أخبار وتقارير.....«رسائل» ليبية وأوكرانية بين بوتين وإردوغان في إدلب..الشرطة الفرنسية تطلق النار على مسلح اقتحم أحد مراكزها...مقتل شخصين وإصابة ثالث في إطلاق نار بجامعة تكساس..قبرص توصل قاربا على متنه 87 مهاجرا سوريا إلى أراضيها..ارتفاع وفيات فيروس كورونا المستجد في الصين إلى 425....

تاريخ الإضافة الثلاثاء 4 شباط 2020 - 6:54 ص    التعليقات 0    القسم دولية

        


«رسائل» ليبية وأوكرانية بين بوتين وإردوغان في إدلب..

الشرق الاوسط....لندن: إبراهيم حميدي... المواجهة بين دمشق وأنقرة في إدلب كانت منتظرة منذ إقرار اتفاق سوتشي. التساؤل كان حول موعد الصدام وانهيار الاتفاق ودور موسكو. ومع تراكم الغيوم بين روسيا وتركيا في ملفات أخرى مثل ليبيا وأوكرانيا، بدا أن الرئيسين فلاديمير بوتين ورجب طيب إردوغان يتبادلان «الرسائل» في شمال غربي سوريا. حاولت أنقرة «تحدي» دمشق في الصيف الماضي، عندما أرسل الجيش التركي قوافله إلى شمال حماة لحماية نقطته في مورك. وقتذاك، استعجل الجيش الروسي وساطته لمنع الصدام وضبط إيقاع خطوط التماس الجديدة: تقدم الجيش السوري إلى خان شيخون، وتقدم الجيش التركي إلى «جزيرة معزولة» شمال حماة. هذه المرة، كان دور موسكو مختلفاً وبارداً. كررت أنقرة محاولة إرسال قوافل مدججة باتجاه سراقب شمال معرة النعمان. قاعدة حميميم لم تتدخل. رأت الجيش السوري يقصف قافلة الشريك في اتفاق سوتشي، ويقتل عدداً من جنود الجيش التركي. هذا الأخير، رد بحملة قصف من نقاطه على جبهات عدة، بل إنه استخدم طائرات «إف 16» من الأجواء التركية كي يستهدف مواقع سورية ويقتل عدداً من الجنود السوريين. التعبير عن المواجهة العسكرية لم يأتِ على لسان ناطقين عسكريين، بل من أعلى الهرم: إردوغان قال إنه «تم تحييد» نحو 25 جندياً سورياً. الكرملين رد بالتعبير عن «القلق من وجود المسلحين» في إدلب. موسكو تقول إن أنقرة لم تبلغها سلفاً بإرسال القوافل، وأنقرة تردّ بأنها أبلغت حميميم. قبل نحو شهر، كان «الحليفان الجديدان» إردوغان وبوتين يدشنان خط غاز استراتيجياً في إسطنبول ويتبادلان الكلمات الدافئة ويمددان هدنة إدلب ويدعوان لهدنة في ليبيا. ما الذي حصل في الأسابيع الماضية كي تفتح دمشق النار على «الضامن» التركي وأن يرد الأخير تحت أعين «الضامن» الروسي؟ تمكن الإشارة إلى ثلاثة تطورات:

1- خيبة الوساطة: استضافت موسكو برعاية روسية محادثات علنية، هي الأولى، بين رئيس مكتب الأمن الوطني السوري اللواء علي مملوك، ومدير المخابرات التركي حقان فيدان. لم يحصل كل طرف في اللقاء على ما كان يريده مع أن وسائل الإعلام الرسمية احتفلت به. دمشق لا تزال تبحث عن «أفضل العروض» من الأطراف الإقليمية المتنافسة، وهي ترى أن اتفاق سوتشي مؤقت ولا يمنعها من «استعادة السيطرة على كل البلاد». أنقرة تريد إقامة طويلة في إدلب وشمال سوريا. موسكو ترى أن اتفاق أضنة هو المظلة لذلك. أما واشنطن المقيمة شرق الفرات فلا تزال تحض الجميع على «ضغط أقصى» على دمشق.

لقاء مملوك - فيدان لم يُحدث اختراقات أو تفاهمات عسكرية حول إدلب وشرق الفرات أو سياسية حول العلاقة بين دمشق وأنقرة. الجيش السوري واصل هجومه بدعم روسي على إدلب. وفيدان اجتمع مع قادة فصائل المعارضة السورية في أنقرة وأجرى اتصالاً من قاعة الاجتماع مع إردوغان الأسبوع الماضي، لتأكيد «الدعم العسكري والسياسي».

2- ليبيا: يقف الرئيسان الروسي والتركي على طرفي نقيض في الحرب الليبية المتجددة؛ أنقرة تدعم حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج وتمدها بـ«مرتزقة» سوريين للدفاع عن طرابلس، وموسكو تدعم الجيش الوطني برئاسة المشير خليفة حفتر وتمده بـ«مرتزقة فاغنر» للسيطرة على طرابلس. يتواجه الطرفان في ضواحي طرابلس.

وتفيد تقارير بأن قوافل الإمداد العسكري، من ذخيرة ومدرعات ومقاتلين، زادت بعد «مؤتمر برلين» الذي شارك فيه بوتين وإردوغان وكان يُفترض أن يكرّس وقف النار. كما يقف الطرفان، الروسي والتركي، في ضفتين متقابلتين بالنسبة إلى الطموحات بثروات الغاز والنفط في البحر المتوسط والصراع الإقليمي حولها.

3- أوكرانيا: وصل إردوغان إلى كييف، أمس (الاثنين)، كي يشارك نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في اجتماع «المجلس الاستراتيجي». يبحث الرئيسان في «وضع تتار القرم وتعميق الشراكة الاستراتيجية». لا شك أن وقع هذه العبارات لن يكون موسيقياً في أُذن بوتين الذي حاول استقطاب زيلينسكي في باريس الشهر الماضي. كان لافتاً أنه في طريقه إلى كييف، أعلن إردوغان «تحييد» الجنود السوريين وأن بلاده «لم ولن تعترف بضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية بطريقة غير شرعية» قبل ست سنوات. مرة أخرى، هناك خيط بين سوريا وأوكرانيا في اللعبة الدولية.

منذ تدخل الجيش الروسي في سوريا في نهاية 2015 وبعد أزمة إسقاط الطائرة الروسية وموقف بوتين من محاولة الانقلاب التركية لاحقاً، حاول إردوغان «التعايش» مع جاره الجديد بعيداً من التاريخ والطموحات، وحاول بوتين استثمار ذلك في خلق تحديات جديدة لـ«حلف شمال الأطلسي» (ناتو) والأميركيين والأوروبيين.

مرة جديدة، يتعرض تفاهم بوتين - إردوغان في إدلب لاختبار جديد. ولا شك أن مصيره وإمكانات الوصول إلى اتفاق جديد على ركام تفاهم سوتشي السابق بخطوط تماس جديدة في شمال سوريا، أمور ترتبط بملفات ثنائية واستراتيجية أخرى، وليبيا وأوكرانيا ملفان جديدان.

الشرطة الفرنسية تطلق النار على مسلح اقتحم أحد مراكزها

باريس: «الشرق الأوسط أونلاين».. قال متحدث باسم الشرطة الفرنسية إن الشرطة أطلقت النار على شخص مسلح بسكين وأصابته، بعد أن هاجم الضباط داخل مركز للشرطة في شرق فرنسا، اليوم (الاثنين). وأضاف المتحدث، حسب ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء، أن المهاجم الذي أصاب أحد رجال الشرطة في يده نُقل إلى المستشفى. وقال أيضاً إنه لم يتضح على الفور الدافع وراء الهجوم.

مقتل شخصين وإصابة ثالث في إطلاق نار بجامعة تكساس

الراي..الكاتب:(رويترز) .. ذكرت محطة (إيه.بي.سي) نقلا عن شرطة جامعة تكساس إيه أند إم كوميرس، أن شخصين قتلا وأصيب ثالث في حادث إطلاق نار بالجامعة، اليوم الاثنين. وقالت المحطة إنه تم إلغاء جميع المحاضرات التي كانت مقررة بقية اليوم في الجامعة التي تبعد نحو 100 كيلومتر شمال شرقي دالاس.

قبرص توصل قاربا على متنه 87 مهاجرا سوريا إلى أراضيها

الراي..الكاتب:(أ ف ب) ... أوصلت السلطات القبرصية 87 مهاجرا سوريا غير قانوني إلى البر بعد رصد قاربهم الخشبي في البحر جنوب شرق الجزيرة، بحسب ما أفادت الشرطة أمس الاثنين. وقال متحدث باسم الشرطة القبرصية إنها عثرت على السوريين على بعد 20 ميلا بحريا (37 كيلومتر) قبالة سواحل الجزيرة ورافقت قاربهم إلى شاطئ مدينة لارنكا جنوب الجزيرة المتوسطية. وذكرت الشرطة أنه سيتم النظر في أوضاع المهاجرين وبينهم 16 طفلاً وعشر نساء على متن القارب المكتظ الذي يبلغ طوله 13 متراً قبل نقلهم إلى مركز استقبال خارج العاصمة نيقوسيا. وتشتبه الشرطة أن القارب غادر من مرسين في تركيا، وهو المسار المعتاد الذي يستخدمه مهربو البشر لدى إيصال المهاجرين إلى قبرص. وطلبت قبرص في أغسطس من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى استقبال 5000 من المهاجرين لديها لتخفيف «الضغوط غير المتناسبة» التي تواجهها. وتشير الدولة الصغيرة العضو في التكتل إلى أنها باتت في واجهة طريق الهجرة في المتوسط حيث استقبلت أعلى عدد من طالبي اللجوء لأول مرة مقارنة بعدد سكانها. وبحسب البيانات المتوفرة فإن عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى قبرص وتقدموا بطلبات لجوء في الفترة بين يناير ويونيو 2019 بلغ نحو سبعة آلاف، قدم نحو 26 في المئة منهم من سورية. وبلغ عدد الطلبات التي لا تزال بانتظار البت فيها 13 ألفا. إلا أن قبرص الواقعة على بعد 160 كيلومتر من الساحل السوري، لم تشهد تدفقا هائلا للاجئين مثل تركيا واليونان.

ارتفاع وفيات فيروس كورونا المستجد في الصين إلى 425

الراي...الكاتب:(أ ف ب) .. ارتفع عدد الوفيات المؤكدة في الصين جراء فيروس كورونا المستجد إلى 425، بعد إعلان السلطات في مقاطعة هوبي اليوم الثلاثاء تسجيل 64 وفاة إضافية. وقالت لجنة الصحة في المقاطعة أيضا إن هناك زيادة حادة في عدد الأشخاص المصابين بالفيروس، مع وجود 2345 إصابة جديدة مؤكدة في هوبي، بؤرة انتشار الوباء. وبحسب إحصاءات الحكومة المركزية، فإن هناك في المجموع 19950 إصابة داخل الأراضي الصينية. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا شونيانغ في مؤتمر صحافي أمس الاثنين «ما تحتاج إليه الصين بشكل عاجل هو أقنعة طبية، وبزات ونظارات وقاية». وسجلت أول وفاة بالمرض خارج الصين، مع إعلان منظمة الصحة العالمية الأحد وفاة صيني في الفيلبين، مشيرة إلى أنه يتحدر من ووهان ويبلغ من العمر 44 عاما.



السابق

أخبار مصر وإفريقيا.....استمرار تدفق الغاز في سيناء رغم تفجير ضربَ خطاً محلياً احتياطياً...مصر تستعرض موقفها المائي على وقع مفاوضات «سد النهضة»...نتنياهو يلتقي البرهان في أوغندا ويتلقى وعداً بالتطبيع..الحكم السوداني لاستئناف المفاوضات مع الحركات المسلحة..ارتياح وسط الحراك الجزائري لإطلاق ناشط بارز ...انطلاق حوار جنيف بحضور طرفي معركة طرابلس..يهود ليبيا يصعّدون مطالبهم بالمشاركة...

التالي

أخبار لبنان...السندات الدولية تعمق أزمة لبنان الاقتصادية...غوتيريش: النظام القائم لم يعد يلائم تطلعات الشعب اللبناني....جنبلاط لـ«الشرق الأوسط» : لا مجال للتعاون مع عون....القضاء اللبناني يكشف عن تحويل 2.3 مليار دولار إلى مصارف سويسرية....مواجهة أنطلياس: رجال الإنتفاضة يواجهون أنصار الأسود وتياره....بيان وزاري يصرّ على الخصخصة تحت عنوان الشراكة...شينكر في بيروت أواخر شباط... "أفعال لا أقوال"...فرنسا تراقب الحكومة... وفارنو إلى بيروت.. .باسيل في بكركي... وقنوات تواصل جديدة مع "القوات"..


أخبار متعلّقة

A Major Step Toward Ending South Sudan’s Civil War

 الأربعاء 26 شباط 2020 - 7:13 ص

A Major Step Toward Ending South Sudan’s Civil War https://www.crisisgroup.org/africa/horn-africa… تتمة »

عدد الزيارات: 35,501,178

عدد الزوار: 878,928

المتواجدون الآن: 0