مصادر أمنية وقضائية تؤكد استجواب عناصر من "حزب الله" حول قضية اغتيال الرئيس الحريري

تاريخ الإضافة الجمعة 26 آذار 2010 - 5:23 م    عدد الزيارات 3951    التعليقات 0    القسم محلية

        


نقلت وكالة الأسوشيتد برس عن مراسلها في بيروت أنّ المحققين الدوليين قد أستجوبوا أعضاء من حزب الله اللبناني الشيعي على خلفية قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري عام 2005، بحسب ما أفاد به مسؤولان لبنانيان، أحدهم أمني والثاني قضائي، امس الخميس. فقد ذكر المسؤولان، اللذين تحدثا شرط عدم نشر اسمهما نظرا لحساسية القضية، أنّ فريقا تابعاً للمحكمة الدولية الخاصة للبنان والتي تتخذ من هولندا مركزاً لها، قد ألتقى مع عدد من أعضاء "حزب الله" في بيروت، من بين عشرات آخرين كانت قد استجوبتهم. وقال المسؤول القضائي ان المحققين قد تحدثوا الى عدد من الأشخاص الذين يمكن ان تتوفر لديهم معلومات عن عملية الاغتيال. ويخشى الكثيرون في لبنان من ان توجه إتهامات من قبل المحكمة الدولية إلى "حزب الله" الشيعي، المدعوم من ايران، فيما خص عملية الاغتيال، الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى توتر وعنف محتمل في لبنان بين الشيعة والسنة.

وكان العنف الذي دار بين الطائفتين قد حصد أكثر من 100 قتيل خلال السنوات الخمس الماضية. ولم يتضح ما إذا كان قد تم استجواب أعضاء "حزب الله" من قبل، حول نفس قضية الحريري، ولكنها المرة الأولى التي يكشف فيها مسؤولون رسميون عن حصول هذا النوع من التحقيقات مع أعضاء من الحزب.

وكان رفيق الحريري وهو سني على صلات وثيقة مع المملكة العربية السعودية، أبرز القوى السنية في العالم. الحريري كان السياسي الأبرز في لبنان منذ انتهاء الحرب الاهلية (1975-1990) . وقد ادى استشهاده بفعل انفجار شاحنة ضخمة، إلى إطلاق موجة من الاضطرابات السياسية في لبنان، بما في ذلك انسحاب القوات السورية بعد ما يقرب من 30 عاما من الوجود العسكري والهيمنة على البلاد. ويلوم كثير من اللبنانيين سوريا لمقتل الحريري، الأمر الذي تنفيه دمشق.

وكانت مجلة "دير شبيغل" الالمانية قد ذكرت في أيار من العام الماضي، أن المحكمة الدولية لديها ادلة على ان اعضاء من "حزب الله" كانوا وراء عملية الاغتيال. وقد نفى "حزب الله" بشدة أي دور له في الاغتيال. وقال زعيم الحزب، السيد حسن نصر الله، والذي يعد أقوى حليف لسوريا في لبنان، "أنّ سيُنظر لأي محاولة تهدف لتوريط "حزب الله" في عملية الإغتيال بإعتبارها ذات دوافع سياسية لاسرائيل". وقد رفض مسؤولون في "حزب الله" تأكيد أو نفي التقارير التي تحدثت عن أن أعضاء من الحزب قد تمّ إستجوابهم.

وكان فريق التحقيق الدولي التابع للامم المتحدة قد إستجوب مئات من الأشخاص في السنوات القليلة الماضية، لكن من دون أن يفصح عن التقدم الذي حققه ولمن سيوجه الاتهامات. يذكر أن المتحدثة باسم المدعي العام في المحكمة الدولية "راضية عاشوري" رفضت التعليق على ما اذا تمّ استجواب أعضاء من حزب الله.

 
المصدر : أ.ب.

 


المصدر: موقع 14 آذار

«سودان بديل» في مصر يمنح أبناءه ملاذاً آمناً..ويثير حساسيات..

 الخميس 18 تموز 2024 - 3:38 م

«سودان بديل» في مصر يمنح أبناءه ملاذاً آمناً..ويثير حساسيات.. الجالية الكبرى بين الوافدين... والم… تتمة »

عدد الزيارات: 164,516,122

عدد الزوار: 7,386,800

المتواجدون الآن: 63