها اليونان قرب مدينة الشقيق في السعودية. وذكر بيان من الشركة المشغلة للسفينة أن "السفينة هوجمت من مصدر غير معروف. ضربت أغراري على بعد متر واحد فوق سطح البحر وتم اختراقها، وتأكد أن الطاقم آمن ولم تقع أي إصابات." وأشارت الشركة إلى أن "الانفجار وقع في محيط الميناء وتسبب في خرق بدن السفينة" التي كانت تحمل شحنة من روتردام في هولندا، ونقلتها إلى محطة الشقيق لتوليد الطاقة بالبخار.

اجتماع "الكلية الانتخابية".. الاختيار الحاسم للرئيس الأميركي القادم...

الحرة / ترجمات – واشنطن.... مصادر أميركية ترجح فوز بايدن النهائي في الانتخابات الرئاسية بـ 306 صوتا مقابل 232 لترامب... أعضاء الكلية الانتخابية يجتمعون يوم الإثنين 14 ديسمبر لاختيار ترامب أو بايدن...

يجتمع أعضاء الكلية الانتخابية (Electoral College)، يوم الاثنين 14 ديسمبر، بحسب ما هو منصوص عليه في الدستور الأميركي، للإدلاء بأصواتهم لاختيار الرئيس المقبل للولايات المتحدة. وينص الدستور على أن يجتمع أعضاء هذه الهيئة في أول يوم اثنين بعد ثاني يوم أربعاء من شهر ديسمبر، لاختيار الرئيس الأميركي الجديد بناء على تصويت ممثلي الولايات الأميركية. ويحتاج مرشحو الرئاسة إلى الفوز بغالبية أصوات أعضاء الكلية الانتخابية وعددهم 535، لضمان الوصول إلى البيت الأبيض. ومن خلال هذه الهيئة الانتخابية، يتم عد الأصوات التي يحصل عليها كل مرشح والتي لا تعبر عن إجمالي عدد الأصوات الشعبية للأميركيين. ويعكس عدد أعضاء الكلية الانتخابية من كل ولاية، عدد المشرعين ممن يمثلونها في مجلس النواب بالكونغرس، الذي يضم 435 عضوا، إلى جانب العضوين اللذين يمثلانها في مجلس الشيوخ وعددهم 100. ولدى العاصمة واشنطن، التي لا تمثيل لها في الكونغرس، ثلاثة أعضاء في الكلية الانتخابية. ويمكن أن تتجاوز الأصوات الشعبية التي يفوز بها مرشح رئاسي، الأصوات داخل الكلية الانتخابية. وقد وصل خمسة رؤساء أميركيين إلى البيت الأبيض رغم عدم فوزهم بالأصوات الشعبية، بينهم الرئيسان الجمهوريان دونالد ترامب وجوج بوش الابن. لكن هذه العملية الدستورية مختلفة هذا العام بالنظر إلى عدم اعتراف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بـ"الهزيمة" في الانتخابات وعدم اتصاله بخصمه الديمقراطي الذي أعلنت وسائل إعلام فوزه، جو بايدن، لتهنئته بحسب الأعراف. وطعنت حملة ترامب في النتائج، التي تشير إلى فوز بايدن بـ306 أصوات في المجمع الانتخابي، بينما حصل هو على 232 صوتا فقط. والتصريحات الأخيرة لفريق ترامب القانوني تشير إلى رغبتهم في تغيير النتائج عن طريق المجالس التشريعية في الولايات الحاسمة التي يسيطر عليها الجمهوريون. محامو الحملة، قالوا إن هذه المجالس يجب أن تستخدم سلطاتها لتعيين المندوبين في المجمع الذين يصوتون لترامب وليس بايدن عندما تجتمع تلك الهيئة الانتخابية في 14 ديسمبر. لكن قضاة ومشرعين جمهوريين لم يتحمسوا كثيرا لتحقيق هذه الرغبة، بحسب صحيفة نيويورك تايمز، التي تتوقع أن يصوت غالبية أعضاء الكلية الانتخابية لصالح بايدن. وأسقطت محاكم أميركية في الآونة الأخيرة غالبية الشكاوى التي قدمتها حملة ترامب، ورفضت المحكمة العليا دعوى قضائية رفعتها ولاية تكساس بدعم من ترامب سعيا لإلغاء نتائج الانتخابات في أربع ولايات.

من هم أعضاء المجمع ومتى يجتمعون؟

تختار الأحزاب السياسية في الولايات مندوبيها، وعادة ما يكونون من النشطاء السياسيين والمانحين والأشخاص الذين تربطهم علاقات وثيقة بالمرشحين، ما يعني أنهم في الغالب سوف يصوتون للمرشح الذي تعهدوا بدعمه. في عام 2016، خالف سبعة مندوبون هذه القاعدة، لكن تصويتهم لم يكن مؤثرا. لا يجتمع مندوبو الولايات كافة في آن واحد. بعض الاجتماعات ستعقد صباحا وبعضها بعد الظهر، والمكان يختاره المجلس التشريعي للولاية، وغالبا ما يكون عاصمتها. والعديد من الولايات سوف تبث الحدث على الهواء مباشرة. ونيفادا هي الولاية الوحيدة التي سوف تعقد الاجتماع افتراضيا هذا العام. يدلي المندوبون بأصواتهم لاختيار الرئيس ونائب الرئيس عن طريق الاقتراع المكتوب. تطلب 33 ولاية، بالإضافة لمقاطعة كولومبيا (أي العاصمة واشنطن)، من المندوبين اختيار المرشح الحاصل على غالبية الأصوات الشعبية، لكن 17 ولاية أخرى لا "تلزم" مندوبيها بذلك، ما يعني أنهم يستطيعون التصويت وفق قناعاتهم.

ماذا يحدث بعد التصويت؟

بعد التصويت، يتم الفرز، ويوقع المندوبون على الشهادات التي تظهر نتائج التصويت. وتُرسل الشهادات إلى نائب الرئيس، مايك بنس، بصفته رئيس مجلس الشيوخ، ومكتب السجل الفيدرالي، والأمناء العامين للولايات، ورؤساء قضاة محاكم المقاطعات. وسوف يترأس بنس جلسة مشتركة للكونغرس، يوم السادس من يناير المقبل في مجلس النواب، ويقوم بفتح شهادات النتائج المرسلة، بالترتيب الأبجدي للولايات ويقدمها إلى أربعة "فارزين"، اثنان من مجلس النواب واثنان من مجلس الشيوخ، الذين يقومون بفرز الأصوات، وعند حصول مرشح على أصوات 270 مندوبا يعلن بنس نتيجة المرشح الفائز.

"لم ينته الأمر بعد".. ترامب يواصل الطعن في نتائج الانتخابات....

الحرة – واشنطن.... ترامب سيمضي قدما في الدعاوى القضائية..... أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أنه سيواصل الطعن في النتائج المعلنة لانتخابات الرئاسة التي أجريت يوم الثالث من نوفمبر الماضي، وذلك بحسب ما جاء في تصريحات جديدة له عشية تصويت المجمع الانتخابي على الرئيس المقبل للبلاد. وقال ترامب في مقابلة مع برنامج "فوكس آند فريندز" الذي يذاع على شبكة فوكس نيوز، الأحد، إنه رغم رفض المحكمة العليا القضية التي رفعها فريقه القانوني مؤخرا، إلا أنه لا تزال لديه طعون أخرى يمكنه القيام بها. وقال: "الأمر لم ينته بعد. مستمرون. لدينا العديد من القضايا المحلية". ورفضت المحكمة العليا دعوى قضائية أقامتها ولاية تكساس بدعم من ترامب سعيا لإلغاء نتائج الانتخابات في أربع ولايات، كما رفضت الادعاءات الأخرى ذات الصلة. والولايات التي طالب المدعي العام لولاية تكساس، كين باكستون، بإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية فيها، هي: جورجيا وميشيغان وبنسلفانيا وويسكونسن. وقال ترامب في تغريدة على حسابه في تويتر: "المحكمة العليا خذلتنا ولم تتحلى بالحكمة والشجاعة". وفي حين يرتقب أن يجتمع المندوبون، الاثنين، لتأكيد أصواتهم، يواصل ترامب رفض الاعتراف بهزيمته أمام الديمقراطي جو بايدن، ويؤكد أن الانتخابات "سرقت" منه. وفي ظل غياب عناصر ملموسة تدعم اتهامات ترامب بحصول عمليات تزوير، فإن غالبية الشكاوى التي قدمها في جميع أنحاء الولايات المتحدة قد أسقطت في المحاكم. وكان أكثر من 120 عضوا جمهوريا في الكونغرس قد انضموا إلى هذا الإجراء، على الرغم من الانتقادات الشديدة التي وجهها خبراء قانونيون لهم. وتمهد هذه الخطوة الطريق لتأكيد أن الرئيس المنتخب، جو بايدن، سيكون الرئيس 46 للبلاد. وهذه هي المرة الثانية في الأيام الأخيرة التي تبطل فيها المحكمة جهود فريق ترامب لإلغاء النتائج الانتخابية. وكان قضاة قد رفضوا محاولة النائب الجمهوري، مايك كيلي، من ولاية بنسلفانيا وآخرين عرقلة نتائج الانتخابات في الولاية.

مقتل العشرات من «طالبان» في معارك بجنوب أفغانستان....

الراي.... قُتل عشرات المقاتلين من حركة طالبان أثناء معارك عنيفة اندلعت ليل السبت الأحد بين القوات الأفغانية والمتمردين الذين هاجموا نقاط تفتيش في ولاية قندهار معقل الحركة، على ما أفاد مسؤولون اليوم. وأعلنت وزارة الدفاع الأفغانية في بيان إن «قوات الأمن صدّت الهجوم وقتلت 51 إرهابياً وجرحت تسعة آخرين». ونفّذ متمردو طالبان اعتداءات شبه متزامنة ليل السبت الأحد على نقاط تفتيش في خمس مناطق حول مدينة قندهار، عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه، فردّت القوات الأفغانية جوّا وبرّا، وفق الوزارة. وقال مسؤول محلي لوكالة فرانس برس رفض الكشف عن اسمه، إن سبعة أفراد من عائلة واحدة قُتلوا أيضاً في ضربة جوية للقوات الأفغانية في منطقة أرغنداب. وأضاف إن «سلاح الجوّ الأفغاني كان يريد استهداف سيارة مفخخة... لكن عندما ضرب السيارة وانفجرت تسبب ذلك بمقتل مدنيين»، مشيراً إلى أن السيارة المستهدفة كانت متوقفة قرب منزل. وقالت وزارة الدفاع إنها فتحت تحقيقاً في الأمر. وأفاد صحافي في وكالة فرانس برس في المكان إن المعارك وعمليات إطلاق النار والضربات الجوية في أنحاء الولاية، استمرت لساعات عدة.

أذربيجان تعلن مقتل 4 من جنودها في اشتباكات بناغورنو قرة باغ

الراي.... قالت وزارة الدفاع الأذربيجانية اليوم إن أربعة جنود أذربيجانيين قُتلوا عندما تعرضت وحداتهم لهجوم في مناطق متاخمة لإقليم ناغورنو قرة باغ. وقالت السلطات في أرمينيا إن ستة جنود أرمن أصيبوا في هجوم عسكري أذربيجاني على حد وصفها. وجاء إعلان باكو ويريفان عن مقتل وإصابة جنود بينما تبادل الطرفان الاتهامات بانتهاك اتفاق لوقف إطلاق النار تم بوساطة روسية.

ألمانيا تعلن إغلاقا شاملا لمواجهة «كورونا»

الراي.... أعلنت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، اليوم الاحد، عن اجراءات اغلاق شامل اعتبارا من يوم الأربعاء المقبل لمواجهة استمرار تفشي فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19)، مشيرة الى ان الاغلاق الجزئي الذي تم فرضه في نهاية أكتوبر الماضي من اجل مواجهة الوباء «لم يعد كافيا». وقالت ميركل في مؤتمر صحافي بعد مشاورات مع رؤساء حكومات الولايات الألمانية الـ 16 ان الإجراءات الجديدة ستشمل اغلاق جميع المحلات التجارية ابتداء من الأربعاء وحتى 10 يناير المقبلين الامر الذي سيشمل جميع محلات تجارة التجزئة باستثناء محلات المواد الغذائية. وأضافت ان هذه الإجراءات ستشمل كذلك اغلاق المدارس ورياض الاطفال ومنع التجمعات لأكثر من خمسة اشخاص بما في ذلك التجمعات بمناسبة عيد رأس السنة وأسواق أعياد الميلاد وكذلك إقامة القداسات في الكنائس والمساجد. وكانت المستشارة الألمانية قد المحت في الأيام الماضية الى هذا الاغلاق قائلة ان ارتفاع اعداد الإصابات والوفيات الجديدة بالفيروس تحتم على السلطات الألمانية انتهاج سياسة اكثر تشددا حيال إجراءات مكافحة الوباء. وكانت (رويترز) اطلعت على مسودة مقترح حكومي اليوم يخطط لإغلاق معظم المتاجر ابتداء من يوم الأربعاء وحتى العاشر من يناير مع تشديد قيود العزل العام التي تفرضها لاحتواء وباء فيروس كورونا المستجد.

تعتزم فرنسا استبدال حاملة الطائرات شارل ديغول بأخرى تعمل بالطاقة النووية في عام 2038

العربية.نت - جمال نازي.... تعتزم فرنسا استبدال حاملة الطائرات شارل ديغول بأخرى تعمل بالطاقة النووية في عام 2038، بحسب ما نشره موقع New Atlas، وجاء الإعلان عن بدء الاستعداد لتصميم حاملة الطائرات الجديدة بواسطة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال زيارته لشركة المفاعلات النووية الفرنسية "فراماتوم"، حيث أشار إلى أن القرار يؤكد رغبة فرنسا في الحفاظ على استقلاليتها الاستراتيجية. وتعد شارل ديغول، أيقونة البحرية الفرنسية، وهي أول سفينة سطحية نووية فرنسية الصنع وعاشر حاملة طائرات في الأسطول الفرنسي. كما تعد حاملة الطائرات الوحيدة غير الأميركية المجهزة المزودة بمدارج لإقلاع مقاتلات ثابتة الجناحين، أي لا تقوم بالإقلاع أو الهبوط عموديًا. قامت حاملة الطائرات الفرنسية برحلتها الأولى في عام 2001، ولكن في عام 2018 تم اتخاذ القرار بأنه سيتم استبدالها بحاملة طائرات من الجيل التالي.

ميزة الطاقة النووية

ويرجع قرار استبدال حاملة الطائرات الحالية بأخرى تعمل أيضًا بالطاقة النووية إلى أن تلك المركبات لا تحتاج إلى التزود بالوقود خلال فترة خدمتها، باستثناء وقود الطائرات. وتشير التقارير إلى ضرورة توافر مواصفات فنية لكي يتم تصميم حاملة الطائرات التالية بحيث تصل حمولتها إلى 75000 طن، ويبلغ طولها 300 مترً، وتصل سرعتها إلى 27 عقدة (ما يعادل 50 كم/ ساعة). ومن المقرر أن يراعي التصميم المستقبلي أن تستوعب حاملة الطائرات طاقمًا يتكون من 2000 شخص، بالإضافة إلى حمل 30 من مقاتلات الجيل التالي وأن تكون مجهزة بمنصات إقلاع كهرومغناطيسية تسمح بانطلاق مجموعة متنوعة من المقاتلات، بما يشمل القاذفات المتطورة والدرون. فيما يتوقع الخبراء أن يتم تزويد حاملة الطائرات المستقبلية بمفاعلين للطاقة، قدرتهما 220 ميغاواط لتوليد 150 ميغاواط من الكهرباء.

6 مليارات دولار حتى 2038

وستنتهي مرحلة التصميم للحاملة الفرنسية في عام 2025، على أن تبدأ مراحل التشييد تمهيدًا لإجراء التجارب البحرية الأولى في عام 2036 قبل أن تحل محل الحاملة الشهيرة شارل ديغول في عام 2038. ولم يتم الإعلان عن أي تكاليف للمشروع، ولكن يرجح الخبراء أن تصل إلى حوالي 6 مليارات دولار أميركي.

تقرير: روسيا حاولت تسميم نافالني مجدداً بعد فشل المحاولة الأولى

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»... قال مسؤولون في أجهزة مخابرات غربية، إن الكرملين حاول تسميم المعارض الروسي الصريح أليكسي نافالني، للمرة الثانية، بعد فشل المحاولة الأولى. وأكدت المصادر الاستخباراتية لصحيفة «ذا تايمز» البريطانية، أن جرعة ثانية من السم أعطيت لنافالني قبل نقله جواً إلى برلين لتلقي مزيد من العلاج. وأصيب الناشط المناهض للفساد بالمرض أثناء رحلة من سيبيريا إلى موسكو بعد تسميمه بغاز الأعصاب «نوفيتشوك»، ليضطر قائدة الطائرة إلى الهبوط في مدينة أومسك، ما سمح لطاقم الإسعاف بإعطائه «الأتروبين»، وهو ترياق للسم. ويُعتقد على نطاق واسع أن الترياق ربما حال دون نجاح محاولة الاغتيال الثانية. واتهم المعارض البارز للكرملين، في وقت سابق، الرئيس فلاديمير بوتين، بالوقوف وراء تسميمه، الأمر الذي تواصل موسكو نفيه، وتعهد بالعودة إلى روسيا لمواصلة حملته المعارضة. وفي أول مقابلة معه تُنشر منذ تعرضه للتسميم، روى نافالني (44 عاماً) تفاصيل حول فقدانه الوعي خلال وجوده في طائرة من تومسك إلى موسكو، إثر تسميمه بما قالت دول غربية إنه غاز الأعصاب «نوفيتشوك» الذي يعود تطويره إلى الحقبة السوفياتية. وقال لمجلة «دير شبيغل» الأسبوعية، إن «عدم العودة يعني أن بوتين حقق هدفه... وواجبي الآن أن أبقى الشخص الذي لا يخاف». وأضاف: «لن أقدم لبوتين هدية بعدم العودة إلى روسيا»، مشدداً على أنه بالنسبة له «بوتين يقف وراء هذا العمل، لا أرى أي تفسير آخر». وندد المتحدث باسم الكرملين، قائلاً إن هذا الاتهام «لا أساس له وغير مقبول». من جهته قال رئيس البرلمان الروسي فياتشيسلاف فولودين، «نافالني لا يساوره أي خجل، إنه وغد... بوتين أنقذ حياته».

«دبلوماسية جاريد كوشنر » أعادت رسم الشرق الأوسط... تعتمد على قلب المعايير والصداقات الجديدة والتنازلات المباغتة

الراي....المصدرAFP.... كثرت التعليقات المشككة والساخرة عندما كلف دونالد ترامب صهره جاريد كوشنر مهمة التوصل إلى "اتفاق نهائي" بين إسرائيل والفلسطينيين. حصل ذلك في مطلع عام 2017 عندما كان المستشار الشاب المتخصص في سوق العقارات في نيويورك لا يمتلك أي خبرة على الساحة الدولية. وبعد 4 سنوات على ذلك لا يزال السلام بين الطرفين، بعيد المنال، إلا أن هذا الفشل لم يكن كاملا، إذ نتج عن هذه المهمة سلسلة من الاتفاقات أخرجت إلى العلن التحولات في الشرق الأوسط. فقد حققت دبلوماسية جاريد كوشنر الموازية القائمة على قلب المعايير وصداقات جديدة وتنازلات مباغتة، للرئيس الأميركي اختراقاً غير متوقع في نهاية ولايته الوحيدة في البيت الأبيض. ويتمثل هذا الانجاز بتطبيع 4 دول عربية علاقاتها مع إسرائيل وهو أمر لم يحصل منذ 25 عاماً. وكانت بدايات هذه المغامرة واعدة على صعد عدة. فكل المحاولات الكلاسيكية لتسوية هذا النزاع فشلت، فيما كان الملياردير الجمهوري حديث العهد على الساحة الدبلوماسية ومتعطشاً بالتأكيد لدخول التاريخ. وأحاط كوشنر الذي كان يومها في السادسة والثلاثين، نفسه بفريق صغير مؤلف من جيسون غرينبلات المحامي السابق في "منظمة ترامب" (ترامب اورغنايزيشن) وديفيد فريدمان المحامي المتخصص بقضايا الإفلاس الذي عين سفيراً للولايات المتحدة في إسرائيل. ويقول دنيس روس الذي تولى هذا الدور في عهد الرئيس بيل كلينتون "الوسيط في الشرق الأوسط بحاجة إلى سلطة أكيدة. ينبغي أن يتمتع بدعم مطلق من الرئيس". ويوضح أن كوشنر زوج ابنة ترامب إيفانكا "كان يتمتع بهذه السلطة". وأصبح بذلك رجل المهمات المستحيلة بلهجته الهادئة وأناقته. وأعطي الفريق الخاص هذا كامل الصلاحيات. قال أحد اعضاء الفريق: "نحن نغير الحدود والخطوط لنقدم شيئاً أكبر بكثير". وأحيطت نوايا هذا الثلاثي وتحركاته بالكتمان: فقد استبعد الحلفاء لتجنب التسريبات بينما لم يُشرك وزير الخارجية مايك بومبيو بالكامل في ما يحصل. وقد دخل الفلسطينيون اللعبة في البداية وإن بفتور بسبب ما هو معروف عن هؤلاء وسطاء الجدد من قربهم لإسرائيل. وكشف أحد المفاوضين الفلسطينيين أن "32 لقاء عقد مع فريق كوشنر". إلا أن أملهم خاب سريعا. وقال هذا الدبلوماسي: "لم يسألوا أبداً عن رأينا بالمسائل الأساسية". وحصلت القطيعة اعتبارا من نهاية عام 2017. فقد اعترف ترامب حينها بالقدس عاصمة لإسرائيل في مستهل سلسلة من القرارات الأحادية الجانب المؤيدة لإسرائيل شكلت طعنة للتوافق الدولي. فقطعت السلطة الفلسطينية كل الجسور. وواصل الموفدون الأميركيون مهماتهم المكوكية مع تجنب الذهاب إلى رام الله حيث مقر السلطة الفلسطينية. فتناول كوشنر وجبة إفطار مع العاهل المغربي الملك محمد السادس وتبادل الرسائل الكثيرة عبر واتساب مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. وعبر دبلوماسي إسرائيلي عن ارتياحه لأنهم "يحسنون (الفريق) الإصغاء". وقال إن "لديهم رؤية إقليمية أوسع ويتباحثون مع الدول العربية ويريدون مشاركتها". وبدأت الأحجية تتبلور عندها. ويوضح دنيس روس "أرادوا استخدام العرب للضغط على الفلسطينيين. لكن هذه المساعي لم تكن تملك أي فرصة للنجاح". بالفعل، بقي المقعد الفلسطيني خالياً عندما كشف دونالد ترامب مطلع 2020 "رؤيته" للسلام التي تضمنت جزءا كبيرا من مواقف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي كان واقفا إلى جانبه. ولجأ كوشنر عندها إلى التلويح باحتمال ضم إسرائيل للمستوطنات في الضفة الغربية المحتلة في محاولة لاقناع الفلسطينيين بالقبول بدولة أصغر. لكن ذلك ينجح أيضا. لكن دنيس روس يقول "للمفارقة، نجح هذا التكتيك مع الإمارات العربية المتحدة". فخلال الصيف مكّن ولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد، واشنطن من تحقيق منعطف في هذه المساعي عندما اقترح تطبيع العلاقات مع إسرائيل مؤكدا بذلك تقاربا كان قد بوشر في الكواليس. في مقابل ذلك طالب الشيخ محمد بتخلي نتنياهو عن ضم المستوطنات. وأراد خصوصا أن تبيعه واشنطن مقاتلات F35 متطورة جداً كانت ترفض حتى ذلك الحين بيعها له للمحافظة على تفوق إسرائيل العسكري. ورأت دول عربية أخرى في ذلك فرصة للحصول على مبادرات من الأميركيين مع تشكيلها جبهة بمواجهة إيران العدو المشترك. ويؤكد دنيس روس "لم تكن تلك السياسة التي تصورها كوشنر في البداية لكنه استفاد من الفرصة عندما سنحت". وجعل كوشنر من المثال الإماراتي نموذجا "واضعا في الميزان تنازلات ثنائية كانت لها أهميتها تقليديا بالنسبة للولايات المتحدة"، على ما يؤكد ديفيد ماكوفسكي من "معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى" (واشنطن إنستيتوت فور نير إيست بوليسي). وشطب السودان من اللائحة الأميركية للدول المتهمة بدعم الإرهاب وعززت البحرين علاقاتها مع الولايات المتحدة فيما حصل المغرب على الاعتراف الأميركي بسيادته على الصحراء الغربية. إلا أن سياسة التنازلات المتبادلة هذه تثير انتقادات. لكن هذه الاتفاقات تساهم في إعادة رسم الشرق الأوسط. ويرى ماكوفسكي أن دبلوماسية كوشنر "تشكل أساسا يمكن البناء عليه. أمل أن تساهم الإدارة الأميركية الجديدة في ذلك مع محاولة إضافة الشق الفلسطيني" إليها.

فنزويلا: خوان غوايدو يفشل في تعبئة المعارضة

الجريدة.....زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو يفشل في تعبئة المعارضة.... فشل زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو في إعادة تعبئة المعارضة بشكل حاشد كما حصل عام 2019، خلال «استشارات شعبية» رمزية دعا إليها ضد نظام الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو. وأعلن منظمو الاستشارات التي أُجريت استناداً إلى النظام الانتخابي المعتمد، نتيجة أولية مؤقتة، فكتبوا على «تويتر» أن 6.4 ملايين شخص شاركوا فيها: 3.2 ملايين شخص شاركوا شخصياً في فنزويلا و844728 شخصاً خارج البلاد و2.4 مليون عبر الانترنت. وهذه المبادرة المسماة «الاستشارات الشعبية» تقضي بسؤال الفنزويليين عما إذا كانوا يدعمون «كل آليات الضغط الوطنية والدولية» بهدف الدفع لعقد «انتخابات رئاسية وتشريعية حرة» وما إذا كانوا يرفضون انتخابات 6 ديسمبر التي فاز بها المعسكر التشافي.



السابق

أخبار مصر وإفريقيا... القاهرة وبغداد لتعزيز التعاون النيابي....وفد برلماني عراقي يزور «الشيوخ» المصري...حمدوك يزور إثيوبيا.. اتفاق على استئناف مفاوضات سد النهضة.. 27 قتيلا على الأقل في جنوب شرق النيجر..تساؤلات وسط الليبيين حول التطبيع مع إسرائيل...تباين مغربي - إسرائيلي في قراءة «اتفاق التطبيع»....المغرب يدخل الثقافة اليهودية في المناهج المدرسية...

التالي

أخبار لبنان.... اللبنانيون يكافحون لتأمين حد الكفاف.... جنبلاط يتحدث للحرة عن عون و"التوريث" وعلاقته بالحريري....جريصاتي يشعل «حرب روايات» بين بعبدا وبيت الوسط حول عقبات التأليف...جعجع لـ"نداء الوطن": الأكثرية الحاكمة عاجزة عن التأليف... المحقق العدلي نحو إصدار مذكرات إحضار ومجلس النواب يتهمه بمخالفة....هل ينجح بري بسحب «فتيل» قنبلة صوان؟.... صراع عون - الحريري «انفجر»... صوان يلوّح بإجراءات ضد دياب والوزراء في حال امتناعهم عن المثول أمامه...


أخبار متعلّقة

تقرير منتدى الإمارات للأمن 2020: اقتصادات مرنة، ومجتمعات مرنة...

 الجمعة 9 نيسان 2021 - 3:18 م

تقرير منتدى الإمارات للأمن 2020: اقتصادات مرنة، ومجتمعات مرنة... يستند هذا التقرير إلى العروض وال… تتمة »

عدد الزيارات: 60,633,478

عدد الزوار: 1,743,090

المتواجدون الآن: 40