سوريا.....بوتين وإردوغان يتفقان على «سوريا موحدة» ومحاربة «إرهاب إدلب»...

تاريخ الإضافة الأربعاء 28 آب 2019 - 4:46 ص    عدد الزيارات 577    التعليقات 0    القسم عربية

        


بوتين وإردوغان يتفقان على «سوريا موحدة» ومحاربة «إرهاب إدلب»...

موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»... أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم (الثلاثاء)، أن بلاده «ستتخذ كل الخطوات الضرورية» لحماية قواتها المنتشرة في منطقة إدلب بشمال غربي سوريا، التي تستمر فيها المعارك بين قوات النظام وفصائل جهادية ومعارضة. وقال إردوغان، في تصريحات ترجمت إلى الروسية خلال مؤتمر صحافي في موسكو مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، إن «الوضع تعقد بشكل كبير، إلى درجة بات جنودنا حالياً في خطر. لا نريد أن يستمر ذلك. سنتخذ كل الخطوات الضرورية» لحمايتهم، وفقاً لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية. بدوره، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه ونظيره التركي رجب طيب إردوغان حددا إجراءات إضافية مشتركة تستهدف القضاء على «الإرهابيين» في منطقة إدلب السورية. وقال بوتين: «حددت مع الرئيس التركي خطوات إضافية مشتركة لتحييد أوكار الإرهابيين في إدلب وإعادة الوضع لطبيعته هناك وفي سوريا بأكملها نتيجة لذلك». وأضاف بوتين، عقب محادثاته مع إردوغان، إنه والرئيس التركي شددا على أن سوريا يجب أن تظل دولة موحدة. والتقى إردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، اليوم، في الوقت الذي استهدفت فيه الغارات الجوية للنظام السوري محافظة إدلب التي يسيطر عليها المتمردون والتي أعلنت موسكو وأنقرة إقامة منطقة منزوعة السلاح فيها. وذكر مكتبا الرئيسين بوتين وإردوغان، في وقت سابق، أن الاجتماع سيركز على الأزمة السورية؛ حيث يدعم الجيش الروسي الهجوم السوري على إدلب، القريبة من الحدود مع تركيا. وجاء اجتماع موسكو بعد يوم واحد من تصريح إردوغان أن تركيا مستعدة لإرسال قوات برية إلى شمالي سوريا «في وقت قريب جداً» من أجل الحفاظ على أمن حدودها.

بوتين وإردوغان يتفقان على «سوريا موحدة» ومحاربة «إرهاب إدلب»

موسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»... أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم (الثلاثاء)، أن بلاده «ستتخذ كل الخطوات الضرورية» لحماية قواتها المنتشرة في منطقة إدلب بشمال غربي سوريا، التي تستمر فيها المعارك بين قوات النظام وفصائل جهادية ومعارضة. وقال إردوغان، في تصريحات ترجمت إلى الروسية خلال مؤتمر صحافي في موسكو مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، إن «الوضع تعقد بشكل كبير، إلى درجة بات جنودنا حالياً في خطر. لا نريد أن يستمر ذلك. سنتخذ كل الخطوات الضرورية» لحمايتهم، وفقاً لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية. بدوره، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه ونظيره التركي رجب طيب إردوغان حددا إجراءات إضافية مشتركة تستهدف القضاء على «الإرهابيين» في منطقة إدلب السورية. وقال بوتين: «حددت مع الرئيس التركي خطوات إضافية مشتركة لتحييد أوكار الإرهابيين في إدلب وإعادة الوضع لطبيعته هناك وفي سوريا بأكملها نتيجة لذلك». وأضاف بوتين، عقب محادثاته مع إردوغان، إنه والرئيس التركي شددا على أن سوريا يجب أن تظل دولة موحدة. والتقى إردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، اليوم، في الوقت الذي استهدفت فيه الغارات الجوية للنظام السوري محافظة إدلب التي يسيطر عليها المتمردون والتي أعلنت موسكو وأنقرة إقامة منطقة منزوعة السلاح فيها. وذكر مكتبا الرئيسين بوتين وإردوغان، في وقت سابق، أن الاجتماع سيركز على الأزمة السورية؛ حيث يدعم الجيش الروسي الهجوم السوري على إدلب، القريبة من الحدود مع تركيا. وجاء اجتماع موسكو بعد يوم واحد من تصريح إردوغان أن تركيا مستعدة لإرسال قوات برية إلى شمالي سوريا «في وقت قريب جداً» من أجل الحفاظ على أمن حدودها.

المرصد: 51 قتيلاً في معارك بين قوات النظام السوري والفصائل المعارضة

بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين».. قُتل 51 عنصراً من قوات النظام والفصائل المعارضة، اليوم (الثلاثاء)، في اشتباكات بين الطرفين في محافظة إدلب في شمال غربيّ سوريا، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان. وبعد ثلاثة أشهر من القصف الكثيف منذ نهاية أبريل (نيسان) على مناطق عدة في إدلب ومحيطها، بدأت قوات النظام في الثامن من الشهر الجاري هجوماً مكّنها من السيطرة على مدينة خان شيخون الإستراتيجة وبلدات عدة في ريف حماة الشمالي المجاور. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» إن «اشتباكات عنيفة تدور شرق مدينة خان شيخون اندلعت فجراً إثر شن فصائل معارضة هجوماً على مواقع لقوات النظام». وأوضح أن على رأس الهجوم فصيلَي «حراس الدين» المرتبط بتنظيم «القاعدة» و«أنصار الدين» المتشدد، بينما تتصدى قوات النظام للهجوم بإسناد جوي من طائراتها وطائرات روسية. وأوقعت المعارك المستمرة بين الطرفين 23 قتيلاً من قوات النظام والمقاتلين الموالين لها، مقابل 20 من الفصائل، وفق المرصد. على جبهة أخرى، أحصى المرصد مقتل ثمانية من مقاتلي الفصائل المعارضة في ريف إدلب الشرقي، إثر محاولتهم التسلل إلى مواقع لقوات النظام قريبة من مطار أبو الضهور العسكري. ومحافظة إدلب مشمولة بإتفاق روسي تركي تمّ التوصل إليه في سوتشي في سبتمبر (أيلول) ونص على إقامة منطقة منزوعة السلاح، لكن تنفيذه لم يُستكمل. وتمكنت قوات النظام خلال تقدمها في الأسبوع الأخير من تطويق نقطة مراقبة تركية في بلدة مورك، هي الأكبر من بين 12 نقطة مماثلة تنشرها القوات التركية في إدلب ومحيطها بموجب الاتفاق مع روسيا. ودفع التصعيد المستمر منذ نحو أربعة أشهر أكثر من 400 ألف شخص إلى النزوح، بينما قتل أكثر من 920 مدنياً، وفق المرصد.

حماس تعيد ربط علاقتها بالمعارضة السورية رغم تحالفها مع طهران ومحورها في المنطقة..

رائد درويش... إيلاف من لندن: عيّنت حماس المدعو صالح أبو صلاح المعروف بعلاقاته الوثيقة مع قادة وتنظيمات المعارضة السورية وخاصة تنظيم "أكناف بيت المقدس" المقرب من حركة الاخوان المسلمين مسؤولاً عن عمليات الحركة من تركيا. جاء ذلك في حديث خص به "إيلاف" قيادي رفيع في حركة حماس طلب عدم نشر اسمه. وأوضح المصدر أنّ أبو صلاح يعمل اضافة الى منصبه الجديد منسقاً بين حماس وتنظيمات المعارضة السورية على الاراضي السورية، ويسانده في ذلك كل من أحمد قاسم ومصباح ابو حويلة وجميعهم يتخذون من تركيا مقرا لهم، ويتنقلون بين تركيا والاراضي السورية. يأتي ذلك في وقت تتقارب حماس مع إيران وتعلن على لسان قادتها انها مع إيران في نفس المحور وان اي اعتداء على ايران هو اعتداء عليها. وبين المصدر الحمساوي الرفيع لـ"إيلاف" أنّ الحركة تقوم بمناورات سياسية في منطقة يكثر فيها التناقض في العمل السياسي والتحالفات المختلفة. ولفت الى ان هذا التعيين جاء لامتصاص غضب الشارع الحمساوي الذي يعارض نظام بشار الاسد الذي هجر وقتل الفلسطينيين، وكذلك ارضاء لمحور حركة الاخوان المسلمين التي تعتبر المرجع الاساسي للحركة، وذلك في اعقاب انتقادات وملاحظات وجهتها قيادة الاخوان المسلمين لحماس، وبعد امتعاض تركي من تقارب حماس وايران وزيارة وفد الحركة الاخيرة الى طهران برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي للحركة صالح العاروري وآخرين، ولقاء المرشد الاعلى هناك وقيادة حرس الثورة الايراني واقامة لجان تنسيق جديدة مع ايران بهدف اعادة المياه الى مجاريها بين الحركة وبين ايران، على حد تعبيره. لحماس صلات بجماعة "أكناف بيت المقدس" وهي تنظيم فلسطيني مسلح مشارك في الحرب في سوريا واضاف المصدر ان الحركة تعي تماما الثمن الذي عليها ان تدفعه جراء هذا التقارب لذلك فهي تحاول الابقاء على تنسيق ما وعلاقة بمستوى معين مع التنظيمات الاسلامية المعارضة للنظام السوري التي تقاتله وتحارب حلفاءه الايرانيين والروس وحزب الله والمليشيات الشيعية الاخرى في سوريا. يذكر في هذا السياق ان صالح أبو صلاح وأحمد قاسم ومصباح أبو حويله سبق وان قادوا فصائل مسلحة شاركت فيها عناصر من حماس في معارك ضد النظام السوري في الغوطة وأماكن اخرى.



السابق

أخبار وتقارير...إسرائيل بعد سلسلة الغارات والاغتيالات: الحرب آخر الاحتمالات وقواتها في الشمال «مستنفرة لأعلى الدرجات»....لماذا يجرؤ نتنياهو على ضرب «الفناء الخلفي» لإيران في العراق وسورية ولبنان؟......شروط طهران... وفرص المفاوضات!....بياريتس «هيأت الظروف» للقاء ترامب - روحاني ... فهل يعقد؟....

التالي

اليمن ودول الخليج العربي..سقوط صاروخ باليستي أطلقه الانقلابيون في صعدة......فريق أممي لمعاينة ناقلة النفط المعطّلة قبالة اليمن...نائب وزير الدفاع السعودي يصل إلى الولايات المتحدة ...

Behind the Snapback Debate at the UN

 السبت 19 أيلول 2020 - 7:32 م

Behind the Snapback Debate at the UN In mid-August, Washington notified the UN Security Council t… تتمة »

عدد الزيارات: 45,905,251

عدد الزوار: 1,350,432

المتواجدون الآن: 41