وهاب: تسييس المحكمة الدولية يخرب لبنان ويجعل من "اليونيفيل" صندوق بريد

تاريخ الإضافة الأحد 28 آذار 2010 - 1:10 م    عدد الزيارات 1751    التعليقات 0    القسم محلية

        


أكد رئيس "تيار التوحيد" وئام وهاب أنه "لا يثق بالمحكمة الدولية او بعملها"، مضيفاً: "لقد عبرنا عن ذلك منذ سنوات حتى اللحظة الأولى لإطلاق الضباط الاربعة، وقلنا يومها اياكم ان تعطوا هذه المحكمة الدولية صك براءة بعدما اطلقت الضباط وكأنها قررت احقاق العدالة". وقال: "ربما هذا كان مكيدة للانتقال الى كمين واستهداف آخر وهذا ما نلاحظه اليوم، لذلك هناك ضرورة بالا تتحول المحكمة الدولية الى اداة سياسية ولها اهداف واضحة في تخريب لبنان، لكن حتماً هذه العملية ستنعكس على كل شيء في لبنان وعلى المؤسسات الدولية الموجودة فيه والامور لا تعود تحت سيطرة احد في ذلك الوقت".

وهاب، وبعد إستقباله السفير الاسباني في لبنان خوان كارلوس غافو، أشار الى أنه "خلال اللقاء استعرضنا الدور الذي تقوم به اسبانيا وخاصةً عبر مشاركتها في قوات اليونيفيل في الجنوب وكون بلاده تشارك في اليونيفيل وتلعب دوراً ريادياً في ذلك". وتابع: "في ما يخص لبنان تحدثنا بما يتعلق بالمحكمة الدولية وبعض التسريبات التي تظهر بين الحين والآخر حول الاستهدافات السياسية للمحكمة الدولية وشددنا امام سعادة السفير على ضرورة ان تلعب اسبانيا وباقي الدول الاوروبية دوراً كبيراً في منع تسييس المحكمة وقراراتها"، مشيراً إلى أنّ "ذلك سيجعل من لبنان وقوات اليونيفيل وربما مؤسسات اخرى تابعة للامم المتحدة صندوق بريد وقد يكون متبادل خاصةً اذا ما اختارت الولايات المتحدة المحكمة الدولية واسطة كصندوق بريد تتولى به الضغط على حزب الله والجمهورية الاسلامية الايرانية بعدما فشلت في الضغط على سوريا خلال السنوات الماضية". وختم: "لذلك هذا الامر يستوجب معالجته قبل فوات الاوان وقبل الوصول الى المحظور وعلى كل الدول الفاعلة في العالم وخاصةً في داخل الامم المتحدة وكل ما يسمى بالمجتمع الدولي الضغط لمنع الاميركيين من تحويل المحكمة الى اداة بيدهم".

\"\"

المصدر: موقع لبنان الأن الالكتروني

تقرير منتدى الإمارات للأمن 2020: اقتصادات مرنة، ومجتمعات مرنة...

 الجمعة 9 نيسان 2021 - 3:18 م

تقرير منتدى الإمارات للأمن 2020: اقتصادات مرنة، ومجتمعات مرنة... يستند هذا التقرير إلى العروض وال… تتمة »

عدد الزيارات: 60,322,010

عدد الزوار: 1,738,785

المتواجدون الآن: 45