أخبار مصر وإفريقيا...مصر: تسجيل 226 حالة إصابة جديدة بـ «كورونا» و21 حالة وفاة.."بعد انتكاسات"... قوات شرق ليبيا تعلن وقف العمليات العسكرية في شهر رمضان...تونس لتخفيف القيود بعد سيطرة نسبية على الجائحة.....الجزائر تسجل أكبر عدد يومي من الإصابات بـ«كورونا»...السودان يسجل أعلى حصيلة يومية بإصابات كورونا...

تاريخ الإضافة الخميس 30 نيسان 2020 - 4:10 ص    التعليقات 0    القسم عربية

        


مصر: تسجيل 226 حالة إصابة جديدة بـ «كورونا» و21 حالة وفاة...

الراي....الكاتب:(رويترز) .... أعلنت وزارة الصحة والسكان في مصر، اليوم الأربعاء، تسجيل 226 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و21 حالة وفاة. وقال خالد مجاهد الناطق باسم الوزارة إن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأربعاء بلغ 5268 حالة من ضمنهم 1335 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي و 380 حالة وفاة. وأضاف مجاهد أن «جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية». وأغلقت مصر في مارس المطارات وفرضت حظر تجول ليليا وسط إجراءات أخرى لمكافحة انتشار الفيروس. لكن الحكومة خففت قبيل بدء شهر رمضان بعض القيود المفروضة في مواجهة تفشي الفيروس وقلصت حظر التجول الليلي ليبدأ في الساعة التاسعة مساء، بدلا من الثامنة، وحتى السادسة صباحا.

مصر: قلة الوعي وتجمعات الأسواق رفعت نسبة ضحايا «كورونا».... السيسي يحذّر من التنمّر على المصابين

الراي....الكاتب: القاهرة - من فريدة موسى وأحمد الهواري وعادل حسين ..... شكري: لا إجراءات لإعادة المهاجرين إلى دولهم...

تحوّلت أرقام «الإصابات والوفيات الجديدة»، نتيجة فيروس كورونا المستجد في مصر، إلى «عامل أساسي»، في رفع حال القلق تجاه الجائحة العالمية، ولا سيما بعد الإعلان مساء الثلاثاء، عن 260 إصابة جديدة (الإجمالي 5042) و22 حالة وفاة (359)..... وقال رئيس اللجنة العلمية لمكافحة «كورونا» في وزارة الصحة حسام حسني، إن «الأرقام المرتفعة، ترجع للخرق المجتمعي الكامل وعدم اتباع الإجراءات الاحترازية، والتي تدل على عدم الوعي، وذلك خلال آخر أسبوعين قبل شهر رمضان، حيث ان فترة حضانة المرض 14 يوماً». كما أرجع زيادة الإصابات إلى «التجمعات في الأسواق. وهناك أسر كاملة تعاني من كورونا بسبب عدم التزام الناس وتجمعهم لصلاة التراويح في المنازل، وهذا قد يشكل خطورة». ومساء الثلاثاء، أمر الرئيس عبدالفتاح السيسي الحكومة بتكثيف حملات التوعية لتصحيح المفاهيم الخاطئة لدى بعض المواطنين، محذراً من التنمر على المصابين بالوباء. وأشار خلال اجتماع عقده عبر تقنية «الفيديو كونفرانس» مع مديري مستشفيات العزل على مستوى المحافظات، إلى أن «المفاهيم الخاطئة لدى البعض تدفعهم لتجنب الخضوع للفحوصات أو طلب الرعاية الطبية خوفاً من التعرض للنبذ الاجتماعي، وهو الأمر الذي يزيد من خطورة إصابتهم». ووجه بتوفير كل الاحتياجات والمستلزمات الطبية اللازمة لمستشفيات العزل، والتأكد من تطبيق بروتوكولات العلاج المحدثة وأعلى معايير مكافحة العدوى بها، مع التشديد على توفير العدد الكافي من القوى البشرية. وفي جديد الإصابات بالفيروس، أعلنت مصادر صحية عزل 14 أسرة تضم 80 شخصاً في قرية أهوه التابعة لمركز بني سويف، بعد ظهور عدد من الحالات الإيجابية، ونقل نحو 10 إصابات لمستشفى العزل في ملوي في المنيا. ولفتت أيضاً، إلى إصابة الطبيبة منار سامي في مستشفى «الأحرار» التعليمي في مدينة الزقازيق وزوجها الطبيب أحمد إبراهيم. وأعلنت جامعة المنصورة، أنه نتيجة اكتشاف إصابة مريضة في المستشفي الجامعي، تم أخذ مسحات من المخالطين لها في القسم، وتبين إصابة مجموعة من المرضى وهيئة التمريض والأطباء المقيمين، وتم إغلاق مبنى الباطنة الخاصة في مستشفى الجامعي الرئيسي بالكامل. من جانب ثان، قال وزير الخارجية سامح شكري، مساء الثلاثاء، إن مصر لم تتخذ أي إجراءات لإعادة المهاجرين الموجودين على أراضيها إلى دولهم، في خضم تداعيات أزمة «كورونا». وأضاف ان هناك نحو خمسة ملايين لاجئ وطالب لجوء في مصر، مؤكداً أن الحكومة عملت على ضمان عدم تعرض حياة المهاجرين واللاجئين لأي آثار مباشرة نتيجة ظهور الفيروس.

"بعد انتكاسات"... قوات شرق ليبيا تعلن وقف العمليات العسكرية في شهر رمضان

الحرة / وكالات - واشنطن - قال المتحدث باسم قوات المشير خليفة حفتر، أحمد المسماري، الأربعاء، إن قواته ستوقف إطلاق النار في شهر رمضان، وذلك بعدما مُنيت بانتكاسات خلال قتال عنيف على مدى أسابيع مع قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني، بحسب وكالة رويترز. وقال المسماري في بيان تلفزيوني إن وقف إطلاق النار جاء بطلب المجتمع الدولي و"الدول الصديقة". وسبق أن أعلن طرفا النزاع في ليبيا ممثلين في المشير خليفة حفتر وحكومة الوفاق المعترف بها دوليا، والمتمركزة في طرابلس، مرتين أنهما سيوقفان القتال غير أن الشهر الماضي شهد تصعيدا كبيرا في المعارك. ولم يصدر بعد تعليق من حكومة الوفاق الوطني على إعلان "الجيش الوطني" وقف إطلاق النار، لكن المسماري قال إن قوات شرق ليبيا تحتفظ بحق الرد على الهجمات. يأتي ذلك في وقت يشهد غموضا سياسيا في شرق ليبيا، حيث أعلن خليفة حفتر قائد "الجيش الوطني الليبي" الاثنين أن ما يعرف بـ "الجيش الوطني" سيتولى السلطة، كما أعلن فشل اتفاق سياسي يعود إلى عام 2015 شكل الأساس لكل جهود السلام الدولية. وفي أول رد فعل غربي على إعلان حفتر توليه السلطة من خلال تفويض شعبي، عبرت الولايات المتحدة عن أسفها لهذه الخطوة ووصفتها بإعلان "أحادي الجانب". وأعربت السفارة الأميركية لدى ليبيا في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك، عن "أسفها لاقتراح المشير حفتر التغييرات في الهيكل السياسي الليبي، وفرضها من خلال إعلان أحادي الجانب". وحثت السفارة الأميركية قوات "الجيش الوطني" على الانضمام إلى حكومة الوفاق الوطني في إعلان "وقف فوري" للأعمال العدائية لدواعٍ إنسانية ممّا يؤدي إلى وقف دائم لإطلاق النار، وفقا لخارطة الأمم المتحدة بخصوص تسوية الأزمة الليبية. ورحبت السفارة بأي فرصة لإشراك حفتر وجميع الأطراف، في حوار جاد حول كيفية حلحلة الأزمة وإحراز تقدّم في البلاد، بحسب البيان. بدوره دان الاتحاد الأوروبي موقف حفتر "الأحادي". واعتبر ستيفان دوجاريك المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة أنه "بالنسبة إلينا يبقى الاتفاق السياسي الليبي والمؤسسات المنبثقة عنه الإطار الوحيد لحكومة معترف بها دوليا في ليبيا"، مؤكدا أن هذا الموقف يتماشى مع قرارات الأمم المتحدة حول ليبيا.

تونس: تخفيف إجراءات الحجر الصحي واستئناف بعض الأنشطة الاقتصادية

الراي....الكاتب:(أ ف ب) ... ... أعلنت تونس اليوم الأربعاء تخفيف إجراءات الحجر الصحي الشامل واستئناف بعض الأنشطة الاقتصادية لكنها قررت انهاء السنة الدراسية وذلك بعد انحسار انتشار فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19). جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده بمقر رئاسة الحكومة التونسية وزراء الصحة عبد اللطيف المكي والتربية محمد الحامدي والوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالمشاريع الكبرى لبنى الجريبي تم خلاله تقديم (استراتيجية الحجر الصحي الموجه) التي تهدف إلى ضمان التوازن بين عودة النشاط الاقتصادي بصفة تدريجية واحترام التدابير الصحية والوقائية. وقالت الجريبي ان تونس ستطلق في الرابع من مايو المقبل (استراتيجية الحجر الصحي الموجه) التي تسمح باستئناف الأنشطة الاقتصادية بشكل تدريجي ووفق شروط تم ضبطها واستنادا إلى معايير السلامة الصحية والتباعد الاجتماعي. وأضافت أنه سيتم السماح لأنشطة القطاع العام والإدارة والصناعة والخدمات باستئناف العمل بنسبة 50 في المئة من إجمالي قدرتها التشغيلية وبنسبة 100 في المئة بالنسبة للحرف والمهن الحرة باستثناء مجالات تجارة الملابس والأحذية والحلاقة والتجميل والمساحات التجارية الكبرى التي ستستأنف نشاطها بداية من 11 مايو المقبل مع ضرورة توفير شرط السلامة. وأوضحت الجريبي أنه سيتم توسيع بعض الأنشطة حسب مراحل مؤكدة أنه تم استثناء فئات من رفع الحجر الصحي الشامل وهي الأطراف ذات المناعة الضعيفة من أشخاص حاملين للأمراض المزمنة والأشخاص الذين أعمارهم تفوق ال65 عاما والنساء الحوامل والأطفال دون 15 عاما. من جهته ذكر وزير الصحة المكي ان (استراتيجية الحجر الصحي الموجه) والتي تتولى تنفيذها الحكومة بمشاركة جميع الأطراف ساهمت في تجنب السيناريو الأسوأ الذي كاد أن يحصل لو لم تتخذ اجراءات استباقية في اطار التصدي لوباء كورونا. وبخصوص الإجراءات التي سيتم اتباعها خلال مرحلة الحجر الصحي الموجه أوضح المكي أن ارتداء الكمامة الطبية سيكون إجباريا كما أن كل من يخالف هذا الإجراء سيكون عرضة للعقوبات محذرا من أن «الهدوء النسبي في عدد الاصابات حاليا لا يعني أن تونس بمنأى من موجة ثانية من فيروس كورونا ولذلك لا يجب أن يكون هناك تراخ في مواجهة انتشار الفيروس». من جانبه أعلن وزير التربية الحامدي نهاية العام الدراسي لجميع الأصناف والمستويات باستثناء الطلبة الذين سيشاركون في الامتحانات الوطنية كامتحان الثانوية العامة. يذكر أن تونس كانت قد أعلنت الحجر الصحي العام في الـ 22 من مارس الماضي بالاضافة إلى حظر تجوال ليلي للحد من تفشي فيروس كورونا.

تونس لتخفيف القيود بعد سيطرة نسبية على الجائحة... الرئيس قيس سعيد أعلن تمديد حالة الطوارئ في أنحاء البلاد لمدة شهر

تونس: «الشرق الأوسط أونلاين».... أعلنت تونس، اليوم (الأربعاء)، أنها ستبدأ اعتباراً من 4 مايو (أيار) المقبل تخفيفاً تدريجياً للقيود التي فرضتها لاحتواء تفشي فيروس كورونا، وذلك بعدة قطاعات، من بينها النقل العام والمهن الصغرى وأشغال البناء والصناعات الغذائية، إضافة إلى الخدمات الإدارية العامة، فيما أعلن الرئيس قيس سعيد تمديد حالة الطوارئ في كامل أنحاء البلاد لمدة 30، بداية من يوم غد (الخميس). وحالة الطوارئ مستمرة في تونس منذ نوفمبر (تشرين الثاني) 2015 بسبب تفجيرات إرهابية، ويجري تمديدها بشكل منتظم. وأقرّ سعيد حظر تجول ليلياً في البلاد منذ 17 مارس (آذار) الماضي لفرض قيود على حركة التنقل، بهدف الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد. ويأتي الفتح التدريجي، بينما تقول الحكومة التونسية إنها سيطرت على الموجة الأولى من الجائحة، وتفادت 25 ألف إصابة و1000 وفاة. وحتى الآن أعلنت تونس إصابة 975 بالفيروس، ووفاة 40 شخصاً. وقالت لبنى الجريبي، الوزيرة المكلفة بالمشروعات الكبرى، في مؤتمر صحافي، إن محلات الملابس والمراكز التجارية الكبرى ستفتح أبوابها في 11 مايو. وبدأت تونس منذ شهر مارس حجراً صحياً، وأعلنت حظر التجول لتفادي تفشي الفيروس، خصوصاً أن البنية الصحية للبلاد ضعيفة، إذ يوجد نحو 500 آلة تنفس صناعي في كامل البلاد. وقال وزير الصحة، عبد اللطيف المكي: «سيطرنا على الموجة الأولى من الجائحة، لكن ذلك يبقى هشاً، ونحن لسنا بمنأى عن موجة ثانية، لا قدر الله». وأعلن وزير التربية محمد الحامدي أن السنة الدراسية انتهت باستثناء تلاميذ البكالوريا فقط. وقالت الجريبي إن خطة الرفع التدريجي للحجر ستكون على عدة مراحل، وستستمر حتى يونيو (حزيران) المقبل، وسوف تهدف إلى إعادة الاقتصاد تدريجياً والسيطرة على الجائحة في الوقت نفسه.

السودان يسجل أعلى حصيلة يومية بإصابات كورونا

الحرة....سجلت معظم حالات كورونا في العاصمة الخرطوم، حيث فرضت السلطات في وقت سابق من هذا الشهر حظر تجوال على مدار الساعة لمدة ثلاثة أسابيع.... أعلنت وزارة الصحة السودانية، الأربعاء، أكبر عدد إصابات بفيروس كورونا المستجد في يوم واحد منذ تأكيد أول حالة قبل أكثر من شهرين، حيث بلغت الحصيلة ثلاث حالات وفاة إضافة إلى 57 مريضا بكوفيد- 19 الناجم عن فيروس كورونا. ورفعت أعداد اليوم إجمالي الحصيلة في البلاد إلى 375 حالة مؤكدة، بما في ذلك 28 حالة وفاة. وقالت الوزارة إن إجمالي 32 فردا خرجوا من المستشفى بعد شفائهم. وكان معظم مرضى كوفيد-19 في العاصمة الخرطوم، حيث فرضت السلطات في وقت سابق من هذا الشهر حظر تجوال على مدار الساعة لمدة ثلاثة أسابيع، لإبطاء انتشار الفيروس. ويعاني نظام الرعاية الصحية في السودان من التدهور بسبب عقود من الحرب والعقوبات. ولا تزال الدولة، التي يبلغ عدد سكانها 43 مليون نسمة، تعاني من تبعات انتفاضة العام الماضي التي أطاحت الرئيس السابق عمر البشير.

الجزائر تسجل أكبر عدد يومي من الإصابات بـ«كورونا»

الجزائر: «الشرق الأوسط أونلاين».... سجلت وزارة الصحة والسكان في الجزائر، اليوم (الأربعاء)، 199 إصابة جديدة بوباء فيروس «كورونا» المستجد، مقابل 7 وفيات، خلال الـ24 ساعة الأخيرة. وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، يعد هذا أكبر عدد من الإصابات اليومية التي تعلنها الجزائر منذ ظهور الوباء في البلاد في فبراير (شباط) الماضي، بما يرفع إجمالي الإصابات إلى 3848 حالة موزعة عبر 47 ولاية، كما ارتفع مجموع الوفيات إلى 444 حالة. وكشف جمال فورار، المتحدث الرسمي للجنة العلمية لرصد ومتابعة تطورات وباء «كورونا»، في الإيجاز الصحافي اليومي، عن تسجيل 51 حالة شفاء ليصل عدد الأشخاص الذين تعافوا من المرض 1702. وأشار فورار، إلى أن 6666 حالة تخضع للعلاج منها 2681 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري «بي سي آر»، و3985 حالة محتملة حسب تحاليل الأشعة.



السابق

أخبار اليمن ودول الخليج العربي..واشنطن تعتبر إعلان «الانتقالي» مهدداً للجهود الأممية في اليمن.....الحرس الثوري الإيراني يكشف عن مشروع توطين في جزر متنازع عليها مع الإمارات....الداخلية السعودية: السماح بالدخول إلى القطيف والخروج منها.....البحرين تسجل 58 إصابة وقطر 643 حالة خلال 24 ساعة....السديس: أيام... ونرجع للصلاة في الحرمين..143 إصابة جديدة بـ «كورونا» في عُمان...

التالي

أخبار وتقارير...ألمانيا تعلن حظر جماعة حزب الله المدعومة من إيران وتصنفها منظمة إرهابية....«كورونا» لطّخ سمعة بكين.... حملة أميركية على الصناعات الصينية....جدل حول إصدار «جوازات مرور مناعية» و«كورونا» تستنزف أميركا أكثر من... فيتنام.....روسيا تمدد حظر دخول الأجانب..روسيا.. تسجيل أعلى عدد وفيات بكورونا خلال 24 ساعة والحصيلة تبلغ 972....


أخبار متعلّقة

Afghan Leaders End Political Impasse

 السبت 30 أيار 2020 - 6:24 ص

Afghan Leaders End Political Impasse https://www.crisisgroup.org/asia/south-asia/afghanistan/afgh… تتمة »

عدد الزيارات: 40,146,606

عدد الزوار: 1,111,750

المتواجدون الآن: 39