أخبار مصر وإفريقيا...مصر.. إحالة أوراق عشماوي و36 آخرين للمفتي...وصول غسان سلامة لبنغازي للقاء قائد الجيش خليفة حفتر..الجزائر تتهم أردوغان بتحريف حديث تبون...قانون انتخابي جديد يغيّر المشهد السياسي في تونس اقترحته «النهضة»...حمدوك إلى جيبوتي ..

تاريخ الإضافة الأحد 2 شباط 2020 - 6:24 ص    عدد الزيارات 378    التعليقات 0    القسم عربية

        


مصر.. إحالة أوراق عشماوي و36 آخرين للمفتي..

المصدر: دبي - قناة العربية... قال مسؤولون قضائيون إن محكمة مصرية أحالت، السبت، أوراق هشام عشماوي، وهو ضابط سابق بالقوات الخاصة تبنى الفكر المتشدد، و36 آخرين إلى المفتي بعد إدانتهم بالإرهاب. واعتقل عشماوي في مدينة درنة بشرق ليبيا أواخر عام 2018 وسلمته السلطات الموالية لقائد الجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، إلى مصر التي جرى نقله إليها في مايو/أيار من العام الماضي. وكانت محكمة عسكرية قد أفادت في بيان أن عشماوي أُدين في عدة جرائم منها تدبير هجوم في 2014 أدى إلى مقتل 22 من قوات حرس الحدود قرب الحدود مع ليبيا، والضلوع في محاولة اغتيال وزير داخلية سابق في عام 2013. وأضاف البيان أن عشماوي قاد جماعة أنصار بيت المقدس المتمركزة في سيناء، أخطر الجماعات المتشددة في مصر، قبل أن تبايع الجماعة تنظيم داعش عام 2014. وقضت المحكمة، السبت، بإدانة المتهمين الآخرين البالغ عددهم 36 متهما بالإرهاب. وحددت المحكمة موعد جلسة جديدة في 2 مارس/آذار للنطق بالحكم بعد استطلاع رأي المفتي. وفي نوفمبر/تشرين الثاني، قضت محكمة عسكرية بإعدام عشماوي في قضية إرهاب أخرى. وكانت محاكم مدنية وعسكرية مصرية حكمت غيابيا على عشماوي بالإعدام قبل تسليمه.

مصر تسعى لدمج 9 شركات أقطان بحلول 30 يونيو

الراي...الكاتب:(رويترز) .. قال وزير قطاع الأعمال المصري هشام توفيق، اليوم السبت، إن بلاده تعمل على دمج تسع من شركات حليج وتجارة وتصدير الأقطان في شركة واحدة بحلول 30 يونيو المقبل. وأضاف توفيق في بيان صحافي لمجلس الوزراء أن الحكومة لديها خطة شمل تطوير وتحديث محالج الأقطان لتحسين قدراتها وكفاءتها إلى جانب الاهتمام بجودة القطن المحلوج بتكلفة نحو مليار جنيه. وتابع أن خطة التطوير تتضمن خفض عدد المحالج الحالية، والتي يصل عددها إلى 25 محلجا، لتصبح 11 محلجا جديدا فقط بطاقة إنتاجية 4.4 مليون قنطار سنويا.

حفتر يؤكد مشاركة "الجيش الوطني الليبي" في محادثات اللجنة العسكرية "5+5"..

روسيا اليوم..المصدر: نوفوستي.. أعلنت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، أن قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر، أكد مشاركة جيشه في أعمال اللجنة العسكرية المشتركة "5+5 " المقررة في جنيف. وقالت البعثة الأممية في بيان عبر "تويتر": "أكد المشير خليفة حفتر مشاركة الجيش الوطني الليبي في مفاوضات اللجنة العسكرية المشتركة "5 + 5"، التي ستنطلق قريبا في جنيف". وجاء تأكيد حفتر خلال لقائه الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة، حيث بحث الطرفان مفاوضات اللجنتين السياسية والاقتصادية. وتم الإعلان عن تشكيل اللجنة العسكرية المشتركة، والتي تضم ممثلين عن الأطراف المتحاربة في ليبيا، عقب نتائج المؤتمر الدولي حول ليبيا في برلين في 19 يناير.

وصول غسان سلامة لبنغازي للقاء قائد الجيش خليفة حفتر

المصدر: العربية.نت – وكالات.. وصل المبعوث الأممي لليبيا غسان سلامة اليوم السبت إلى بنغازي للقاء قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر. وكان المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، يؤكد الحاجة لتفادي أي تصعيد إضافي لمنع نشوب حرب أهلية في البلاد، لافتاً إلى أن السلاح ما زال يصل إلى الأطراف المتقاتلة. وقال سلامة خلال جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن الوضع في ليبيا الخميس، إن "مقاتلين يدعمون قوات الوفاق يتوافدون بالآلاف". كما أدان انتهاكات مقررات مؤتمر برلين، مضيفاً من نيويورك: "الهدنة بقيت حبراً على ورق. فقد تم خرقها وتسجيل 110 انتهاكات، ما أدى إلى خسائر بشرية". وأشار سلامة إلى أنه "في اليومين الأخيرين قتل 4 أطفال في منطقة الهضبة".

خرق للقرارات في الكواليس

وتابع: "هناك من يوافق على القرارات بشأن ليبيا علناً ويخرقها في الكواليس"، موضحاً: "يوجد 70 ألف طفل بلا تعليم بسبب النزاع". إلى ذلك اعتبر أن "محادثات جنيف يجب أن تبدأ سريعاً"، قائلاً إن قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، لم يؤكد بعد مشاركته فيها. كما بيّن سلامة أن "المصارف عاجزة عن العمل بوجود مصرفين مركزيين. وقد وجهنا دعوات لعقد اجتماع لدعم الاقتصاد".

مرتزقة ومعدات عسكرية

من جهتها، قالت ممثلة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة: "علمنا بنشر مرتزقة ومعدات عسكرية في ليبيا". كما طالبت بوقف فوري لنشر مقاتلين في ليبيا، وحثت كل الأطراف على المشاركة في الحوار السياسي. من جانبها، عبرت ممثلة فرنسا في الأمم المتحدة عن قلقها من "استمرار تدفق مرتزقة وقوات على ليبيا"، لافتة إلى وجوب وقف التوتر فوراً. إلى ذلك شددت قائلة: "يجب تفكيك الميليشيات في ليبيا وإعادة توحيد المؤسسة العسكرية"، مؤكدة: "يجب إعادة الحوار الليبي بمساعدة الاتحاد الإفريقي ودول الجوار".

بين قتلى وهاربين.. نزيف مستمر لـ"مرتزقة أردوغان" في ليبيا

سكاي نيوز عربية – أبوظبي.. بينما يصر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على موقفه الداعم لحكومة طرابلس وميليشياتها المتطرفة، بدأ المرتزقة الذين ترسلهم أنقرة إلى العاصمة الليبية في المعاناة من نزيف الخسائر، سواء بقتلى في معارك مع الجيش الوطني الليبي أو فارين إلى أوروبا. وخلال الأيام الماضية، أعلن أردوغان أكثر من مرة أن بلاده مستعدة لإرسال قوات إلى ليبيا لدعم حكومة طرابلس، فيما رصدت رحلات جوية تنقل آلاف المرتزقة من سوريا إلى طرابلس عبر تركيا، للانضمام إلى صفوف ميليشيات العاصمة، وذلك بعد اتفاقين بين أنقرة وحكومة فائز السراج أثارتا غضبا إقليميا كبيرا. والسبت قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن عدد المرتزقة الذين نقلتهم تركيا أو تعدهم للنقل إلى ليبيا، ارتفع إلى نحو 4700، لكنهم بدأوا تكبد خسائر بالعشرات بين القتلى في معارك طرابلس، و"الهاربين" إلى أوروبا. وأصبح "المقاتل الهارب" مصطلحا جديدا تقدمه تركيا، بعد اعتمادها على المرتزقة في حرب بعيدة لدعم ميليشيات متطرفة ضد جيش وطني. وأوضح المرصد في بيان له، أن 72 مسلحا من المرتزقة الذين أرسلتهم تركيا قتلوا في طرابلس، بينما بات 64 منهم في أوروبا، بعد فرارهم عبر ليبيا، أشهر بوابة هجرة غير شرعية إلى أوروبا. وقال المرصد إنه "يواصل متابعة عملية نقل المقاتلين التي تقوم بها تركيا من الأراضي السورية إلى داخل الأراضي الليبية، حيث تتواصل عملية تسجيل أسماء الراغبين بالذهاب إلى طرابلس بالتزامن مع وصل دفعات جديدة من المرتزقة إلى هناك". وتابع: "ارتفع عدد المجندين الذين وصلوا إلى العاصمة الليبية طرابلس حتى الآن إلى نحو 2900 مرتزق، في حين أن عدد المجندين الذي وصلوا المعسكرات التركية لتلقي التدريب بلغ نحو 1800 مجند، وسط استمرار عمليات التجنيد بشكل كبير سواء في عفرين أو مناطق (درع الفرات) ومنطقة شمال شرق سوريا". وأضاف المرصد أن "المتطوعين من فصائل لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات وفيلق الشام وسليمان شاه ولواء السمرقند". وحسب المرصد، فإن "نحو 64 مقاتلا من ضمن الذين توجهوا إلى ليبيا، باتوا حاليا في أوروبا"، كما "وثق المرصد مزيدا من القتلى في صفوف الفصائل الموالية لتركيا في معارك طرابلس، ليرتفع عددهم جراء العمليات العسكرية في ليبيا إلى 72". والجمعة، قدمت بريطانيا لشركائها في مجلس الأمن الدولي مشروع قرار معدلا بشأن ليبيا، يطالب بسحب المرتزقة من هذا البلد، ويعرب "عن قلق (المجلس) من الانخراط المتزايد للمرتزقة" في هذا البلد. ويذكّر مشروع القرار بـ"الالتزامات الدولية التي تم التعهد بها في برلين في 19 يناير، من أجل احترام حظر الأسلحة المفروض على ليبيا منذ عام 2011، بما يشمل وقف كل الدعم المقدم إلى المرتزقة المسلحين وانسحابهم". وقبل أشهر، بدأ الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر، حملة عسكرية واسعة لتخليص طرابلس من قبضة الميليشيات المتطرفة، نجحت حتى الآن في تحقيق تقدم كبير أرضا وجوا. ورصدت حملة الجيش الوطني الليبي دعما كبيرا تقدمه أنقرة إلى ميليشيات طرابلس، أهمه إمدادها بطائرات من دون طيار (مسيرة)، فضلا عن تقديم استشارات عسكرية، وأخيرا إرسال الآلاف من المرتزقة.

الجزائر تتهم أردوغان بتحريف حديث تبون

المصدر: دبي - العربية.نت... قالت الرئاسة الجزائرية إنها فوجئت بتصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأخيرة، متهمة إياه بأنه أخرج حديث الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عن سياقه. وقالت الرئاسة الجزائرية في بيان لها، السبت، إن كل المسائل المعقدة المتعلقة بالذاكرة الوطنية لها قدسية، وجد حساسة خاصة عند الشعب الجزائري. وأوضح البيان أن تصريحات أردوغان لا تساهم في الجهود التي تبذلها الجزائر وفرنسا لحل قضايا الذاكرة.

وثائق تخص المجازر الفرنسية

وكانت وسائل إعلام تركية قد أوردت الجمعة أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد طلب من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، تسليمه وثائق تخص المجازر الفرنسية خلال الفترة الاستعمارية للجزائر. ونقلت وسائل الإعلام عن أردوغان من خطاب ألقاه الجمعة، أمام قيادات حزب العدالة والتنمية في العاصمة التركية أنقرة: "لقد أبلغت الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أن رئيس فرنسا ماكرون لا يعرف شيئا عن هذه المجازر، وسأقدم له هذه الوثائق لأنهم قاموا بهذه المجازر في الماضي بالجزائر". وأضاف أردوغان أن "الرئیس الجزائري قال لي بأن فرنسا قتلت 5 ملايين جزائري"، مشيرا "علینا أن ننشر هذه الوثائق لیتذكر الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون أن بلاده قتلت 5 ملايین جزائري".

قانون انتخابي جديد يغيّر المشهد السياسي في تونس اقترحته «النهضة»... ويهدد بإقصاء عدة أحزاب من البرلمان

الشرق الاوسط...تونس: المنجي السعيداني.... في انتظار مصادقة الأحزاب التونسية، المرشحة للمشاركة في حكومة إلياس الفخفاخ، على البرنامج الحكومي، والالتزام بدعمه قبل المرور لنيل ثقة البرلمان، واستعدادا لاحتمال تعرضها لنفس مصير حكومة الحبيب الجملي، قدمت حركة النهضة إلى البرلمان مشروعا لتعديل القانون الانتخابي، يقضي باعتماد عتبة 5 في المائة من أصوات الناخبين لدخول البرلمان، وهو ما يهدد بإقصاء عدد كبير من الأحزاب السياسية الصغرى من دخول البرلمان. كما يعيد ترتيب تمثيلية الأحزاب داخله، ويقلص عدد نوابه إلى مستويات قياسية. وبحسب مراقبين فإن حركة النهضة تستعد من خلال هذا التعديل المقترح لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة، سبق وأن أعلنت أنها تتهيأ لها في حال فشلت حكومة الفخفاخ في نيل ثقة البرلمان. وكان عبد الكريم الهاروني، رئيس مجلس شورى حركة النهضة، قد أشار في مؤتمر صحافي عقده نهاية الأسبوع الماضي إلى عدم إمكانية إعادة الانتخابات البرلمانية في تونس بنفس القانون الانتخابي، الذي يتيح دخول الأحزاب التي تحصل فقط على 3 في المائة من الأصوات إلى البرلمان. وكان نواب البرلمان السابق قد صادقوا في يونيو (حزيران) الماضي على مشروع قانون لإتمام وتنقيح القانون الانتخابي، يقضي باعتماد عتبة 5 في المائة من الأصوات لدخول البرلمان، وقدمه في خطوة لاحقة إلى الرئيس الباجي قائد السبسي لتوقيعه، لكن الباجي رفض الإمضاء عليه وإكسابه صبغة تنفيذية. في السياق ذاته، طالب راشد الغنوشي، رئيس حركة النهضة، خلال لقاءات جمعته بقيس سعيد، رئيس الجمهورية الجديد، بتوقيع مشروع القانون الانتخابي المعدل، مبينا أن «النظام الانتخابي الحالي، والتشتت وكثرة القوائم الانتخابية المستقلة، أفرز برلمانا من الصعب أن يخلق حزاما سياسيا قادرا على تمرير الحكومة، والدفاع عنها في حال بروز خلافات حادة في الآراء والمواقف». وفي حال إقرار القانون الانتخابي الجديد، وتطبيقه على نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة، فإن الأحزاب السياسية الصغرى ستكون أبرز المتضررين من هذا التعديل. كما أن الضرر سيطال عددا من الأحزاب المستفيدة من القانون الحالي. وكمثال بسيط على ذلك، فإن تطبيق عتبة 5 في المائة من أصوات الناخبين سيعود بالنفع على حركة النهضة، التي سيرتفع عدد نوابها من 52 إلى 82 نائبا، وستكسب بالتالي 30 مقعدا برلمانيا إضافيا، كما أن حزب قلب تونس سيزيد عدد نوابه من 38 نائبا إلى 52 مقعدا برلمانيا. أما بالنسبة لأبرز خصوم النهضة ومنافسيه فإن النتائج ستكون مختلفة، حيث سيتراجع عدد نواب حزب التيار الديمقراطي من 22 نائبا حاليا إلى 16 نائبا، في حين ستفقد «حركة الشعب» أربعة من نوابها. كما ستنحصر المقاعد البرلمانية الخاصة بحركة تحيا تونس وتتراجع من 14 مقعدا حاليا إلى 7 مقاعد فقط. وفي هذ الشأن، قال جمال العرفاوي، المحلل السياسي التونسي لـ«الشرق الأوسط»، إن عتبة 5 في المائة «ستغير خريطة توزيع 56 مقعدا في البرلمان في حال اعتمادها، أي أن أكثر من ربع مقاعد المجلس النيابي ستتأثر بذلك، وستكون حركة النهضة المستفيد الأبرز من هذه العملية، إذ ستكسب 30 مقعدا إضافيا، دون أن تخسر أي مقعد». متوقعا أن يواجه مشروع القانون الانتخابي موجة من الانتقادات والرفض، خاصة من الأحزاب الصغيرة التي يقل عدد نوابها عن أربعة نواب، كما أن القوائم المستقلة ستصبح هي الأخرى متضررة من هذا التعديل. ويرى مراقبون أن القانون الانتخابي الجديد يهدد عدة أحزاب سياسية، ومن بينها «مشروع تونس»، و«حزب البديل»، و«آفاق تونس»، و«نداء تونس» و«صوت الفلاحين». إضافة إلى تحالف «عيش تونسي» و«الحزب الاشتراكي»، حيث يتوقع أن تختفي تمثيلية هذه الأحزاب بالكامل من المشهد البرلماني، وهو ما يجعل الأحزاب الكبرى، ومن بينها النهضة، تحصل على نصيب الأسد من أصوات الناخبين في أي محطة انتخابية مقبلة.

حمدوك إلى جيبوتي لوضع حجر أساس مبنى منظمة «الإيقاد»

الشرق الاوسط...الخرطوم: محمد أمين ياسين... يبدأ رئيس وزراء السودان، عبد الله حمدوك، اليوم (الأحد)، زيارة رسمية إلى جيبوتي، تستغرق يومين، بدعوة من الرئيس عمر قيلي، في غضون ذلك جدد حمدوك حرص حكومته على إنجاح مفاوضات السلام مع الحركات المسلحة. وقال سفير السودان لدى جيبوتي، حمزة الأمين، إن الزيارة تبحث مجالات التعاون المشترك بين البلدين، وتنوير القيادة الجيبوتية بتطورات الأوضاع في السودان. وأضاف الأمين، حسب وكالة السودان للأنباء، أن رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، سيشهد وضع حجر الأساس للمقر الجديد لمنظمة دول شرق أفريقيا (إيقاد)، وسيزور منشآت «جيبوتي تليكوم» والموانئ بالمدينة. وكشف السفير عن استئناف أعمال اللجان الوزارية بين البلدين بالعاصمة الخرطوم في الفترة المقبلة، بعد توقف دام 6 سنوات. وانتخب رؤساء حكومات دول «الإيقاد» بأديس أبابا في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، رئيساً للمنظمة. إلى ذلك، أكد حمدوك لدى لقائه بالخرطوم، أمس، رئيس وساطة جنوب السودان لمحادثات السلام السودانية، توت قلواك، دعم الحكومة الانتقالية لعملية السلام الجارية بجوبا. قال قلواك، في تصريحات صحافية، إن أطراف المفاوضات تجاوزت العديد من التحديات التي واجهت عملية التفاوض، مشيراً إلى النتائج الإيجابية المحرزة خلال جولة المفاوضات الحالية. وأكد قلواك حرص جنوب السودان على ضرورة الوصول إلى سلام شامل ومستدام يحفظ الاستقرار في السودان. في سياق ذلك، أشارت قوى «إعلان الحرية والتغيير»، المرجعية السياسية للحكومة الانتقالية، إلى التقدم الملحوظ في عملية السلام، مؤكدة أن قضية السلام جوهرية، وتتصدر أولويات مهام الثورة. وقالت، في بيان، إن القضايا العالقة على طاولة المفاوضات يمكن تجاوزها بروح الثورة التي وحدت الوجدان الوطني، مضيفة: «ننظر بعين التقدير للمجهودات التي قامت بها وفود التفاوض الحكومة والحركات المسلحة». وأعلنت قوى «التغيير» عن إرسال وفد قيادي للحوار مع كافة فصائل قوى الكفاح المسلح، لتجاوز الصعاب التي تواجه عملية الانتقال في البلاد. وتعثرت جولة المفاوضات الحالية بين الحكومة و«الحركة الشعبية - شمال»، بقيادة عبد العزيز الحلو، في الوصول إلى تفاهمات حول علاقة الدين بالدولة، ورفضت «الشعبية» 5 مقترحات توفيقية تقدم بها الوفد الحكومي لتجاوز الخلاف حول القضية. وأعلنت الوساطة تعليق المفاوضات، بين الحكومة و«الحركة الشعبية»، حتى الرابع من فبراير (شباط) المقبل، بعد أن طلب الوفد من الحكومة إجراء مشاورات بين مجلسي السيادة والوزراء وقوى «إعلان الحرية والتغيير». وتطالب الحركات المسلحة بتمديد الفترة الانتقالية، وإجراء تعديلات رئيسية في بعض المواد بالوثيقة الدستورية الحاكمة للفترة الانتقالية، بجانب تباين وجهات النظر في ملفي الترتيبات الأمنية وشكل الحكم. وأبدت قوى «التغيير» عدم الرضاء عن مسار المفاوضات الحالي، مطالبة بإعادة النظر في الاتفاقيات الموقعة بين الحكومة والحركات المسلحة. وحددت الوثيقة الدستورية الموقعة بين قوى «التغيير» والمجلس العسكري المنحل في أغسطس (آب)، الماضي، عمر الفترة الانتقالية 39 شهراً، خصصت الـ6 أشهر الأولى للسلام.



السابق

أخبار اليمن ودول الخليج العربي......تقدم ميداني لجيش اليمن شرق تعز ومفاجآت بالساعات القادمة.....مسؤول يمني يكشف عن زيارة سليماني لصنعاء قبل مقتله...تقرير الخبراء الأمميين يؤكد دور إيران التخريبي....هل ينقرض «القاعدة» في اليمن بعد الريمي؟....السعودية تجدد دعمها خيارات الشعب الفلسطيني....الإمارات تعلن عن إصابة جديدة بكورونا.. أعمال شغب في الأردن بسبب انتحار بائع متجول..

التالي

أخبار وتقارير...أسترالي قتل 4 أطفال لبنانيين منهم 3 أخوة دهسا بالسيارة...كيف قرّرتْ إيران استهداف الأميركيين .... وتَجَنَّبَ ترامب حرباً شاملة؟...سفينة حربية يابانية تتجه إلى خليج عمان لحماية السفن...كورونا.. مقتل 304 في الصين وإصابة 14 ألف شخص...كورونا يربك العالم ويغلق الحدود...مأساة في تورونتو.. 3 قتلى داخل شقة مستأجرة..قتلى بإطلاق نار داخل كنيسة بالولايات المتحدة..


أخبار متعلّقة

Behind the Snapback Debate at the UN

 السبت 19 أيلول 2020 - 7:32 م

Behind the Snapback Debate at the UN In mid-August, Washington notified the UN Security Council t… تتمة »

عدد الزيارات: 45,903,611

عدد الزوار: 1,350,335

المتواجدون الآن: 45