أخبار وتقارير.... "انتهى الحلم"... "التفكك البطيء" للبنان يدفع مواطنيه لركوب قوارب الموت...«أمان»: القضية الفلسطينية... قنبلة موقوتة....تقرير: جيش إلكتروني تركي يكثف هجماته على الإمارات وإسرائيل...رئيس أذربيجان: اتفاقات موسكو تقضي بانسحاب أرمينيا من قره باغ... بكين تدعو إلى إنشاء "منصة حوار متعدد الأطراف" لتهدئة التوتر في الشرق الأوسط...تركيا تجري مسحا زلزاليا في شرق البحر المتوسط...

تاريخ الإضافة الإثنين 12 تشرين الأول 2020 - 6:39 ص    عدد الزيارات 245    التعليقات 0    القسم دولية

        


"انتهى الحلم"... "التفكك البطيء" للبنان يدفع مواطنيه لركوب قوارب الموت...

الحرة / ترجمات – واشنطن... رغبة متزايدة بين اللبنانيين في الهجرة.... اعتبر مراسل صحيفة الإندبندنت البريطانية، مارتن شولوف، في تقرير له على الصحيفة، أن لبنان يمر بحالة "تفكك بطيء" وهو ما يشجع "أعدادا متزايدة" من اللبنانيين على الرغبة في الهجرة هربا من الأوضاع القاتمة في البلاد. ويقول الكاتب إنه "بعد الحرب الأهلية وعقود من الفساد ثم الانفجار الذي اجتاح بيروت هذا الصيف لم يكن من المعتقد أن تزداد الأمور سوءا، لكن هذا ما حدث". ويتابع: "لا شيء يلخص تفكك لبنان وتحوله إلى دولة فاشلة أكثر من الانفجار الذي هز ميناء بيروت في الرابع من أغسطس، عندما اشتعلت النيران في 2750 كيلوغرام من نترات الأمونيوم، كانت مخزنة في ميناء بيروت لعدة سنوات لسبب غير مفهوم"، وهو ما أسفر عن مقتل 200 شخص وإصابة آلاف آخرين بجروح وإلحاق أضرار بآلاف المنازل. ويشير إلى قصة شاب لبناني، جمع كل ما استطاع من أموال من أجل تأمين تكاليف رحلة هجرة غير شرعية، عبر قارب صغير كان يفترض أن يعبر به البحر المتوسط، لكن سرعان ما غرق مثل "عشرات الرحلات المشؤومة الأخرى من ليبيا ومصر وسوريا وتركيا". وعلى عكس الدول المجاورة، كان يفترض أن يكون لبنان "مختلفا" فهو "ملاذ آمن يتاح للناس فيه خيارات أفضل من الفرار إلى المحيطات"، لكن "مع تفكك الدولة بسرعة أكبر من مثيلاتها في مكان آخر في العالم"، يعتبر عدد كبير من اللبنانيين أن "الحلم قد انتهى، وكفاحهم من أجل رسم مستقبل أفضل قد سحق، وأصبح نضالهم الجديد ببساطة هو إيجاد أسرع طريقة للرحيل". ويقول إنه لم "يعد خيارا" للعديد من اللبنانيين التكيف مع الأوضاع المعيشية الصعبة في ظل الانهيار المستمر في قيمة العملة المحلية، والتضخم، والبطالة. وينقل التقرير عن مواطن لبناني يدعى حسين ترموس (36 عاما) وهو من قضاء مرجعيون في الجنوب: "إذا حصلت على تأشيرة دخول إلى أي بلد في العالم، سأخرج من هنا بسرعة". ويضيف: "كل ما يهمني هو القدرة على توفير الضروريات اليومية: الطعام والمياه والسجائر". ربيعة خير الدين، وهو موسيقي من الطائفة الدرزية، يتفق مع ترموس، ويقول إن "كل شخص يعرفه يرغب في الرحيل"، ويشير إلى أن "القضية هي أنه لا أمل في حدوث تغيير... الأسابيع التي تلت الانفجار أوضحت ذلك". ويقول، الكاتب، إن تظاهرات أكتوبر 2019 "العابرة للطوائف"، "كان يفترض أن تعبر بلبنان إلى عصر يمكن فيه للبنان وشعبه تحديد مصائرهم أخيرا"، لكن "سرعان ما أفسحت الاحتجاجات المجال لشيء يشبه دولة ما بعد الحرب الأهلية وحكامها، وهو: الشلل والقصور الذاتي". ويشير المقال إلى أن اللبنانيين يعتقدون أن "رفض" قادتهم لمطالب الإصلاح الاقتصادية والسياسية "ساعد على حدوث هذا الانهيار". والشهور الـ12 شهرا الماضية التي مرت منذ بدء تلك الاحتجاجات، بحسب وصف الكاتب، "طغت من نواح كثيرة على أحلك أيام الصراع الطائفي، الذي دمر البلاد وأودى بحياة ما يقرب من 115 ألف شخص". نبيل حداد، اللبناني الذي شارك في الحرب الأهلية، قال: "على الأقل كنا نعرف من كان العدو في ذلك الوقت... كان هناك طعام على المائدة وأموال في البنوك. استطعنا أن نعيش. وكنا نعلم أن الحرب ستنتهي يوما ما. ليس هذه المرة". وقدر البنك الدولي الأضرار والخسائر الاقتصادية، جراء الانفجار الأخير، بين 6.7 و8.1 مليارات دولار. ويكافح اللبنانيون من أجل إعادة البناء، لكن كثيرين غير قادرين على تلبية احتياجاتهم بسبب الانهيار الاقتصادي في البلاد. ويضغط المجتمع الدولي باتجاه تشكيل حكومة جديدة تخرج البلاد من أزمتها الحالية، غير أن القادة اللبنانيين أخفقوا حتى الآن في تحقيق ذلك، بعد اعتذار رئيس الوزراء المكلف، مصطفى أديب، عن تشكيلها. ومنذ تكليفه تشكيل الحكومة، في 31 أغسطس، سعى أديب إلى تشكيل حكومة اختصاصيين قادرة على إقرار الإصلاحات الضرورية. لكن جهوده اصطدمت خصوصا بإصرار الثنائي الشيعي ممثلا بحزب الله، القوة السياسية والعسكرية الأبرز في البلاد، وحليفته "حركة أمل" بزعامة رئيس البرلمان، نبيه بري، على تسمية وزرائهما والتمسك بحقيبة المال.

مخاوف من تصعيد في غزة... ومواجهة مؤجلة ولكن حتمية مع «حزب الله»....

«أمان»: القضية الفلسطينية... قنبلة موقوتة....

الراي....القدس - من محمد أبو خضير وزكي أبو الحلاوة.... أكدت تقديرات أمنية إسرائيلية، احتمال تصاعد التوتر والتظاهرات عند حدود قطاع غزة، واستئناف إطلاق «البالونات الحارقة» باتجاه مستوطنات «غلاف غزة» في الجنوب، فيما لا تزال حال التأهب المرتفعة، منذ 80 يوماً، مستمرة في صفوف قوات الجيش عند الحدود الشمالية مع لبنان، تحسباً من عملية لـ «حزب الله»، رداً على سقوط أحد عناصره في دمشق قبل أشهر. ونقلت صحيفة «معاريف»، عن مصدر أمني رفيع المستوى، أمس، إن حركة «حماس تشعر بضغوط وضائقة على خلفية الوضع الصعب في القطاع. ورغم أنها نجحت خلال الشهر الأخير بلجم انتشار فيروس كورونا المستجد بنجاعة نسبية، لكن القطاع يغلي فوق الأرض وتحتها، والضغوط النابعة من الضائقة الاقتصادية الشديدة توجه نحو حكم حماس». وقال رئيس دائرة الأبحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية (أمان) درور شالوم، «يحظر الاعتقاد أن العالم العربي يتجاهل القضية الفلسطينية فجأة، فالقضية موضوعة أمامنا كقنبلة موقوتة، وهي القاسم المشترك الأدنى للعالم العربي كله، والتعاون معنا هو قشرة دقيقة، وتغلي تحتها كراهية تجاهنا». وفي ما يتعلق بالتوتر بين إسرائيل و«حزب الله»، اعتبرت صحيفة «إسرائيل اليوم» أن مفاوضات بين إسرائيل ولبنان حول الحدود البحرية بينهما لن تؤثر أبداً على التوتر الأكبر من نوعه منذ حرب لبنان الثانية، في العام 2006. وأشارت إلى أنه «في إسرائيل يدركون أن (الأمين العام لـ «حزب الله» حسن) نصرالله يريد جندياً مقتولاً». وأضافت أن الجيش رصد طوال فترة التوتر تحركات غير عادية لناشطي الحزب، الذين يقتربون من الحدود، «ويكاد لا يمر يوم من دون أن يرصد الجيش إطلاق طائرات مسيرة باتجاه الأراضي الإسرائيلية، وفي معظم الحالات لا تنجح بتجاوز الحدود». وأضافت أن «نهاية التوتر لا تظهر في الأفق». ولفتت إلى أن «التقديرات هي أن الهجوم الذي يحاول حزب الله تنفيذه محدود لاستهداف جنديين فقط، من أجل عدم إشعال مواجهة واسعة في هذه الجبهة»، لكن «إسرائيل هددت في الأسابيع الأخيرة بأنه في حال استهداف جنودها أو مواطنيها، فإنها لن تكتفي برد فعل محدود ضد أهداف حزب الله، وأن دولة لبنان ستضطر إلى تحمل الثمن، والتخوف هو من أن سلسلة ضربات وردود فعل ستؤدي إلى مواجهة واسعة مع الحزب، لكن الضباط يعتقدون أن الظروف تشير إلى أن مواجهة مع الحزب أقرب من أي مرة في الماضي».....

تقرير: جيش إلكتروني تركي يكثف هجماته على الإمارات وإسرائيل

روسيا اليوم...المصدر: "جيروزاليم بوست".... ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية أن "جيش الحسابات الإلكترونية التركي"، كثف منذ يونيو الماضي هجماته على منافسين لتركيا بينهم الإمارات وإسرائيل واليونان وأرمينيا. وأشارت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم الأحد، إلى أن "كل صحفي أو معلق ينتقد السياسات الخارجية لتركيا أو يغطي أنشطة أطراف مثل الأكراد اعتاد خلال عدة سنوات ماضية أن يكون عرضة للهجمات في مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة في تويتر، من قبل حسابات موالية لتركيا". وقالت الصحيفة إن معظم هذه الحسابات تبدو مفبركة، ولكل منها عشرات وأحيانا مئات المتابعين وهي تقوم بإعادة نشر نفس المعلومات خاصة خطابات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أو الشعارات العسكرية. ولفت التقرير إلى أنه تم رصد أكثر من 7000 حساب في "تويتر" في يونيو مرتبطة بحزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا، الذي يتزعمه أردوغان، "لكن منذ ذلك الحين تمت زيادة جيش الحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي والتي ترحب بالتدخلات والتهديدات التركية ضد إسرائيل والإمارات واليونان وأرمينيا ودول أخرى". وذكرت الصحيفة أنه يبدو أن حملة "PRO-Ankara" التي تختص في شن هجمات إلكترونية بدأت تستهدف الحسابات في الإمارات التي تدعم إبرامها اتفاق تطبيع العلاقات مع إسرائيل يوم 15 سبتمبر أو تنتقد تركيا. وتتضمن التدوينات المنشورة عادة صورا للحكام العثمانيين وعبارات مؤيدة للدولة العثمانية أو صورا لأعلام دول مسلمة تعتبرها تركيا حليفة لها.

علييف: على باشينيان أن يشكر بوتين على إنقاذ أرمينيا مجددا...

روسيا اليوم...المصدر: RBC.... أكد الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، أن روسيا تلعب دورا مهما في تسوية نزاع قره باغ، داعيا رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان لشكر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على "إنقاذ" بلاده. وأعرب علييف، في مقابلة نشرتها اليوم الأحد قناة RBC الروسية، ردا على سؤال عما إذا كان مستعدا للقاء باشينيان بعد الجولة الأخيرة من التصعيد العسكري في قره باغ، عن خيبة أمله إزاء رئيس الحكومة الأرمنية. وقال: "يصعب التحدث مع شخص لا يحظى بثقة كبيرة. كنت مضطرا للتفاوض مع سلفائه الذين أعتبرهم مجرمي حرب بسبب ارتكابهم الإبادة الدامية في خوجالي وتحملهم المسؤولية عن قتل مدنيين أذربيجانيين وتدمير تراثنا التاريخي والثقافي.. لكنني كنت مضطرا للتفاوض معهم من أجل إيجاد سبيل لتسوية النزاع". وأكد علييف أن أول اتصالات مع حكومة باشينيان كانت باعثة للأمل، لكن يريفان سلكت لاحقا نهجا معاكسا تماما، وشعر الجانب الأذربيجاني نفسه بأنه مخدوع. وقال إنه لا يستبعد عقد لقاء بينه وباشينيان، لكنه لا يعتبر ذلك خيارا بناء في المرحلة الحالية، مضيفا: "يجب أن تدرك القيادة الأرمنية في نهاية المطاف أنه لا يجوز استخدام لغة الإنذارات النهائية والتهديدات والابتزاز بحق أذربيجان. لم أسمح لنفسي باعتماد مثل هذه النبرة مع أي أحد داخل البلاد وطبعا خارجها". وتابع: "عندما طرح باشينيان علينا سبع إنذارات نهائية وأهان مشاعر الشعب الأذربيجاني، بات من الواجد معاقبته على ذلك، وهذا ما فعلناه. وليشكر باشينيان بوتين على أن روسيا جاءت مرة أخرى لإنقاذ أرمينيا". وأشار علييف إلى الدور الذي تضطلع به روسيا كأحد الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، في تسوية نزاع قره باغ، قائلا: "بطبيعة الحال، تلعب روسيا، كجارتنا وكدولة لديها تاريخ مشترك مع أذربيجان وأرمينيا، دورا خاصا يستند إلى تاريخ شعوبنا وتفاعلها والثقل والدور الذي تحظى بهما روسيا في العالم ومنطقتها دون أدنى شك". واتفقت أذربيجان وأرمينيا الجمعة الماضية على إعلان هدنة إنسانية في قره باغ، خلال مشاورات جرت في موسكو تحت رعاية روسية.

رئيس أذربيجان: اتفاقات موسكو تقضي بانسحاب أرمينيا من قره باغ وسنصل حتى النهاية

روسيا اليوم....المصدر: RBC شدد رئيس أذربيجان إلهام علييف على أن البيان الختامي للمشاورات التي استضافتها موسكو الجمعة بشأن تسوية النزاع في قره باغ يقضي بضرورة سحب أرمينيا قواتها من المنطقة المتنازع عليها. وأكد علييف، في مقابلة نشرتها بالكامل اليوم الأحد قناة RBC الروسية، أنه يقيم إيجابيا نتائج المشاورات الأذربيجانية-الأرمنية-الروسية التي توجت بإعلان هدنة إنسانية في قره باغ. وذكر الرئيس أن النسخة النهائية من البيان الختامي تختلف بشكل ملموس عما عرض أصلا، مشيدا بمراعاة جميع مطالب باكو في الوثيقة. وأشار الرئيس الأذربيجاني إلى الأهمية المبدئية لانعكاس موقف بلاده في البيان الختامي للاجتماع، وخاصة فيما يتعلق بضرورة إطلاق مفاوضات جوهرية بين باكو ويريفان وتأكيد ثبوت صيغتها، محملا الحكومة الأرمنية المسؤولية عن محاولة تقويض العملية السياسية والمبادئ المذكورة الخاصة بها. وقال علييف إنه من المهم مبدئيا قبول الجانب الأرمني بالمبادئ الأساسية للتسوية والتي تحدد كيفية إعادة الأراضي المتنازع عليها إلى أذربيجان تدريجيا وتنص على أن المفاوضات دائرة مباشرة بين أذربيجان وأرمينيا، دون إشراك "جمهورية قره باغ" المعلنة ذاتيا والمدعومة من يريفان. وقال الرئيس الأذربيجاني إن باكو امتنعت عن مطالبة يريفان في مشاورات موسكو بالاستسلام التام وتحديد الموعد النهائي لانسحاب القوات الأرمنية من قره باغ، نظرا لهشاشة حكومة رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان، موضحا أن وقوع ثورة أخرى في أرمينيا لن يصب حسب رأيه في مصلحة باكو. وتابع: "لذلك لم نصر على تحديد المواعد النهائية في إطار البيان الذي تم تنسيقه، لكنه يقضي دون أدنى شك بالانسحاب المنسق لقوات الاحتلال الأرمنية من أراضينا". وأعرب علييف عن استعداد بلاده لبدء التفاوض بشأن قضية قره باغ فورا، مضيفا: "نحن مهتمون بالتسوية في أقرب وقت ممكن، لأنها ستتيح لمواطنينا ونازحيها العودة إلى ديارهم". وشدد علييف على أن مدة سريان الهدنة المعلنة ستتوقف على مدى التزام الجانب الأرمني بها، مشددا على ضرورة أن تظهر يريفان حسن نية على طاولة التفاوض وتقبل بأنها "لن ترى مجددا" الأراضي المتنازع عليها. ولفت الرئيس الأذربيجاني إلى أهمية الناحية العسكرية بالنسبة لتسوية نزاع قره باغ، موضحا أن المفاوضات بشأن القضية كانت ستستمر 30 سنة أخرى لولا الحملة العسكرية الأخيرة لبلاده. وقال: "سنصل حتى النهاية ولن نتوقف. وإذا كان الجانب الأرمني ملتزما بالهدنة، فإننا سندخل مرحلة التسوية السياسية وستنتهي مرحلة الإجبار على التفاوض، ولذلك سنصل حتى النهاية على أي حال، وهدفنا كان ولا يزال ثابتا، وهو استعادة وحدة أراضي أذربيجان المعترف بها دوليا وعودة الأذربيجانيين إلى مناطقهم الأصلية"....

بكين تدعو إلى إنشاء "منصة حوار متعدد الأطراف" لتهدئة التوتر في الشرق الأوسط

روسيا اليوم...المصدر: أ ف ب.... دعا وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، خلال لقائه أمس مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في تينغشونغ (جنوب غرب الصين)، إلى إنشاء "منصة حوار متعدد الأطراف" لتهدئة التوتر في الشرق الأوسط. وأكد وزيرا خارجية الصين وإيران أنهما متحدان في الدفاع عن الاتفاق النووي الإيراني الموقع في 2015، كما دانا "الأحادية" و سياسة "الترهيب" التي تتبعها الولايات المتحدة. ونقل بيان لوزارة الخارجية الصينية عن وانغ يي، قوله: "في مواجهة المخاوف المشروعة لجميع الأطراف في مجال الأمن، تقترح الصين إنشاء منصة لحوار متعدد الأطراف وإقليمي". وأوضح أن "جميع الأطراف المعنية يمكن أن تشارك بمساواة من أجل تحسين التفاهم المتبادل من خلال الحوار ومناقشة الوسائل السياسية والدبلوماسية لحل المشاكل الأمنية". وقال وزير الخارجية الصيني إن بكين "تعارض أي عمل أحادي الجانب يقوض الاتفاق (النووي) وستواصل العمل على تطبيقه"، داعيا إلى تعزيز التعاون مع إيران "للدفاع عن التعددية" و"التصدي للترهيب". وفي تغريدة على "تويتر"، أشاد وزير الخارجية الإيراني بـ"المناقشات المثمرة"، التي سمحت بتعزيز العلاقات الثنائية في مجال التعاون الإقليمي. وقال ظريف "رفضنا الأحادية الأمريكية ومحاولات الولايات المتحدة إقامة عالم أحادي القطب". وذكرت وزارة الخارجية الصينية أن ظريف الذي تعد بلاده الأكثر تضررا في الشرق الأوسط جراء انتشار الوباء، هنأ الصين أيضا على "إنجازاتها الرائعة" في مكافحة فيروس كورونا.

تركيا تجري مسحا زلزاليا في شرق البحر المتوسط

الراي... أصدرت البحرية التركية إخطارا في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد قالت فيه إن السفينة التركية أوروتش رئيس ستجري مسحا زلزاليا في شرق البحر المتوسط خلال العشرة أيام المقبلة في خطوة من المرجح أن تجدد التوترات مع اليونان. وقال الإخطار البحري إن سفينتين أخريين وهما أتامان وجنكيز خان إلى جانب أوروتش رئيس ستواصل العمل في منطقة تشمل جنوب جزيرة كاستيلوريزو اليونانية حتى 22 أكتوبر أكتوبر. ويدور خلاف بين البلدين في شأن مطالب متداخلة بالسيادة على موارد الغاز والنفط في المنطقة. والتقى وزيرا خارجية تركيا واليونان الأسبوع الماضي واتفقا على إجراء محادثات ثنائية في شأن الخلافات. وكانت تركيا قد سحبت السفينة أوروتش رئيس من المياه المتنازع عليها «لإعطاء فرصة للديبلوماسية» قبل اجتماع قمة للاتحاد الأوروبي. وقال الاتحاد الأوروبي بعد القمة إنه سيعاقب تركيا إذا استمرت في عملياتها في المنطقة في خطوة قالت أنقرة إنها ستؤدي إلى زيادة توتر العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي.



السابق

أخبار مصر وإفريقيا.....السيسي: لا تصالح مع من يريدون هدم مصر...ملتقى الحوار الليبي يبدأ مطلع نوفمبر المقبل في تونس... الكشف عن تحضيرات لزيارة وفد سوداني كبير لإسرائيل...انقسام بين الإسلاميين حول مشروع الدستور الجزائري... تونس: دعوات لمقاطعة الحليف البرلماني لـ«النهضة»...

التالي

أخبار لبنان.... رئاسة الحكومة تنزع الشرعية عن وفد لبنان ... لبنان يُضْعِف خاصرتَه التفاوضية مع إسرائيل... بصراعِ صلاحيات... جنبلاط يقفل الباب في وجه "المستقبل": أين حصّة الدروز؟... الحريري يباشر جولة «إنقاذ المبادرة».. وجنبلاط ينتفض ويرفض لقاء وفد المستقبل...

لبنان: تقصير في التحقيق المحلّي في انفجار المرفأ

 الخميس 22 تشرين الأول 2020 - 8:07 م

لبنان: تقصير في التحقيق المحلّي في انفجار المرفأ https://www.hrw.org/ar/news/2020/10/22/376795 تتمة »

عدد الزيارات: 48,039,407

عدد الزوار: 1,432,968

المتواجدون الآن: 53