أخبار اليمن ودول الخليج العربي.... الجيش اليمني يطارد الحوثيين شرق صنعاء....ميليشيا الحوثي تشيع 21 قيادياً ميدانياً... ألغام الحوثي تحصد مزيداً من الضحايا... اتهامات للحوثيين بارتكاب آلاف الانتهاكات بحق الأطفال.. العاهل السعودي يفتتح قمة العشرين ويدعو لدعم الدول النامية.. الجبير: نتطلع للتعاون مع الإدارة الأميركية الجديدة.. وزير الخارجية السعودي يتحدث عن أزمة قطر وتركيا والتطبيع وإدارة بايدن... محمد بن زايد وبومبيو يبحثان العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة...

تاريخ الإضافة الأحد 22 تشرين الثاني 2020 - 4:31 ص    التعليقات 0    القسم عربية

        


الجيش اليمني يطارد الحوثيين شرق صنعاء....

العربية. نت - أوسان سالم .... وقع العشرات من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية، بين قتيل وجريح في كمين محكم نفذه الجيش اليمني، في جبهة نهم، شرقي العاصمة صنعاء. واستدرج الجيش الوطني، السبت، مجاميع من العناصر الحوثية التي حاولت التقدم إلى مواقعه، لتقع فريسة نيران أسلحته، التي حصدت العشرات منهم بين قتيل وجريح . وبحسب الموقع الرسمي للجيش اليمني، فان اشتباكات مستمرة تدور في جبهة نهم، وصولاً إلى محيط معسكر ماس، التي تكبدت فيه الميليشيا خسائر كبيرة في محيطه، حتى الخط الأسفلتي، الذي تسيطر عليه قوات الجيش نارياً. وأظهرت مقاطع مصورة وزعها المركز الإعلامي للجيش اليمني مشاهد من المعارك العنيفة التي يخوضها الجيش والمقاومة وهو في زحفه المستمر على مواقع الميليشيا الحوثية الانقلابية، التي تتساقط أمامه، كما تحترق آلياتها وأطقمها القتالية إثر استهدافها بشكل دقيق. وأوضحت المشاهد مطاردات الجيش لعناصر الميليشيا التي تفر من أرض المعركة، جراء بسالة الجيش في الاشتباكات التي استخدم فيها مختلف الأسلحة، مستهدفاً مجاميع وتعزيزات الميليشيا الحوثية، التي مُنيت بخسائر كبيرة في عتادها والأرواح.

صنعاء.. ميليشيا الحوثي تشيع 21 قيادياً ميدانياً

العربية. نت - أوسان سالم .. شيعت ميليشيا الحوثي الانقلابية، اليوم السبت، 21 قياديا من عناصرها بينهم ثلاثة ينتحلون رتب عسكرية رفيعة، في احدث حصيلة معلنة لخسائرها البشرية المتصاعدة في عدد من جبهات القتال مع الجيش اليمني. وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء، فإنه جرى تشييع جثامين كل من، اللواء زيد علي عامر المراني والذي ينتحل صفة قائد محور الجوف والعمليات الخاصة للمنطقة العسكرية السادسة التابعة للحوثيين، والعميد عبدالسلام مطيع عبدالله شعلان المراني والعميد عبدالله مسعد أحمد عيسى والمقدم حسين يحيى عبدالله الحوثي والمقدم نواف محمد مرشد المراني. ومن بين القتلى الذين تم تشييعهم، الرائد سليم هادي حسن المراني والرائد نسيم أحمد علي صالح العكاد والرائد عبدالله عبدالكريم قاسم العمدي والنقيب عبدالسلام سلمان المراني والنقيب بشار محمد علي أحمد المراني، بالإضافة إلى الملازم أول حسن عسكر محمد المراني والملازم أول مصطفى محمد صلاح جبران الغري والملازم ثاني كامل مصلح أحسن السياغي. كما شيعت المليشيات، المساعد أحمد جميل أحسن العمدي والمساعد جمال جميل أحسن العمدي والمساعد أحمد صالح محمد علي زهير والمساعد حسين صالح محمد علي صلاح والمساعد فايز صالح مصلح العمدي والمساعد عماد علي أحمد حمود الحريمي والمساعد علي محمد عوضه القادمي والمساعد حسين عبدالله جابر معوضه. ولم تشير المليشيات إلى الأماكن التي قتلوا فيها، لكن من المرجح أن معظمهم قتلوا في المعارك المحتدمة منذ أيام في جبهات مأرب والجوف شمالي شرق اليمن، والتي تتكبد خلالها الميليشيات خسائر فادحة.

الجيش اليمني يستهدف اجتماعاً لقيادات حوثية بينهم عناصر إيرانية

معلومات الجيش أكدت وجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني بين المجتمعين

العربية.نت - أوسان سالم .... أعلنت قوات الجيش اليمني، السبت، أنها استهدفت اجتماعاً لقيادات تابعة لميليشيات الحوثي، بينهم عناصر من الحرس الثوري الإيراني، جنوب شرقي مدينة الحزم مركز محافظة الجوف. وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، في بيان، إن مدفعية الجيش الوطني قصفت اجتماعاً لقيادات ميليشيات الحوثي في إحدى الثكنات جنوب شرقي مدينة الحزم. ونقل البيان عن مصدر عسكري، قوله إن معلومات الجيش أكدت وجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني بين المجتمعين. وأكد المصدر سقوط عدد من القيادات الحوثية بين قتيل وجريح، فيما شوهدت عربات الميليشيات وهي تنقل عدداً من الجرحى وسط حراسة مشددة. وفي السياق، شهدت جبهة الأقشع، معارك استمرت لأكثر من 4 ساعات تمكن خلالها الجيش اليمني من دحر ميليشيات الحوثي وتكبيدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد. وبالتزامن، استهدف طيران تحالف دعم الشرعية بعدّة غارات تجمعات وتعزيزات للميليشيات الحوثية في مواقع متفرقة بالجبهة ذاتها، وأسفرت الغارات عن خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الميليشيات.

اليمن.. ألغام الحوثي تحصد مزيداً من الضحايا.... "مسام" ينتزع 200 ألف لغم منذ يونيو 2018

العربية.نت - أوسان سالم .... قُتل مواطن يمني إثر انفجار لغم من مخلفات ميليشيات الحوثي في محافظة الجوف، شمال البلاد. وذكرت مصادر محلية أن لغمًا أرضيًا من مخلفات ميليشيات الحوثي، أودى بحياة المواطن مبخوت محمد صالح القح، أمس الجمعة، شرق مدينة الحزم مركز محافظة الجوف. وأضافت أن اللغم انفجر بسيارة المواطن، من طراز (فيتارا)، أثناء مروره في الطريق الصحراوي الرابط بين مديرية الحزم ومنطقة الرويك، مما أدى إلى مقتله وتدمير سيارته. كما تسببت الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي بمقتل امرأة وإصابة آخرين من أسرة واحدة، الأسبوع الماضي، أثناء مرورهم في الطريق الصحراوي الرابط بين محافظة مأرب ومنطقة اليتمة بخب والشعف بمحافظة الجوف. يذكر أن ضحايا الألغام في الجوف تجاوزوا 500 شخص من المدنيين، بحسب بعض الإحصائيات، بالإضافة إلى تدمير وتضرر سيارات وممتلكات بعض المواطنين ومواشيهم. إلى ذلك، أعلن المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن "مسام"، اليوم السبت، نزع 200 ألف لغم حوثي من الأراضي اليمنية، وذلك منذ انطلاق المشروع في نهاية يونيو 2018. وقال المشروع في سلسلة تغريدات على تويتر: "200.000 لغم وذخيرة غير منفجرة.. حصيلة مسام من الألغام المنزوعة من الربوع اليمنية بعد سنتين ونيف من المثابرة، وذلك منذ انطلاق المشروع في نهاية يونيو 2018". وأضاف: "مسام وصل الليل بالنهار في ماراثونه ضد الألغام الحوثية في اليمن حاصدا 200.000 لغم وذخيرة غير منفجرة من فخاخ الموت المتفجر التي تتربص بحاضر اليمنيين ومستقبلهم". وأكد المشروع أنه طوال الفترة الماضية وفي سبيل تحقيق هذا الإنجاز قدم تضحيات جليلة، راح ضحيتها عدد من الكوادر والخبراء. وقال مدير عام المشروع أسامة القصيبي: "يحق لنا أن نفتخر في مشروع مسام بإزالة 200 ألف لغم وعبوة ناسفة وذخائر غير منفجرة من أراضي الجمهورية اليمنية خلال 29 شهرا"، لافتا إلى تزامن هذا الإعلان مصادفة مع انعقاد قمة مجموعة العشرين، والتي تستضيفها المملكة العربية السعودية.

الإرياني: تحرك صافر يقرع جرس الإنذار بقرب وقوع الكارثة

أظهرت صور حديثة تم التقاطها عبر الأقمار الصناعية أن سفينة "صافر" بدأت مؤخراً بالتحرك من مكانها

العربية.نت - أوسان سالم .... جدد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، دعوته للمجتمع الدولي لممارسة الضغط الكافي على ميليشيا الحوثي لرفع القيود بشكل فوري ودون شروط عن عملية تقييم الوضع الفني والسماح بصيانة ناقلة النفط "صافر". وشدد الإرياني على ضرورة "احتواء مخاطر هذه الكارثة التي ستطال بتبعاتها الخطيرة اليمن والدول المطلة على البحر الأحمر". جاء ذلك في تغريدات على صفحة الإرياني بموقع "تويتر" مساء الجمعة، تعليقاً على نتائج دراسة دولية أعدتها مؤسسة "أكابس" البحثية السويسرية، والتي حذرت من تزايد احتمال وقوع كارثة بيئية ذات آثار إنسانية واقتصادية كبيرة في ساحل البحر الأحمر اليمني والدول المجاورة، في ظل استمرار الحوثيين في رفض طلبات الأمم المتحدة لتقييم وإصلاح السفينة "صافر" العائمة غرب اليمن. وأظهرت صور حديثة تم التقاطها عبر الأقمار الصناعية أن سفينة "صافر" بدأت مؤخراً بالتحرك من مكانها، ما ينذر بقرب وقوع أكبر كارثة بيئية ذات آثار إنسانية واقتصادية بالغة السوء في المنطقة. وأشار وزير الإعلام اليمني إلى الدراسة التي نشرتها مؤسسةACAPS البحثية السويسرية، والمبنية على صور التقطت عبر الأقمار الصناعية وأثبتت تحرك "صافر" من مكانها واكتشاف انسكابات بقع صغيرة حولها. وقد أشارت الدراسة أيضاً إلى وجود احتمال اصطدام "صافر" بألغام بحرية في المنطقة وانفجارها قبل نهاية العام الحالي. وأكد الإرياني أن هذه الدراسة "تعيد قرع جرس الإنذار من مخاطر اقتراب وقوع الكارثة". ولفت الإرياني إلى أن ميليشيا الحوثي أدارت ظهرها للمناشدات الدولية، ولم تسمح بمجرد صعود فريق فني أممي لتقييم وضع الناقلة بشحنتها المقدرة بـ1.148 مليون برميل نفط، معتبراً أن هذا الأمر يكشف استهتار ميليشيات الحوثي بالمجتمع الدولي وعدم اكتراثه بتحذيرات الخبراء من مخاطر بيئية واقتصادية وإنسانية كارثية جراء تسرب أو غرق أو انفجار الناقلة. وأضاف: "نجدد الدعوة للمجتمع الدولي لممارسة الضغط الكافي على ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران لرفع القيود بشكل فوري ودون شروط عن عملية تقييم الوضع الفني والسماح بصيانة ناقلة النفط صافر، واحتواء مخاطر هذه الكارثة التي ستطال بتبعاتها الخطيرة اليمن والدول المطلة على البحر الأحمر". ووضعت دراسة المنظمة السويسرية "سيناريوهين محتملين بشكل متزايد" يمكن أن يحدثا في أي لحظة لسفينة صافر العائمة ويمتد تأثيرهما إلى ملايين الناس في اليمن والمناطق المجاورة. وأوضحت الدراسة أن السيناريو الأول يتمثل في تسرب النفط من السفينة، وقد بدأ فعلاً حدوث بعض التسريبات، فيما يمثل السيناريو الثاني انفجار السفينة والذي يمتد تأثيره إلى ملايين اليمنيين في معظم محافظات شمال وغرب اليمن وغرب السعودية. وبحسب الدراسة، فإنه "إذا وقعت الكارثة، يمكن أن تطلق صافر أربعة أضعاف كمية النفط الخام التي انسكبت في كارثة اكسون فالديز لعام 1989، والتي كان لها آثار كبيرة على البيئة وعلى الناس وسبل عيشهم في المناطق المتضررة". وأبلغ مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفثس، ومنسق الشؤون الإنسانية مارك لوكوك، مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي بعدم حصول المنظمة الدولية حتى الآن على موافقة الحوثيين بدخول الفريق الأممي لتقييم وضع ناقلة النفط "صافر". وتحمل الناقلة "صافر" نحو 1.1 مليون برميل من النفط الخام، وترفض الميليشيات الحوثية صيانتها منذ 5 سنوات.

الحكومة اليمنية تتبنى حملة إعلامية لتصنيف الحوثيين جماعة إرهابية

عدن: «الشرق الأوسط».... مع تصاعد الأصوات اليمنية والدولية الداعية إلى تجريم الجماعة الحوثية وإدراجها على لوائح المنظمات الإرهابية، تبنت الحكومة اليمنية الدعوة إلى حملة إعلامية في سياق الضغط على المجتمع الدولي لتصنيف الجماعة الموالية لإيران ضمن الجماعات الإرهابية. ودعا وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال معمر الإرياني وسائل الإعلام الحكومية والأهلية في بلاده وكافة اليمنيين إلى المشاركة في حملة إلكترونية تبدأ مساء اليوم (الأحد) على مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم «الحوثي جماعة إرهابية». وقال الإرياني مخاطبا مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي وقادة الرأي في بلاده «إن الواجب اليوم يملي علينا رفع الصوت بالضغط والمطالبة بإعلان الحوثي جماعة إرهابية والتعامل معها على هذا الأساس». وشدد الوزير اليمني على أن «إدراج جماعة الحوثي ضمن قائمة الجماعات الإرهابية المتطرفة بات أمرا ملحا وضروريا لوضع حد لجرائمها» وقال «إن استمرار الصمت على ما تقوم به ميليشيا الحوثي سيطيل معاناة الشعب اليمني ويجعل اليمن مرتعا للإرهاب ومصدرا لنشره في المنطقة والعالم». وتابع الإرياني بقوله «من غير المنطقي ولا المعقول أن يلتزم العالم الصمت إزاء إرهاب منظم يفتك بنحو 30 مليون نسمة، ويهدد أمن الطاقة وخطوط الملاحة الدولية عبر أهم الممرات العالمية (...) إن التساهل في عدم تصنيف ميليشيا الحوثي جماعة إرهابية ستكون نتائجه وخيمة ليس على اليمن وحسب بل على المنطقة والعالم أجمع». ودعا وزير الإعلام اليمني إلى إبراز ما وصفه بـ«جرائم ميليشيا الحوثي وإرهابها الأسود الذي تمارسه بحق اليمنيين منذ عام 2004، والذي فاق الإرهاب الذي مارسه تنظيما «داعش» و«القاعدة» مجتمعين». وفق تعبيره. وأضاف «لقد سال الدم اليمني غزيرا منذ أطلت هذه الحركة السلالية البغيضة بقرونها وأعلنت عن نفسها، ومنذ لحظة ولادتها الأولى رفعت السلاح في وجه الدولة، وارتبط ذكرها بالقتل والسحل والتعذيب والتفجير والتنكيل وكل أنواع الموبقات التي ترقى لتكون جرائم ضد الإنسانية». وأوضح أن الجماعة «تشترك مع أخواتها من الجماعات الإرهابية بأنها تعد ما تقوم به من جرائم بحق الشعب اليمني قربة إلى الله وطريقا للوصول إلى الجنة، وتعد كل من يرفضها أو لا يؤمن بمشروعها خارجا عن الملة ولا يستحق الحياة». وعلى وقع المخاوف من أن يدفع تصنيف الحوثيين ضمن جماعات الإرهاب العالمي إلى تعقيد جهود السلام الأممية في اليمن، قلل الوزير الإرياني من حدوث ذلك وقال في تصريحات رسمية «إن تجاهل المجتمع الدولي لممارسات ميليشيا الحوثي الإرهابية لم يعد مقبولا». وأشار الوزير اليمني إلى أن «جرائم ميليشيا الحوثي وانتهاكاتها غير المسبوقة بحق المدنيين في مناطق سيطرتها، واعتداءاتها على المناطق المحررة، وتهديد الأمن والسلم الإقليمي والدولي‏، لا تقل فظاعة عن التنظيمات والجماعات الإرهابية (داعش، القاعدة)» بحسب قوله. وقال «لم يعد من المنطق عدم التعامل مع ميليشيا الحوثي الإرهابية كواحدة من الميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني في المنطقة، خاصةً وقد انكشف بوضوح حجم تبعيتها وارتهانها لنظام الملالي في إيران بعد تهريب الضابط في فيلق القدس المدعو حسن ايرلو حاكما عسكريا لصنعاء». ورأى الإرياني أن «الربط بين خطوات تصنيف ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران منظمة إرهابية وأفق الحل السلمي للأزمة اليمنية غير دقيق» مشيراً في هذا السياق إلى أن الجماعة الحوثية «أعاقت طيلة ستة أعوام كل الجهود التي بذلها المجتمع الدولي وتحركت كأداة إيرانية قذرة لتنفيذ سياسة نشر الفوضى والإرهاب في المنطقة». وفق تعبيره.

اتهامات للحوثيين بارتكاب آلاف الانتهاكات بحق الأطفال.... لجنة حكومية وثقت أكثر من 600 اعتداء خلال 20 يوماً

عدن: «الشرق الأوسط».... في وقت تتصاعد فيه حدة المخاطر التي يواجهها الأطفال في اليمن، لجهة تفشي الأوبئة وسوء التغذية والحرمان من التعليم، اتهمت تقارير حكومية الميليشيات الحوثية بارتكاب آلاف الانتهاكات بحق صغار السن، من بينها التعذيب والتجنيد القسري. وفي هذا السياق، أفاد مكتب حقوق الإنسان بالعاصمة صنعاء التابع للحكومة الشرعية، بأن الميليشيات الانقلابية المدعومة إيرانياً، ارتكبت 24 ألفاً و488 انتهاكاً ضد أطفال العاصمة خلال الفترة من نوفمبر (تشرين الثاني) 2019، وحتى نوفمبر 2020. ونقلت المصادر الرسمية عن مدير مكتب حقوق الإنسان بالعاصمة صنعاء، فهمي الزبيري، قوله إن «انتهاكات الميليشيا بحق الأطفال شملت حالات قتل واختطاف واعتداء جسدي وتجنيد إجباري، ونهب واقتحام المؤسسات الصحية والتعليمية، وإقامة أنشطة وفعاليات طائفية». وبينما دعا المسؤول اليمني المجتمع الدولي ومنظماته إلى الوقوف بجدية لحماية أطفال اليمن من الانتهاكات وفي مقدمها عمليات التجنيد الإجباري، كانت اللجنة الوطنية اليمنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، قد أنهت الجمعة الماضي، جلسات الاستماع المغلقة للأطفال حول ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان الجسيمة أثناء النزاع المسلح. وفي تصريحات رسمية، أوضحت عضو اللجنة الوطنية للتحقيق، إشراق المقطري، أن اللجنة عقدت الجلسات منذ بداية نوفمبر الجاري، تزامناً مع اليوم الدولي لحقوق الطفل الذي يصادف الـ20 من الشهر نفسه من كل عام، واستمعت خلالها إلى 12 طفلاً من ضحايا التعذيب والتشويه والاغتصاب والتجنيد والاختطاف والاعتداء على المدارس. وإضافة إلى استماع اللجنة إلى آباء وأمهات الضحايا، تضمنت شهادات الضحايا وعائلاتهم - بحسب المقطري - تفاصيل وقائع الانتهاكات التي طالتهم، والمتسببين في ارتكابها، وكشف أحداث ومعطيات تلك الانتهاكات، والأسماء والجهات المسؤولة عنها. وقالت المقطري إن اللجنة حققت منذ نوفمبر الماضي وحتى الوقت الراهن في سقوط 661 طفلاً من الجنسين، نتيجة القصف والتشويه وانفجار الألغام والتجنيد والتعذيب والعنف الجنسي، من بينها 149 حالة تجنيد واستخدام للأطفال في الحرب، و145 حالة قتل بسبب القذائف والألغام، و367 حالة جرح وتشويه، إضافة إلى الاعتداء على 9 مدارس أساسية، وحرمان الأطفال من التعليم فيها. وأكدت أن جلسات اللجنة المغلقة لضحايا الانتهاكات من الأطفال تأتي ضمن آليات التحقيق التي تتبعها اللجنة الوطنية، للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، للوصول إلى الحقيقة، وتحليل أنماط انتهاكات حقوق الإنسان التي مست حقوق الطفل الأساسية أثناء النزاع المسلح. وأعربت عضو اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، عن قلقها إزاء حجم الانتهاكات والتجاوزات التي يعاني منها الأطفال في اليمن، وشدتها وتواترها، والتي أكدتها مخرجات جلسات الاستماع والوقائع التي انتهت اللجنة من التحقيق فيها، منذ بداية عملها مطلع 2016. ودعت المقطري كافة أطراف النزاع إلى التوقف الفوري عن جميع انتهاكات القانون الدولي الإنساني، وقانون حقوق الإنسان والقوانين الوطنية، فيما يتعلق بتجنيد واستخدام الأطفال، والاختطاف والقتل والتشويه، والاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي، والهجمات على المدارس والمستشفيات، ومنع وصول المساعدات الإنسانية، ومحاسبة مرتكبي تلك الانتهاكات. وكانت تقارير حقوقية يمنية قد اتهمت الجماعة الحوثية الموالية لإيران بالاستمرار في ارتكاب الانتهاكات ضد صغار السن، وكشفت عن قيام الجماعة بتجنيد أكثر من 4600 طفل من بداية السنة الحالية وحتى نهاية سبتمبر (أيلول) الماضي، وفق ما أفادت به وزارة حقوق الإنسان في الحكومة الشرعية. وقال مدير عام المنظمات الدولية بوزارة حقوق الإنسان اليمنية، عصام الشاعري، في تصريحات سابقة، إن الجماعة جندت أطفالاً هذا العام بزيادة بلغت سبعة أضعاف عن الأعوام السابقة. وأشار إلى أن الانقلابيين استغلوا فراغ الأطفال من العملية التعليمية، وزجت بهم في العمليات الحربية وجبهات القتال. في السياق ذاته، كان فريق الخبراء الدوليين المعنيين بحقوق الإنسان في اليمن، قد كشفوا عن توثيق عديد من عمليات التجنيد التي قامت بها الجماعة الحوثية لأطفال وفتيات، من أجل تنفيذ أعمال عدائية. وأكد تقرير الخبراء أن الميليشيات «عسكرت» المدارس في المحافظات الخاضعة لسيطرتها، وأجبرت المدرسين على تلقين الطلاب شعاراتها، مع تحريضهم على الالتحاق بجبهات القتال. وقال التقرير إن آلية الرصد والتقييم للفريق تحققت من مصادر ووثائق سرية، عن 222 حالة استخدام عسكري لمدارس من قبل الحوثيين، بما في ذلك 21 مدرسة تستخدم خصيصاً «للتجنيد والدعاية»، بالإضافة إلى تدريب الفتيان والفتيات على منهجيات القتال وتجميع وتفكيك الأسلحة. وفي تقرير آخر، كانت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، قد أفادت بأنها وثقت ارتكاب الانقلابيين لـ65 ألفاً و971 واقعة انتهاك ضد الطفولة في 17 محافظة يمنية، بينها أكثر من 7 آلاف حالة قتل، خلال الفترة من 1 يناير (كانون الثاني) 2015 وحتى 30 أغسطس (آب) 2019. وأكد التقرير أن الجماعة جندت نحو 12 ألفاً و341 طفلاً لا تتجاوز أعمارهم 14 عاماً، وأجبرتهم على القتال في صفوفها. وقالت الشبكة إن الانقلابيين الحوثيين قتلوا خلال الفترة نفسها 3 آلاف و888 طفلاً بشكل مباشر، وأصابوا 5 آلاف و357 طفلاً، وتسببوا بإعاقة 164 طفلاً إعاقة دائمة جراء المقذوفات العشوائية على الأحياء السكنية المكتظة بالأطفال.

العاهل السعودي يفتتح قمة العشرين ويدعو لدعم الدول النامية

الحرة – واشنطن.... الرياض دعت إلى الاستعداد المسبق للأوبئة في المستقبل.... ... قال العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، السبت، في افتتاح قمة العشرين، إن بلاده قدمت الدعم الطارئ للدول النامية بتعليق أقساط ومدفوعات الديون وسط الأوضاع الاقتصادية التي سببتها جائحة كورونا في العالم. وافتتح الملك سلمان أعمال قمة مجموعة العشرين لأول مرة عربيا، في اجتماع افتراضي مصغّر تخيّم عليه جهود مكافحة فيروس كورنا المستجد والأزمة الاقتصادية العالمية الخانقة التي تسبّب بها. وأشار العاهل السعودي إلى أن جائحة كورونا سببت للعالم خسائر اقتصادية واجتماعية كبيرة، مضيفا أنه يتوجب تقديم الدعم للدول النامية التي تضررت بسبب الجائحة. وقال "تعهدنا في القمة الماضية لحشد الموارد لما يزيد عن 21 مليار دولار لدعم الضرر الناتج عن الجائحة". ودعا الملك سلمان إلى التأهب مستقبلا للوقوف ضد الأوبئة، وقيادة المجتمع الدولي لحماية البيئة والمناخ لحماية كوكب الأرض. وشدد العاهل السعودي على ضرورة جعل النظام الاقتصادي أكثر مرونة و إعادة فتح الاقتصادات والحدود لتسهيل حركة التجارة والأفراد. ويلتقي زعماء العالم بينما تتكثّف الجهود العالمية لإنجاز وتوزيع لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد على نطاق واسع في أعقاب تجارب ناجحة مؤخرا، فيما تتوالى الدعوات لدول مجموعة العشرين لسد العجز في صندوق خاص بتمويل هذه الجهود. وستكون أعمال القمة مصغّرة ومختصرة مقارنة بما كانت عليه في السابق إذ إنها كانت تشكّل عادة فرصة للحوارات الثنائية بين قادة العالم، على أن تنحصر هذه المرة في جلسات عبر الإنترنت ضمن ما يسميه مراقبون "الدبلوماسية الرقمية".

الجبير: نتطلع للتعاون مع الإدارة الأميركية الجديدة

وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية أكد في حوار مع "سي إن إن" أن السعودية هي المفتاح فيما يتعلق بالعالم الإسلامي

دبي - قناة العربية... عبّر وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير عن تطلع بلاده للتعاون مع الإدارة الأميركية الجديدة. الجبير أوضح في مقابلة مع قناة "سي إن إن" CNN الأميركية، أن السعودية تتعامل مع جميع الإدارات الأميركية بغض النظر عن ما إذا كانوا جمهوريين أو ديمقراطيين. وأضاف الجبير أن الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن لديه خبرة سياسية كبيرة، حيث كان في مجلس الشيوخ طوال 35 عاما ثم نائبا للرئيس السابق. وتوقع الجبير عدم حدوث تغير كبير في السياسة الخارجية الأميركية. وأكد وزير الدولة السعودي أن ما يقوله المرشحون أثناء حملاتهم الانتخابية لا ينعكس على ما يفعلونه حين يصبحون في المنصب. وأشار إلى أن السعودية تتعامل مع الرؤساء بمجرد وصولهم للمنصب وليس قبله. كما أضاف الجبير أن بين السعودية والولايات المتحدة مصالح ضخمة في ملفات كثيرة بالمنطقة والعالم، خصوصا فيما يتعلق بالاقتصاد العالمي واستقرار سوق النفط وأمن الطاقة ومحاربة التطرف والإرهاب. وأضاف أن السعودية هي المفتاح فيما يتعلق بالعالم الإسلامي.

وزير الخارجية السعودي يتحدث عن أزمة قطر وتركيا والتطبيع وإدارة بايدن

رويترز... وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان قال لوكالة رويترز، إن بلاده لديها علاقات طيبة وودية مع تركيا.... وأضاف الوزير السعودي أنه لا توجد بيانات تشير إلى أن هناك مقاطعة غير رسمية للمنتجات التركية. وكان ناشطون سعوديون قد أطلقوا حملة لمقاطعة البضائع التركية في أكتوبر الماضي، اعتراضا على السياسات التركية في منطقة الشرق الأوسط، وبعد تدهور العلاقات بين الطرفين على خلفية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في أكتوبر 2018. وقال الوزير في مقابلة افتراضية، على هامش اجتماعات قمة مجموعة العشرين، إن السعودية إلى جانب الإمارات، ومصر، والبحرين، تواصل البحث عن طريقة لإنهاء الخلاف مع قطر، بالرغم من استمرار رغبتهم في معالجة مخاوفهم الأمنية المشروعة. كما أضاف أنه يثق في أن إدارة الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، ستنتهج سياسات تساعد في تحقيق الاستقرار الإقليمي، متوقعا أن تؤدي المناقشات المستقبلية مع الإدارة إلى تعاون أقوى. وأوضح وزير الخارجية السعودي أنه لا يرى أي مؤشرات على أي تهديدات للأمن الإقليمي خلال الفترة الانتقالية، في إشارة إلى فترة انتقال السلطة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى بايدن. وبشأن التطبيع مع إسرائيل، قال وزير الخارجية السعودي إن الرياض قد دعمت طويلا التطبيع الكامل مع إسرائيل، ولكن يجب أن تأتي أولا، صفقة السلام الدائم والكامل التي تحقق الدولة الفلسطينية بكرامة.

محمد بن زايد وبومبيو يبحثان العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة... تطرقا إلى معاهدة السلام التي وقعتها الإمارات وإسرائيل

دبي - العربية.نت..... استقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، اليوم السبت، مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي. وبحث محمد بن زايد وبومبيو - خلال اللقاء الذي جرى في قصر الشاطئ - علاقات التعاون والصداقة الإماراتية - الأميركية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى العديد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، نقلاً عن وكالة أنباء الإمارات (وام). وقال وزير الخارجية الأميركي: "سعدت برؤية ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد مرة أخرى ومناقشة تنفيذ اتفاقات السلام والجهود المبذولة لمواجهة إيران". وأضاف أن "العلاقات الأميركية-الإماراتية تشهد نموا وستجلب مزيدا من الاستقرار إلى المنطقة". هذا وتبادل الجانبان وجهات النظر حول المستجدات في منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط والجهود والتحركات الهادفة إلى تسوية أزمات المنطقة واحتواء التوترات فيها من خلال الحوار والوسائل الدبلوماسية والعمل المشترك لدعم أسس السلام والاستقرار الإقليمي، إضافة إلى مخاطر التطرف والإرهاب وخطابات الكراهية والتحريض، وضرورة التحرك الدولي الفاعل في مواجهتها. وتطرقا في هذا السياق إلى معاهدة السلام التي وقعتها الإمارات وإسرائيل "اتفاق إبراهيم"، وأهميتها في بدء مرحلة جديدة للعلاقات والتعاون بين الدول في منطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى البناء عليها لترسيخ الأمن والسلام والاستقرار وتحقيق الازدهار لشعوب المنطقة. كما تناول اللقاء نتائج الحوار الاستراتيجي الإماراتي - الأميركي الذي أطلق خلال شهر أكتوبر الماضي ودوره في تعزيز التفاهم بين البلدين وتعميق العلاقات الثنائية ودفعها إلى آفاق أرحب في مختلف المجالات، بما يعود بالخير على الشعبين الصديقين. وحضر اللقاء الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، والشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، ويوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي.

 



السابق

أخبار العراق.... كمين لداعش يوقع قتلى عسكريين بينهم ضابط كبير... إيران تطالب أذرعها في المنطقة بتجنب التوترات.. مؤقتا.... قاآني في بغداد وسط جدل حول انتهاء هدنة الفصائل مع واشنطن.. الحكيم يرى حل الأزمة العراقية «في تحالف عابر للمكونات»...أمطار غزيرة تفاقم معاناة العراقيين...

التالي

أخبار مصر وإفريقيا.... . مصر تعتقل حقوقيين رغم الضغوط الدولية.. "شي ما يحدث".. سر التقارب المفاجئ بي مصر والسودان... مصر تكشف عن نتائج اجتماعها مع إثيوبيا بشأن سد النهضة...«حرب تيغراي»... صراع حول اقتصاد إثيوبيا...زعيم جديد لـ"القاعدة في المغرب الإسلامي"...مقتل 5 جنود نيجيريين في كمين نصبه إرهابيون... المبعوثة الأممية تحذّر الليبيين من «سرقة» فرصة إقرار السلام...حزبان جزائريان يعتبران فرنسا «جزءاً من مشكلات أفريقيا»... العاهل المغربي يبحث مع الرئيس الموريتاني تعميق التعاون...

The SDF Seeks a Path Toward Durable Stability in North East Syria

 الخميس 26 تشرين الثاني 2020 - 7:48 ص

  The SDF Seeks a Path Toward Durable Stability in North East Syria https://www.crisisgroup.or… تتمة »

عدد الزيارات: 50,607,968

عدد الزوار: 1,526,732

المتواجدون الآن: 47