أخبار مصر وإفريقيا.... السيسي يطلع على جاهزية أفرع الجيش...السيسي: قواتنا فرضت «التوازن الإستراتيجي» في المنطقة.... فيديو لقوات حفتر يفضح الدور الروسي في ليبيا...100 نائب ليبي يشاركون في مشاورات الحل السياسي... تونس تمدد حالة الطوارئ لمدة شهر...مخاوف من «حمام دم» في تيغراي وأبي أحمد يرفض التدخل الدولي...

تاريخ الإضافة الخميس 26 تشرين الثاني 2020 - 4:00 ص    التعليقات 0    القسم عربية

        


الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يطلع على جاهزية أفرع الجيش...

الجريدة.... اجتمع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول محمد زكي، بحضور قائد القوات الجوية الفريق عباس حلمي، أمس. وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي بأن الاجتماع تناول إطلاع الرئيس على عدة موضوعات متعلقة بأنشطة وجاهزية الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة خصوصاً القوات الجوية.

حذّر من «موجة ثانية» من «كورونا»... اللقاح الحقيقي «وعي التعامل»

السيسي: قواتنا فرضت «التوازن الإستراتيجي» في المنطقة.... السيسي يبحث مع الحكومة مواجهة «كورونا»

الراي... | القاهرة - من فريدة موسى وعادل حسين وأحمد الهواري |.... أثنى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، على الدور الذي تقوم به القوات المسلحة، «في ضوء النجاحات التي تحققت في مجال الأمن والاستقرار، وفرض التوازن الإستراتيجي في المنطقة»، موجهاً التحية إلى «رجال القوات المسلحة لما يبذلونه من تضحيات فداء للوطن وللحفاظ على أمن وسلامة الشعب المصري، في إطار القدرة الكبيرة التي تتمتع بها القوات المسلحة في كل الأفرع والتخصصات ونظم التسليح». ووجه السيسي، في اجتماع أمس، مع القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول محمد زكي، بحضور قائد القوات الجوية الفريق عباس حلمي، بـ «الاستمرار في الحفاظ على أعلى درجات الاستعداد والجاهزية لحماية أمن مصر القومي، في ظل التحديات الكبيرة التي تموج بها المنطقة». في شأن آخر، يؤكد أن مصر دخلت «الموجة الثانية» من فيروس كورونا المستجد، قال السيسي إنه أجرى نقاشاً مطولاً بشأن تداعيات وتطور الموقف الوبائي في مصر والعالم. وتابع في كلمة متلفزة، مساء الثلاثاء: «كل ما تحقق كان جيداً ورائعاً، ولا ينسب ما تحقق فقط إلى وزارتي الصحة، والتعليم العالي، وإنما للمنظومة كلها في مصر». وأكد «أن الوباء ما زال مستمراً، ولا بد من استمرار الحرص والإجراءات الوقائية التي تحدثنا في شأنها». وقال: «اضطررنا خلال إدارة الموجة الأولى إلى أن نتخذ إجراءات من المهم ألا نكررها مرة أخرى، وذلك لن يحدث إلا بتعاونكم وحرصكم». ودعا الرئيس المصري، الجميع إلى التحلى بالهدوء من دون خوف أو فزع، وقال: «أتصور أن اللقاح الحقيقي هو الوعي في التعامل مع الوباء، مع استمرار عمل العديد من الدول على التوصل إلى لقاحات، وحتى هنا في مصر نعمل في هذا الاتجاه من دون الكلام عنه حتى يوفقنا الله إلى التوصل إلى ما يمكن الإعلان عنه بشكل رسمي». ودعا المواطنين، إلى العمل على احترام التباعد الاجتماعي وعدم الجلوس في الأماكن المغلقة، وتجديد تهوية الأماكن وممارسة الرياضة، وارتداء الكمامات، مجدداً تقديره للأطقم الطبية والحكومة، ومشيراً إلى وجود لجنة متخصصة علمية تدير الأزمة منذ ديسمبر الماضي وسيتم تدعيمها لدراسة أنسب اللقاحات التي يمكن أن نتعاقد عليها لصالح المرحلة المقبلة، «مع الوضع في الاعتبار أن هذا اللقاح لن يكون متوافراً إلا اعتباراً من منتصف العام المقبل ولكن التعاقد سيبدأ خلال أيام قليلة مقبلة». من جهتها، نفت الحكومة أمس، صدور قرار بإغلاق كل المساجد أمام المصلين. انتخابياً، أشارت النتائج الأولية لجولة الإعادة في المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب، إلى خسارة النائب هيثم الحريري، جولة الإعادة في الإسكندرية، وإلى فوز المرشح أحمد حلمي الشيشيني في محافظة البحيرة، وهو الملقب بـ«مرشح الغلابة».

فيديو لقوات حفتر يفضح الدور الروسي في ليبيا

الحرة / ترجمات – واشنطن.... قال تقرير لموقع "ذا درايف"، إن مقاتلات روسية الصنع ظهرت وهي تطير في ليبيا، كما يظهر من فيديو نشرته صفحة تابعة لقوات الجنرال الليبي خليفة حفتر. ويعتبر الفيديو، دليلا آخر يؤكد صحة المعلومات التي كشفتها القيادة الأميركية في أفريقيا "أفريكوم" سابقا، بشأن وجود مرتزقة روس يشغلون هذه الطائرات في ليبيا، بحسب "ذا درايف". لكن، الجديد بشأن مقاتلات "Su-24 فينسر" في الفيديو أنها ظهرت عليها شارات الجيش الليبي، بجانب ظهور مقاتلات من طراز "ميغ-29" أيضا، تابعة للجيش الليبي. ويظهر في الفيديو مقاتلات السوخوي أو Su-24 تطير على الساحل الليبي، وسط مناورات أرضية نفذها الواء 106 مدرع التابع لقوات حفتر. كما ظهرت مروحيات روسية الصنع من طراز Mi-24 وهي تطلق صواريخ، أثناء مرافقتها للدبابات والعربات الخفيفة. وقال "ذا درايف"، إن مقاتلات السوخوي تظهر بألوان الرمادي والأبيض التي تعرف بها القوات الجوية الروسية، بدلا من التمويه المعتمد من قبل القوات الليبية، والذي رسم على ست مقاتلات من نفس النوع وصلت إلى ليبيا في عام 1989. وكانت "أفريكوم" قد أفادت أن روسيا قد أرسلت سرب من 14 مقاتلة جوية إلى ليبيا، مكون بشكل رئيسي من Su-24 وMig-29. وأكدت تقرير "ذا درايف"، أن الشارات والعلامات على الطائرات التي ظهرت في الفيديو، يبدو أنها ليبية، وذلك كما يظهر في الدقيقة 2:10 من عمر الفيديو. يذكر أن تقرير للأمم المتحدة قد نشر في 9 ديسمبر الماضي، اتهم عدة شركات ودول بخرق حظر التسليح في ليبيا منذ عام 2011 من خلال تسليم أسلحة أو إرسال مقاتلين إلى الجانبين المتناحرين في ليبيا.

المغرب.. 100 نائب ليبي يشاركون في مشاورات الحل السياسي

فرانس برس.... يشارك نحو 100 نائب ليبي يمثلون كافة الأطراف، الأربعاء، في لقاء استشاري في طنجة بشمال المغرب، بدعم من الأمم المتحدة التي تسعى إلى إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية. وتتواصل منذ أشهر الوساطات الساعية لإخراج البلاد من الأزمة فيما وقع اتفاق وقف إطلاق نار بين طرفي النزاع أواخر أكتوبر. وقال النائب، محمد الرعيض، من مصراتة لفرانس برس مع بدء أعمال اللقاء "نعمل على التوافق على جدول أعمال (قبل) الرجوع إلى ليبيا وعقد جلسة يتم فيها تغيير رئاسة مجلس النواب وتوحيد مجلس النواب وإخراج ليبيا من الأزمة السياسية". وتعيش ليبيا حالة فوضى منذ الثورة التي دعمها حلف شمال الأطلسي وأدت إلى سقوط نظام معمر القذافي عام 2011. وقالت النائبة، أسمهان بالعون، من برلمان طبرق "نحن الآن في اجتماعات تشاورية من أجل تجميع وجهات النظر". وتتنازع سلطتان على الحكم في البلاد، وهما حكومة الوفاق الوطني التي تتخذ طرابلس مقرا وتحظى باعتراف الأمم المتحدة، وسلطة يمثلها المشير خليفة حفتر الرجل القوي في شرق البلاد مدعومة من برلمان منتخب. ورحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الثلاثاء في بيان "باجتماع هذه المجموعة المتنوعة من النواب من مناطق ليبيا الثلاث تحت سقف واحد"، معتبرة ذلك "خطوة إيجابية". وأضافت "لطالما دعمت البعثة وحدة مجلس النواب ونأمل أن يستجيب لتطلعات الشعب الليبي في تنفيذ خارطة الطريق التي جرى الاتفاق عليها في ملتقى الحوار السياسي الليبي في سبيل إجراء انتخابات وطنية في 24 ديسمبر 2021". وجرى التوصل لاتفاق على إجراء انتخابات في 24 ديسمبر 2021 خلال جلسة الملتقى الأولى منتصف نوفمبر في تونس، برعاية الأمم المتحدة، لكن لم يتفق الأطراف على أسماء من سيتولى المناصب الأساسية خلال المرحلة الانتقالية، فيما انطلقت جلسة ثانية الاثنين عبر الانترنت.

واشنطن تفرض عقوبات على جماعة الكانيات الليبية المسلحة وزعيمها

الراي.... وضعت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، جماعة الكانيات الليبية المسلحة وزعيمها على قائمتها السوداء بعد أن منعت روسيا لجنة تابعة لمجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي من فرض عقوبات على هذه الجماعة بسبب انتهاكاتها لحقوق الإنسان.

رئيس جيبوتي: لا ندرس إمكانية التطبيع مع إسرائيل

المصدر: The Africa Report.... أعلن رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله أن بلاده لا تدرس في المرحلة الحالية إمكانية السير على خطى الدول العربية والإسلامية التي بادرت إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل. وأوضح جيله في مقابلة نشرها اليوم الأربعاء موقع The Africa Report، أن الظروف ليست ملائمة الآن لاتخاذ هذه الخطوة، مشيرا إلى عدم وجود أي مشكلة لدى جيبوتي مع اليهود والإسرائيليين كدولة. ولفت إلى أن بعض الإسرائيليين يزورون جيبوتي بجوازاتهم لممارسة الأعمال، فيما يملك مواطنو الدولة الإفريقية منذ 25 عاما فرصة السفر إلى إسرائيل. وتابع: "لكن لدينا خلافات مع حكومة إسرائيل لأنها تنكر حقوق الفلسطينيين غير القابلة للتصرف. كل ما نطلبه من هذه الحكومة هو القيام بإشارة سلام واحدة وسنقوم بعشر إشارات في المقابل، لكنني أخشى من أنهم لن يفعلوا ذلك أبدا".

تونس تمدد حالة الطوارئ لمدة شهر

تونس: «الشرق الأوسط أونلاين».... قررت الرئاسة التونسية، اليوم الأربعاء، تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة شهر إضافي، بدءاً من غد (الخميس) 26 نوفمبر (تشرين الثاني). وحالة الطوارئ سارية في تونس منذ التفجير الإرهابي الذي وقع في 24 نوفمبر 2015 حينما فجر انتحاري نفسه في حافلة للأمن الرئاسي، ويجري تمديدها بانتظام، حسب ما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية. وكان آخر تمديد لحالة الطوارئ في مايو (أيار) الماضي لمدة ستة أشهر، قبل أن يجري التمديد مرة أخرى حتى 25 ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

وفاة رئيس حزب الأمة السوداني الصادق المهدي متأثراً بكورونا

العربية.نت..... أفادت مصادر قناتي "العربية" و"الحدث" صباح الخميس وفاة رئيس حزب الأمة القومي السوداني الصادق المهدي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا. وكانت تقارير إعلامية سودانية، قد ذكرت الأربعاء، أن صحة زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي تدهورت في الساعات الأخيرة، إثر إصابته بفايروس كورونا مطلع الشهر الجاري.

موجة ثانية من كورونا

يذكر أن السودان يشهد موجة ثانية من كورونا، وارتفع في الأسبوعين الماضيين عدد المصابين بكوفيد-19 إلى المئات، بحسب وزارة الصحة السودانية. ومنعت السلطات الحفلات الجماهيرية، وأغلقت صالات الأفراح وشددت على ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية، والعمل بنسبة 50% من موظفي الخدمة المدنية. بينما استبعدت السلطات إغلاق البلاد، بسبب ما سمّته الخسائر الصحية والاقتصادية الكبيرة، التي صاحبت الموجة الأولى من الوباء. ووصل عدد المصابين بكورونا في السودان منذ بدء انتشار الفايروس إلى نحو 16500 مصاب، وتوفي أكثر من 1200 شخص جراء الإصابة.

مخاوف من «حمام دم» في تيغراي وأبي أحمد يرفض التدخل الدولي

سباق بين وسطاء «الإفريقي» واجتياح ميكيلي وأديس أبابا تعلن قتل 10 آلاف متمرد

الجريدة....المصدرAFP رويترز DPA.... مخاوف من وقوع انتهاكات كبيرة ومذابح عرقية في تيغراي

وسط مخاوف من وقوع انتهاكات كبيرة ومذابح عرقية في حال أقدمت القوات الاتحادية الاثيوبية على اقتحام مدينة ميكيلي عاصمة إقليم تيغراي المحاصرة، رفض رئيس الوزراء أبي أحمد الإجماع الدولي المتنامي على الدعوة للحوار ووقف القتال الدامي بشمالي البلاد، باعتباره "تدخلاً". وقال أحمد، في بيان صادر عن مكتبه، أمس، إن "بلاده ستتعامل مع الصراع بمفردها بعد نفاد مهلة الـ 72 ساعة" التي منحها لقادة وعناصر "جبهة تحرير شعب تيغراي" للاستسلام أو مواجهة هجوم حاسم على عاصمة الإقليم التي يقطنها نحو نصف مليون نسمة من عرقية تيغراي. وقبل ساعات من انتهاء المهلة ليل الأربعاء ـ الخميس، أفاد في البيان بأن إثيوبيا "تقدر مخاوف الأصدقاء، لكننا نرفض أي تدخل في شؤوننا الداخلية". وتابع أحمد، المتحدر من عرقية الأورومو الأكبر البلاد: "يجب على المجتمع الدولي أن يقف مستعداً حتى تقدم حكومة إثيوبيا طلباتها للمساعدة من المجتمع الدولي"، وأردف قائلاً: "إننا نحث المجتمع الدولي بكل احترام على الامتناع عن أي أعمال تدخل غير مرحب بها وغير قانونية". ويصر أحمد، الحائز جائزة نوبل للسلام العام الماضي، على وصف الصراع بأنه "عملية لإنفاذ القانون"، بينما تطوق الدبابات ميكيلي، في محاولة أخيرة لاعتقال قادة "جبهة تيغراي".

تدمير الآلاف

وفي وقت تفرض حكومة آبي تعتيماً شبه كامل على الأوضاع الميدانية بالإقليم الذي يخضع لسيطرة قوات "جبهة تيغراي" المسلحة بشكل جيد والمدربة على خوض الحروب، أكدت وكالة أنباء في منطقة أمهرة المجهورة للإقليم المتمرد، أن أكثر من 10 آلاف جندي من "جبهة تيغراي"، "دمروا" خلال الصراع المستمر منذ ثلاثة أسابيع في الشمال الجبلي بإثيوبيا. وأشارت وكالة "رويترز" إلى أنه لم يتسن التحقق من تقرير الوكالة الإثيوبية، التي تديرها الحكومة الإقليمية في أمهرة الداعمة لحملة آبي أحمد. وجاء رفض أديس أبابا والتقرير عن سقوط آلاف القتلى بالتزامن مع تحذير أوروبي من زعزعة النزاع الإثيوبي الذي يكتسي بصبغة عرقية من زعزعة استقرار شرق إفريقيا ومنطقة القرن الإفريقي المضطربة على نحو خطير. وقال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد جوزيب بوريل، في وقت متأخر، أمس الأول، إن "وقف القتال الدائر والعودة للحوار ضرورة". وأضاف بوريل: "عبرت عن قلقي البالغ بشأن العنف المتزايد على أساس عرقي والعدد الكبير من الضحايا وانتهاكات حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي". وأشار بوريل إلى دعمه لمحاولات الوساطة التي يقوم بها الاتحاد الإفريقي، وقال "هذا هو السبيل الوحيد لتجنب المزيد من زعزعة الاستقرار". وفيما يبدو أنه محاولة للوساطة تستبق اجتياح القوات الاتحادية لميكيلي، أفاد مصدران دبلوماسيان بأن من المقرر أن يصل ثلاثة مبعوثين للاتحاد الإفريقي إلى أديس أبابا وهم رئيس موزامبيق السابق يواكيم تشيسانو ورئيسة ليبيريا السابقة إيلين جونسون سيرليف ورئيس جنوب إفريقيا السابق كجاليما موتلانثي خلال الساعات المقبلة. وذكر دبلوماسيون أنه مع تزايد القلق العالمي طرحت الدول الأوروبية الصراع في اجتماع مغلق لمجلس الأمن بالأمم المتحدة أمس الأول. ولم يتمكّن أعضاء المجلس الدولي في أول اجتماع يعقد بشأن الصراع من الاتفاق على بيان مشترك حول النزاع الذي دفع بأكثر من 50 ألف شخص للفرار إلى السودان المجاور. وردّاً على سؤال بشأن التردّد الذي يبدو أنه يهيمن على مجلس الأمن بشأن النزاع الدائر في تيغراي، أكّد المتحدّث باسم الأمم المتّحدة ستيفان دوجاريك أنّ الاتحاد الإفريقي يتصدّر الجهود الدولية الرامية لحل هذه الأزمة وأنّ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس يدعم هذه المقاربة. وأمس الأول، أعرب غوتيريس عن قلقه من الهجوم المرتقب على عاصمة الإقليم الانفصالي. وقال غوتيريس، في بيان، إنّه "يحثّ قادة إثيوبيا على بذل كل ما في وسعهم لحماية المدنيين واحترام حقوق الإنسان وضمان وصول المساعدات الإنسانية" إلى السكّان.



السابق

أخبار اليمن ودول الخليج العربي... انفجار لغم بناقلة نفط يونانية في ميناء سعودي....التحالف: تدمير زورق مفخخ وإحباط عمل إرهابي جنوب البحر الأحمر....ميليشيا الحوثي تعترف بمصرع قياديين بارزين...موظفون يمنيون غاضبون من تراجع الحوثيين عن صرف ربع راتب...مواجهة قطرية بحرينية في الخليج.. الإمارات تعلق منح تأشيرات لمواطني 13 دولة... السعودية تصدر مليون تصريح عمرة... ولا إصابات بـ«كورونا» بين المعتمرين...

التالي

أخبار وتقارير.... تقرير استخباراتي: بنك يمول حزب الله أرسل ملايين الدولارات إلى كندا..بطائرات مجهولة.. مقتل 20 من "لواء زينبيون" في سوريا...تقرير: الجيش الإسرائيلي يستعد لضربة أميركية محتملة ضد إيران.... وزير الدفاع الأميركي بالوكالة يقوم بجولة شرق أوسطية...مناطق النزاعات تشكل المسرح شبه الحصري للأعمال الإرهابية..... روسيا: إحباط هجمات لـ«داعش» في موسكو واعتقال شخص...واشنطن تفرض عقوبات على ثلاث شركات روسية....أردوغان: بحثت مع بوتين إمكانية توسيع جهود دعم السلام في قره باغ...


أخبار متعلّقة

حل أزمة الخليج خارج الخليج

 الأربعاء 27 كانون الثاني 2021 - 6:34 ص

حل أزمة الخليج خارج الخليج https://www.crisisgroup.org/ar/middle-east-north-africa/gulf-and-arabi… تتمة »

عدد الزيارات: 54,798,988

عدد الزوار: 1,656,771

المتواجدون الآن: 45