أخبار وتقارير...شملت عرّاب التجارة مع داعش.. عقوبات أميركية على الأسد.... "وثيقة استسلام".. أذربيجان تعلق على اتفاق وقف الحرب مع أرمينيا...ترمب يقيل وزير دفاعه ويتمسك بـ«نكران الهزيمة»...."أذربيجان" تحتفل بالسيطرة على شوشة..سيطرة أذربيجان على «شوشة» قد تفتح باب المفاوضات... النمسا: أكثر من 60 حملة تفتيش استهدفت «الإخوان» و«حماس»....قمة أوروبية مصغّرة الثلاثاء لمناقشة التهديدات الإرهابية...ميركل: ألمانيا ستقف «جنباً إلى جنب» مع أميركا بمواجهة «المشكلات العالمية»... بوتين يقيل وزيري النقل والبيئة....وزارة الدفاع الروسية تؤكد إسقاط مروحية روسية في أرمينيا...

تاريخ الإضافة الثلاثاء 10 تشرين الثاني 2020 - 5:27 ص    عدد الزيارات 231    التعليقات 0    القسم دولية

        


شملت عرّاب التجارة مع داعش.. عقوبات أميركية على الأسد....

العقوبات الأميركية الجديدة حددت 7 أشخاص في لائحة عقوباتها 3 منهم أعضاء في برلمان النظام....

العربية.نت – عهد فاضل.... أدرجت الخزانة الأميركية، الاثنين، أسماء 7 سوريين، وعدة شركات ومؤسسات خاصة وتابعة للنظام، يدعمون اقتصاد وحرب النظام وقمعه "الوحشي" للمعارضين، وذلك بموجب قانون "قيصر" الأميركي الذي صدر عام 2019، ودخل حيز التنفيذ أواسط العام الجاري. وفي تفاصيل العقوبات الجديدة التي تعتبر الدفعة الخامسة من عقوبات "قيصر" على نظام الأسد، فقد تمت معاقبة شخصين لبنانيين، هما كمال عماد الدين المدني، وطارق عماد الدين المدني، بصفتهما من مؤسسي شركة "سيلزار" النفطية، ومقرها في سوريا ولبنان، وبدورها أدرجت الشركة في لائحة العقوبات الجديدة، نظراً لإبرامها عقوداً نفطية مع مؤسسات النظام السوري.

وزارة نفط النظام

وفيما أدرجت وزارة النفط ومؤسسة تكرير النفط التابعتين للنظام في لائحة العقوبات، أدرجت مصفاة "الرصافة" الخاصة، وهي شركة نفطية "تخطط" للاستثمار في مناطق من محافظة الرقة، وكذلك إدارة المشاريع التابعة لمؤسسة الإسكان العسكري التابعة للنظام، والتي تتهمها الخزانة الأميركية بإقامة مشاريع عقارية على أملاك تم نزعها من سوريين مهجّرين ومعارضين للنظام، تم إدراج شركة مصفاة "الساحل" الخاصة التي يتمحور نشاطها النفطي في محافظة طرطوس، وكذلك شركة "أرفادا" العاملة بقطاع النفط وتأسست حديثا عام 2018. وعوقبت جميع هذه الشركات بسبب قيامها بتقديم "دعم مالي أو تكنولوجي كبير" للنظام السوري.

عرّاب التجارة مع تنظيم داعش

وحدّدت العقوبات الأميركية الجديدة، 7 أشخاص في لائحة عقوباتها، 3 منهم أعضاء في برلمان النظام، أشهرهم حسام أحمد قاطرجي الذي تصفه الخزانة الأميركية بأنه "عرّاب تجارة النفط والقمح" مع تنظيم "داعش" ومنذ عام 2014. وكانت الأنباء المتواترة من الداخل السوري، قد تحدثت عن ثروة ضخمة تقدر بمليارات الدولارات، جناها القاطرجي من وساطته التجارية، بين نظام الأسد و"داعش" في السنوات السابقة، وقامت الإدارة الأميركية، سابقا بإدراج شركته الحاملة كنيته، في عقوبات سابقة. وأدرج اسم شقيق القاطرجي، محمد، في لائحة العقوبات الجديدة الصادرة، الاثنين. في المقابل، عاقبت الخزانة الأميركية، عامر تيسير خيتي، النائب في برلمان الأسد، والذي انتخب أخيراً، وأسس شركة قابضة تحمل كنيته، ويعمل في مجالات عدة بينها العقارات والصناعة، وسبق واتهم عند ترشحه لانتخابات برلمان النظام، بالفساد وتهم أخرى عديدة، وقامت سلطات أمن النظام السوري باستدعاء الأشخاص الذين توجهوا بتلك الاتهامات بحق خيتي، للتحقيق معهم، بعد شكوى تقدم بها النائب المذكور.

رئيسا الاستخبارات الجوية والسياسية

النائب الثالث في برلمان الأسد، والذي أدرج في لائحة العقوبات، هو نبيل طعمة، صاحب شركة قابضة تحمل كنيته، ويعمل في قطاع المقاولات وتكنولوجيا المعلومات والإنتاج التلفزيوني، ويعتبر واجهة اقتصادية للنظام السوري، ويملك العديد من الشركات، ويعتبر الممول الأبرز لعدد من وسائل الإعلام المحلية التي تساند حرب النظام، وتبرر أعماله العسكرية التي أدت إلى قتل وتشريد ونزوح ملايين السوريين المعارضين لنظامه. بدروه، كان الجانب العسكري الذي يعتبر اليد الضاربة للنظام السوري، ضد معارضيه، وهو المسؤول المباشر عن مختلف أشكال القتل الجماعي والتدمير الواسع الذي طال أجزاء واسعة من البلاد، بحسب نصوص مختلف العقوبات الدولية المفروضة عليه، حاضرا في العقوبات الأميركية الجديدة التي حددت عدة أسماء في هذا السياق، كاسم اللواء غسان جودت إسماعيل المتهم بالمسؤولية عن إخفاء آلاف المعارضين للنظام قسرياً، بحسب المعارضة السورية، واللواء ناصر العلي، بصفتهما مسؤولين في شكل مباشر عن أعمال القمع التي قام بها النظام السوري، بحسب نص عقوبات الخزانة الأميركية. وشغل اللواء إسماعيل الذي تصنفه منظمات حقوقية سورية كواحد من مجرمي الحرب، منصب رئيس الاستخبارات الجوية التابعة للأسد منذ عام 2019، خلفا للواء جميل الحسن المتهم بجرائم حرب هو الآخر، ومطلوب لمحاكمات دولية، وصدرت بحقه مذكرة توقيف صادرة من القضاء الألماني، عام 2019 وهو ذات العام الذي عين فيه اللواء ناصر العلي رئيساً للأمن السياسي التابع للنظام، وأدرج في لائحة العقوبات الجديدة، لتورطه بالعنف وإراقة الدماء وقمع المعارضين.

مرتكبو مجازر وزوجة الأسد وشقيقاه

وفرضت العقوبات الأميركية على صقر رستم، وهو أحد قادة ما يعرف بالدفاع الوطني التابع للنظام الذي أدرج بدوره في لائحة العقوبات. وسبق لرستم وتورّط بتأسيس ما كان يعرف باللجان الشعبية التي قامت بأعمال قتل مروعة بحق معارضي النظام، خاصة في بدايات الثورة على النظام. وتقول المعلومات التي تؤكدها مصادر حقوقية سورية، إن رستم أشرف على مقار احتجاز واعتقال وتعذيب معارضين للنظام، في محافظة حمص التي ينحدر منها، ويتهم بالمسؤولية عن ارتكاب مجازر مختلفة راح ضحيتها المئات ما بين قتيل وجريح. وكانت الخزانة الأميركية قد أدرجت أسماء الأخرس، زوجة رئيس النظام السوري بشار الأسد، وشقيقه اللواء ماهر وشقيقته بشرى، في لائحة عقوباتها الصادرة في شهر حزيران/ يونيو الماضي، باعتبارهم من الأشخاص الداعمين لنظام الأسد في أعمال القتل المتواصلة التي يقوم بها جيشه على مدى السنوات الماضية. يشار إلى أنه بموجب هذه العقوبات التي أتت تطبيقا لقانون "قيصر" الذي يعاقب نظام الأسد على أعمال القتل بحق شعبه ويعاقب داعميه ومن أي دولة كانوا، يتم تجميد ممتلكات جميع الأشخاص المشمولين بالعقوبات على الأراضي الأميركية، ويتم حظر التعامل معهم من قبل أي شخص أميركي، على أن يتم إدراج كل من يتعامل مع هؤلاء المعاقبين، بلائحة عقوبات.

"وثيقة استسلام".. أذربيجان تعلق على اتفاق وقف الحرب مع أرمينيا...

فرانس برس.... علييف قال إن الاتفاق الذي أبرمته بلاده مع أرمينيا هو "وثيقة استسلام"...

أعلن رئيس أذربيجان، إلهام علييف، فجر الثلاثاء، أنّ الاتفاق الذي أبرمته بلاده مع أرمينيا بوساطة روسيا لوقف إطلاق النار في إقليم قره باغ الانفصالي هو "وثيقة استسلام". وأضاف "لقد قلت إنّنا سنطردهم (الأرمينيين) من أراضينا طرد الكلاب، وقد فعلنا". وقال علييف في خطاب عبر التلفزيون "لقد أجبرْنا (رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان) على توقيع الوثيقة، إنها وثيقة استسلام". وقامت يريفان، عاصمة أرمينيا، بتوقيع الاتفاقية بعد ستّة أسابيع من المعارك بين الدولتين المتجاورتين. واقتحمت حشود من المتظاهرين الغاضبين، فجر الثلاثاء، مقرّ الحكومة في يريفان احتجاجاً على الاتفاق الذي أبرمه باشينيان، لوقف إطلاق النار في إقليم ناغورني قره باغ، بحسب ما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس. وما أن أعلن باشينيان عن توقيعه اتفاقاً "مؤلماً" مع أذربيجان لوقف إطلاق النار في الإقليم المتنازع عليه بين البلدين، حتّى تقاطر آلاف من المتظاهرين الغاضبين إلى المقرّ الحكومي حيث تظاهر القسم الأكبر منهم خارج المقرّ في حين اقتحمه بضع مئات منهم وعاثوا خراباً في مكاتبه وحطّموا زجاج عدد من نوافذه. من جهته، أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، التوصّل إلى اتفاق على "وقف إطلاق نار شامل" بين أرمينيا وأذربيجان، وأشار إلى أن روسيا ستعمل على نشر قوات لحفظ السلام في الإقليم المتنازع عليه. وقال بوتين في تصريح بثّته وسائل الإعلام الروسية، فجر الثلاثاء، إنّه "في التاسع من نوفمبر وقّع رئيس أذربيجان ورئيس وزراء أرمينيا ورئيس روسيا الاتّحادية إعلاناً ينصّ على وقف شامل لإطلاق النار وإنهاء كلّ العمليات العسكرية في منطقة النزاع في ناغورني قره باغ، وذلك اعتباراً من منتصف ليل العاشر من نوفمبر بتوقيت موسكو". واندلعت المواجهات أواخر سبتمبر بين الجيش الأذربيجاني والانفصاليين للسيطرة على قره باغ، التي أعلنت استقلالها قبل نحو 30 عاما. لكن الأسرة الدولية لا تعترف باستقلالها، ولا حتى أرمينيا. ولا تزال جزءا من أراضي أذربيجان بموجب القانون الدولي. والمعارك الأخيرة هي الأعنف منذ عقود وأودت، وفق تقارير، بحياة 1000 شخص على الأقل بينهم مدنيون. إلا أن عدد الضحايا يرجح أن يكون أعلى بكثير.

احتجاجا على الاتفاق "المؤلم".. متظاهرون يقتحمون مقر الحكومة الأرمينية...

فرانس برس.... رئيس وزراء أرمينيا وصف الاتفاق بـ "المؤلم"".... اقتحمت حشود من المتظاهرين الغاضبين، فجر الثلاثاء، مقرّ الحكومة في يريفان احتجاجاً على الاتفاق الذي أبرمه رئيس الوزراء، نيكول باشينيان، لوقف إطلاق النار في إقليم ناغورني قره باغ، بحسب ما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس. وما أن أعلن باشينيان عن توقيعه اتفاقاً "مؤلماً" مع أذربيجان لوقف إطلاق النار في الإقليم المتنازع عليه بين البلدين، حتّى تقاطر آلاف من المتظاهرين الغاضبين إلى المقرّ الحكومي حيث تظاهر القسم الأكبر منهم خارج المقرّ في حين اقتحمه بضع مئات منهم وعاثوا خراباً في مكاتبه وحطّموا زجاج عدد من نوافذه. وقال باشينيان في بيان على صفحته في موقع فيسبوك "لقد وقّعت إعلاناً مع الرئيسين الروسي والأذربيجاني لإنهاء الحرب في قره باغ"، واصفاً هذه الخطوة بأنّها "مؤلمة بشكل لا يوصف، لي شخصياً كما لشعبنا". وقال باشنيان إنه سيلقي خطابا للأمة "خلال الأيام القادمة. كما أكد الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، توقيع الاتفاق مع أرمينيا، وقال، في اجتماع افتراضي مع بوتين نقلته وسائل الإعلام، إن "الاتفاق الثلاثي سيصبح نقطة أساسية لوقف النزاع". من جهته، أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، التوصّل إلى اتفاق على "وقف إطلاق نار شامل" بين أرمينيا وأذربيجان، وأشار إلى أن روسيا ستعمل على نشر قوات لحفظ السلام في الإقليم المتنازع عليه. وقال بوتين في تصريح بثّته وسائل الإعلام الروسية، فجر الثلاثاء، إنّه "في التاسع من نوفمبر وقّع رئيس أذربيجان ورئيس وزراء أرمينيا ورئيس روسيا الاتّحادية إعلاناً ينصّ على وقف شامل لإطلاق النار وإنهاء كلّ العمليات العسكرية في منطقة النزاع في ناغورني قره باغ، وذلك اعتباراً من منتصف ليل العاشر من نوفمبر بتوقيت موسكو". وأتى الاتفاق تزامنا مع إعلان أرمينيا، الاثنين، أن القتال لا يزال مستمرا للسيطرة على مدينة شوشة الاستراتيجية في منطقة ناغورني قره باغ المتنازع عليها، غداة إعلان أذربيجان أنها استولت عليها من القوات الانفصالية الأرمينية. وكان علييف، أعلن، الأحد، أن قواته سيطرت على شوشة، المعروفة للأرمن باسم شوشي، وهي مدينة حيوية استراتيجيا وتعد ثاني أكبر مدينة في المنطقة المتنازع عليها. ونفى المسؤولون الأرمن هذا الادعاء وقالوا إن الاشتباكات مستمرة في المنطقة.

أرمينيا تعلن توقيع اتفاق "مؤلم" لوقف الحرب مع أذربيجان

الحرة / وكالات – واشنطن.... القتال اشتد خلال الأيام الأخيرة للسيطرة على مدينة شوشة الاستراتيجية

أعلن رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، فجر الثلاثاء، أنّه وقّع اتفاقاً "مؤلماً" مع كلّ من أذربيجان وروسيا لإنهاء الحرب في إقليم ناغورنو قره باغ المتنازع عليه. وقال باشينيان في بيان على صفحته في موقع فيسبوك "لقد وقّعت إعلاناً مع الرئيسين الروسي والأذربيجاني لإنهاء الحرب في قره باغ"، واصفاً هذه الخطوة بأنّها "مؤلمة بشكل لا يوصف، لي شخصياً كما لشعبنا". وقال باشنيان إنه سيلقي خطابا للأمة "خلال الأيام القادمة. كما أكد الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، توقيع الاتفاق مع أرمينيا. وقال علييف، في اجتماع افتراضي مع بوتين نقلته وسائل الإعلام إن "الاتفاق الثلاثي سيصبح نقطة أساسية لوقف النزاع". من جهته، أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، التوصّل إلى اتفاق على "وقف إطلاق نار شامل" بين أرمينيا وأذربيجان. وأشار بوتين إلى أن روسيا ستعمل على نشر قوات لحفظ السلام في الإقليم المتنازع عليه. وقال بوتين في تصريح بثّته وسائل الإعلام الروسية، فجر الثلاثاء، إنّه "في التاسع من نوفمبر وقّع رئيس أذربيجان ورئيس وزراء أرمينيا ورئيس روسيا الاتّحادية إعلاناً ينصّ على وقف شامل لإطلاق النار وإنهاء كلّ العمليات العسكرية في منطقة النزاع في ناغورني قره باغ، وذلك اعتباراً من منتصف ليل العاشر من نوفمبر بتوقيت موسكو". وأتى الاتفاق تزامنا مع إعلان أرمينيا، الاثنين، أن القتال لا يزال مستمرا للسيطرة على مدينة شوشة الاستراتيجية في منطقة ناغورني قره باغ المتنازع عليها، غداة إعلان أذربيجان أنها استولت عليها من القوات الانفصالية الأرمينية. وكان علييف، أعلن، الأحد، أن قواته سيطرت على شوشة، المعروفة للأرمن باسم شوشي، وهي مدينة حيوية استراتيجيا وتعد ثاني أكبر مدينة في المنطقة المتنازع عليها. ونفى المسؤولون الأرمن هذا الادعاء وقالوا إن الاشتباكات مستمرة في المنطقة.

ترامب يقيل إسبر ويعين مدير مكافحة الإرهاب وزيرا للدفاع بالإنابة....

الحرة – واشنطن.... أقال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الاثنين، وزير الدفاع، مارك إسبر، وعين، كريستوفر ميلر، مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب قائما بالأعمال لقيادة البنتاغون. وأعلن ترامب عن هذا القرار في تغريدة عبر تويتر، حيث قال " يسعدني إعلان أن كريستوفر سي ميللر، المدير الذي يحظى باحترام كبير من المركز الوطني لمكافحة الإرهاب سيكون وزير الدفاع بالإنابة في قرار ساري المفعول على الفور. كريس سيقوم بعمل رائع. مارك إسبر تم إنهاء خدماته. وأشكره على خدمته". وكان إسبر قد عين في هذا المنصب في منتصف عام 2019، ويملك خبرة عسكرية 55 عاما، وقاتل في العراق خلال حرب الخليج في 1991، ودرس في أكاديمية ويست بوينت العسكرية المرموقة، وتخرج في العام 1986.

ترمب يقيل وزير دفاعه ويتمسك بـ«نكران الهزيمة»

أنباء عن تجاذبات بين أفراد العائلة حول الاعتراف بفوز بايدن... وإطلاق مزيد من المعارك القضائية

الشرق الاوسط.....نيويورك: علي بردى - واشنطن: إيلي يوسف..... أقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب في خطوة مفاجئة أمس (الاثنين) وزير الدفاع مارك إسبر، فيما واصل نكران هزيمته أمام خلفه المنتخب جو بايدن في انتخابات 2020، مستعيضاً عن ذلك بفتح المزيد من المعارك القضائية في الولايات التي حسمت السباق إلى البيت الأبيض، ومثيراً الخشية من تعريض عملية الانتقال الرئاسي لعراقيل بدت أولى نذرها في رفض موظفة إدارية كبيرة عيَّنها ترمب تمويل المرحلة الانتقالية. وأعلن ترمب عبر «تويتر»، إقالة إسبر وأن كريستوفر ميللر، الذي يشغل منصب مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب، سيصبح على الفور وزير الدفاع بالإنابة. وفيما نقلت وسائل إعلام أميركية عن مصادر في وزارة الدفاع ان علاقة إسبر المتوترة على نحو متزايد مع ترمب دفعته إلى إعداد خطاب استقالة قبل أسابيع، استغربت أوساط أخرى اقدام ترمب على هذه الخطوة في هذا التوقيت، وتساءلت عمّا اذا كان هذا الأمر يمهد لتحركات ذات طابع سياسي في المستقبل يمكن ان تؤدي الى الاستعانة بالجيش، أم أن الأمر يأتي في سياق الكيدية التي يمارسها ترمب، سواء تجاه تصعيب عملية نقل السلطة على فريق الرئيس المنتخب جو بايدن، أو إصراره على تدفيع الوزير إسبر ثمن «قلة ولائه».

- خلو البرنامج

وفي ظل خلو برنامجه الرسمي من أي نشاطات معلنة، حاول الرئيس المنتهية ولايته منذ الصباح قطف ثمار الأنباء عن نجاح كبير للقاح جديد ضد مرض «كوفيد - 19»، وانعكاس ذلك على مؤشرات البورصة في الولايات المتحدة والعالم، فغرد على «تويتر» بالأحرف الكبيرة «سوق الأسهم مرتفعة، اللقاح آت قريباً. يفاد بأنه فاعل بنسبة 90 في المائة. يا لها من أنباء عظيمة». وأعاد تغريدات عن مشاركات لمناصريه من الحزب الجمهوري وآخرين من مؤيديه في برامج عبر شبكة «فوكس نيوز» وغيرها من وسائل الإعلام المحافظة في شأن «سرقة» الانتخابات أو «تزويرها» أو حصول «تلاعب» في نتائجها. وأعاد ادعاء من الرئيس الجمهوري السابق لمجلس النواب نيوت غينغريتش الذي قال «أعتقد أنها انتخابات فاسدة ومسروقة». ولم يرد بايدن على تهجم ترمب على النتيجة. ولكنه لم يكن ينتظر تنازلاً، فكشف عن أنه أعد سلسلة من القرارات التنفيذية ليومه الأول في المكتب البيضوي، تهدف ضمن أمور أخرى للعودة إلى اتفاق باريس للمناخ، والتحرك بقوة لمواجهة جائحة «كوفيد - 19» وإصلاح صورة الولايات المتحدة في العالم. لكن صمت الجمهوريين يشير إلى أنه حتى في حالة الهزيمة، حافظ ترمب على قبضته القوية على الحزب وقادته المنتخبين. وحيال استمرار ترمب في استراتيجية رفض الإقرار بالنتائج، حض مركز الانتقال الرئاسي، وهو مجلس استشاري غير حزبي، الإدارة الجمهورية على مباشرة عمليات تسليم المهمات لموظفي بايدن، الذي عزز انتصاره مع استمرار فرز الأصوات في عدد من الولايات. وأفاد المركز في رسالة «نحض إدارة ترمب على البدء فوراً في العملية الانتقالية بعد الانتخابات وفريق بايدن للإفادة الكاملة من الموارد المتاحة بموجب قانون الانتقال الرئاسي». وأضاف، أن «هذه الحملة كانت شاقة، لكن التاريخ حافل بأمثلة لرؤساء خرجوا من مثل هذه الحملات لمساعدة خلفائهم بكرامة». وعلى رغم عدم تجاوب ترمب وفريقه، يؤكد خبراء أنه لا يمكن وقف العملية الانتقالية، وليس هناك حتى الآن ما يشير إلى أن الخطوات الأساسية لتنصيب بايدن رئيساً هو الـ46 للولايات المتحدة ستكون معرضة للخطر. غير أنهم يعترفون في الوقت ذاته بأن عدم تعاون الإدارة الجمهورية في المرحلة الانتقالية يمكن أن يبطئ قدرة بعض المؤسسات الحكومية على التصرف بناءً على توجيهات بايدن في المجالات الأساسية مثل الاستجابة لجائحة «كوفيد - 19»، وإعادة تفعيل اللوائح البيئية وحماية المهاجرين والاتفاقات الدولية. وأفادت صحيفة «واشنطن بوست» بأن مديرة إدارة الخدمات العامة أميلي مورفي التي عيّنها ترمب، رفضت التوقيع على رسالة تسمح لفريق بايدن ببدء عمله رسمياً. ويتيح توقيع هذه الرسالة لفتح اعتمادات بملايين الدولارات لاستخدامها في العملية الانتقالية ولإعطاء فريق بايدن الإذن فوراً بالوصول إلى المسؤولين الحكوميين وإلى المساحات المكتبية والمعدات الضرورية لإنجاز هذه المهمة. وعزا الخبراء عدم توقيع مورفي إلى أنها تنتظر موافقة ترمب نفسه، الذي لم يصدر أي بيان في شأن خسارته الانتخابات.

- خلافات داخلية

وعلى رغم ذلك، أدرك موظفون كبار في البيت الأبيض ومن حملة ترمب أنه خسر. وهذا ما دفع رئيس الأركان مارك ميدوز إلى الطلب من ترمب التفكير في تقديم تنازل، وفقاً لمعلومات حصلت عليها شبكة «سي إن إن» وصحيفة «نيويورك تايمز». غير أن وكيل الدفاع عن ترمب المحامي رودي جولياني وصهره جاريد كوشنر وآخرين حضّوه على تنظيم تجمعات للطعن في نتيجة الانتخابات. وفي المقابل، أفادت «سي إن إن» ومواقع أخرى، بأن هناك مؤشرات ظهرت إلى خلاف في الدائرة المقربة من ترمب، بعد أن ذكرت «سي إن إن»، أن كوشنر، صهر الرئيس وكبير مستشاريه، والسيدة الأولى ميلانيا ترمب نصحاه بقبول الخسارة، بينما نصحه أبناؤه البالغون دونالد جونيور وأريك ترمب بمواصلة المعركة على أساس الادعاءات بالاحتيال. وأصبح موقف كوشنر أكثر ضبابية لاحقاً حين أخبرت مصادر مقربة من الرئيس أن كوشنر من الذين دفعوا ترمب إلى تنظيم تجمعات جماهيرية، في حين أفيد بأن السيدة الأولى ميلانيا أكدت مساندتها موقف زوجها. وقدم جولياني ومحامون آخرون طعوناً قانونية موسعة في نتائج الانتخابات؛ إذ أضافوا ادعاءات عن «تصويت الموتى»، حسبما أفاد موقع «أكسيوس» للأنباء. وعلى رغم ذلك، لم تكتسب استراتيجية ترمب القانونية أي زخم حتى الآن، حيث رد عدد من القضاة دعاوى لا تستند إلى أدلة، أو أن الأدلة غير كافية. ولجأت حملة ترمب إلى إنشاء «خط ساخن حول تزوير الناخبين»، أملاً في الحصول على أدلة تساعد في وضع أسس صلبة لمثل هذه الدعاوى. ولكن بدلاً من الحصول على ذلك، تلقى المكلفون هذه الاتصالات وابلاً من المكالمات ورسائل البريد الإلكتروني من «مراهقين يساريين»، بحسب تصريحات لمندوبين عن الحزب الجمهوري. وكذلك رفض الكثير من قادة الحزب الجمهوري تهنئة بايدن، أو حتى الاعتراف بفوزه؛ مما يدل على تزايد نفوذ ترمب على الحزب. غير أن موقف الرئيس الجمهوري السابق جورج بوش أرخى بثقله على الجمهوريين؛ إذ اتصل بوش هاتفياً ببايدن. وأفاد في بيان بأن الانتخابات كانت «نزيهة بشكل أساسي» و«النتيجة واضحة». وكان السيناتور روي بلانت من الجمهوريين الكبار الذين أشاروا إلى هزيمة ترمب، ملقياً بظلال من الشك على الاتهامات في شأن «سرقة الانتخابات». لكنه توقف عن الإشارة إلى بايدن باعتباره الرئيس المنتخب.

"أذربيجان" تحتفل بالسيطرة على شوشة.. وأرمينيا تتعهد بمواصلة القتال....

فرانس برس.... أعلنت أرمينيا أن القتال لا يزال مستمرا للسيطرة على مدينة شوشة الاستراتيجية في منطقة ناغورنو قره باغ المتنازع عليها، غداة إعلان أذربيجان أنها استولت عليها من القوات الانفصالية الأرمينية. وكان الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف أعلن الأحد أن قواته سيطرت على شوشة، المعروفة للأرمن باسم شوشي، وهي مدينة حيوية استراتيجيا وتعد ثاني أكبر مدينة في المنطقة المتنازع عليها. ونفى المسؤولون الأرمن هذا الادعاء وقالوا إن الاشتباكات مستمرة في المنطقة. وكتبت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأرمينية شوشان ستيبانيان على تويتر "تم شن قتال مكثف في قطاع شوشي كارينتك" في إشارة إلى قرية عند قاعدة المنحدر التي تقع عليها البلدة. وأضافت أن "العدو تراجع بينما احتلت القوات الصديقة خطوطا أكثر تقدما". ويُشكل انتزاع شوشة في حال تأكد انتصاراً كبيراً لأذربيجان بعد 6 أسابيع من المعارك في قره باغ، المنطقة ذات الغالبية الأرمنية التي انفصلت عن أذربيجان في تسعينات القرن الماضي. وتقع المدينة على رأس تلة على بعد 15 كلم فقط عن ستيباناكرت، عاصمة ناغورنو قره باغ، وعلى طريق رئيسي يربط الجمهورية غير المعترف بها دولياً بأرمينيا، الداعمة للانفصاليين الذين يقاتلون من أجل استقلال قره باغ. اندلعت المواجهات أواخر سبتمبر بين الجيش الأذربيجاني والانفصاليين المدعومين من أرمينيا للسيطرة على قره باغ، التي تعترف بها الأسرة الدولية على أنها جزء من أراضي أذربيجان لكنها لا تخضع لسيطرتها منذ العام 1994 عقب حرب أدت إلى مقتل 30 ألف شخص. والمعارك الأخيرة هي الأعنف منذ عقود وأودت بحياة 1000 شخص على الأقل بينهم مدنيون، إلا أن عدد الضحايا يُرجّح أن يكون أعلى بكثير، إذ إن أذربيجان لا تعلن عن خسائرها في صفوف الجنود. وفشلت عدة محاولات لوقف إطلاق نار برعاية موسكو وباريس وواشنطن التي تتشارك رئاسة مجموعة مينسك المكلفة منذ عام 1994 إيجاد حل للنزاع.

سيطرة أذربيجان على «شوشة» قد تفتح باب المفاوضات

روسيا وأنقرة تبحثان «صيغة ثنائية» لكاراباخ خارج «مينسك»

الجريدة....أكدت سلطات «جمهورية آرتساخ» الأرمنية المعلنة من جانب واحد في إقليم ناغورني كاراباخ المتنازع عليه بين أذربيجان وأرمينيا، سيطرة جيش أذربيجان على مدينة شوشة الاستراتيجية، محذرة من وجود خطر وشيك على مدينة ستباناكيرت عاصمة الإقليم التي تبعد 15 كيلومتراً فقط. وأكد الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، أمس الأول، أن قوات بلاده أحكمت السيطرة على شوشة التي تكتسب أهمية ثقافية واستراتيجية لكلا الجانبين، وتقع على الطريق الرئيسي الذي يربط الاقليم بأراضي أرمينيا. يأتي ذلك، في وقت اقترح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خلال محادثات هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، تشكيل مجموعة عمل لتسوية النزاع حول كاراباخ. ونقلت قناة «سي إن إن ترك»، أمس، عن مصدر دبلوماسي أن إردوغان وبوتين اتفقا على البدء بحوار سياسي بينهما على غرار ليبيا وسورية، لافتا إلى أن «القوات الأذربيجانية ستوقف عملياتها العسكرية بعد سيطرتها على شوشة، للبدء بالعملية السياسية». وأوضح المصدر الدبلوماسي أن بوتين رحّب باقتراح الزعيم التركي، وأنه في الأيام المقبلة قد تتحول المفاوضات بشأن أزمة كاراباخ إلى صيغة ثنائية تعمل خارج إطار عمل «مجموعة مينسك» التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وذكر المصدر أن الفريق الجديد سيعمل على وضع ترتيبات ما بعد الهدنة وإجراء عملية التسوية السياسية، مضيفا أنه بعد المحادثات بين إردوغان وبوتين، أجرى وزيرا خارجية البلدين أيضا محادثات هاتفية. وأوضحت CNN Turk، أنه بعد تحرير شوشة، ستوقف أذربيجان تقدمها، وستتجه نحو طاولة المفاوضات التي ستشكلها تركيا وروسيا. وأشارت إلى أن أرمينيا، قدّمت عرضاً لروسيا، بقبولها الانسحاب التدريجي من 7 مقاطعات في الإقليم. الى ذلك، أعلن قادر رحيم زاده، نائب قائد قاعدة «خاتم الأنبياء» للدفاع الجوي بالحرس الثوري الإيراني، أمس، نشر بطاريات صواريخ في الشريط الحدودي قرب كاراباخ، إضافة إلى إرسال قوات وتجهيزات ومعدات وآليات عسكرية إلى الحدود الشمالية الغربية. وأضاف أنه بنشر هذه القوات والبطاريات بمحافظة أردبيل، خصوصا في مدينتي بارساباد وأصلاندوز، أصبحت القوات المسلحة الإيرانية في حالة تأهب كاملة. وقال إن القوات الإيرانية تراقب جميع التطورات العسكرية في كاراباخ على مدار 24 ساعة، محذراً بشدة أطراف الصراع من الرد الإيراني إذا دخلت أي طائرات أو مسيّرات إلى المجال الجوي الإيراني.

النمسا: أكثر من 60 حملة تفتيش استهدفت «الإخوان» و«حماس»

وزير الداخلية النمساوي: ضربة ضد «جذور» الإسلام السياسي

الجريدة....المصدرDPA.... شنت السلطات النمساوية اليوم الاثنين حملة مداهمات ضد متطرفين إسلاميين... وأعلن الادعاء العام النمساوي في مدينة «جراتس» أن عمليات التفتيش استهدفت أشخاصاً وجمعيات مشتبه في دعمها لجماعة «الإخوان المسلمين» ومنظمة «حماس» الفلسطينية، موضحاً أنه لا علاقة لها بالهجوم الإرهابي الذي وقع في فيينا قبل أسبوع، مشيراً إلى أن التحقيقات ضد أكثر من 70 مشتبهاً بهم وعدة جمعيات مستمرة منذ أكثر من عام. وفي صباح اليوم، شن ضباط الشرطة حملة تفتيش على أكثر من 60 منزلاً ومبنى سكني ومكاتب عمل وجمعيات في فيينا وولايات شتايرمارك وكرينتن والنمسا السفلى. وبحسب البيانات، سيُجرى استجواب 30 شخصاً على الفور، وتجري التحقيقات بشأن الاشتباه في تأسيس تنظيم إرهابي، وتمويل الإرهاب، وصلات مناهضة للدولة، وتنظيم إجرامي، وغسيل الأموال. وجاء في بيان للادعاء العام «وفقاً للتحقيقات التي أجريت حتى الآن، فإن جماعة الإخوان المسلمين هي تنظيم عالمي، إسلامي راديكالي، ومعادٍ لليهود بشكل كبير، هدفه الرئيسي هو إقامة دولة إسلامية (الخلافة) على أساس الشريعة الإسلامية في جميع دول العالم»، مضيفاً أن الإخوان المسلمين في أوروبا يزعمون نبذهم للعنف، لكنهم على اتصال بجماعات إرهابية. ووصف وزير الداخلية النمساوي، كارل نيهامر، الحملة التي تمت في الصباح بأنها ضربة ضد «جذور الإسلام السياسي»، ويعتزم الوزير عقد مؤتمر صحفي حول الحملة في وقت لاحق اليوم. وتتعرض السلطات الأمنية النمساوية لانتقادات على خلفية الهجوم الإرهابي الذي وقع يوم الاثنين الماضي، والذي أسفر عن سقوط أربعة قتلى وأكثر من 20 مصاباً، وذلك على خلفية أخطاء محتملة في التحقيقات.

مقتل 3 جنود في إطلاق نار في قاعدة عسكرية في روسيا

الراي.... قتل ثلاثة جنود اليوم حين فتح عسكري النار في قاعدة عسكرية في جنوب روسيا، بحسب ما نقلت وكالات الأنباء الروسية عن الجيش. وقال الجهاز الإعلامي في منطقة الغرب العسكرية "أصيب ثلاثة عسكريين إصابة قاتلة في الهجوم وتتخذ قيادة الوحدة العسكرية وقوات الأمن تدابير للعثور على المعتدي وتوقيفه"، بحسب ما نقلت وكالة إنترفاكس.

قمة أوروبية مصغّرة الثلاثاء لمناقشة التهديدات الإرهابية

باريس: «الشرق الأوسط أونلاين».... تعقد فرنسا والنمسا وألمانيا والاتحاد الأوروبي، غداً الثلاثاء، قمة مصغّرة عبر الفيديو حول الردّ الأوروبي على التهديد الإرهابي، بعد لقاء في باريس يجمع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار النمساوي سيباستيان كورتس، وفق ما أعلنت الرئاسة الفرنسية اليوم الإثنين. وتُنظّم القمة عبر الفيديو بعد أسبوع من اعتداء شهدته فيينا وبعد اعتداء في نيس في جنوب شرق فرنسا وقطع رأس المدرّس الفرنسي صامويل باتي في فرنسا في أكتوبر (تشرين الأول). وستجمع القمة ماكرون وكورتسز في باريس مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين. وسيليها مؤتمر صحافي، وفق ما ذكر قصر الإليزيه. وفتح مناصر لتنظيم «داعش» النار الاثنين الماضي في وسط فيينا، ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص في أول اعتداء من هذا النوع منذ عقود في النمسا. ويأتي في سياق عودة تهديدات المتطرفين منذ إعادة نشر مجلة «شارلي إيبدو» الفرنسية الساخرة رسوماً كاريكاتورية مسيئة إلى الإسلام. وزار رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال ووزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمان بون، فيينا الإثنين للمشاركة في مراسم تكريم ضحايا الاعتداء. ومن المقرر أن يناقشا الاثنين مع كورتس «الرّد الأوروبي على الإرهاب، خصوصاً تعزيز المراقبة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي واتفاقية شينغن ومكافحة الكراهية عبر الانترنت على المستوى الأوروبي»، وفق ما أعلنت السفارة الفرنسية لدى النمسا. وسبق لماكرون أن أعلن الخميس مضاعفة عديد قوات المراقبة على الحدود الفرنسية ودعا إلى إعادة صياغة «بالعمق» القواعد الناظمة لفضاء شينغن لحرية التنقل في أوروبا، معتبراً أن مكافحة الهجرة غير القانونية هي جزء من مكافحة الإرهاب، وفق وكالة الصحافة الفرنسية. ويعتزم الرئيس الفرنسي تقديم مقترحات أولية في هذا الاتجاه للمجلس الأوروبي خلال اجتماعه في ديسمبر (كانون الأول) بهدف تحقيق ذلك في ظل الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي التي تبدأ في النصف الأول من العام 2022.

الاتحاد الأوروبي يعتزم فرض رسوم عقابية على أميركا في قضية «بوينغ»

بروكسل: «الشرق الأوسط أونلاين».... أعلنت المفوضية الأوروبية، اليوم الاثنين، أن الاتحاد الأوروبي سيفرض رسوماً جمركية عقابية على الولايات المتحدة، رداً على عقوبات أميركية في الخلاف حول شركتي «إيرباص» و«بوينغ» لصناعة الطائرات بشأن تلقي مساعدات حكومية. وقال المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية، فالديس دومبروفسكيس، في تصريحات صحافية: «لدينا قرار من منظمة التجارة العالمية في قضية (بوينغ) يسمح لنا بفرض رسوم، وهذا ما سنفعله»، مشيراً إلى أن «بروكسل» لا تزال «منفتحة على حل يتمّ التفاوض بشأنه». وعقد وزراء تجارة دول الاتحاد الأوروبي، الاثنين، اجتماعاً في بروكسل لمناقشة؛ خصوصاً، العلاقة التجارية مع الولايات المتحدة. وتسعى «بروكسل» لإبرام اتفاق مع الولايات المتحدة للخروج من دوامة العقوبات. وأوضح دومبروفسكيس: «كما قال الاتحاد الأوروبي في مناسبات عدة؛ نحن مستعدّون لتعليق أو إلغاء ضرائبنا في أي لحظة، إذا علّقت الولايات المتحدة أو ألغت ضرائبها». وسمحت منظمة التجارة الدولية في منتصف أكتوبر (تشرين الأول) الماضي للاتحاد الأوروبي باتخاذ تدابير مضادة بحق واشنطن، في هذا الخلاف التجاري المستمرّ منذ 16 عاماً. وقد تمثل هذه التدابير رسوماً جمركية تصل قيمتها إلى 4 مليارات دولار على منتجات أميركية. وبحسب قائمة الأهداف التي اطلعت عليها وكالة الصحافة الفرنسية، فمن المتوقع أن تفرض «بروكسل» رسوماً جمركية على سلسلة طويلة من الواردات الأميركية؛ بما في ذلك الطائرات المصنّعة في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى الجرارات والبطاطس الحلوة والفول السوداني وعصير البرتقال المجمد والتبغ والكاتشاب وسلمون المحيط الهادي. والعام الماضي، سمحت منظمة التجارة العالمية للولايات المتحدة بفرض رسوم بقيمة 7.5 مليار دولار على السلع والخدمات الأوروبية المستوردة كل عام. وتتواجه الشركة الأوروبية المصنعة للطائرات ومنافستها الأميركية، ومن خلالهما بروكسل وواشنطن، منذ أكتوبر 2004 أمام منظمة التجارة العالمية التي تبتّ في قضايا السلام التجاري العالمي، بشأن مساعدات حكومية تُقدَّم للمجموعتين وتُعدّ غير قانونية من الجانبين.

ميركل: ألمانيا ستقف «جنباً إلى جنب» مع أميركا بمواجهة «المشكلات العالمية»

برلين: «الشرق الأوسط أونلاين»... أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم (الاثنين)، أن بلادها ستقف «جنباً إلى جنب» مع الولايات المتحدة والرئيس المنتخب جو بايدن في مواجهة «المشكلات العالمية» على غرار الاحتباس الحراري ووباء «كوفيد- 19». وقالت ميركل التي تتولى بلادها الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي حتى نهاية العام، في تصريح للصحافة، إن «الألمان والأوروبيين يدركون أنه علينا تحمل مسؤوليات أكبر في هذه الشراكة» مع الولايات المتحدة. كما دعت ميركل إلى تحسين العلاقات مع الولايات المتحدة، من خلال مشاركة ألمانية أكبر في القضايا الأمنية. وقالت ميركل: «نحن الألمان والأوروبيين نعلم أنه في هذه الشراكة في القرن الحادي والعشرين علينا أن نتحمل مزيداً من المسؤولية... أميركا هي أهم حليف لنا وستظل كذلك، ولكنها تتوقع منا - وعن حق - أن نبذل جهوداً أكبر من جانبنا لضمان أمننا والدفاع عن قناعاتنا في العالم». وفي الولايات المتحدة، أُعلن فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية السبت الماضي. وكانت ميركل قد هنأت بايدن بالفعل، وأعربت عن سعادتها بالتعاون المستقبلي بين البلدين. وجاء في بيان لميركل نُشر على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «أتمنى له التوفيق والنجاح من صميم قلبي، وأهنئ أيضاً كامالا هاريس، أول نائبة منتخبة لرئيس بلادها». ولم تعلق ميركل بعد على سلوك الرئيس الحالي دونالد ترمب الذي لا يعترف بنتيجة الانتخابات، ويريد الطعن عليها في المحكمة.

بوتين يقيل وزيري النقل والبيئة

موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»... قال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أقال اليوم الاثنين، وزير النقل يفجيني ديتريخ ووزير الموارد الطبيعية والبيئة ديمتري كوبيلكين من منصبيهما. كانت وسائل إعلام روسية نقلت اليوم عن مصادر حكومية لم تسمها قولها إن من المقرر ترقية وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إلى منصب نائب رئيس الوزراء في إطار تعديل وزاري. وذكرت صحيفة كوميرسانت وتلفزيون «آر بي سي» في روسيا أن التعديل، الذي قالوا إن من المتوقع الإعلان عنه رسمياً في وقت لاحق اليوم، سيشمل أيضاً إقالة ديتريخ وكوبيلكين ووزير البناء فلاديمير ياكوشيف.

وزارة الدفاع الروسية تؤكد إسقاط مروحية روسية في أرمينيا

المصدر: سبوتنيك أرمينيا.... أكدت وزارة الدفاع الروسية أنه تم إسقاط طائرة مروحية روسية خلال تحليقها فوق أراضي أرمينيا. وفي وقت سابق أعلن مصدر مطلع في حديث لوكالة "سبوتنيك أرمينيا"، أنه ربما تم إطلاق النيران على المروحية، من جانب ناخيتشيفان. وجدير بالذكر أن ناخيتشيفان، هي جمهورية ذاتية الحكم داخل أذربيجان، ويأتي هذا الحادث، مع احتدام القتال في قره باغ.

 

 



السابق

أخبار مصر وإفريقيا... مصر وبريطانيا لتعزيز التعاون الأمني والاستخباراتي... تل أبيب تطلب إذناً رسمياً من الخرطوم لعبور الأجواء السودانية....جولة حوار ليبي جديدة في تونس...اضطرابات إثيوبيا تزيد الشكوك حول مصير مفاوضات «سد النهضة»...شبح حرب في إثيوبيا.. مقتل المئات وآبي يطمئن "لا للفوضى"..آبي أحمد: إثيوبيا لا تنزلق إلى الفوضى بسبب عملية تيغراي... لودريان: حرب فرنسا ليست مع الإسلام بل ضد الإرهاب...

التالي

أخبار لبنان.... طلب المؤبد لقاتل الحريري وإسرائيل تسقط «درون» لحزب الله.... قرار الإقفال الكامل يقتصر علی التربية والإدارة والقطاع التجاري!.... موفد ماكرون في بيروت اليوم.. وبومبيو في المنطقة لخلط الأوراق بما فيها لبنان....الإقفال... "فرمان" بلا خطط ....العقوبات على باسيل «رسالة» إلى عون....صراع بين التجار والحكومة اللبنانية على تخفيض أسعار السلع الأساسية...مفاوضات الترسيم: خط العدوّ إلى ما بعد صيدا... ولبنان يردّ بما بعد حيفا!....«تحذير» فرنسي اليوم: مصير مؤتمر الدعم متوقّف على تأليف الحكومة...


أخبار متعلّقة

أخبار وتقارير.... لدى العراق معلومات لا نعرفها عن خطط إيران..الإخوان يوجهون دعوة لبايدن ويتمنون له وللأمريكيين "دوام العيش الكريم"....مسؤولون سابقون بالبيت الأبيض يحثون إدارة ترامب على اتباع "انتقال سلس".... اليونان وتركيا.. لقاء قريب لبحث النزاع في شرق المتوسط...تضارب حول سيطرة أذربيجان على مدينة استراتيجية في قره باغ...برلين تستعد للتشدد في مواجهة «التطرف الإسلاموي»....تحقيق فرنسي بعد تهديد إمام مناهض للتطرف...سويسرا: اعتقال رجلين زارا مهاجم فيينا في يوليو الماضي...

حل أزمة الخليج خارج الخليج

 الأربعاء 27 كانون الثاني 2021 - 6:34 ص

حل أزمة الخليج خارج الخليج https://www.crisisgroup.org/ar/middle-east-north-africa/gulf-and-arabi… تتمة »

عدد الزيارات: 54,798,831

عدد الزوار: 1,656,770

المتواجدون الآن: 46