أخبار العراق....الكاظمي يطالب داخلية العراق بالكشف عن مصير المخطوفين.......يهدد جهود العراق ضد كورونا.. "وعد" بفتح الحدود مع إيران....لغز يغضب المتظاهرين العراقيين.. ماذا يخفي الكاظمي تحت سترة الحشد التي ارتداها؟.....مصادر ومراقبون: داعش يحاول استعادة صورته لعام 2014....

تاريخ الإضافة الإثنين 18 أيار 2020 - 3:22 ص    التعليقات 0    القسم عربية

        


الكاظمي يطالب داخلية العراق بالكشف عن مصير المخطوفين....

المصدر: دبي - العربية.نت..... أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال زيارته وزارة الداخلية، ظهر اليوم الأحد، على ضرورة أن يتركز عمل الوزارة على خدمة المواطنين وحفظ كرامتهم وترسيخ القانون وحكم العدالة، وبناء مؤسسة مهنية تعيد للدولة هيبتها وتحارب الفساد دون محاباة لأحد . وعقد رئيس الوزراء اجتماعاً بمقر الوزارة بحضور وزير الداخلية عثمان الغانمي، ووجّه بضرورة استخدام كل إمكانات الوزارة للكشف عن مصير المختطفين والمغيبين، قائلاً إن "الداخلية وزارة كبيرة ومن غير المعقول أن يتعرض المواطنون للخطف والاختفاء بدون رادع، وعليكم متابعة هذه القضايا وحسمها"، مضيفا أن "هناك عصابات إجرامية تتحرك عبر غطاء غير شرعي، وتمارس نشاطاتها اعتمادا على تخويف الناس، وأن الموقف الحازم من الأجهزة الأمنية سيكون كفيلا بوضع حد سريع لذلك، وكلنا ثقة بقدرة قواتنا". وخاطب رئيس مجلس الوزراء ضباط وزارة الداخلية بقوله: "لا تخشوا من أي جهة تدعي الانتماء السياسي، تحركوا ضد عصابات الخطف والجريمة المنظمة، وابذلوا المزيد من الجهد للحد من انتشار المخدرات، فضلاً عن محاربة الفساد والترهل والتدخلات السياسية". كما شدد على أن "الجريمة والفساد والتدخل السياسي كلها تحديات تواجه الدولة وهيبتها، وأن الحكومة عازمة على التصدي لها كأولوية". وأكد الكاظمي على "ضرورة التعاطي مع الاحتجاجات بروح مختلفة على أساس احترام القوانين وقيم حقوق الإنسان، وحماية كرامة المواطن العراقي ، وأضاف أن الضابط الذي يؤدي واجبه بكفاءة ومهنية سوف يكرّم، أما المقصر والمعتدي، فالعقوبة بانتظاره، مضيفا بأنه سيكون كالسيف مع من يتجاوز على المواطن".

بغداد: رفع سفارات أوروبية علم المثلية في العراق مساس بالقيم واستفزاز للمشاعر الدينية

المصدر: RT.... قالت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الأحد، إن رفع سفارات أوربية علم المثليين في العراق مساس بالمبادئ والقيم. وجاء في بيان صحفي صدر عن الخارجية: "تشجب وزارة الخارجية قيام بعثة الاتحاد الأوروبي، وبعثات أجنبية أخرى عاملة في العراق برفع علم المثلية في مقراتها لما يمثله من مساس بالمبادئ والقيم الأخلاقية السامية التي تحترمها الديانات السماوية كافة". وأضافت أن هذا الفعل يتنافى "مع القيم والأخلاق والأعراف الاجتماعية لبلدنا العزيز" ويمثل استفزازا "للمشاعر والمعاني الدينية المقدسة". وتابعت "بهذه المناسبة نذكر كافة البعثات العاملة في العراق بلزوم التقيد بالقوانين المرعية في البلاد، ورعاية الأعراف الدبلوماسية والقيم السائدة في المجتمع العراقي"......

يهدد جهود العراق ضد كورونا.. "وعد" بفتح الحدود مع إيران

الحرة – واشنطن.... قالت وكالة مهر الإيرانية للأنباء إن "المسؤولين العراقيين وعدوا نظراءهم الإيرانيين بفتح الحدود الجنوبية مع إيران لتسهيل التجارة خلال الأيام المقبلة". ونقلت الوكالة عن عضو مجلس إدارة غرفة التجارة المشتركة الإيرانية العراقية حامد حسيني، الأحد، أن "الحكومة العراقية وعدت بفتح جميع الحدود العربية بما فيها شلامكهية وشزاباه ومهران وسومر بعد عيد الفطر". وأغلقت الحكومة العراقية الحدود مع إيران تحسبا لانتشار فيروس كورونا، بعد أن كانت أول الحالات التي سجلت في العراق هي لقادمين من الجمهورية الإسلامية، التي تعتبر أكبر مركز لانتشار الوباء في الشرق الأوسط. ويبلغ حجم المشتريات العراقية من إيران نحو 10-15 مليارات دولار سنويا، وتعتمد إيران على هذا المبلغ بشكل كبير في ظل نقص احتياطياتها من العملة الصعبة بسبب العقوبات الدولية المفروضة عليها، كما أن العراق مستثنى من حظر شراء النفط والغاز الإيراني. وتهدد إعادة فتح الحدود باستمرار تنقل المصابين بفيروس كورونا من وإلى إيران، مما يجعل من الصعب للغاية على العراق احتواء انتشار المرض، رغم الإجراءات المشددة التي يعلن عن اتخاذها. وبمجرد تخفيف هذه الإجراءات، سجلت أعداد الإصابات بالفيروس في العراق ارتفاعا خلال الأسبوع الماضي، لتتجاوز 3400 إصابة، وأكثر من 120 وفاة مؤكدة بالفيروس. ولم يغلق العراق كل حدوده مع إيران، إذ نقلت الوكالة عن المسؤول الإيراني حسيني قوله إن "مع اغلاق الحدود في الجنوب، تتزايد الضغوط على الحدود الشمالية لإقليم كردستان العراق، مشيرا إلى أن حوالي ألفي شاحنة تمر عبر الحدود إلى كردستان العراق يوميا". وبلغت قيمة الصادرات الإيرانية إلى العراق نحو عشرة مليارات دولار في العام الماضي، لكن صادرات الشهر الماضي لم تتجاوز قيمتها 300 مليون دولار، بحسب المسؤول الإيراني.

لغز يغضب المتظاهرين العراقيين.. ماذا يخفي الكاظمي تحت سترة الحشد التي ارتداها؟

الحرة / خاص – واشنطن..... بارتدائه سترة "الحشد الشعبي" العراقي أثار رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الكثير من الجدل في العراق، هل هي رسالة دعم للميليشيات رغم أنها متورطة في قتل المتظاهرين؟ أم مناورة سياسية للإمساك بالعصى من النصف؟

ويقول مراقبون إن العراقيين يتوقعون – أو يأملون – بموقف أكثر صرامة في هذا الملف، لا أن يضع يده على صدره أمام من يعتقد أنه خليفة أبو مهدي المهندس، وقائد ميليشيا كتائب حزب الله، التي اتهمت الكاظمي صراحة بالتورط في مقتل المهندس وقاسم سليماني. الصورة التي انتشرت بقوة في مواقع التواصل الاجتماعي، للكاظمي وأبو فدك، عبد العزيز المحمداوي، اعتبرت دليلا على "خضوع الكاظمي" للميليشيات، أو على الأقل "تصالحه" مع نفوذها وفق مراقبين. ويقول ناشطون عراقيون إن لقاء الكاظمي بقادة الميليشيات، في الاجتماع الذي ضم فصائل الحشد الشعبي وممثلين عن المرجعية، هو لقاء بـ"الطرف الثالث" المتهم بقتل المتظاهرين. وبحسب الناشط في التظاهرات، حسين محمد، فإن "من الغريب أن يجتمع الكاظمي بقتلة المتظاهرين الذين تعهد بإعادة حقوقهم والدفاع عنهم، خاصة وإن الجميع يعرف كيف تورطت الميليشيات بعمليات القمع خلال فترة حكومة عادل عبد المهدي". ويقول ناشطون آخرون إنه كان من الأجدى أن يلتقي الكاظمي بالمقاتلين الموجودين على السواتر، بدلا من "المسؤولين عن قتل أكثر من 800" شخص في التظاهرات وإصابة "20 ألفا"، وسجن وتغييب آخرين".

اللعب على الخلافات؟

ويقول المراقب لشؤون الجماعات المسلحة في العراق سنان إسماعيل إن "الخلافات داخل الحشد الشعبي هي حقيقة واقعة خاصة في الفترة الأخيرة بعد إعلان الفصائل التابعة للمرجعية الانفصال عن هيئة الحشد". ويضيف إسماعيل لموقع "الحرة" أن "جهود قادة الحشد مثل هادي العامري لرأب الصدع لم تتكلل بالنجاح حتى بعد اجتماعه الأخير مع وكيل مرجعية السيستاني لمحاولة إرجاع فصائل المرجعية إلى الهيئة، واستعادة الشرعية التي كان يمنحها وجود تلك الفصائل لعموم ألوية الحشد بضمنها تلك الخاضعة لنفوذ إيران". ويقول إسماعيل إن "الصورة التي يظهر فيها قادة الميليشيات يظهر فيها أيضا قادة فصائل المرجعية، وهذا يعتبر تعزيزا كبيرا لتلك الفصائل في مواجهة نفوذ الميليشيات". وبحسب مصادر مطلعة تحدثت لموقع "الحرة" فإن الخلافات بين الجانبين لم تناقش بشكل كبير في الاجتماع، لكن رئيس الوزراء أكد على ضرورة وحدة "الحشد" وأن يكون قراره عراقيا ويعمل لخدمة العراق. مع هذا، بحسب تلك المصادر، فإن مسألة نزع سلاح الميليشيات لم تناقش أيضا في الاجتماع، كما لم يناقش دمجها بشكل كلي ضمن هيئة الحشد. ويقول الصحفي العراقي حسن الوزان لموقع "الحرة" إن "رئيس الوزراء تعهد بحصر السلاح بيد الدولة، وهذا الوعد يمكن تحقيقه بطرق عدة"، بحسب الوزان الذي أضاف "في حال دمجت الميليشيات في الحشد الشعبي فإن هذا يعتبر ولو نظريا حصرا لسلاحها بيد الدولة". وفي مسألة حساسة مثل موضوع سلاح الميليشيات فإن "من الحكمة التعامل بالتدريج وعدم استعدائها بشكل مباشر وفوري"، كما يقول الوزان مضيفا أن "حشد المرجعية ورقة هامة بيد رئيس الوزراء مقابل الميليشيات، وتعزيز قوتها سيأخذ من قوة تلك الميليشيات بشكل كبير، مما سيجعلها أكثر خضوعا للقرار الرسمي"...

مصادر ومراقبون: داعش يحاول استعادة صورته لعام 2014

الحرة / خاص – واشنطن..... بهروب عناصره من السجن، وعودة مقاطعه المصورة إلى وسائل التواصل الاجتماعي، وتكثيف هجماته، يعرض تنظيم داعش صورة مصغرة لما كان عليه الوضع خلال الفترة التي سبقت احتلاله الموصل ومناطق من العراق في عام 2014. ويوم الأحد، أعلنت مصادر سورية محلية هروب عدد من عناصر تنظيم داعش من أحد السجون بريف الحسكة شمال شرقي سوريا، بحسب وكالة الأنباء السورية (سانا). عناصر داعش استغلوا حالة تمرد للإفلات من حراسة عناصر قوات سوريا الديمقراطية والخروج من سجن الهول الذي يؤوي نحو 68 ألفا منهم ومن عائلاتهم. ويقول المراقب لشؤون الجماعات المسلحة، عمر سالم، لموقع "الحرة"، إن "خطورة تجميع هذا العدد من المتشددين في مكان واحد، يمكن فهمها إذا عرفنا أن التنظيم احتاج إلى تهريب نحو 500 من عناصره من سجن أبو غريب في بغداد ونحو ألف من سجون النظام السوري، قبل أن يبدأ سيطرته على أجزاء واسعة من العراق وسوريا". وبالتزامن مع تكثيف داعش عملياته في العراق وسوريا خلال الأسابيع الأخيرة، بدأ التنظيم الإرهابي بالعودة إلى وسائل التواصل الاجتماعي لنشر تسجيلات عمليات القنص والتفجير والإعدامات التي ينفذها، كما عادت صحيفته الإلكترونية إلى الصدور بانتظام. وبحسب سالم فإن "داعش يحاول استعادة الشكل الذي ظهر عليه في عام 2013 و2014 لكسر معنويات القوات المقاتلة وتسهيل سيطرته على المناطق التي ينتشر فيها"، مضيفا "لكن ذلك لن يحدث، على الأقل إذا استمر داعش بهذه التكتيكات". ويقول سالم إن "عودة داعش لتكتيكات قديمة قد يؤشر على خلل كبير في هيكله القيادي وعدم قدرة قادته الحاليين، وهم غالبا من الذين كانوا في الصف الثاني أو الثالث في 2014 من بناء نموذج فعال خاص بهم". لكن مصادر في الاستخبارات العراقية تحذر من "التفاؤل المبالغ به"، وتؤكد لموقع "الحرة" أن تنظيم داعش ما يزال "قادرا على جباية الأموال وشراء السلاح وتجنيد المقاتلين"، وإن بوتيرة أقل من السابق بكثير. وبحسب تلك المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن اسمها، فإن "بضعة آلاف من مقاتلي التنظيم ينشطون في العراق، وهم محاصرون في المناطق الجبلية والصحراوية، التي تشكل لهم حصنا أيضا قد يستطيعون الاستفادة منه لتنظيم صفوفهم". وقال المصدر العامل في استخبارات وزارة الدفاع العراقية إن "خطرا مثل وجود عشرات الآلاف من مقاتلي التنظيم المدربين قرب الحدود العراقية هو جدِّي فعلا".

 

 

 

 



السابق

أخبار سوريا...رامي مخلوف يظهر في فيديو جديد من دمشق... ماذا قال؟.....الصحة السورية: رفع الحجر الصحي عن منطقة "السيدة زينب" بريف دمشق.....هروب 7 من سجناء داعش شمال شرق سوريا وإعادة اعتقال 4...ضربات جوية في شرق سوريا تصفي 7 مقاتلين موالين لإيران....سفير موسكو في طهران ينفي وجود اتفاق «روسي - ايراني - تركي» حول تنحي الأسد....

التالي

أخبار اليمن ودول الخليج العربي...«ستولت للناقلات»: قراصنة يهاجمون «ستولت أبال» قبالة ساحل اليمن.....«التحالف»: «الانتقالي» يمنع «خفر السواحل» اليمنية من أداء مهامها......السعودية تسجل 2736 إصابة جديدة بـ«كورونا» وارتفاع نسبة التعافي إلى 47 %....الكويت تسجل 1048 إصابة بـ«كورونا» و5 حالات وفاة....الإمارات تسجل 731 إصابة جديدة بـ«كورونا» و6 حالات وفاة....البحرين تسجل 183 إصابة جديدة...تسجيل 1642 إصابة جديدة بكورونا في قطر....


أخبار متعلّقة

Defusing Ethiopia’s Latest Perilous Crisis

 الإثنين 6 تموز 2020 - 3:25 م

Defusing Ethiopia’s Latest Perilous Crisis https://www.crisisgroup.org/africa/horn-africa/ethiopi… تتمة »

عدد الزيارات: 41,860,537

عدد الزوار: 1,183,487

المتواجدون الآن: 35