العراق....تقرير سري للخارجية الإسرائيلية يفسّر مهاجمة العراق... بغداد تؤكد الاستعداد للرد بحزم على اي عدوان....

تاريخ الإضافة الأربعاء 28 آب 2019 - 4:48 ص    عدد الزيارات 543    التعليقات 0    القسم عربية

        


تقرير سري للخارجية الإسرائيلية يفسّر مهاجمة العراق: بغداد تتجنّب مواجهة مع إيران والعمل الأميركي «محدود للغاية»..

القدس - «الراي» .... ذكرت قناة 12 العبرية، أمس، أنها حصلت على تقرير سري لوزارة الخارجية الإسرائيلية، قد يفسر بشكل كبير أسباب مهاجمة إسرائيل للعراق في الآونة الأخيرة. وبحسب القناة، فإن التقرير حذّر من تجاهل السلطات العراقية للوحدات الإيرانية العاملة في الداخل، وانها تخشى مواجهة الميليشيات الشيعية خوفاً من مواجهة مع طهران، إلى جانب أن الولايات المتحدة بات تأثيرها محدوداً على ردع الإيرانيين داخل العراق، وهو ما يؤثر بشكل مباشر على إسرائيل ويتطلب منها العمل ضد هذا التهديد بنفسها. وأشارت القناة، إلى أن التقرير السري تم توزيعه على الديبلوماسيين الإسرائيليين في مختلف أنحاء العالم. ووفقًا للتقرير، فإن القيادة العراقية تواجه صعوبات في العمل ومجابهة أنشطة قائد «فيلق القدس» قاسم سليماني، لتجنّب الدخول في مواجهة مع إيران. وجاء في التقرير: «بعبارة أخرى، أي شخص في العراق والحكومة، يحاول كبح نشاطات سليماني والقوات الإيرانية، يجب عليه إعادة الحساب». ويتناول التقرير، الأنشطة الأميركية في العراق والعلاقات الوثيقة مع المسؤولين، مشيراً إلى أن العمل الأميركي ضد إيران في العراق «محدود للغاية، وتواجه الإدارة الأميركية مشكلة في إحداث ضرر فعلي للعلاقات بين بغداد وطهران». وخلص التقرير إلى أن هناك أسباباً عدة للتجاهل الأميركي لوجود إيران في العراق، من بينها رغبتها في الحفاظ على مصالحها في المنطقة، ولا سيما الاقتصادية منها، ورغبتها في الحفاظ على استقرار النظام العراقي، والسيطرة الكبيرة للميليشيات الشيعية على البلاد.

بغداد تحقق مع 40 أجنبيًا معظمهم نساء يديرون صالات للروليت ينتمون إلى جنسيات تركية وبنغالية وأوكرانية وجورجية وروسية..

إيلاف: د أسامة مهدي... أعلن في بغداد اليوم عن اكتمال التحقيق مع 189 متهمًا من الزبائن والعاملين في صالات الروليت للقمار في العاصمة، بينهم 40 أجنبيًا، ضمنهم 24 أمراة، ينتمون إلى جنسيات تركية وبنغالية وأوكرانية وجورجية وروسية تمهيدًا لاحالتهم على المحاكم. قال المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى العراقي الثلاثاء إن محكمة تحقيق الرصافة في بغداد قد صدقت اعترافات 189 متهمًا من العاملين في قاعات الروليت وزبائنها في بعض فنادق العاصمة، بينهم جنسيات ‏أجنبية. وأشار المركز في بيان صحافي تابعته "إيلاف" إلى أن المحكمة صدقت اعترافات 189 متهمًا من العاملين ‏في قاعات الروليت وزبائنها.. موضحًا أن الأجانب العاملين في تلك القاعات المعتقلين حاليًا هم 40 شخصًا، بينهم 24 امرأة، ‏من جنسيات تركية وبنغالية وأوكرانية وجورجية وروسية". قال إن الأجانب العاملين في تلك القاعات معظمهم دخل العراق بصورة رسمية، إلا أنهم لا يمتلكون إقامة، بينما الموقوفون الآخرون زبائن لتلك القاعات، بينهم ضباط ومنتسبون لقوى أمنية، إضافة إلى موقوفين من إدارات حكومية ورجال أعمال.

اعتقال عناصر مافيات القمار والدعارة والمخدرات في بغداد

بيّن مجلس القضاء الأعلى أن عملية القبض على هؤلاء المتهمين تمت بالتنسيق مع مكتب المفتش العام في وزارة الداخلية، وقد تم إيقافهم وفق أحكام المادة ‏‏456 من قانون العقوبات العراقي . ووجّه المجلس المحاكم باتخاذ الإجراءات القانونية السريعة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية ‏المختصة بحق مرتكبي جريمة لعب القمار وإدارة الصالات المعدة لذلك وتشديد فرض العقوبة بحقهم. ليل الخميس - الجمعة الماضي، ألقت وزارة الداخلية العراقية القبض على العشرات من العاملين وزبائن صالات القمار في بغداد.. وقالت الوزارة إن قوة لها ألقت القبض بالجرم المشهود على 140 شخصًا من مرتادي صالات القمار والروليت والعاملين فيها في بغداد، ضمنهم 20 امرأة، من جنسيات أجنبية وضباط ومنتسبين في أجهزة أمنية مختلفة. وأشارت إلى أن القوة الخاصة بالمفتش العام أغلقت بأمر قضائي قاعتين للروليت والقمار مجاورتين لفندقين كبيرين في بغداد. أضاف إن القوة التفتيشية الخاصة نظمت محضر ضبط أصولي بآلات وأدوات القمار المستخدمة في لعبة القمار والروليت.

10 صالات للعب الروليت في بغداد

من جهته، كشف رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان السابق حاكم الزاملي أخيرًا عن ؤجود 10 صالات للعبة الروليت في فنادق بغداد، مؤكدًا أنها وسيلة لغسيل الأموال ونقلها إلى الخارج. وأشار إلى أن لجنة أمنية رفعت تقريرها بخصوص هذه الصالات إلى الحكومة منذ ستة أشهر. وأشار إلى أن لعبة الروليت عبارة عن عملية غسيل أموال للأشخاص الفاسدين والسرّاق، إذ يقومون عن طريقها بإخراج أموالهم المسروقة إلى خارج البلد، باعتبار أن هذه اللعبة معترف بها دوليًا. وأوضح أن هذه الفنادق تضم خبراء أجانب من روسيا وقبرص وتركيا ولبنان، يقومون بإدارة لعبة الروليت مع عدد من الزبائن، ويدفعون مبلغ مليوني دولار في السنة الواحدة لكل فندق. وتشير تقارير عراقية إلى أن هذه المافيا بقيادة حجي حمزة تكسب يوميًا نحو مليون دولار من تجارة المخدرات والدعارة وصالات القمار التي انتشرت بشكل واسع، خاصة في الفنادق الفخمة والنوادي الليلية. وفي الخامس من الشهر الحالي، أعلنت قيادة الحشد الشعبي عن تنفيذها أكبر حملة من نوعها في تاريخ العراق لملاحقة مافيات الروليت وصالات القمار وتجار المخدرات وبيع وشراء النساء، أسفرت عن اعتقال زعيم المافيا الأكبر في البلاد والمسيطرة على جميع أماكن لعب القمار والدعارة وتجارة المخدرات، المدعو "حجي حمزة الشمري" و25 شخصًا من مساعديه الذين كانوا يمتلكون هويات مزورة، وفتكوا ببعض الشباب العراقي، من خلال توريطهم في تعاطي المخدرات وزجّهم في صالات القمار من أجل كسب ملايين الدولارات يوميًا، حيث تم تسليمهم مع ما تمت مصادرته من مواد مخدرة وأموال إلى الأمن الوطني من أجل التحقيق معهم وعرضهم على القضاء.

عبد المهدي يدعو للتصرف بحكمة وشجاعة ووحدة الصف الوطني

دون الاشارة لإسرائيل... بغداد تؤكد الاستعداد للرد بحزم على اي عدوان

ايلاف...أسامة مهدي: أكد عبد المهدي اليوم استعداد العراق للرد بحزم وبجميع الوسائل المتاحة على اي عدوان ينطلق من خارج او داخل العراق دون الاشارة الى اسرائيل المتهمة بقصف مقار الحشد الشعبي. وقال ان الأوضاع الحساسة التي تمر بها البلاد تتطلب التصرف بحكمة وشجاعة وحرص بالغ على حاضر ومستقبل العراق وشعبه وتتطلب وحدة الصف الوطني بجميع فعالياته السياسية والإعلامية. وقدم رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة العراقية عادل عبدالمهدي ايجازا لاجتماع حكومته في بغداد الثلاثاء عن آخر التطورات السياسية والأمنية في البلاد. وقال مكتبه الاعلامي في بيان صحافي تابعته "إيلاف" ان اعضاء مجلس الوزراء أطلعوا على نتائج التحقيقات المستمرة حول الهجمات التي تعرضت لها مخازن الأسلحة والاعتدة التابعة لقوات الحشد الشعبي (الموالية لايران) في عدد من المناطق وماتبعها من اجراءات وقائية وحمائية لجميع المخازن وشرح التوجهات الاستراتيجية والخطط في التعامل مع المستجدات المحتملة من دون الافصاح عن طبيعة هذه الخطط. كما شرح عبد المهدي ما قال انها "الجهوزية العالية لقواتنا المسلحة للدفاع عن العراق ومواطنيه ومؤسسات الدولة والبعثات الدبلوماسية العاملة في العراق" مؤكدا "استعداد العراق للرد بحزم وبجميع الوسائل المتاحة على اي عدوان ينطلق من خارج او داخل العراق".

دعوة للتصرف بحكمة في مواجهة الاعتداءات

وشرح رئيس الوزراء الحراك الدبلوماسي لحكومته "القائم والحثيث مع جميع دول الجوار والدول العربية والإقليمية والصديقة والمجتمع الدولي وعلى أعلى المستويات لشرح موقف العراق وحشد التأييد الإقليمي والدولي للتضامن معه ومع موقفه العادل وسياسته الداعمة للسلام والاستقرار" بحسب المكت الاعلامي. واشار الى ان مجلس الوزراء قد شدد على "دعمه الكامل لموقف القائد العام للقوات المسلحة ورؤيته الواضحة في ادارة الأزمة والاطمئنان لقدرات شعبنا وقواتنا المسلحة وللتطور الكبير في مكانة العراق في محيطه العربي والاقليمي والدولي والاستمرار بسياسة العراق الواضحة في رفض التصعيد وسياسة المحاور واستخدام أراضيه للاعتداء على الآخرين. وشدد مجلس الوزراء على استمرار العراق بلعب دوره المؤثر والبنّاء في نزع فتيل الأزمة التي تهدد امن المنطقة والعالم وتقوّض جهود محاربة داعش الارهابي وتهدد امن العراق والمنطقة والعالم". واكدت الحكومة العراقية التزامها التام "بمسؤولياتها الدستورية والوطنية بالدفاع عن أمن وسلامة العراق وشعبه وسيادته الوطنية على كامل ترابه وان شعبنا الذي واجه اصعب الظروف وتجاوزها بشجاعة نادرة وألحق بداعش هزيمة نكراء لقادر على ان يخرج من اي تحدٍ جديد اكثر قوة وثقة بنفسه وبقدراته، وان الانتصار الذي عمّد بالدماء الغالية لايمكن الا ان يتعزز في جميع الظروف وان أي اعتداء على ارضه وسيادته وقواته المسلحة او اي صنف من صنوفها وتشكيلاتها هو اعتداء على الجميع". واشار مجلس الوزراء الى ان الأوضاع الحساسة التي يمر بها العراق تتطلب التصرف بحكمة وشجاعة وحرص بالغ على حاضر ومستقبل العراق وشعبه ،وتتطلب وحدة الصف الوطني بجميع فعالياته السياسية والإعلامية. وأكد المجلس على حق العراق في اتخاذ الاجراءات اللازمة قانونيا ودبلوماسيا ومن خلال المؤسسات الاقليمية ومجلس الامن والأمم المتحدة دفاعا عن سيادته وأمنه وبكل الوسائل المشروعة. وأمس اعلن العراق انه سيتخذ جميع الاجراءات القانونية والدبلوماسية من خلال الامم المتحدة ومجلس الامن للتصدي لاي عمل يخرق سيادته في اشارة للضربات الاسرائيلية الاخيرة للحشد. وقال المتحدث الرسمي بأسم وزارة الخارجية العراقية احمد الصحاف في بيان مقتضب الاثنين تابعته "أيلاف" ان بلاده "ستتخذ جميع الاجراءات الدبلوماسية والقانونية اللازمة من خلال الامم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ومن خلال التواصل مع الدول الشقيقة والصديقة للتصدي لأي عملٍ يخرق سيادة العراق وسلامة أراضيه" في اشارة الصربات الاسرائيلية الخمسة لمقار ومخازن اسلحة قوات الحشد الشعبي الموالية لايران كان اخرها مساء الاحد الماضي. كما اكدت الخارجية العراقية لسفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي رفضها المطلق لأيّ اعتداء تتعرّض له جميع التشكيلات الأمنيّة العراقـيّة التي تحظى بغطاء قانونيّ تحت أي مزاعم. ويعتبر هجوم الاحد على اهداف للحشد الشعبي هو الخامس من نوعه خلال الاسابيع الاخيرة حيث كانت أربع قواعد يستخدمها الحشد الذي يضم فصائل شيعية موالية لإيران ومعادية للوجود الأميركي في العراق قد تعرضت إلى انفجارات بطائرات مسيرة وجهت الاتهامات لاسرائيل بالمسؤولية عنها كما لمح الى ذلك رئيس الوزراء الاسرائيلي بينيامين نتنياهو.

The SDF Seeks a Path Toward Durable Stability in North East Syria

 الخميس 26 تشرين الثاني 2020 - 7:48 ص

  The SDF Seeks a Path Toward Durable Stability in North East Syria https://www.crisisgroup.or… تتمة »

عدد الزيارات: 50,722,017

عدد الزوار: 1,530,583

المتواجدون الآن: 45