أخبار وتقارير...كورونا يفاجئ العلماء.. الفيروس تطور إلى نوعين أحدهما عدواني...واشنطن تقدم تمويلا للعراق ودول أخرى لمواجهة فيروس كورونا...ضربات جوية أميركية ضد طالبان بعد مقتل 20 عسكريا أفغانيا...بسبب فيروس كورونا.. إيطاليا تبحث إغلاق المدارس..السعودية تعلق العمرة للمواطنين والمقيمين خشية انتشار فيروس كورونا..

تاريخ الإضافة الأربعاء 4 آذار 2020 - 3:58 م    عدد الزيارات 494    التعليقات 0    القسم دولية

        


ضربات جوية أميركية ضد طالبان بعد مقتل 20 عسكريا أفغانيا...

الحرة.... أعلن الجيش الأميركي، صباح الأربعاء، شن ضربات جوية ضد حركة طالبان في أفغانستان، بعد ساعات من مقتل 20 جنديا وشرطيا أفغانيا على الأقل في سلسلة هجمات شنتها الحركة ليلا، وذلك بعد ساعات على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه أجرى محادثة "جيدة جدا" مع زعيم الحركة المتمردة. وأكد سوني ليغيت المتحدث باسم القوات الأميركية في أفغانستان، شن ضربات جوية ضد طالبان في أفغانستان بعد هجمات نفذتها الحركة ضد مواقع عسكرية وأخرى تابعة للشرطة الأفغانية. وأكد المتحدث التزام الولايات المتحدة بعملية السلام، مضيفا أن على واشنطن "مسؤولية الدفاع عن شركائها في أفغانستان". ودعا المتحدث حركة طالبان إلى التوقف عن شن "هجمات لا داعي لها والوفاء بالتزاماتها". وقال صفي الله أميري عضو مجلس ولاية قندوز إن "مقاتلي طالبان هاجموا ثلاثة مواقع للجيش على الأقل في منطقة إمام صاحب في قندوز الليلة الماضية وقتلوا 10 جنود وأربعة شرطيين على الأقل". كما هاجم المتمردون الشرطة في ولاية أوروزغان (وسط) ليل الثلاثاء وأكد المتحدث باسم الحاكم زرقاي عبادي لوكالة فرانس برس "قتل ستة شرطيين وأصيب سبعة بجروح". وباتت الهجمات التي نفذتها طالبان موضع تساؤل المتابعين عن مصير هدنة السلام، المعقودة للتو مع الولايات المتحدة. وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أجرى مكالمة هاتفية مع زعيم طالبان الملا برادار، بحسب ما أعلنت الحركة المسلحة الثلاثاء، بعد أيام من توقيع واشنطن اتفاقا تاريخيا مع الحركة. من جهته، قال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض "في الحقيقة أجريت حديثا جيدا جدا مع زعيم طالبان" بدون أن يذكر اسم برادار الذي يتزعم التيار السياسي للحركة الذي قاد المحادثات قبل التوقيع على الاتفاق التاريخي. وكتب المتحدث ذبيح الله مجاهد على تويتر "رئيس الولايات المتحدة ... أجرى مكالمة هاتفية مع المسؤول السياسي للإمارة الإسلامية الموقر الملا برادار أخوند". وتأتي المكالمة التي استغرقت 35 دقيقة، وقالت الحركة إنها جرت قرابة الساعة 14,40 بتوقيت غرينتش، غداة إنهاء طالبان الهدنة الجزئية، ما يلقي شكوكا إزاء محادثات السلام بين كابول والمتمردين والتي من المقرر أن تبدأ في 10 مارس. وأفاد نص المكالمة الهاتفية الذي أصدرته طالبان أن برادار حض ترامب على "اتخاذ خطوات حازمة في ما يتعلق بسحب القوات الأجنبية من أفغانستان". وبموجب بنود الاتفاق، ستنسحب القوات الأجنبية من أفغانستان في غضون 14 شهرا، ويبقى ذلك رهنا بضمانات طالبان الأمنية وتعهد المتمردين إجراء محادثات مع كابول. لكن خلافات ظهرت حول بند تبادل الأسرى أثارت تساؤلات عما إذا كانت المفاوضات بين كابول وحركة طالبان ستنطلق. ويتضمن الاتفاق التزاما بتبادل خمسة آلاف سجين من طالبان تحتجزهم الحكومة الأفغانية مقابل ألف أسير، وهو أمر اعتبره المسلحون شرطا مسبقا للمحادثات، لكن الرئيس أشرف غني رفض أن يقوم بذلك قبل بدء المفاوضات. ودعا برادار ترامب إلى "عدم السماح لأي كان باتخاذ خطوات تنتهك بنود الاتفاق وبالتالي تورطك أكثر في هذه الحرب الطويلة"، بحسب نص طالبان. والخلافات الواضحة بين اتفاق الدوحة وإعلان أميركي أفغاني مشترك صدر في أفغانستان تؤكد العقبات التي تواجه المفاوضين. ففي حين يلتزم الاتفاق بين الولايات المتحدة وطالبان الإفراج عن السجناء، تطلب وثيقة كابول من الطرفين تحديد "جدوى إطلاق سراح" الأسرى. ومنذ توقيع الاتفاق، لم تتوقف طالبان عن ادعاء "الانتصار" على الولايات المتحدة. وشنت طالبان أكثر من 12 هجوما على قواعد للجيش الأفغاني منذ إنهاء الهدنة المحدودة، كما أعلن مسؤولون الثلاثاء. وقد أرسلت الحكومة الأفغانية الأسبوع الماضي وفدا إلى قطر لبدء "اتصالات أولية" مع المتمردين، لكن المتحدث باسم طالبان سهيل شاهين قال الثلاثاء، إنهم لن يلتقوا ممثلي كابول إلا لبحث الإفراج عن أسراهم.

السعودية تعلق العمرة للمواطنين والمقيمين خشية انتشار فيروس كورونا

الحرة.... علقت السلطات السعودية الأربعاء العمرة "مؤقتا للمواطنين والمقيمين" في المملكة، خشية وصول فيروس كورونا المستجد للمسجد الحرام في مكة المكرمة والمسجد النبوي في المدينة المنورة، بعد نحو أسبوع من تعليقها للمعتمرين الوافدين. ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية أن المملكة قررت "إيقاف العمرة مؤقتا للمواطنين والمقيمين في المملكة للحد من انتشار وباء فيروس كورونا ومنع وصوله إلى الحرمين الشريفين". وكانت السعودية قد علقت الأسبوع الماضي دخول مواطني دول مجلس التعاون الخليجي إلى مدينتي مكة والمدينة خشية تفشي فيروس كورونا المستجد بحسب ما أعلنت وزارة الخارجية. وأعلنت وزارة الصحة السعودية الاثنين تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد، وهي لمواطن وصل من إيران عبر البحرين، بحسب ما ذكرت وكالة واس. وذكرت الوكالة أن المصاب "لم يفصح عند المنفذ السعودي عن تواجده" في إيران حيث أدى الفيروس إلى وفاة عشرات الأشخاص هناك. وأكدت الوزارة في بيانها أن "الحالة معزولة حاليا في المستشفى ويجري التعامل معها وتقديم الخدمة الصحية وفق الإجراءات المعتمدة". كما أشارت إلى "حصر جميع المخالطين للمصاب وأخذ العينات منهم لفحصها" من قبل الجهات المختصة. ولم تقدم السلطات تفاصيل عن عمر أو مكان الحالة المصابة. والأحد، قال وكيل وزارة الحج والعمرة عبد العزيز وزنان في مؤتمر صحفي إن 469 ألف من المعتمرين كانوا متواجدين في المملكة لحظة صدور القرار الخميس الماضي، لكنه أشار إلى أن 105 الاف منهم غادروا البلاد حتى صباح الأحد. ويثير وصول الفيروس للمملكة التي تضم أقدس أماكن المسلمين في مكة تساؤلات حول موسم الحج الذي ينطلق في يوليو. واستقطب الحج العام الفائت حوالي 2.5 مليون شخص فيما كانت السلطات المختصة توقعت قبل انتشار الفيروس أن يصل عدد الحجاج إلى 2.7 مليون في عام 2020.

بسبب فيروس كورونا.. إيطاليا تبحث إغلاق المدارس

الحرة.... قال مصدر حكومي الأربعاء إن الحكومة الإيطالية تبحث إغلاق المدارس في جميع أنحاء البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. وكانت السلطات قد قررت إغلاق المدارس في المناطق الشمالية الأكثر تضررا من الوباء. ويتجاوز عدد حالات الإصابة بالفيروس التي تم رصدها في إيطاليا حتى الآن 2500 حالة بينها 79 حالة وفاة على الاقل، وهي الأعلى في أوروبا. وخوفا من تفشي المرض، ألغت العديد من الأبرشيات والكنائس الإيطالية، احتفالات وصلوات أربعاء الرماد، الذي يسبق فترة صوم المسيحين والتي تمتد لـ40 يوما. كما امتنع الأساقفة وبعض الجمهور عن معانقة البابا أو تقبيل قدميه كما يفعلون في العادة، واكتفوا بالمصافحة خلال هذا اللقاء، وفقا لوكالة أسوشيتد برس. والغت السلطات أيضا أحداثا ومناسبات رياضية عدة من بينها مواجهة يوفنتوس وميلان الحاسمة. ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية (إنسا) ووسائل إعلام إيطالية أخرى، يوم الثلاثاء، قرار السلطات الإيطالية تأجيل مباراة إياب الدور قبل النهائي لكأس إيطاليا لكرة القدم، والتي كانت مقررة بين يوفنتوس وميلان في تورينو الأربعاء، إلى أجل غير مسمى بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا. ومنذ اندلاعه في ديسمبر الماضي بالصين، انتشر مرض كورونا في عشرات الدول بينها عدة دول أوربية. وأظهرت الفحوصات المخبرية الأربعاء إصابة موظف في وكالة الدفاع الأوروبية التابعة للاتحاد الأوروبي في بروكسل بفيروس كورونا المستجد بعد عودته من مهمة في إيطاليا، على ما أعلنت متحدثة باسم السلطات الأوروبية الأربعاء لوكالة فرانس برس. وقالت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية دانا سبينان "لدينا تأكيد لهذه الإصابة". ومنذ اندلاعه في الصين في ديسمبر الماضي، تسبب فيروس كورونا المستجد حتى الآن في إصابة نحو 90 ألف شخص وثلاثة آلاف قتيل حول العالم، أغلبهم في الصين.

كورونا يفاجئ العلماء.. الفيروس تطور إلى نوعين أحدهما عدواني

الحرة.... تطور فيروس كورونا إلى نوعين رئيسيين أحدهما شديد العدوانية مع اختلاف معدلات انتقال المرض والتوزيع الجغرافي، وفقا لما ذكرته دراسة نشرت في مجلة ناشيونال ساينس ريفيو الثلاثاء. وحللت مجموعة من العلماء الصينيين 103 من جينات الفيروس وحددت طفرات في 149 موقعا عبر السلالات. وتبين أن الفيروس من نوع (إل) انتشر أكثر من النوع الثاني (إس) في البداية في ووهان الصينية، لكن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة حدت منه، فأصبح النوع الثاني (إس) أكثر خطورة وانتشارا في العالم. وذكر التقرير أن الإجراءات البشرية بعد وقت قصير من اكتشاف تفشى المرض في ديسمبر ربما غيرت من قدرته على الانتشار. وقال الباحثون إن هناك حاجة لإجراء دراسات متابعة لتكوين فهم أفضل لتطور الفيروس وانتشاره. وقال فريق الخبراء من بكين وشانغهاى إن 70 في المائة من الأشخاص مصابون بالسلالة الأكثر عدوانية من الفيروس. وحذرت الدراسة تحول الفيروس وتطوره إلى أنواع قد يجعل من الصعب تتبعه أو العثور على علاج فعال له، ويثير احتمال أن المرضى الذين تعافوا يمكنوا أن يصبحوا مصابين مرة أخرى. وخلصت الدراسة أن البراز والبول يمكن أن ينقلا العدوى أيضا، بعد أن ثم العثور على على آثار لفيروس كورونا في عينات من البراز للمرضى. وبات البراز الملوث بالبول والغازات الموضعية ورذاذها طرق انتقال جديدة وفق العلماء، إذ يتحول إلى جزيئات صغيرة بدرجة كافية ليتم حملها في الهواء. ووصل عدد وفيات فيروس كورونا حول العالم، حتى مساء الثلاثاء، إلى 3100 حالة، فيما ارتفع عدد المصابين إلى أكثر من 90 ألفا. وأعلنت منظمة الصحة العالمية، نهاية يناير الماضي، حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس القاتل.

واشنطن تقدم تمويلا للعراق ودول أخرى لمواجهة فيروس كورونا

الحرة..... أعلنت السفارة الأميركية في بغداد الأربعاء أن العراق و25 دولة أخرى ستتلقى تمويلا بمبلغ 37 مليون دولار من "صندوق الاحتياطي للطوارئ الخاص بالأمراض المعدية في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USID)" لمساعدة الدول "المتضررة من فيروس (كوفيد -19) المعروف بكورونا المستجد، أو في خطر كبير من انتشاره". وقالت السفارة إن هذه الأموال هي الدفعة الأولى من مبلغ 100 مليون دولار تعهدت بها الحكومة الأميركية لمساعدة الدول "ذات الأولوية العالية" على مواجهة "فيروس كورونا". وستقدم الحكومة الأميركية هذه الأموال إلى "منظمة الصحة العالمية أو البرامج التي يقودها الشركاء المنفذون للوكالة الأميركية للتنمية الدولية"، ودعت الوكالة "الجهات المانحة الأخرى إلى المساهمة في الجهود المبذولة لمكافحة فيروس COVID-19" لأن "تهديد الأمراض المعدية في أي مكان يمكن أن يشكل تهديدا في كل مكان". وقالت الوكالة إن "الأموال سوف تساعد البلدان النامية المتأثرة أو المعرضة للخطر في إعداد مختبراتها للاختبار على نطاق واسع لـ COVID-19 وتنفيذ خطة طوارئ للصحة العامة لنقاط الدخول وتنشيط اكتشاف الحالات والمراقبة القائمة على الأحداث للأمراض المشابهة للأنفلونزا، وتدريب فرق الاستجابة السريعة وتجهيزها، والتحقيق في الحالات وتعقب اتصالات الأشخاص المصابين". وستشمل المنحة بالإضافة إلى العراق كلا من، أفغانستان، وجمهوريات أنغولا وإندونيسيا وكازاخستان وكينيا وجنوب إفريقيا وطاجيكستان والفلبين وتركمانستان وأوزبكستان وزامبيا وزيمبابوي وبنغلاديش وبورما ومملكة كمبوديا، وأثيوبيا وقيرغيزستان وجمهورية لاو ومنغوليا والنيبال ونيجيريا وباكستان وتايلاند وفيتنام. وأبلغت السلطات الصحية النيجيرية، قبل أيام، عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في صحراء إفريقيا، ما زاد المخاوف من انتشاره في قارة تضم أضعف أنظمة الرعاية الصحية في العالم. وقد اتخذت بلدان إفريقية عديدة في الأسابيع الأخيرة، إجراءات احترازية، استعدادا لانتشار الفيروس، فقررت المحكمة العليا في كينيا تعليق الرحلات الجوية من الصين، كما قررت أوغندا نشر المزيد من العاملين في مجال الصحة ومعدات الفحص في جميع نقاطها الحدودية. وارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العالم إلى 93108 بينها 3201 وفاة في 81 بلدا بحسب حصيلة وضعتها فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية. وسجلت 388 إصابة جديدة و46 وفاة منذ الحصيلة الأخيرة التي نشرت الثلاثاء. والدول الأكثر تأثرا بالفيروس بعد الصين، هي كوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران واليابان ومنذ الثلاثاء، سجلت الصين وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة وفيات جديدة، في حين أعلن العراق أول وفاة جراء الفيروس، وسجلت الأرجنتين وتشيلي وجبل طارق وبولندا أولى الحالات لديها.



السابق

أخبار مصر وإفريقيا..السيسي يترأس اجتماعا عسكريا يبحث أمن مصر القومي...ترمب يتعهد للسيسي مواصلة مساعيه لتسوية قضية «سد النهضة»...مصر جهّزت عشرات المستشفيات....لماذا أجمع الليبيون على استبعاد سلامة؟....مواجهة بين وزراء ورجال أعمال حول «التمويل الخفي» لحملة بوتفليقة...«الجنائية الدولية» تبدي استعدادها لمحاكمة البشير...قانون انتخابي جديد في تونس يهدد بانهيار الائتلاف الحاكم....«التجمع الوطني للأحرار» في المغرب يدعو لحوار حول قوانين الانتخابات...

التالي

اخبار سوريا.....دفاعات النظام السوري تتصدى لهجوم صاروخي إسرائيلي....روسيا تستبق محادثات بوتين وإردوغان بتعزيز وجودها العسكري في سوريا..روسيا: تركيا لا تفي بشروط الاتفاق حول إدلب....إيران تعزز مشاركة ميليشياتها في معارك شمال غربي سوريا....الكرملين يتوقع التفاهم مع إردوغان على «إجراءات محددة» في سوريا....لقاء بوتين - أردوغان: عاصفة متوقّعة حول «أم المعارك»....إردوغان يطالب بوقف فوري للنار في إدلب...بيدرسن: 80 % من النازحين هم من الأطفال والنساء.....

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني

 الثلاثاء 4 آب 2020 - 11:24 ص

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني https://www.washingto… تتمة »

عدد الزيارات: 43,370,537

عدد الزوار: 1,248,997

المتواجدون الآن: 36