?العراقية?: الاصطفاف الطائفي اغتال الديمقراطية والانتخابات

تاريخ الإضافة السبت 17 نيسان 2010 - 7:19 ص    عدد الزيارات 745    التعليقات 0    القسم عربية

        


تمكن الائتلاف الوطني العراقي بزعامة عمار الحكيم وائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي من الاتفاق على آلية لاختيار رئيس الحكومة المقبل وواصلا مباحثات الساعات الاخيرة لاعلان تحالف يؤمن وجود كتلة كبيرة في مجلس النواب ستتمكن في حال انضمام التحالف الكردستاني اليها من تشكيل الحكومة الجديدة، الأمر الذي يعني خروج كتلة أياد علاوي ?العراقية? من دائرة التأثير فسارعت إلى انتقاد الاصطفاف الطائفي الذي سيفرزه تحالف الائتلافين ناعية التجربة الديمقراطية العراقية·
 

وقال مستشار القائمة العراقية الاعلامي هاني عاشور ان الديمقراطية في العراق اصبحت مهددة وتمر في مرحلة خطيرة وان مفهوم الشراكة الوطنية أصبح مجرد شعار لا واقع له امام محاولات استهداف القائمة العراقية سواء باعتقال أنصارها او محاولات مصادرة حق زعيمها اياد علاوي الدستوري في تشكيل الحكومة العراقية التي ضمنها له فوز قائمته باكبر عدد من المقاعد·

واضاف عاشور في تصريح صحافي مكتوب فقال إن الشعب العراقي عامة وناخبي القائمة العراقية خاصة يشعرون بالإحباط بعد الالتفاف على حقها وطعن الديمقراطية في العراق ما افقد العملية الانتخابية جدواها حين أصبحت نتائجها عديمة الفائدة بسبب سياسات بعض الكتل للالتفاف عليها ما يهدد أية تجربة انتخابية مقبلة في العراق ويدفع للمزيد من التأزم وإطالة محنة العراق·

ورأى عاشور ان التجربة الديمقراطية الحديثة في العراق وبعد عقود من غيابها أصبحت تحتضر الان وراء الكواليس السياسية التي تحاول صناعة واقع يخالف نتائج الانتخابات وإفرازاتها لحجم القوى الوطنية وتمثيلها·

ويوم أمس كشف القيادي في الائتلاف الوطني العراقي جعفر الموسوي عن توصل الائتلاف ودولة القانون الى إتفاق لاعتماد آلية لاختيار رئيس الوزراء المقبل وأكد أنه<سيعلن في غضون الأيام المقبلة عن تحالف الوطني العراقي و دولة القانون بعد ما توصل الطرفان إلى اتفاق على أغلب القضايا المهمة ولم تبق سوى اللمسات الأخيرة للإعلان>·

من جانبه قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان الحكومة القادمة يجب أن تضم الائتلاف المدعوم من السنة ورأى انه من المبكر للغاية بالنسبة للعراق أن يدار بحكومة أغلبية وان المطلوب هو تشكيل < حكومة شراكة وطنية> لضمان الاستقرار بعد سنوات من الحرب·

أما المرجع الشيعي العراقي علي السيستاني فقد جدد رفضه لمحاولات تهميش أي من القوى السياسيّة محذراً من أنّ ذلك سيفتح الأبواب أمام تدخل الدول الإقليمية وسيخرب العمليّة السياسيّة·

(ا·ف·ب - رويترز - ا·ش·ا - إيلاف)


المصدر: جريدة اللواء

Bridging the Gap in the Nile Waters Dispute

 الخميس 21 آذار 2019 - 6:00 ص

    Bridging the Gap in the Nile Waters Dispute https://www.crisisgroup.org/africa/horn-afr… تتمة »

عدد الزيارات: 20,216,694

عدد الزوار: 520,557

المتواجدون الآن: 1