أخبار العراق...تشكيلة حكومة الكاظمي تستثني الحقائب الأمنية.. الميليشيات الموالية لإيران قلقة من تلقيها ضربات في إطار «حصر السلاح».....إطلاق سراح أكثر من 20 ألف موقوف بسبب «كورونا»...

تاريخ الإضافة الجمعة 24 نيسان 2020 - 3:27 ص    عدد الزيارات 277    التعليقات 0    القسم عربية

        


العراق: إطلاق سراح أكثر من 20 ألف موقوف بسبب «كورونا»...

بغداد: «الشرق الأوسط أونلاين»... أعلن مجلس القضاء الأعلى في العراق اليوم (الخميس) أنه تم إطلاق سراح أكثر من 20 ألف موقوف للتقليل من مخاطر انتشار فيروس كورونا، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية. وأوضح، في بيان، أن «عدد المتهمين الذين تم إطلاق سراحهم حتى 22 أبريل (نيسان) بلغ 20040 متهماً». وأشار إلى أن هذا يأتي «انسجاماً مع قرارات خلية الأزمة وتوجيهات مجلس القضاء الأعلى بخصوص التقليل من مخاطر انتشار فيروس كورونا». وتشير البيانات الرسمية في العراق إلى أنه تم تسجيل 1631 إصابة بـ«كورونا»، وبلغ مجموع الوفيات 83 حالة، ومجموع حالات الشفاء 1146حالة. وكان وكيل وزارة الصحة والبيئة العراقية، جاسم الفلاحي، عضو خلية الأزمة العراقية لمواجهة فيروس كورونا، قد حذر من الاستخفاف أو التهاون بتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي في الوقاية من فيروس كورونا. وقال الفلاحي أمس (الأربعاء) إن تخفيف حظر التجول خلال شهر رمضان «لا يعني بالضرورة أن الوضع مطمئن وإنما القرار جاء من أجل تسهيل قضاء حاجات المواطنين وعلى الجـميع الالتزام بالقرارات التي تصدر من خلية الأزمة واتباع الإرشادات الصحية السليمة». وأضاف أن «خلية الأزمة تراقب بشدة الموقف الوبائي يومياً، وتـخـرج بياناً تفصل فيه الإحصائيات بصورة شفافة دون أن يخفي شيئاً ولديها مـعـدل بياني لانتشار المـرض».

العراق: تشكيلة حكومة الكاظمي تستثني الحقائب الأمنية.. الميليشيات الموالية لإيران قلقة من تلقيها ضربات في إطار «حصر السلاح»

بغداد: «الشرق الأوسط»..... بعد تداول نحو أربع قوائم وزارية مزورة قيل إنها تمثل تشكيلة حكومة رئيس الوزراء العراقي المكلف مصطفى الكاظمي، بدا أن القائمة الخامسة التي يجري تداولها منذ يومين هي الصحيحة. القائمة التي تضم 14 وزيراً كافية لتمرير الحكومة في البرلمان في حال عقدت جلسة لهذا الغرض، مع بقاء بقية الحقائب قيد المباحثات بين الكاظمي والكتل السياسية التي تمثل المكونات الرئيسية الثلاث (الشيعة والسنة والأكراد)، باعتبار أن الوزارات المخصصة للملف الأمني (الدفاع والداخلية) هي من بين الحقائب التي لم يقترح لها الكاظمي وزراء. الأسباب التي تقف خلف ذلك متباينة، بين أن تكون الخلافات حول الداخلية والدفاع محصورة بين السنة والشيعة، أو أن يكون الكاظمي يريد حصر الملف الأمني بيده بحيث يرشح هو، لا الكتل أو المكونات، وزيري الدفاع والداخلية. ويثير هذا التوجه شكوكاً لدى الجهات المقربة من الميليشيات الموالية لإيران، خشية أن يكون انفراد الكاظمي بالملف الأمني مقدمة لاتخاذه إجراءات عنيفة ضدها تحت عنوان حصر السلاح بيد الدولة الذي شدد عليه بعد تكليفه. كما يفقد هذا التوجه الكتل السنية والشيعية التي تعتبر ترشيح وزيري الدفاع والداخلية حقاً حصرياً لها، نفوذها في المؤسستين الأمنية والعسكرية. وسارعت كتل سياسية، لا سيما من الكتل الشيعية، إلى التبرؤ من الأسماء المسربة التي أفادت مصادر بأن الكاظمي عرضها خلال اجتماع القيادات الرئيسية الشيعية، وتم توزيعها حسب الكتل. وأعلنت كتل «الحكمة» و«سائرون» و«دولة القانون» أنها لم تقدم أي اسم لرئيس الوزراء المكلف، وهو ما يعني أنه هو من اختار تلك الأسماء ووزعها على الكتل. وتضم التشكيلة المقترحة عدداً من الأسماء الجديدة، منها حارث حسن للخارجية وهشام داود للثقافة ومحمد شياع السوداني للزراعة وخالد بتال للتخطيط ونزار قحطان للكهرباء وإبراهيم بحر العلوم للتعليم العالي وجبار لعيبي للنفط وماهر حماد للتجارة وكاظم السهلاني للنقل وغيرهم. وأكد مصدر سياسي مطلع لـ«الشرق الأوسط» أن «ما عرض من أسماء للتشكيلة الحكومية قسم منه دقيق والآخر غير دقيق، وهناك تغييرات للأسماء ربما تحصل لأنها لا تزال في مرحلة التفاوض». وأضاف أن «فرصة الكاظمي بالمرور ما زالت قوية وهناك قبول من كتل سياسية كبيرة لعدد من الأسماء التي تم طرحها». وأشار إلى أن «الكاظمي لديه منهاج حكومي طموح ويريد تحقيقه وبالتالي فإنه يتوجب على الكتل السياسية مساعدته، إذ أن التحديات كبيرة أمامه في ظل ظروف معقدة. وهناك ملفات أساسية يجب أن تكون مركزية في هذه المرحلة وهي العلاقات الخارجية وإدارة الاقتصاد والأزمة النفطية وغيرها». وأعلن الأكراد والسنة أنهم لا يزالون في مرحلة التفاوض مع رئيس الوزراء المكلف. وقالت رئيسة كتلة «الحزب الديمقراطي الكردستاني» في البرلمان العراقي الدكتورة فيان صبري لـ«الشرق الأوسط» إن «هناك اتصالات مكثفة تجري بين رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي وبين القيادة الكردية حول مختلف القضايا»، موضحة أن «هناك تفاهماً إيجابياً وعميقاً بين الكاظمي وبين القيادات الكردية وهو موضع ترحيب من قبل الطرفين». ولم تشر صبري إلى ما إذا كان قد تم حسم أسماء الوزراء الأكراد في التشكيلة المقترحة، لا سيما أن هناك اعتراضات من العديد من الكتل الشيعية على بقاء وزير المالية فؤاد حسين في التشكيلة القادمة. لكنها أكدت أن «المفاوضات قائمة من دون شروط مسبقة من الطرفين». وأكد النائب عن «تحالف القوى العراقية» عبد الله الخربيط لـ«الشرق الأوسط» أن المشاورات لا تزال جارية بين تحالفه الذي يقوده رئيس البرلمان محمد الحلبوسي ورئيس الوزراء المكلف. وتوقع «الوصول إلى حلول سريعة، إذ أن الرؤية تتبلور الآن باتجاه إيجابي وبات الكاظمي يدرك أن هناك بوناً شاسعاً بين الواقع على الأرض وبين التصريحات التي يطلقها من يريد أن يطلقها من دون أن تكون لديه أرضية قوية». وشدد على أن «الواقع يحكمه الوزن السياسي النوعي والعددي وهو أمر محسوم داخل المكون الذي نمثله وهو المكون السني... هناك فرق بين الحجم الحقيقي وبين ادعاء الحجم من دون قاعدة أو أرضية صلبة». إلى ذلك، أعلن مجلس القضاء الأعلى، أمس، إطلاق سراح أكثر من 20 ألف موقوف للتقليل من مخاطر انتشار فيروس «كورونا». وأوضح في بيان نقلته وكالة الأنباء الألمانية، أن «عدد المتهمين الذين تم إطلاق سراحهم حتى 22 أبريل (نيسان) بلغ 20040 متهماً». وأشار إلى أن هذا «يأتي انسجاماً مع قرارات خلية الأزمة وتوجيهات مجلس القضاء الأعلى بخصوص التقليل من مخاطر انتشار فيروس كورونا». وتشير البيانات الرسمية في العراق إلى تسجيل 1631 إصابة و83 وفاة، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء 1146 حالة.

 



السابق

أخبار سوريا..ألمانيا تشهد أول محاكمة في انتهاكات منسوبة إلى النظام السوري.....«مجموعة آستانة» تحضّر لقمة ثلاثية افتراضية....«كورونا» وغلاء الأسعار يضاعفان معاناة السوريين..اطمئنان روسيّ على اتفاق إدلب: تركيا تهيّئ لتفتح (M4) بالقوّة...

التالي

أخبار اليمن ودول الخليج العربي...رئيس ‏الأركان اليمني يؤكد صدّ هجمات حوثية في 3 مناطق ‏عسكرية....هادي متمسك بدولة اتحادية «ترتكز إلى توزيع عادل للسلطة والثروة».....السعودية تسجل 1158 إصابة بـ«كورونا» وتتوقع المزيد مع «المسح النشط».....الكويت تسجل 151 إصابة جديدة بـ«كورونا» بإجمالي 2399... وحالة وفاة...

The Beirut Blast: An Accident in Name Only

 الثلاثاء 11 آب 2020 - 10:29 ص

The Beirut Blast: An Accident in Name Only https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/e… تتمة »

عدد الزيارات: 43,579,441

عدد الزوار: 1,257,215

المتواجدون الآن: 28