باريس تستبعد مواجهة في الجنوب و"خطوط حمر" لا تتخطاها لدمشق

تاريخ الإضافة السبت 3 نيسان 2010 - 5:45 ص    عدد الزيارات 1126    التعليقات 0    القسم دولية

        


باريس - من سمير تويني:
أكدت باريس أمس ان "ليس لديها مخاوف حول تأزم الوضع في جنوب لبنان بل إنها تعتبر ان الوضع يوحي بثقة اكبر بعد الاستمرار في تطبيع العلاقات بين لبنان وسوريا".
وأعلن الناطق الرسمي باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو ردا على سؤال حول مشاركة باريس للولايات المتحدة في مخاوفها من تأزم للوضع في لبنان "إن ما نشاركه مع الولايات المتحدة هو في المقام الأول تحقيق أهداف مشتركة وحوار وتبادل".
وأضاف "ما نأمل به هو ديناميكية ايجابية في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط للتوصل الى السلام". واضاف فاليرو متكلما عن لبنان "أما في ما يتعلق بلبنان فإنها مناسبة للتذكير بالصداقة المتينة التي تربط بين فرنسا ولبنان. والتزامها الذي لا يتزعزع لمصلحة بلد صديق".
وتابع "ان فرنسا ملتزمة العمل من اجل امن المنطقة وسلامتها. وما يزال القرار 1701 حجر الزاوية للاستقرار في المنطقة". اما في شأن الزيارة التي يقوم بها المدير المساعد للمشرق وعملية السلام في الخارجية الفرنسية لودوفيك بوي والمسؤولة عن مكتب لبنان وسوريا سيلين بلاس للبنان فقال "ان هذه الزيارة ترمز الى كثافة التبادل ونوعية العمل المشترك بين باريس وبيروت". وافادت مصادر ديبلوماسية انه بعد التحولات على الساحة اللبنانية ومحاولة وضع اليد السورية من جديد على السياسة الداخلية والخارجية اللبنانية "هناك خطوط حمر وضعت ولا يمكن السماح لدمشق بتخطيها".
أما في شان المخاوف فأشارت هذه الأوساط الى فرضية اندلاع مجابهة بين الجيش الإسرائيلي والفلسطينيين في غزة، مستبعدة في الوقت الحاضر أي تحريك للجبهة اللبنانية الإسرائيلية.
 
 


المصدر: جريدة النهار

Contending with ISIS in the Time of Coronavirus

 الأحد 5 نيسان 2020 - 5:41 ص

Contending with ISIS in the Time of Coronavirus https://www.crisisgroup.org/global/contending-isi… تتمة »

عدد الزيارات: 37,396,880

عدد الزوار: 936,341

المتواجدون الآن: 1