أخبار وتقارير.....لديه جنسيتان و3 تواريخ ميلاد.. من هو كوثراني رجل إيران بين العراق ولبنان؟.......الوباء يُغرق مستشفيات موسكو حتى «حدودها القصوى».....وباء «كورونا» يحصد 96 ألف ضحية في العالم....الإصابات بـ«كوفيد-19» في أميركا اللاتينية والكاريبي تتخطى 50 ألفاً.....إيطاليا تتّجه إلى تمديد الإغلاق حتى 3 مايو.....إغلاق جزئي في طوكيو... وكيوتو تطلب من السيّاح الابتعاد....ماكرون متفاجئاً: «جميع الباحثين من لبنان وأفريقيا»....الصين تسجل 46 إصابة جديدة بـ«كورونا»....بومبيو ونتنياهو يتحدثان هاتفياً عن إيران والوباء....

تاريخ الإضافة السبت 11 نيسان 2020 - 5:08 ص    عدد الزيارات 269    التعليقات 0    القسم دولية

        


تفاصيل صفقة "أوبك+" والخيارات الثلاثة....

روسيا اليوم....المصدر: وكالات.... كشف وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك تفاصيل المفاوضات الدولية التي أجرتها "أوبك+" يومي الخميس والجمعة، والتي توجت باتفاق جديد حول خفض إنتاج النفط. وفي حديث لقناة "روسيا 24" التلفزيونية مساء الجمعة، اعتبر نوفاك أن مجمل خفض الإنتاج من قبل دول "أوبك+" وبعض شركائها ضمن مجموعة "العشرين"، قد يشكل نحو 15 مليون برميل يوميا. وتوقع أن تخفض الدول المصدرة للنفط خارج "أوبك" وشركائها في "أوبك+" إنتاجها النفطي بواقع 5 ملايين برميل يوميا. وقال نوفاك إن الاتفاق الجديد يسري مفعوله حتى 1 مايو عام 2022، مضيفا أنه يبقى بإمكان دول "أوبيك+" تمديده أو اختصاره حسب سير عملية عودة الوضع في سوق النفط إلى طبيعته. وكشف الوزير الروسي أن أعضاء "أوبك +" بحثوا ثلاثة خيارت أخرى فيما يخص مدة الاتفاق الجديد وهي سنة و3 سنوات و4 سنوات، وتم التوافق على سنتين باعتبار هذه المدة هي الأكثر فعالية لإشعار السوق بأن لدى البلدان نية جادة في اتخاذ تدابير لاستعادة استقرارها واستعادة توازن العرض والطلب". كما أكد نوفاك استعداد الشركات الروسية لخفض الإنتاج في إطار صفقة "أوبك+"، مضيفا أن وزارته على اتصال دائم مع الشركات الروسية بهذا الصدد. كما أعرب نوفاك عن ثقته باستطاعة الشركات الروسية اتخاذ تدابير تقنية وتكنولوجية تمكنها من بلوغ الأرقام التي أخذت روسيا على عاتقها الالتزام بها. وقال إن خفض الإنتاج المزمع، قصير المدى، موضحا أن الأمر يتعلق "بأرقام كبيرة جدا يجب بلوغها من أجل إعادة السوق إلى توازنها، مضيفا: "لا شك في أن الأحجام السابقة للإنتاج ستتم إعادتها". وأعلن تحالف "أوبك+" في بيان صدر عنه الخميس، خفض إنتاج النفط بواقع 10 ملايين برميل يوميا اعتبارا من 1 مايو 2020، ولفترة أولية مدتها شهران.

لديه جنسيتان و3 تواريخ ميلاد.. من هو كوثراني رجل إيران بين العراق ولبنان؟.....

الحرة...برز اسم القيادي في حزب الله اللبناني محمد كوثراني مجددا بعد تخصيص الولايات المتحدة مكافأة مالية تصل إلى عشرة ملايين دولار في مقابل "أي معلومات عن نشاطات وشبكات وشركاء" الرجل المتهم بالتنسيق بين مجموعات مؤيّدة لإيران في العراق. وكوثراني واحد من القيادات البارزة التي عملت عن قرب مع قائد فيلق القدس الإيراني السابق قاسم سليماني، وقيادات أخرى من أجل الحفاظ على هيمنة طهران في العراق. يحمل كوثراني الجنسيتين اللبنانية والعراقية ومسجل لدى السلطات الرسمية تحت اسمي "محمد كوثراني وجعفر الكوثراني"، ولديه قيود رسمية بتواريخ ميلاد في أعوام: 1945 و1959 و1961 بحسب بيانات وزارة الخزانة الأميركية والتي أفادت بأنه مولود في مدينة النجف بالعراق. في أغسطس 2013 فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على كوثراني لتقديمه الدعم للميليشيات الموالية لإيران ولفصائل مختلفة في اليمن، وقادة عسكريين مسؤولين عن أعمال إرهابية في كل من مصر والأردن وقبرص وإسرائيل. وكان كوثراني مسؤولا مباشرا عن العديد من الهجمات ضد قوات التحالف في العراق، بما في ذلك التخطيط لهجوم جرى في يناير 2007 على مركز تنسيق مشترك في محافظة كربلاء، أسفر عن مقتل خمسة جنود أميركيين، إضافة إلى دوره في إرسال مقاتلين إلى سوريا لدعم نظام الأسد. وكوثراني متورط أيضا في عمليات الاستثمار بأموال حزب الله لتهريب الأسلحة بين العراق وإيران، وكان من بين أربعة شخصيات (عراقيان ولبناني وسوري) مسؤولون عن عمليات تهريب السلاح للمليشيات العراقية عبر الحدود الإيرانية- العراقية. ساهم كوثراني بشكل أساسي في دفع الحكومة العراقية للإفراج عن علي موسى دقدوق من السجون العراقية في 2012، وهو أحد قادة حزب الله ومستشار لزعيم عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، وتقول واشنطن إنه من أبرز المتورطين في عملية كربلاء. وخلال السنوات التي تلت ذلك استغل حزب الله اللبناني هيمنة الميليشيات على المشهد الاقتصادي في العراق للحصول على عقود وهمية مستغلا العلاقات الوثيقة التي تربط كوثراني بالقادة العراقيين الموالين لإيران. وفي ديسمبر الماضي لعب كوثراني دورا كبيرا إلى جانب سليماني في مسألة اختيار بديل عن رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي. وفي حينه، كشف مصدر سياسي عراقي لموقع الحرة أن "كوثراني التقى قيادات سياسية من كتلة الفتح بزعامة هادي العامري، وائتلاف دولة القانون برئاسة نوري المالكي، وشملت أيضا عدد من القادة السياسيين السنة، بينهم رئيس البرلمان محمد الحلبوسي والنائب أحمد الجبوري وآخرين". طلب كوثراني من هؤلاء دعم ترشيح وزير التعليم العالي والبحث العلمي قصي السهيل لمنصب رئيس الوزراء، وفقا للمصدر الذي أشار إلى أن "كوثراني تعهد لحزب الله اللبناني بتوفير دعم مالي له في حال تولي السهيل منصب رئيس الوزراء، من خلال ضمان إبرام عقود لشركات ظل تابعة للحزب في مجال تسويق النفط العراقي ونقله". بعد مقتل سليماني، برز اسم كوثراني مجددا على الساحة العراقية، حيث أسندت له طهران مهمة تنسيق جهود الميليشيات الموالية لإيران المتعلقة بقمع الاحتجاجات الشعبية واستهداف المصالح الأجنبية في البلاد. وتؤكد وزارة الخارجية الأميركية أن كوثراني "تسلم بعض التنسيق السياسي للجماعات المسلحة المدعومة من إيران"، والتي كان ينظمها سليماني سابقا.

الوباء يُغرق مستشفيات موسكو حتى «حدودها القصوى»....

موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»... أعلنت سلطات العاصمة الروسية، اليوم (الجمعة)، تسجيل ارتفاع حاد في عدد حالات الاستشفاء، وحذرت من أن قدرات أجهزة الصحة في موسكو تقترب من «حدودها القصوى». وشهد عدد الاصابات اليومية الجمعة ارتفاعا قياسيا في روسيا، اذ سجلت 1786 اصابة مؤكدة من بين حصيلة اجمالية بلغت 11917 اصابة و94 وفاة أغلبها في العاصمة (7822 اصابة). وفي بيان صادر عن مركز عمليات مكافحة «كوفيد-19» في موسكو، نقلته وكالة الصحافة الفرنسية، قالت مساعدة رئيس بلدية العاصمة أنستازيا راكوفا: «في الأيام الأخيرة، ارتفع عدد حالات الاستشفاء وكذلك الحالات الحرجة للمصابين بالمرض. وشهد عدد المرضى الذين يعانون من التهاب رئوي ارتفاعا بأكثر من الضعفين مقارنة بالأسبوع الماضي، من 2600 إلى 5500 حالة». وأضافت: «ارتفع عبء الأجهزة الصحية بشكل حاد. حالياً، بلغت مستشفياتنا وخدمات الإسعاف حدودها القصوى». من جهته، اعتبر رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين في حوار مع وكالة «ريا نوفوستي» أن روسيا لم تبلغ بعد ذروة الوباء. وقال «لم نبلغ بعد الذروة، نحن في مكان ما في بداية الذروة ولسنا حتى في منتصفها... كل ما سأقوله هو أننا نواجه تحدياً جدياً». وفرضت العاصمة الروسية التي تضم 12 مليون نسمة حجراً على السكان يمتد حتى 30 أبريل (نيسان) الجاري لمحاولة احتواء فيروس كورونا المستجد. واتخذت غالبية المناطق الروسية الإجراء ذاته.

وباء «كورونا» يحصد 96 ألف ضحية في العالم

باريس: «الشرق الأوسط أونلاين».... أسفر انتشار فيروس كورونا المستجد عن 96344 وفاة على الأقل في العالم منذ ظهوره في ديسمبر (كانون الأول) في الصين، وفق حصيلة وضعتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مصادر رسمية اليوم (الجمعة)، الساعة 11.00 ت غ. وتم تشخيص ما يزيد عن 1605250 إصابة رسمياً في 193 دولة ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء العالمي، غير أن هذه الحصيلة لا تعكس سوى جزء من الإصابات الحقيقيّة لأنّ عدداً كبيراً من الدول لا يُجري فحوصاً إلا للحالات التي تستوجب النقل إلى المستشفيات. ومن أصل هذه الإصابات، شفي ما لا يقل عن 331 ألف شخص. وتبقى إيطاليا التي سجلت أول وفاة نتيجة فيروس كورونا المستجد في نهاية فبراير (شباط)، الدولة الأكثر تأثرا بالوباء من حيث عدد الوفيات الذي بلغ 18279 من أصل 143626 إصابة، فيما أعلنت السلطات الإيطالية شفاء 28470 مريضاً. والبلد الأكثر تأثرا بعد إيطاليا هو الولايات المتحدة التي تسجل 16686 وفاة من أصل 466299 إصابة، ثم إسبانيا مع 15843 وفاة من أصل 157022 إصابة، وفرنسا مع 12210 وفاة من أصل 117749 إصابة، وبريطانيا مع 7978 وفاة من أصل 65077 إصابة. أما الصين القارية (باستثناء هونغ كونغ وماكاو) التي ظهر فيها الفيروس أواخر ديسمبر (كانون الأول )، فأحصت 81907 إصابة بعد تسجيل 42 إصابة جديدة بين الخميس والجمعة، من ضمنها 3336 وفاة (وفاة واحدة جديدة)، يقابلها شفاء 77455 شخصاً. ومن حيث عدد الإصابات، تأتي الولايات المتحدة في الطليعة إذ تسجل رسميا 466299 إصابة، من بينها 16686 وفاة، فيما شفي 26522 شخصاً. وبلغت الحصيلة في أوروبا الجمعة 67247 وفاة من أصل 826389 إصابة، وفي الولايات المتحدة وكندا 17212 وفاة من أصل 486992 إصابة، وفي آسيا 4603 وفاة من أصل 130415 إصابة، وفي الشرق الأوسط 4493 وفاة من أصل 91327 إصابة، وفي أميركا اللاتينية وجزر الكاريبي 2090 وفاة من أصل 50589 إصابة، وفي إفريقيا 640 وفاة من أصل 12260 إصابة، وفي أوقيانيا 59 وفاة من أصل 7282 إصابة.

الإصابات بـ«كوفيد-19» في أميركا اللاتينية والكاريبي تتخطى 50 ألفاً

مونتيفيديو: «الشرق الأوسط أونلاين».... تخطت أميركا اللاتينية والكاريبي، اليوم (الجمعة)، عتبة 50 ألف إصابة مثبتة بـ«كوفيد-19» وأكثر من ألفي وفاة، بحسب تعداد أجرته وكالة الصحافة الفرنسية بالاستناد إلى الأرقام المعلنة رسمياً وإلى معطيات منظمة الصحة العالمية. وحتى الساعة 8.00 بتوقيت غرينتش الجمعة، أصيب 50589 شخصا وتوفّي 2090 في هذه المنطقة الشاسعة، فيما تصدرت البرازيل الإحصاءات عقب تسجيلها 17847 إصابة و941 وفاة بين مواطنيها البالغ عددهم 210 ملايين نسمة. وسجّلت الإكوادور من جانبها أعلى نسبة للوفيات، بوفاة 272 شخصاً من أصل 4965 مصاباً. وكانت أميركا اللاتينية والكاريبي قد تخطتا عتبة العشرة آلاف إصابة في 27 مارس (آذار). وتضاعف العدد في غضون خمسة أيام. وتخطت الإصابات عتبة الثلاثين ألفا في 5 أبريل (نيسان)، وعتبة الأربعين ألفاً في 8 منه. وثبتت إصابة أكثر من مليون شخص بالوباء في أنحاء العالم، وتوفي أكثر من مائة ألف، منذ بداية تفشي الفيروس في ديسمبر (كانون الأول) في ووهان الصينية.

إيطاليا تتّجه إلى تمديد الإغلاق حتى 3 مايو

روما: «الشرق الأوسط أونلاين»... تتجه الحكومة الإيطالية على نحو شبه مؤكّد إلى تمديد إجراءات الإغلاق التي تنتهي في 13 أبريل (نيسان) الجاري الى 3 مايو (أيار) المقبل، كما نقلت وسائل إعلام إيطالية عن مصادر نقابية. وهذا القرار الذي لا يزال غير رسمي لكن يُفترض ان يُعتمد قريباً، اتُّخذ بعد ظهر الخميس خلال اجتماع بين أعضاء من الحكومة وممثلي مختلف النقابات العمالية. وكتبت صحيفة «لاستامبا»: «توقُّف حتى 3 مايو»، فيما عنونت صحيفة «كورييري ديلا سيرا» الأوسع انتشارا في البلاد: «إيطاليا مغلقة حتى 3 مايو». وكتبت الأخيرة: «الموعد الواجب تذكّره بالنسبة للإيطاليين هو 4 مايو: في هذا اليوم اذا كان كل شيء على ما يرام فان الضوابط التي ترغم ملايين الاشخاص على البقاء في منازلهم يمكن ان تخفَّف». واستدركت أن «الاشخاص المسنين والأكثر عرضة للأخطار يجب حمايتهم لفترة أطول». من جهتها، أعلنت وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشانا لامورغيزي أن حواجز الشرطة ستعزز خلال فترة عيد الفصح لمنع الإيطاليين من التنقل من دون سبب وجيه، في إطار مكافحة وباء «كوفيد-19». وقالت الوزيرة في مقابلة نشرتها «كورييري ديلا سيرا»، ونقلتها وكالة الصحافة الفرنسية: «خلال عيد الفصح يجب أن نبقى جميعنا في المنزل من أجل سلامتنا وسلامة أقربائنا، والسماح لإيطاليا بالعودة إلى الوضع الطبيعي في أسرع وقت». وأضافت: «لهذا السبب سيتم تعزيز حواجز الشرطة لمراقبة التنقلات لتجنب توجه المواطنين الى منازلهم الأخرى أو إلى مناطق سياحية. وسيعاقَب الأشخاص غير القادرين على تبرير سبب تنقلهم». وقد أدى وباء كورونا إلى وفاة أكثر من 18 ألف شخص في إيطاليا حيث يخضع السكان لإجراءات عزل منذ شهر. ولا تسمح السلطات بالخروج إلا للعمل او لأسباب صحية.

605 ضحايا لـ«كورونا» في إسبانيا... أدنى حصيلة منذ 24 مارس

مدريد: «الشرق الأوسط أونلاين»... أعلنت السلطات الاسبانية أنها أحصت اليوم (الجمعة) 605 وفيات بوباء «كوفيد-19» في 24 ساعة، وهي أدنى حصيلة تسجل في البلاد منذ 24 مارس (آذار). وتوفي ما مجموعه 15 ألفاً و843 بالمرض في اسبانيا التي تعد بين الدول الأكثر تضررا من فيروس كورونا والخاضعة لاجراءات عزل مشددة جدا منذ 14 مارس، كما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية. وارتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة بالفيروس إلى 157022 من 152446 أمس (الخميس). ورغم أن الوباء بلغ ذروته بحسب السلطات الصحية، حذّرت الحكومة الإسبانية المواطنين من أخطار التراخي في اجراءات العزل التي بدأت في 14 مارس وتستمر حتى 25 أبريل (نيسان).

إغلاق جزئي في طوكيو... وكيوتو تطلب من السيّاح الابتعاد في إطار التصدّي لانتشار «كورونا»

طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»... طلبت العاصمة اليابانية طوكيو من بعض الشركات والمتاجر إغلاق أبوابها، في حين حذرت العاصمة القديمة كيوتو السياح من القدوم لزيارة معالمها، وذلك في إطار التصدّي لتفشّي فيروس كورونا وسط مخاوف من أن تكون الإجراءات التي اتخذتها الحكومة غير كافي، وفق وكالة رويترز. وقالت حاكمة طوكيو يوريكو كويكي إنها طلبت من مجموعة متاجر الإغلاق اعتباراً من غد السبت ولمدة شهر تقريباً حتى السادس من مايو (أيار) بعد حسم خلاف مع فريق رئيس الوزراء شينزو آبي بشأن فترة الإغلاق. وكانت كويكي تريد التحرك على نحو أسرع لكن آبي مانع الإجراءات التي ستشكل على الأرجح مزيداً من الضغط على اقتصاد يوشك على الإنحدار نحو الركود، الأمر الذي زاد القلق من كون الحكومة المركزية تعطي قطاع الأعمال أولوية على حساب أرواح الناس. وتشمل المتاجر التي ستغلق أبوابها الكازينوهات ومقاهي الإنترنت، فيما طلبت السلطات من المطاعم خفض ساعات العمل، واستثنت المتاجر المتعددة الأقسام ومتاجر الأثاث المنزلي، امتثالاُ لطلب الحكومة المركزية. وأعلن آبي حالة الطوارئ الثلاثاء الماضي في طوكيو وست مقاطعات، لكن تفاصيل تغيير نمط الحياة في العاصمة كانت محل نقاش مكثّف داخل الحكومة. وجاء قرار آبي بعد قفزة في حالات الإصابة بكورونا في طوكيو مما عزز مخاوف من أن تشهد اليابان تفشياً ضخماً كما حدث في الكثير من البلدان. وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية أن عدد حالات الإصابة بكورونا ارتفع إلى 5548 حالة حتى أمس (الخميس)، فيما بلغت حصيلة الوفيات 108. وسجلت طوكيو وحدها 1519 حالة. وطلب حاكم كيوتو ورئيس بلدية العاصمة القديمة لليابان، دايساكو كادوكاوا، إدراجها في خطة الطوارئ الوطنية وحض الناس على عدم زيارة القصور والمعابد والحدائق التي تشتهر بها المدينة.

ترامب: منحة بـ 32 مليار دولار لتخفيف أثر كورونا على شركات الطيران

الراي...الكاتب:(رويترز) .... قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، إنه يجب إنقاذ شركات الطيران الأميركية، وإن إدارته تستعد لكي تقدم لهم خلال عطلة نهاية الأسبوع الحالية شروط منحة حجمها 32 مليار دولار لتخفيف أثر تفشي فيروس كورونا. وقال الرئيس الجمهوري، في معرض إعادة نشر تغريدة مقال لمعلق على قناة فوكس نيوز عن إنقاذ قطاع الطيران، «ليس جيدا... لكن هكذا الوضع.. يجب إنقاذ شركات الطيران».

980 وفاة إضافية بكورونا في المملكة المتحدة والحصيلة الإجمالية 8958

الراي....الكاتب:(رويترز) .... أعلن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، اليوم الجمعة أنّ المملكة المتحدة سجّلت 980 وفاة إضافية لمصابين بكوفيد-19، في عدد قياسي جديد يرفع الحصيلة إلى 8958. وحث الوزير البريطانيين مجدداً على احترام الإجراءات والتزام بيوتهم برغم الطقس الجميل الذي يترافق وعيد الفصح، وذلك بهدف الحد من تفشي الفيروس في البلاد التي تعد من بين الأكثر تضررا في أوروبا.

ماكرون متفاجئاً: «جميع الباحثين من لبنان وأفريقيا»

الاخبار.....سأل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الباحثين: «من أين تأتون على سبيل المثال؟»، فأجابوا: «من لبنان، السنغال، مالي، بوركينافاسو، المغرب، تونس...». وكان سألهم أيضاً عن أعمارهم، فتبيّن أنهم من أعمار شابة لا تتجاوز الثلاثين عاماً، وسألهم أيضاً عن عملهم فأجابوا بأنهم «متدربين». حصل ذلك خلال لقائه البروفيسور ديدييه راوول، في المعهد الاستشفائي الجامعي في مدينة مرسيليا الساحلية (جنوب فرنسا)، الخميس 9 نيسان. زيارة ماكرون هدفت، وفق ما أعلن الإليزيه، للاطلاع على مستجدات البحث عن علاج، والبروفيسور راوول مدافع عن استخدام مادة الهيدروكسيكلوروكين لمعالجة مرضى فيروس كورونا المستجد. يُذكر أن الحكومة الفرنسية (برئاسة إدوارد فيليب) كانت أقرّت قبل عام، خلال عهد ماكرون، زيادة على الأقساط الجامعيّة للطلاب الأجانب في مرحلتي الليسانس والماستر، وتراجعت عن هذه الزيادة على طلاب الدكتوراه بعد اعتراضات داخليّة لأن أكثر من 40% من الباحثين في فرنسا هم أجانب. لذلك فإن رمزية الفيديو في الإجابات التي بيّنت أن الباحثين والمتدربين من جنسيات متعددة لا سيما من بلدان عربية وأفريقية، ما فاجأ ماكرون الذي تجرّأ وحكومته على المسّ بمبدأ «التعليم للجميع» في البلد الاشتراكي. هذا التنوّع في الجنسيات الذي يخدم مراكز الأبحاث الفرنسية والمستشفيات خلال أزمة كورونا، كان سبقه تصريح عنصريّ لباحثين فرنسيين دعوَا إلى استخدام الأفارقة في التجارب السريرية لإيجاد لقاح.

بومبيو ونتنياهو يتحدثان هاتفياً عن إيران والوباء

تل أبيب: «الشرق الأوسط»... في بيانين منفصلين، أعلن كل من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أنهما أجريا مكالمة هاتفية، مساء أول من أمس، وأكدا أنهما بحثا موضوع إيران، وتطرقا أيضاً لوباء كورونا والتعاون لمكافحته. وعبر بومبيو، في بيانه، عن «التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل، ووقوفها إلى جانبها. وقال إنه اتصل بنتنياهو وتحدث معه حول جهود الولايات المتحدة وإسرائيل للسيطرة والتقليل من أضرار انتشار فيروس كورونا، كما تحدثنا عن سلوكيات إيران التي تزعزع أمن المنطقة». وشدد بومبيو، في تغريدته، على أن «التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل غير قابل للتغيير. سنقف دائماً إلى جانبها». من جهته، نشر مكتب نتنياهو بياناً، أمس الجمعة، قال فيه إنه تحدث هاتفياً، «أمس قبل بدء عيد الفصح اليهودي مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الذي اتصل به وهنأه بمناسبة حلول العيد. وبحث معه رئيس الوزراء قضايا إقليمية ومواصلة الجهود لمكافحة وباء كورونا. وتمنى وزير الخارجية بومبيو، لرئيس الوزراء الإسرائيلي، وللشعب الإسرائيلي، عيد فصح سعيداً، ورئيس الوزراء هنأه بمناسبة حلول عيد الفصح المسيحي المجيد». يذكر أن نتنياهو والرئيس الأميركي دونالد ترمب، لم يتحدثا معاً منذ حوالي الشهرين. واقتصر الحديث بين الإدارتين عبر بومبيو.

الصين تسجل 46 إصابة جديدة بـ«كورونا»

الراي....الكاتب:(رويترز) .... أعلن بر الصين الرئيسي اليوم السبت عن تسجيل 46 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا من بينها 42 حالة لمسافرين قادمين من الخارج بزيادة عن 42 حالة قبل يوم. وقالت لجنة الصحة الوطنية الصينية في بيان إنه تم أيضا الإبلاغ عن 34 حالة كورونا لم تظهر عليها أعراض بتراجع عن 47 حالة في اليوم السابق. وتبلغ الآن حالات الإصابة في بر الصين الرئيسي 81953 حالة في حين ارتفع عدد حالات الوفاة حالة واحدة إلى 3339 حالة.

 

 



السابق

أخبار مصر وإفريقيا.....مصر تسجل 95 إصابة جديدة بـ«كورونا» و17 حالة وفاة...ليبيا تتفقد مخزونها الاستراتيجي خوفاً من «كورونا»...السودان: استرداد عقارات بمليارات الدولارات من قادة نظام البشير....الحجر الصحي يفجّر معارك في الجزائر بين قوات الأمن وشباب الأحياء الفقيرة....22 ألف شخص خرقوا إجراءات الطوارئ الصحية في المغرب...

التالي

أخبار لبنان.... 27 مليار دولار خرجت من البلاد.....حذر دولي من تغيير الوجه الاقتصادي والمصرفي للبنان....اضطرابٌ سياسي على تخوم خطة الإنقاذ المالي في لبنان.....التعبئة تقيّد حركة النازحين السوريين في لبنان وتقلّص عائداتهم المالية....حسن في جولته الشوفية والجنوبية: 70 مليون دولار من النقد الدولي للمستشفيات...


أخبار متعلّقة

أخبار وتقارير...تجنبا لعقوبات أميركية.. شركة نفط روسية عملاقة تبيع أصولها في فنزويلا.......روسيا: 228 إصابة جديدة بـ«كورونا» ليرتفع العدد إلى 1264...وفيات «كورونا» في إيطاليا تتجاوز الــ10 آلاف.....93 حالة وفاة جديدة بـ«كورونا» في هولندا... والإصابات تناهز العشرة آلاف.....الاتحاد الأوروبي وواشنطن يؤكدان الحاجة لتعزيز التعاون الدولي لمكافحة «كورونا»....عالم ألماني: أزمة «كورونا» غيرت طرق تواصل الساسة مع مواطنيهم....الصين تسجل 45 إصابة و5 وفيات جديدة بفيروس «كورونا»....ووهان الصينية تستعيد مظاهر الحياة بعد شهرين من الإغلاق...

Defusing Ethiopia’s Latest Perilous Crisis

 الإثنين 6 تموز 2020 - 3:25 م

Defusing Ethiopia’s Latest Perilous Crisis https://www.crisisgroup.org/africa/horn-africa/ethiopi… تتمة »

عدد الزيارات: 41,656,924

عدد الزوار: 1,170,633

المتواجدون الآن: 34