اليمن ودول الخليج العربي....نجاة وزير الدفاع اليمني ومقتل جنديين في هجوم حوثي على مأرب.....السلطات الأردنية تعتقل إسرائيليا تسلل إلى البلاد بطريقة غير شرعية...

تاريخ الإضافة الأربعاء 30 تشرين الأول 2019 - 4:59 ص    عدد الزيارات 417    التعليقات 0    القسم عربية

        


نجاة وزير الدفاع اليمني ومقتل جنديين في هجوم حوثي على مأرب...

مأرب: «الشرق الأوسط».... نجا وزير الدفاع اليمني الفريق محمد علي المقدشي أمس من هجوم حوثي استهدف سيارته بطائرة مسيرة في مأرب، بينما تسبب الهجوم في مقتل جنديين أحدهما سائق الوزير. وذكرت مصادر عسكرية رسمية أن المقدشي كان أنهى اجتماعا مع قيادات وزارة الدفاع في مقر العمليات المشتركة، قبل أن يتم استهدف سيارته بالهجوم الحوثي قرب أحد المعسكرات التابعة للمنطقة العسكرية الثالثة. وأوضحت المصادر أن مستشار وزير الدفاع العميد منصور ثوابه أصيب بجروح، قبل أن يتم نقله إلى أحد مستشفيات مدينة مأرب لتلقي العلاج. وتضاربت الأنباء حول مصدر الانفجار الذي استهدف سيارة الوزير المقدشي، ففي حين ذكرت مصادر محلية أنه ناجم عن صاروخ حوثي أو عبوة ناسفة، أكد مستشار وزير الدفاع العميد يحيى أبو حاتم أن الهجوم تم بطائرة مسيرة. وقال حاتم في تغريدات على «تويتر» إن «المحاولة البائسة لاستهداف معالي وزير الدفاع كانت عبر طائرات مسيرة أثناء تحرك معاليه من مقر العمليات المشتركة». وأضاف «نطئمن الجميع أن محاولة الحوثي استهداف قيادة وزارة الدفاع وعلى رأسها الفريق الركن محمد علي المقدشي باءت بالفشل ومعاليه وجميع قيادة وزارة الدفاع بخير ولن تزيدهم تلك المحاولات البائسة إلا إصرارا على المضي قدما في تحرير ما تبقى من اليمن وبسط سيطرة الدولة على كل شبر في وطننا الحبيب». وأوضحت مصادر عسكرية لـ«الشرق الأوسط» أن سائق الوزير ويدعى بشير المرهبي، إضافة إلى ضابط آخر يدعى عبد اللطيف جعفر، قتلا في الانفجار. ولم يصدر عن الميليشيات الحوثية أي تعليق فوري عن تبني الهجوم، إلا أن الجماعة الموالية لإيران دأبت على تنفيذ المئات من هذه الهجمات على مدينة مأرب سواء بالصواريخ الباليستية أو صواريخ «كاتيوشا» أو الطائرات المسيرة طوال السنوات الماضية. وتستغل الجماعة الحوثية وجود عناصرها في جبال هيلان التابعة لمديرية صرواح غرب مأرب لشن كثير من الهجمات، في حين كانت دفاعات التحالف الداعم للشرعية تمكنت من إفشال العديد من الهجمات بالصواريخ الباليستية. وفي مطلع العام الحالي كانت الميليشيات الحوثية استهدفت بطائرة مسيرة قادة كبارا في وزارة الدفاع اليمنية أثناء شهودهم استعراضا عسكريا في قاعدة العند شمال مدينة عدن وهما، أدى إلى مقتل العديد منهم بينهم نائب رئيس الأركان ورئيس الاستخبارات العسكرية. وفي هجوم مماثل استهدفت الجماعة في أغسطس (آب) الماضي القائد في قوات الحزام الجنوبي العميد منير اليافعي المعروف بـ«أبو اليمامة» أثناء استعراض عسكري في معسكر الجلاء في مديرية البريقة غرب مدينة عدن. على الصعيد الميداني، ذكرت المصادر الرسمية للجيش اليمني أن عددا من عناصر الميليشيات الحوثية قتلوا أمس، أثناء محاولتهم التسلل، شمال محافظة حجة الحدودية. وأفاد موقع «سبتمبر. نت» بأن مجموعة من ميليشيات الحوثي، حاولت، التسلل باتجاه مواقع الجيش الوطني شمال مزارع الجر في مديرية عبس، إلا أن قوات الجيش أحبطتها، وأجبرتها على التراجع. وأضاف الموقع أن مقاتلات تحالف دعم الشرعية، شنت خلال الساعات الماضية، عدة غارات جوية على مواقع الميليشيات الحوثية، في مديرية حرض ما أسفر عن سقوط قتلى وجرح في صفوف الميليشيات المتمردة، وتدمير عدد من العربات التابعة لها. ونقل الموقع عن مصادر محلية في محافظة حجة، قولها إن ميليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران، صفّت عددا من عناصرها الفارين من جبهات القتال شمال المحافظة. وأوضح أن نقطة تابعة للميليشيات جوار فندق «شواطئ ميدي»، شمال مديرية عبس، تمنع عناصر الميليشيات الفارين من مواجهة الجيش الوطني، وتجبرهم على العودة إلى جبهات القتال. وبين أن النقطة التي يقودها القيادي الحوثي المدعو أحمد منصور قارية والذي يتحدر من مديرية كحلان الشرف نفذت عدة تصفيات لعناصر حوثية فارة رميا بالرصاص. وتكبدت ميليشيات الحوثي المتمردة - وفق الموقع - عشرات القتلى والجرحى من عناصرها بينهم قيادات ميدانية بارزة، خلال محاولات تسللها الفاشلة، التي نفذتها في الأيام الماضية. وتواصل ميليشيا الحوثي المتمردة، استهداف مواقع الجيش الوطني، في محافظة الحديدة، في الوقت الذي تتمسك به قوات الجيش بالهدنة الأممية، تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية والعسكرية. وجاءت هذه التطورات غداة إحباط عدة محاولات تسلل حوثية باتجاه مواقع محررة في مديرية خب والشعف، بمحافظة الجوف في مناطق «الوجف، والسليلة، وصبرين».

السلطات الأردنية تعتقل إسرائيليا تسلل إلى البلاد بطريقة غير شرعية

الراي...الكاتب:(أ ف ب) .... أعلنت وزارة الخارجية الأردنية في بيان يوم أمس الثلاثاء قيام الأجهزة الأمنية الأردنية باعتقال مواطن إسرائيلي تسلل الى أراضي المملكة بصورة غير شرعية. ونقل البيان عن الناطق الرسمي باسم الوزارة سفيان القضاة قوله إن «السلطات المعنية ألقت مساء أمس الثلاثاء القبض على مواطن اسرائيلي تسلل بطريقة غير شرعية إلى أراضي المملكة عبر الحدود في المنطقة الشمالية». وأضاف أن «السلطات المعنية تتحفظ على المتسلل وتجري التحقيقات اللازمة معه تمهيدا لإحالته إلى الجهات القانونية المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه». ولم يكشف القضاة المزيد من التفاصيل عن هذا الحادث النادر. ويأتي الإعلان عن اعتقال المواطن الإسرائيلي في وقت تشهد العلاقة بين البلدين توترا على خلفية اعتقال السلطات الإسرائيلية للمواطنين الأردنيين هبة عبد اللبدي (24 عاما) وعبد الرحمن مرعي (28 عاما) لدى عبورهما جسر الملك حسين في المنطقة الفاصلة بين البلدين قبل نحو شهرين. وأعلن وزير الخارجية الاردني أيمن الصفدي في بيان أمس الثلاثاء أن بلاده استدعت السفير الأردني من تل أبيب «للتشاور» على خلفية استمرار قيام السلطات الإسرائيلية باعتقال المواطنين الأردنيين. وتقول عمان إن هبة عبد اللبدي (24 عاما) اعتقلت في 20 أغسطس الماضي، أما عبد الرحمن مرعي (28 عاما) فتم اعتقاله في الثاني من سبتمبر، والاثنان اعتقلا لدى عبورهما جسر الملك حسين في المنطقة الفاصلة بين البلدين. وبحسب وسائل الإعلام الأردنية المحلية فإن هبة مضربة عن الطعام منذ أكثر من شهر وحالتها الصحية متردية، أما عبد الباقي فهو يعاني من سرطان الدماغ وسبق وأن خضع لعمليات جراحية. وأوضحت تلك المصادر أن هبة كانت في طريقها من الأردن الى نابلس لحضور حفل زفاف إحدى قريباتها، فيما عبد الرحمن كان هو الآخر في طريقه من الأردن الى الضفة الغربية لحضور حفل زفاف أحد أقاربه. ولم يعرف بعد سبب اعتقال هذين المواطنين. والأردن مرتبط بمعاهدة سلام مع إسرائيل منذ العام 1994.



السابق

سوريا..تركيا وروسيا تسيّران دوريات مشتركة قبل انتهاء «مهلة سوتشي»....تركيا تعلن اعتقال عشرات من «داعش» غالبيتهم أجانب....تحذير أممي من «وضع إنساني كارثي» عشية اجتماع اللجنة الدستورية السورية...قتلى في أول اشتباك مباشر بين قوات النظام والجيش التركي شرق الفرات....«البنتاغون»: سنمنع الأسد وموسكو عن «النفط» السوري... بـ«القوة الساحقة»...قضية الجنود السوريين الذين أسرتهم تركيا ستحل صباح اليوم الأربعاء....

التالي

مصر وإفريقيا....شكري لبومبيو: نرفض تغيير «ديموغرافية» شمال سورية وتصفية 13 «إرهابياً» في شمال سيناء...حفتر يتجاهل «مبادرة» محلية لوقف الحرب في طرابلس....تعديل حكومي في تونس يطيح وزيري الخارجية والدفاع ووكيل وزارة....الجزائر: مظاهرات حاشدة لطلاب الجامعات والقضاة يطالبون بـ«الاستقلال» عن السلطة....42 قتيلا على الأقل في انهيار أرضي بالكاميرون...

The International Approach to the Yemen War: Time for a Change

 الإثنين 26 تشرين الأول 2020 - 6:12 ص

The International Approach to the Yemen War: Time for a Change https://www.crisisgroup.org/middle… تتمة »

عدد الزيارات: 48,390,208

عدد الزوار: 1,444,027

المتواجدون الآن: 49